ردا ً على المدير /< ياسر اليماني > حول ماضي الدولة الجنوبية الذي نشر في صحيفة الأيام !!!

الكاتب : عرب برس   المشاهدات : 683   الردود : 5    ‏2007-10-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-10-23
  1. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902

    قبل أيام خرج الأخ المدير العام السابق لمديرية خور مكسر عدن الأخ / ياسر اليماني من صومعته ليتحدث حول أحداث الماضي للدولة الجنوبية ونبش الماضي الذي بلاشك الجميع مشترك في الأخطاء وهذا الحديث من قبل الأخ / ياسر اليماني هو أمتدادا ً لسلسلة حلقات قام بالأعداد لها حزب المؤتمر لمماحكة خصومة والإلصاق الأخطاء التي يمر بها اليمن حاليا بالحزب الأشتراكي وأيضا ً ألصاق مايجري في الجنوب من حراك حقيقيا للمطالبة بالحقوق الشرعية بالحزب الاشتراكي ...
    وربما هي سلسلة حلقات لتخويف الشعب بأن هناك مؤامرات تحاك له وأن حزب المؤتمر هو الخلاص والحامي لهذه البلاد ... وهنا يظهر مدى النظرة والرؤى الصغيرة التي تحكم اليمن من قبل الحزب الحاكم حاليا والذي جعل اليمن فيدا ً لتقسيم الخيرات والتراجع به نحو الأزمات والفساد والعصر الحجري ... ربما كان الأجدر بالأخ ياسر اليماني أن يتحدث حول الفساد الموجود في مفاصل الدولة والذي هو أحد هذه الألات الفاسدة في النظام الحاكم لكان أفضل وأجدى له أما أن يتحدث حول ماض لايمت للحاضر بصلة فهو المزايدات وتأجيج الأزمات والغطرسة وعدم المضي قدما نحو حل الإشكال على الساحة حاليا وهذا تعنت من الحزب الحاكم وغطرسة تؤدي إلى تأجيج الأزمات ويظهر عدم وجود نية حسنة لحل القضايا العالقة والإصلاح على الأرض من قبل الحزب الحاكم الفاسد ...
    علما ً أن رؤوس الاشتراكية حاليا بجوار الرئيس " الصالح " وهم من المقربين له فلماذا لايحال كل مذنب إلى القضاء إذا كان هناك قضاء ودولة في اليمن رغم أننا نعلم بأن اليمن عبارة عن نظام فاسد وليس دولة مؤسسات بمعنى دولة ...

    إليكم الرد من قبل قادة التغيير الذين يذودون من أجل نصرة الحق وأهله :






    م/ حيدرة عبدالحق بن رباح (صحيفة الأيام )

    الجرائم ضد الإنسانية والفساد لا يسقطان بالتقادم :

    في عددها رقم(5224) الصادر في 2007/10/18م نشرت صحيفة «الأيام» مقالاً مطولاً للأخ ياسر اليماني المدير العام السابق لمديرية خور مكسر عدن والمدير العام الحالي لمديرية الوحدة في أمانة العاصمة صنعاء.. ذكر فيه قضايا مهمة وخطيرة , اتهامات بارتكاب جرائم ضد الإنسانية، ومن أبرزها قتل أبرياء ودفنهم في حاويات غير معلوم حقيقتها حتى الآن هل هي حقيقة ؟ أم دعاية سياسية للنيل من الخصوم , وتحدث عن الصولبان التي ظهرت فيها مقبرة جماعية عام 2005م , وكان الأخ سلطان البركاني قد أثار قضية المقبرة حينها متهماً فيها الحزب الاشتراكي , واليوم يتكرر الاتهام من قيادي وسطي آخر . لست بصدد الدفاع عن الحزب الاشتراكي اليمني الذي معظم قادته في الداخل والخارج تحولوا إلى قيادة الحزب الحاكم ووزراء وقادة ومستشارين في الحكم ويجلسون في الصفوف الرسمية الأولى يتجاذبون أحاديث الود والوفاء والمحبة, وآخر المتحولين كان بن دغر ومعظمهم نُعموا بالأوسمة والنياشين الرفيعة والمكافآت الجزيلة , ولا الدفاع عن غيره , بل ما يهم الرأي العام هو معرفة الحقيقة إن وجدت , ذلك أن استخدام مثل تلك الأمور للدعاية السياسية دون اعتبار الجوانب الأخلاقية والقانونية والعدالة , يسقط المعادلة الإنسانية في طرح تلك القضايا إن لم يكن الطرح من أجل إحقاق الحق والعدل والكشف عن الحقيقة , بل من أجل زرع الفرقة والأحقاد والتناحر ومنع التصالح والتسامح بين عامة الناس البسطاء والتشهير بهم بجرائم لم يرتكبوها وكانوا ضحايا أخطاء القادة والقيادة , وفخامة الرئيس لا يشرفه أي مدح تثار فيه قضايا غامضة وخطيرة تهز الإنسانية وتحرك ضميرها في كل مكان دون التحقيق فيها وإعلان النتيجة للعالم .

