وماذا بعد مرحلة صعدة ...؟ التخبط السياسي .

الكاتب : الهاشمي اليماني   المشاهدات : 900   الردود : 16    ‏2007-10-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-10-23
  1. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    وماذا بعد صعدة .... ووصلت القيادة اليمنية لبغيتها وتسلمت حتى المغاور والكهوف ناهيك بالمواقع أو المنازل حيث يتم ترتيب جديد/قديم للمحافظة يتم بموجبه تسليم المساجد والمعاهد للسلفيين كما تم بمديريات حيدان وساقين وغيرهما من مديريات خولان بن عامر بدعوى أن تلك المرافق كانت أوكارا للحوثيين ... ولكن تدمير المنازل نسفا يتم لمجرد تهمة الحوثية بل ووصل الأمر لسلب البعض خطيبته بعد توقيفه بغياهب السجون دون سبب وجيه ماعدى طموح الواشي للفوز بالسندريلا ..
    إحراق للمزارع بعد نهب المحصول وسلب الماشية وحتى الدجاج بعد نهب المنازل التي لم تدمر ... بعد ؟
    بالطبع النتيجة بؤس ما يقل عن المليون من المواطنين وإحالتهم لمتسولين في محافظة كانت الأغنى يمنيا ، وعليه فإن الثمار المرة لهذه المرحلة قد تأتي وبأسرع مما يظن البعض وإمارة طالبانية الملامح لا يستبعد ظهورها وبصعـــــــــــــــدة الغراء ، حيث المناخ الخصب تهيئ ونمى بما رعته به السلطة وبما تتعهد به غرسها المشئوم من رعاية وعناية عبر مربيها "كالكاتيوشا والشهاري " ،، حيث يحتمل انضمام أرتال بؤساء اليوم لبؤساء الأمس وقد يشكل الأثنان برميل بارود يعصف بالوطن عموما ..
    تحفيز السلفية ضد الزيدية لم يعد له مايبرره بالوقت الحاضر حيث الوضع العالمي الحساس أفرز معادلات جديدة ولم يعد من المنطقي إيقاد نار كهذه وعلى بعد أذرع من براميل الزيت ... هي نار عبثية لاتضئ ولايمكن الطهو بها إلا أن الإكتواء بها أمر وارد ودون تخصيص فعندما تشتعل سيصطلي الجميع بأتونها (نسئل الله السلامة ) ..... نعلل ذلك بالتالي :
    اليمن " ساسيا " تتبع الترتيب الأبجدي لإول حرف من إسمها ... وبالتالي غالبا ماتكن بالمركز الأخير من حيث السباق العالمي ... والسياسة اليمنية أشبه بمشية الضبع حيث يصعب عليه الالتفاف بالوقت المناسب ،،، لانرى تفسيرا منطقيا لهذا الصلف رغم بحثنا عن ملفات الفضيلة المفقودة بالسياسة اليمنية وكذا الوطنية الزائدة أو مانطلق عليه مصالح الأمة العليا ...
    بالإمس ساندوا العراق ضد الثورة الإسلامية بإيران ،،، حيث تضررت مصالح الغرب ، الغرب الديموقراطي الذي لايمكنه الدخول مع إيران بحرب دون اللجؤ لإستفتآئات وبرلمانات ونحوها ،،، فأستعمل ساسته العراق لتنفيذ رد فعلهم ... وكان اليمن تابعا بالمسيرة المشئومة وأصبح ملكيا أكثر من الملك ... ولكن القضية تحولت ودارت بدرجة 180 ودار القوم وبقيت اليمن بجوار أول حرف من إسمها ورغم أنه ليس لها بالقضية ناقة ولاجمل ... تماما كقضية فلسطين ومانسمعه من عنريات دنكشوتيه عن ساستنا الذي غالبا ما يؤلبون علينا قوى نحن بغنى عن مقارعتها ... دارت القضية وأصبح حلفاء الأمس أعداء اليوم ولم تستطع اليمن الدوران بالوقت المناسب .. وكان هناك من يحاول إيذائها من الخارج بالتعاون مع الداخل وكان ما كان .... وأصبح الريال بوضعه الحالي المأسوي المزري .. وكذا كيسي الدقيق والقمح ....... الخ .
    بوقت ما كانت هناك قوى تدفع بالشباب ( المومن) لحرب السوفييت بأفغانستان لحساب الأميريكان ... وتم ما تم وشهدنا النتائج الكارثية .. وحاليا نشهد الدفع بمئات الاف الأرواح للهلاك بأتون معركة صعدة الخاسرة سلفا ولكل الأطراف وبستين الف أضحية بشرية تقريبا .... وحيث أن صعدة كانت قبل مأئة عام مركز لفئة دينية (الزيدية ) وينبغي أن تستأصل ... رغم إنتفاء الحاجة حاليا ،،، ولكن حرف الياء مابرح يظهر تميزه البارز المنقوش بسياساتنا التخبطية,ولم ينقش بالمسند اليمني كما يخيل للبعض ولكن بإملائات غير موفقة ..
    صعدة القديمة كانت قاعدة للملك المشئوم ذونواس فمنها قام بتجهيز حملته المعروفة لإحراق نصارى نجران والتي كانت لعنة على الحضارة اليمنية بما أعقبت من ويلات وكوارث لازالت أثارها بارزة حتى الساعة ... فالويل كل الويل أن تعقبها كارثة أخرى ومن نفس المكان وبنفس الحجم وربما أكبر . ​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-10-24
  3. د. محمد آل أبو حورية

