كيسنجر يعود إلى مسرح الأحداث 00 هل هي الخطوة الأخيرة؟

الكاتب : سرحان   المشاهدات : 517   الردود : 4    ‏2002-11-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-11-27
  1. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    من منا لا يعرف هنري كيسنجر مستشار الرئيس نيكسون لشؤون الأمن القومي في بداية السبعينات ووزير خارجيته مع خلفه جيرالد فورد 0
    قبل قليل أصدر الرئيس بوش الابن قرارا بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق بأحداث 11 سبتمبر وفور تسلمه المنصب صرح هذا الثعلب الماكر بأنه لن يجامل احدا سواء بالداخل او الخارج وأنه سوف يقدم تقريرا وافيا ويأمل من الإدارة الأمريكية بأن تأخذ بتواصيه التي سوف يقدمها لها وأعتقد بأنه ما ستتبعه الإدارة الأمريكية بالفعل إذ ليس بعد كلام كيسنجر كلام0

    كيسنجر هو ذاته صاحب نظرية الخطوة خطوة في الشرق الأوسط عندما اختلف مع موشيه دايان بخصوص السيطرة على العالم العربي حيث أراد دايان بان يتم غزو العالم العربي واحتلاله فرفض كيسنجر ذلك الحل على اعتبار بانه سوف يدمر دولة إسرائيل لعدم مقدرتها على السيطرة على 14 مليون كم مربع بالإضافة إلى 150 مليون عربي (عدد السكان العرب في بداية السبعينات) وظهر بنظرية الخطوة خطوة والتي تتلخص في :
    1) العمل على عزل مصر عن العالم العربي 00000 وهذا حصل0
    2) العمل على تمييز الدول الخليجية النفطية عن بقية العالم العربي وجعلها حريصة على عدم استخدام سلاح البترول في المعركة وكان ذلك بواسطة رفع أسعار البترول وخلق مجتمعات صغيرة وغنية تخشى على رخائها الاقتصادي وبالتالي تعطيل سلاح البترول 00 وهذا حصل0
    3) إذكاء عدم الثقة بين الدول العربية وتعميق الإقليمية والقطرية تحت شعار عدم التدخل بالشؤون الداخلية للدول0
    4) الابتعاد بقدر الإمكان عن الجدية في حل قضية الشرق الأوسط وإطفاء جذوتها قبل السيطرة الإسرائيلية على المنطقة0
    5) دعم الأنظمة العربية عن طريق الترغيب والترهيب وجعلها أنظمة دكتاتورية بتحويلها إلى دويلات بوليسية كل همها حماية انظمتها 0
    6) السيطرة الإسرائيلية على المنطقة لن تتم إلى بنظرية راس الحية والتي بواسطتها سوف تتم السيطرة على مراكز القرار والاقتصاد والإعلام كما هو حاصل في أمريكا حاليا وبالتالي فان تلك النظرية هي (مسك رأس الحية ثم ترك ذيلها يلعب لعدم تأثيره) 0
    عودة هذا الرجل إلى مسرح الأحداث والذي على ما أعتقد بانه لم يغب عنها ولو للحظة حيث أنه يعتبر مشرفا على السياسة الأمريكية بالمنطقة وها نحن نراه يصل إلى خطوته الأخيرة وهي السيطرة على المنطقة بواسطة ضرب العراق 00000
    الشعوب العربية أصبحت مغلوبة على أمرها ولم يعد يعنيها ما يحدث لانعدام احساسها بالعدل في ظل حكومات بني جلدتها بل أن البعض منهم يرى بان قيام نظام بالمنطقة تدعمه أمريكا وإسرائيل ربما يكون ارحم بكثير مما يحدث له على أيادي العرب 0
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-11-27
  3. الشهاب

    الشهاب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-15
    المشاركات:
    1,735
    الإعجاب :
    0
    أخي سرحان ولكن ما الحل ؟