    عندما أثيرت قضية مقبرة الصولبان من رئيس دائرة الإعلام للحزب الحاكم سلطان البركاني متهماً فيها الحزب الاشتراكي اليمني, كان رد أمين عام الحزب ياسين سعيد نعمان قوياً وواثقاً حيث طلب لجنة دولية محايدة للتحقيق في جريمة مقبرة الصولبان وفي الجرائم ضد الإنسانية , مما أدى بالقائد المؤتمري سلطان البركاني إلى التراجع عن الاتهام والدخول مع الحزب في صفقة اسمها عدم المهاترات الإعلامية المتبادلة بإغلاق ملف الضحايا والتوقف عن طرح وكشف قضايا الضحايا والجرائم ضد الإنسانية في الشمال والجنوب بدعوى مصلحة البلاد .

    وكذلك حول الحاويات المزعومة وغير المرئية والتي لم يشاهدها العالم غير في وسائل الدعاية السياسية , فقد طالب الكاتب الصحفي فضل علي مبارك في مقال له نُشر حينها في صحيفة «الوسط» , طالب بالكشف عن الحاويات المزعومة وما زال طلبه قائماً منذ نهاية عام 2005م حتى الآن , والرأي العام أيضا ينتظر ذلك , خاصة والناس ما زالت تتذكر حاوية الموت الجماعي اختناقاً عام 1998م في ذمار التي نشرت صورها الصحف حينها كحقيقة واقعة , ثم إجبار أهالي الضحايا على التنازل وقبول الديات اليسيرة وإغلاق ملف الجريمة.. إن أي جرائم ضد الإنسانية هي مسئولية الجميع ومن واجب الأخ ياسر اليماني كشف ذلك للرأي العام كحقيقة وليس كدعاية غير مسئولة, لأن مثل تلك الجرائم ضد الإنسانية لا تشرف أي مواطن ولا تشرف أحداً, وعليه طلب هيئة تحقيق دولية محايدة للتحقيق في الجرائم ضد الإنسانية وتقديم المجرمين إلى محكمة دولية تنظر في الجرائم ضد الإنسانية في اليمن في الجنوب – في الشمال , لقدرة المحاكم الدولية طلب المجرمين أينما كانوا في العالم , وأهمية ذلك تكمن في إغلاق ملف الجرائم وعدم استخدامه للدعايات السياسية ولكي يدان المجرمون ويكون ذلك رادعاً قوياً لمنع وقوع أي جرائم مستقبلاً .

    أما الفساد فهو شق آخر للجريمة, ومن باب المعالجات لهذا الملف نتمنى على الأخ ياسر اليماني أن يعيد المبالغ المالية التي تسلمها من التاجر العزاني ويدفع له خسائره التي تصل إلى 70 مليون ريال من جراء بيعه للتاجر المذكور جزءاً من مباني بلدية كريتر في عدن الواقع خلف السينما الأهلية , بحيث تعاد للتاجر الطيب أمواله التي خسرها ويعاد للبلدية ملكها العام الذي اقتطعه منها ياسر اليماني وباعه للتاجر وبلا ضرر ولا ضرار. خاصة وأن الجرائم ضد الإنسانية المذكورة والفساد الذي شُكلت له هيئة لمكافحته هما من قضايا الرأي العام والساعة في البلاد.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-10-23
  3. صلاح السقلدي

    صلاح السقلدي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2006-06-01
    المشاركات:
    4,183
    الإعجاب :
    1
    لم اجد ابتذال من اي مسؤل مثلما وجدته بكتابات هذا المدعو ياسر..!!
    ان كان منصب مدير عام مديرية وهمي يجعل المرء ان يسترخص نفسه هكذا فتبا لمثل هؤلا الحثالات بتا!
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-10-23
  5. المرهب

    المرهب عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-05-17
    المشاركات:
    1,100
    الإعجاب :
    0
    ااخي العزيز الصحاف ...

    نعم إن المؤامرة الكبرى التي تحاك على اليمن ..زاو لليمن هو بقاء هؤلاء شرار الخلق يحكمون ..

    اليمنين خيار الناس واول من يرد على حوض رسول الله صلى الله عليه وسلم..

    يجب ان يحكم اليمن خيار الناس وخيارهم لأهله ...يقيم العدل ...على هذه الارض التي ملئت ظلما وجورا.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-10-23
  7. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    أخي القدير / صلاح
    التعنت يولد الأنفجار فياترى الغطرسة تولد ماذا ؟ :)
    تحياتي لكم
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-10-23
  9. غاوي حب

    غاوي حب عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-10-23
    المشاركات:
    264
    الإعجاب :
    0
    دع منة هذه ياسر برغلي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-10-23
  11. أعماء لقي خرزه

    أعماء لقي خرزه عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-06
    المشاركات:
    48
    الإعجاب :
    0
    هذا رايكم ولكن لنا راي مخالف
    والواجب أن تحترموا راي الأغلبيه ولا تفرضوا علينا راي الأقليه
    عليكم التحلي بالصبر وإعطى الشعب اليمني حقه في الإختيار...
     

مشاركة هذه الصفحة