    د. محمد آل أبو حورية مستشار اجتماعي

    التسجيل :
    ‏2006-11-25
    المشاركات:
    1,487
    الإعجاب :
    0
    على رسلك يا هاشمي

    العزيز الكريم / الهاشمي اليماني ..... كل عام وأنت بخير
    وقد مضى زمن طويل دون أن نلتقي في موضوع نتحاور حوله بعلمية وعفوية ....
    كنت أتمنى منك من خلال كتابتك أن تكون أكثر واقعية وموضوعية .... بدون عاطفية قد تجذبك إلى قصص من التاريخ ...... وخيل لي وأنا أقر ألموضوع كأنني أسمع عن شهداء كربلاء مع الفارق بين الإثنين .... ودعنا نتحاور بهدوء ....... فأمامك معي وقفات .... وقد تعودت منك رحابة الصدر ووجاهة الرد ,,,, ومقارعة الحجة بالحجة ...
    قلت في كلامك :
    ( وماذا بعد صعدة .... ووصلت القيادة اليمنية لبغيتها وتسلمت حتى المغاور والكهوف ناهيك بالمواقع أو المنازل حيث يتم ترتيب جديد/قديم للمحافظة يتم بموجبه تسليم المساجد والمعاهد للسلفيين كما تم بمديريات حيدان وساقين وغيرهما من مديريات خولان بن عامر بدعوى أن تلك المرافق كانت أوكارا للحوثيين ... ولكن تدمير المنازل نسفا يتم لمجرد تهمة الحوثية بل ووصل الأمر لسلب البعض خطيبته بعد توقيفه بغياهب السجون دون سبب وجيه ماعدى طموح الواشي للفوز بالسندريلا ..)
    لنقف معك وقفة هنا .... هل كان الصراع الدائر في صعدة مع فداحة المشكلة وخسارتنا لكل من قتل فيها من مواطنين وعسكريين لأجل سبب واحد هو السلفية ...... فقط ...؟؟؟
    وهل بات الرئيس اليمني حامياً من حماتها , وراية من راياتها ...... أظن أنك متحامل أكثر من اللازم فالسلفية والزيدية حتى رغم اختلافها في بعض المسائل لم يصل الخلاف إلى حد القتال بالسيوف وإنما كان هناك بعض المعارك لأسباب دنيوية بين الدول التي كانت تمثل كلا المذهبين ..
    ومن هي سندريلا التي يخطفها الآخرون بتهمة الحوثية ويعطونها للواشي ..... أظن أنك تحتاج إلى وقفة مع خبر كهذا أياً كان مصدره ....
    وقلت أيضاً والحديث موصول إليك ( إحراق للمزارع بعد نهب المحصولوسلب الماشية وحتى الدجاج بعد نهب المنازل التي لم تدمر ... بعد
    بالطبع النتيجة بؤس ما يقل عن المليون من المواطنين وإحالتهم لمتسولين في محافظة كانت الأغنى يمنيا ، وعليه فإن الثمار المرة لهذه المرحلة قد تأتي وبأسرع مما يظن البعض وإمارة طالبانية الملامح لا يستبعد ظهورها وبصعـــــــــــــــدة الغراء ، حيث المناخ الخصب تهيئ ونمى بما رعته به السلطة وبما تتعهد به غرسها المشئوم من رعاية وعناية عبر مربيها "كالكاتيوشا والشهاري " ،،
    لا جديد في حديثك هذا سوى تكريس مفهوم الحرب الطائفية بين السلفية والزيدية وهنا أخالفك في الرأي أيضاً فالزيدية بمفهوم الحوثي ليست هي الزيدية التي عرفناها وقرأت كتبها وكان من بينهم أعلام وعلماء معروفون ..... والدولة الطالبانية التي تتحدث عنها برعاية أمير المؤمنين علي عبد الله صالح عليه رضوان الله ليست موجودة إلا في خيالك وبين سطورك ..... فمن المعروف أن الرئيس السنحاني لا مذهب أو قضية أو منهج ينصره أو ينحاز له رغم أصوله الزيدية بمفهومها الحر العلمي وليس بمفهوم الحوثي والتي أجمع الكثير من علماء الزيدية على مخالفته فيها ......