    مادمنا قد وقفنا على أسباب المرض ... فالحل بالأبتعاد عنها . أي بالعمل على خلاف مخطاطات كسنجر ،وذلك ب:
    1- أن تعود مصر لأخذ مكانها في قيادة الأمة
    2- أن تتخلى دول الخليخ عن انانيتها وتسخر المال لخدمة امتها ،
    3- تعميق الثقه بين شعوب وحكامها ، والحكام بعضهم ببعض .
    4- الأستعداد لأسواء الأحتمالات ، ومواجته بأقصى الأمكانيات .
    5- أن نكون على يغين بقوله صلى الله عليه وسلم (( انما أصابك لم يكن ليخطئك ، وما أخطأك لم يكن ليصيبك ))
    6-أن نعلم أن الفيتناميين قد سبق وأن قهروا الأمريكان ، وأن الأفغان قد سبق وأن قهروا الروس ، وأن نكون على يغين أيضا أن امريكا قد تستطيع أن تدمر وتقتل وتحرق ، ولكنها لن تستطيع أن تحتل ، واذا احتلت ، فلن تستطيع أن تبقى وتستمر
    واخيرا فانهم يألمون كما تألمون وترجون من الله ما لا يرجون )
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-11-27
  5. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    كلام جميل أخي الشهاب ولكن 0000ولكن

    هل تعتقد بأن مصر سوف تعود للحضيرة العربية بعد أن غرقت إلى رقبتها في وحل الاتفاقات الكامبديفيدية ؟

    وهل تعتقد بأن دول الخليج سوف تضحي برخائها الاقتصادي الذي وصلت إليه بالسهولة التي ممكن ان نتصورها؟

    ثم أي استعداد الذي سوف نهيئ انفسنا له في ظل محاربة الناس وشغلهم في قوت يومهم ؟

    الشعوب العربية مارد في قمقمه ولكن مابالك إن كان ذلك المارد قد اختنق بفعل حبسه في ذلك القمقم الضيق ؟

    أننا وللأسف الشديد نقف مثل الذبيحة التي ترى السكين يُسن أمامها ولا تملك من امرها شيئا 0
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-11-27
  7. الشهاب

    الشهاب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-15
    المشاركات:
    1,735
    الإعجاب :
    0
    نعم ، نعم كل ذلك سيتحقق ...ا لحل لدى الشعوب ، والشعوب محركها الأسلام ، فملذا لا نستخدمه. ألا ترى في الشعب الفلسطين ماثلا وقدوه ، وهل تراه يفكر بلقمة عيشه ، كما نفكر ، أو يخاف من الموت كما نخاف ، أو يحسب للغد كما نحسب ، عندما تتورط أمريكاء وتحتل بعض الدول العربيه وتسقط أنظمه هنا يحطم المارد أغلاله ، ويتحرك للثأر لكرامته وتحرير أرضه . وهنا سيبرز القادة المخلصين الذي سيحماون الراية ويسيرن بالأمة الى حيث يريد لها الله .

    علينا أن ننشغل باحداث التغيير في نفوسنا ، فذا فعلنا تغير واقعنا لا محالة .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-11-27
  9. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    كلام جميل مرة أخرى ولكن مرة اخرى
    اخي الشهاب
    إن العدو أخبث مما نتصور بكثير (وإن كان مكرهم لتزول منه الجبال) لقد استغلوا إندفاع بعض الشباب المسلم المتعجل للنتائج والذي لم يحسبها صح فدار الفلك على سلاطينه واصبح الإسلام شبهة في عصرنا الحاضر 000 أدلة كثيرة بدأت تتضح واولها محاربة اصحاب اللحى 0

    إن الصهاينة لم يتركوا مجالا للولوج منه سوى الإسلام الحقيقي ولكن أين من يحملون رايته فعلا ؟

    هل تعتقد بأن التنظيمات الإسلامية هي الحل ؟
    وإن كان كذلك فما بالي أراهم يتصرفون بعنجهية غير مبالين بتشغيل العقل والفكر قبل تشغيل الأذرع والسواعد 0

    بالنسبة لما يحدث في فلسطين فان الحياة تساوة مع الموت لديهم وبالتالي فان ما يقومون به عملا لا استطيع أن اطلق عليه جهادا بالمعنى الحقيقي طالما كان هناك كشف للعمل الثوري وإشهار للمجاهدين حتى يمكنوا اليهود من اصطياد أسرهم 0

    من الممكن ان يكون ذلك مراءاة ومن أراد الفخر فقد حصل عليه ولكن ليس له من ثواب عند الله لان النية هي ما يحاسب عليه المسلم0
     

مشاركة هذه الصفحة