انشاء 15 مزرعة للإنتاج النباتي والحيواني بتكلفة 958 مليون ريال

الكاتب : المؤتمر.نت   المشاهدات : 926   الردود : 0    ‏2007-10-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-10-25
  1. المؤتمر.نت

    المؤتمر.نت عضو

    التسجيل :
    ‏2007-10-13
    المشاركات:
    231
    الإعجاب :
    0
    أظهرت إحصائية رسمية أن عدد مزارع الإنتاج النباتي والحيواني التي تم إنشاؤها خلال النصف الأول من العام الجاري بلغت 15 مزرعة بتكلفة استثمارية تبلغ 958 مليون ريال.
    وأشارت إلى أن الموجودات الثابتة لهذه المشروعات بلغت 702 مليون ريال وأن فرص العمل التي ستوفرها تقدر بنحو 214 فرصة عمل.
    ويمثل الإنتاج النباتي والحيواني أحد الأنشطة الرئسية الزراعية في اليمن والجاذبة للاستثمار، وذلك نظراً لاعتماد شريحة واسعة من السكان على هذا القطاع الحيوي والهام.
    وتتمحور منتجات المحاصيل النباتية بشكل رئىسي حول الحبوب والخضروات والبقوليات والفواكة وأعلاف المواشي والقات، حيث تستحوذ محاصيل الحبوب على أكثر من نصف المساحة المزروعة تليها محاصيل أعلاف الحيوانات.
    كما يمثل الإنتاج الحيواني المكون الثاني في تركيبة الناتج الزراعي ويتركز الإنتاج الحيواني في البيض واللحوم الحمراء والبيضاء والعسل والصوف والجلود.
    ويقدم قانون الاستثمار اليمني العديد من المزايا للمشاريع الزراعية، حيث يعفي بعض الموجودات الثابتة من الضرائب والرسوم الجمركية بالإضافة إلى مستلزمات المشاريع النباتية والحيوانية، هذا فضلاً عن التسهيلات والمزايا الأخرى التي يكفلها القانون.
    وتستهدف الخطة الخمسية الثالثة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية زيادة الإنتاج النباتي بمتوسط سنوي 4.6% خلال الفترة 2006 - 2010م من خلال زيادة إنتاج الحبوب بمتوسط 3.5% والخضار بـ 4.4% والبقوليات بـ 3.6% والأعلاف بـ 2.5% والمحاصيل النقدية بـ 4.1% والفواكه بـ 7.3%.
    كما تركز وزارة الزراعة على إدخال تقنيات حديثة في الزراعة المطرية لتحسين إنتاج المحاصيل المطرية وزيادة العائد وتتعزيز دور الابحاث الزراعية في استنباط أصناف محسنة وملائمة للرزاعة المطرية وتشجيع زراعة المحاصيل المقاومة للجفاف والأقل احتياجياً للمياه والعمل على تطوير أساليب الإنتاج والتسويق وتشيجع المحاصيل النقدية الموجهة للتصدير والتوسع في الزراعة المحمية للمحاصيل النقدية مع ضمان المراقبة الدورية لاستخدام الأسمدة والمبيدات الكيماوية وكذا تشجيع زراعة المحاصيل الاستراتيجية ذات القيمة المضافة العالية مثل المانجو والنخيل والزيتون والبن ودوار الشمس.
    كما تستهدف الخطة الخمسية الثالثة زيادة إنتاج الثروة الحيوانية بنسب تفوق الزيادة السكانية وذلك بمتوسط 7% خلال سنوات الخطة للحوم الحمراء وبتموسط10% للحوم الدواجن و 5% لكل من الحليب والبيض والعسل والجلود.
    وتعمل وزارة الزراعة على تحسين إنتاجية الثروة الحيوانية مع توفير الرعاية البيطرية وتطوير السلالات المحلية للثروة الحيوانية وصولاً إلى سلالات ذات إنتاجية عالية والعمل على تنمية المناطق الرعوية واستخدام الوحدات العلفية وتشجع إنشاء شركات لإنتاج أعلاف الدواجن باستخدام الخامات المتوفرة كلياً وإنشاء جمعيات لإنتاج الحليب والألبان وتشجيع تصنيع منتجات الألبان من خلال وحدات صغيرة لصغار المزارعين.​
     

مشاركة هذه الصفحة