    واسمح لي هنا فلم أجد رابطاً بين الحروف الأبجدية في الإسم اليمن وبين ما ذهبت إليه من كون اليمن في مؤخرة القائمة .... وإن كنت أتفق معك أن اليمن في مؤخرة كل القوائم العلمية والاجتماعية والمالية والسياسية ليس لكونها سلفية أو زيدية أو طائفية بل لأن العصابة القائمة عليها لا تقيم وزناً للدين أو المذهب بل لمصالحها ومنهاهجها البعثية الهدامة .
    ومن حديثك أيضاً ولا يزال السياق لك قولك ( بوقت ما كانت هناك قوى تدفع بالشباب
    ( المومن) لحرب السوفييت بأفغانستان لحساب الأميريكان ... وتم ما تم وشهدنا النتائج الكارثية .. وحاليا نشهد الدفع بمئات الاف الأرواح للهلاك بأتون معركة صعدة الخاسرة سلفا ولكل الأطراف وبستين الف أضحية بشرية تقريبا .... وحيث أن صعدة كانت قبل مأئة عام مركز لفئة دينية (الزيدية ) وينبغي أن تستأصل ... رغم إنتفاء الحاجة حاليا ،،، ولكن حرف الياء مابرح يظهر تميزه البارز المنقوش بسياساتنا التخبطية,ولم ينقش بالمسند اليمني كما يخيل للبعض ولكن بإملائات غير موفقة ..
    صعدة القديمة كانت قاعدة للملك المشئوم ذونواس فمنها قام بتجهيز حملته المعروفة لإحراق نصارى نجران والتي كانت لعنة على الحضارة اليمنية بما أعقبت من ويلات وكوارث لازالت أثارها بارزة حتى الساعة ... فالويل كل الويل أن تعقبها كارثة أخرى ومن نفس المكان وبنفس الحجم وربما أكبر . )
    في منظوري القاصر ( لا أرى علاقة بين الشباب المؤمن غير تنظيم الشباب المؤمن أتباع الحوثي وهم فالبون شاسع بينهما في الفكر والرؤية والمنهج ..... كما هو الفرق بين نصارى نجران ونكبتهم في سورة الأخدود وبين ما حدث للحوثيين في صعدة ) وصدقني نحتاج لقراءة أكثر تمعن في واقعية وتأني للنظر في عواقب الدعوة الحوثية وآثارها الأخلاقية والدينية على المجتمع اليمني المليئ بالمشاكل والمتخم بالهموم ......
    تلك بعض أجوبتي وانتظر جوابك بفارغ الصبر وأختم بهذا المقطع من المجموع من كتب ورسائل الإمام المرتضى محمد بن يحي الهادي جاء فيه : ( وأعلم أن الأئمة متبعة لا مبتدعة , متحذية لا مخترعة في نفوسها ولا متقحمة بذلك على خالقها ..... والطاعة للواحد الحميد , لا يختلفون في ذلك ولا يتضادون فيه بل كلهم مجتمعون وإليه داعون , وبه مأمورون , وعليه يجازون أهل دين لا ينسخ , وشريعة ثابتة لا تفسخ ) فأين الحوثي وأتباعه من هذا الهدي
    ردنا الله وسائر إخواننا إليه رداً جميلاً ........ إن طريق الحق أهدى وأقوم سبيلا
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-10-24
  5. عبدالله عسكر

    عبدالله عسكر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-08-30
    المشاركات:
    20,026
    الإعجاب :
    8
    +
    حقيقة كنت اميل لان ارد فو جدت ان فكرى ليس بحاظر ودخلت الموضوع للمره الثانيه فوجدت ردك فاشفى مابقلبى وليس لك من الا الدعاء فاقول سلمت اناملك
    واما اخونا الهاشمى فهو والله من القلب قريب ةاحسبه ذافكر وثقافه يقف عند الحق بحصافه
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-10-24
  7. يمني مناضل

    يمني مناضل عضو

    التسجيل :
    ‏2007-10-24
    المشاركات:
    63
    الإعجاب :
    0

    مابوش بعده مرحله ولا يحزنون كلنا بنموت وبندخل تحت التراب ككككككككككك:D
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-10-24
  9. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    سنحاني مغترب : سيدي الكريم ،،، مرحبا وأهلا وسهلا ملئ الثراء وبحجم المثري ... ولقد أصبت من الحظ حظوة ومن النفيس ندرة الا وهو ورود هامة عملية شامخة بحجم كاتبنا الكبير " السنحاني المغترب " الذي نكن له من الحب أسفارا ومن الإحترام أطوارا ... ويسرني أن أقدم لأستاذنا الكريم ولغيره من الإخوة الكرام توضيحا ... فحواه أنني لست هنا لإدافع عن أيدلوجية أو فئة ،،، ولكنني أحاول أن أردد صدى الظلم والحيف والتهميش والتطنيش الذي يحيق بصعــــــــــــــــــــــــــــــــدة الغراء ومنذ زمن قديم ،،، كان الأمر يأتي بخجل وتلكؤ في ماسبق أي قبل مأئة عام ... ولكنه تطور بشكل تدريجي مشابها لما نسميه عملية إنقسام الخلية ،،، حيث أنه قبل سبعون عاما حرمت صعدة من البعثات التي أرسلت للخارج للتعليم وبالطبع مع تحفظنا على أدائها عند عودتها حيث إقتصر على مضغ أكبر كمية من وريقات القات والتسابق على إحتلال أرقى المقائل وإختيار أجود أنواع التنباك والشيش ... ثم التفكير بنصب المقاصل وتشييد المعتقلات والمعسكرات .... لذا نحمد الله أن صعدة لم تدرج ضمن تلك البعثات الغريبة ،،، والذي تمثل من خلالها الإمام يحى طريقة إمراطور اليابان " ميجي " الذي أرسل بعثات للخارج فعادت لتنسج المعجزة اليابانية .. ولم تأت المرحلة الحالية بجديد سوى أنها كررت وكرست نفس المأساة وبنفس النهج والمنهج ثم أضافت فصلا عنيفا للمسرحية المأساوية الدامية ليصل الأمر للذروة ... وفي عهد الإنفتاح والتطور والحرية ...
    أهلا بمن قد حرر اليمانين * وفجر النيران والبراكين
    وجاء بالدستور والقوانين * في شعب مسلم متكل على الله
    وتم النيل من صعدة ،،، رغم الاف المحاولات الأجنبية للنيل منها وعبر وسائط ولكن تمت عملية الكي بيدي لابيد عمرو ..
    كما أسلفت صعدة تمثل فكرا يمنيا صرف المعالم ونقي ... وكما أوردت أخي عن "المرتضى ".. والذي يعتبر فكره يمني السمات نقيا كما هي الزيدية التي ترتبط بالثقافة اليمنية والشخصية اليمنية الإسلامية بكل معالمها ومبادئها ... ولذا تستهدف وتستنزف وتهمش .. ولعلي هناك أذكرك بالمكتبات ومخطوطاتها المنهوبة وفي سبيل ماذا وأي هدف يخدمون .... والأضرحة ، والمساجد ، والقباب المهدمة والقلاع والخرائب ..... حتى الخزائن ( كهوف الخزائن المعروفة ) ورسوم إنسان ماقبل التاريخ تم تهميشها ، وحتى أحافير التاريخ الطبيعي من أسماك متحجرة وأشجار .. لم يتم التطرق لها كونها صعدية ،،،،
    ووصل الأمر لتسليم المساجد لمن يستشف بهم مخالة الرأي العام بصعدة ... وبالطبع كانوا من المسلمين ولايوجد الكثير من التحفظات عليه سوى أنهم ينتسبون لمدرسة تحقر اليمني وتنتقص من دورها التاريخي إسلاميا وعربيا وإنسانيا لهدف سياسي معروف .. وقد بدأ نشاط هذه المدرسة قبل الإسلام وبعد الإسلام كرسه الأمويين لخلافهم اللدود مع اليمنيين بأكثر من مكان من غزوة بدر وحتى معركة صفين ... فكان لابد من تأويل الأحاديث التي تكرم اليمن وتحصرها ... وكان لابد أن تكن اليمن مكان شك وريبة كما تصورها أسطورة " عبد الله بن سباء " وبما أن صعدة كانت تمثل الإعتراض اليمني على التحريف الأموي وما أعقبه ،،، فإن التلاميذ الجدد نجحوا بعد أكثر من أربعة عشر قرنا أن يحيلوا صعدة لأتون جحيم لايرحم ولايبقى ولايذر .... كما نجحوا من تعريتها من كل مليحة من المزرعة إلى المشفى والمدرسة ... وأما الجامعة فشئ أبعد من الثريا عن صعدة وأهلها ..
    وأخيرا بإعتقادي أن تم تحبير قضية الشباب المؤمن وقبلها تلقينهم الشعارات حتى يتسنى لمخططي المأساة الدفع بصعدة للمحرقة المعدة سلفا ،،، حيث سبقت البنية التحتية للقمع بعدة سنوات ،،، وقام الرئيس بإفتتاح مبنى ضخم كان البعض يعتد أنه كلية تقنية أو مشفى أو حتى معهد زراعي ... ولكنه كان أكبر مركز للأمن السياسي باليمن حيث دهاليزه تتسع لحشرالالاف من البشر... كان ذلك قبل الحرب الأولى بثلاث سنوات ...
    إذا كان هناك ترصد ،،، ودفع نحو الهاوية ...
    الحوثية كان موجودة بصعدة ومنذ فجر التاريخ الإسلامي وقد عرفت بهذا الإسم لاحقا خلال عصرنا الحالي ... توجد بصعدة ثلاث مدارس معروفة دينية .. بل أن ببيت الحوثي ( العلماء ) مدارس معروفة ... والكل كان يعيش بؤام وإنسجام ،،، والحوار كان يتم بحلقات العلماء وبينهم أما العامة فلم يكن لهم بالأمر علاقة ... المساجد معمورة بحلقات العلم ... وحاليا مهدمة وينعق عليها الغراب نهارا ... وينعبها البوم ليلا ... فماذا تراني أحدثك عن صعدة ..
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-10-24
  11. مرفد

    مرفد قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-08-02
    المشاركات:
    28,604
    الإعجاب :
    948
    اخي الحبيب..

    ما يجري في صعده الان هو من عمل ..رؤوس الفتنه والارهاب...عملاء الجارة الكبرى ورهن اشارتها!!!

    فهم من صور خطورة الحوثي وابتكر مسميات!!

    سيظلون يشعلون الحرائق في كل مكان!!

    فهم يخافون النور...يخافون السلام..

    كان الله في عون اهالي صعده !!
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-10-26
  13. علي الحضرمي

    علي الحضرمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-10-21
    المشاركات:
    3,539
    الإعجاب :
    0
    الكريم بن الكريم الهاشمي اليماني

    سيدي يقال : ( على الباغي تدور الدوائر )

    وهاؤلاء المجرمون الذي عاثوا في البلاد وأكثروا فيها الفساد .. ؛ ؛
    وسلبوا البسمة من شفاه أطفال صعدة .. مصيرهم إلى عذاب وهوان وخزي وعار !!
    وقد أرانا الله في بعضهم ما يشفي الصدور !!


    الإمارة الطالبانية التي توقعتموها لا أظن أنها قائمة خاصة ً في صعدة !!
    صعدة كانت وستبقى عاصمة الزيدية !

    صعدة هي الآن أيضاً عاصمة الأحرار .. وعاصمة الأبطال ..
    وعاصمة المظلومين .. وعاصمة المستضعفين الموعودين بالنصر والتمكين !

    ستعود صعدة عاصمةً لليمن الطبيعي الممتد من نجران وجيزان إلى صلالة عمان !

    وسيعلم الذين ظلموا أي منقلبٍ ينقلبون ....

    ألف تحية


     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-10-26
  15. Mazaj

    Mazaj عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-05-03
    المشاركات:
    366
    الإعجاب :
    0
    ان كان ذلك صحيحا فسينقلب السحر على الساحر و سيصنع السلفيون لفخامته مثلما صنع الاخوان في مصر للسادات, فبعد ان دعمهم ضد القوى اليسارية كانت نهايته على ايديهم
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-10-26
  17. خرج ولم يعد

    خرج ولم يعد عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-25
    المشاركات:
    186
    الإعجاب :
    0
    تقوية التيار السلفي الوهابي ليس من مصلحة الرئيس فهم ولائهم ومرجعيتهم للسعوديه

    كما هو الحال لشيعة الخليج والعراق فولائهم لإيران ولمرجعياتها

    وبهذا يكون الرئيس مهدد من فئة جديده قد تستعديه إذا ما حاول معادات النظام السعودي
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-10-26
  19. بلال الحكيم

    بلال الحكيم عضو

    التسجيل :
    ‏2005-10-26
    المشاركات:
    163
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم
    هاشم اليماني المحترم
    رغم ما تشعر به من قلق على صعده وعلى اهلها من السلفيين انت ايضا تعلم عن ابناء صعده الكثير من ولائهم للمذهب الزيدي العظيم خاصتا والمساله هي ايمان برب ودين وليست مجرد انتما او مظاهر وتعصب
    الاغلب انك من ابناء صعده وتعرف عنها الكثير انا لم ازرها وهي بالنسبه لي مثل الحلم ولا اريد لحلمي ان ينكسر وليست صعده (بالامام زيد والامام الهادي ) رهن بحكم او بسياسه مرحليه لذلك اعتقد بان السلفيين ليسوا بذلك القدر من العلم الذي يجعل منهم ند فكري وعلمي للمذهب الزيدي وانا ابني افتراضي على مقوله لابن خلدون قال فيها بان السلفيين كما يسموا الان (الحنبليه ومن سار بنهجهم )قال ابن خلدون لم يكونوا ذو تاثير على المسلمين وكان اتباعهم قله وذلك لان الناس حينها كان اكثرهم متفقهون في الدين فكانوا يعتبرون انفسهم في مرتبه اكبر من ان يوثر عليهم غير متفقه ..هذا على ما اعتقد ينطبق على ابناء صعده العلماء..
     

مشاركة هذه الصفحة