حقائق ووقائع من صور الفساد والمفسدين ..

الكاتب : المقنع الكندي   المشاهدات : 612   الردود : 1    ‏2007-10-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-10-23
  1. المقنع الكندي

    المقنع الكندي عضو

    التسجيل :
    ‏2007-07-09
    المشاركات:
    181
    الإعجاب :
    0
    حقائق ووقائع من صور الفساد والمفسدين ..كبار رجال الدولة والحكومة والمقربين من السلطة وغيرهم ..-------------------------------------------------------------.أحب من خلال هذا المقال الصادق أن أوضع النقاط فوق الحروف بكل جرأة وشجاعة وصراحة في التعرية والكشف والإشهار عن بعض من أكبر حالات جرائم الفساد الممارسة وعن بعض من طرق وأساليب النهب والاختلاس على المال العام وعلى ثروات وخيرات الوطن والشعب وصورا من حالات النصب والاحتيال والسطو الباغي بقوة المنصب و المسئولية المعزز بحماية العسكر والسلاح على الأراضي وغيرها من الأمور والأملاك .. وغيرها من هذه الصور و الممارسات السلبية الشاذة التي يمارسها ويقوم بها حفنة وشلة المفسدين الذين هم من العصابة المتنفذة و من مراكز القوى ومن المقربين للسلطةوالأسرة الحاكمة بالإضافة إلى عصبة من الخدم والجند الموالين والمأجورين للسلطة – وهم من كبار الشخصيات المسئولة بالدولة والحكومة من مختلف المرافق والمؤسسات العسكرية والأمنية والمدنية – منهم من القدامى المعتقين في الدولة والسلطة منذ تولى الرئيس صالح الحكم في البلاد 1978م ولا يزالون على نهجهم وسلوكهم في السعي للمزيد من الكسب والغنى والثراء الغير مشروع .. ومنهم أنخرط وساهم في خضم مرحلة الفساد منذ 1990م والآخرين منذ 7\7\1994م .. منهم لا يزال قاعدا صابرا محتسبا لمنصب جديد بعد أن تم إحالته لمجلس المركونين ( مجلس المستشارين الذين لايستشارون – المحالين .. المقالين .. المتقاعدين .. المشلولين بسبب طول زمن الجلوس ألسريري بهذا المجلس .. المأمورين المأجورين والجاهزين عند الحاجة و الطوارئ فور صدور ألأمر والطلب الجبري الرئاسي وعلى المعنيين كرها السمع والطاعة للقرارات الرئاسية الصادرة حسب الخيار المزاجي والفردي لرئيس السلطة الحاكمة في تكليف و تعيين من يريد في مناصب و مهام جديدة في أجهزة الدولة والحكومة ومؤسساتها بدء من رئيس حكومة .. وزراء .. وكلاء .. نواب .. محافظين .. سفراء .. قادة عسكريين .. مدراء عموم .. وغيرها من المناصب والمراكز ).. وسوف نستعرض لاحقا بهذاالمقال بعض من هذه الشخصيات الكبيرة التي كانت وحصلت على الترقية العليا والمكافئة نظير فسادها السابق ومطلوب منها مزيد من جهود الفساد ( وهذا ما تعودنا عليه ولمسناه وعايشناه من رئيس نظام وسياسة السلطة الحاكمة منذ 17\7\1978 م وحتى اليوم 2007م ( قرابة 29 سنة ) والبعض الآخر منهم لازالت في نفس مراكزها ومناصبها ولكن بشكل عنجهية فوضوي علني ورسمي أوسع في ممارسة الفساد المتطور الحديث المعاصر يواكبون و يتعلمون المزيد من الإبداعات الجديدة في عالم الفساد الحديث ومحاذاة حيتان الفساد في دول العالم الآخر عربيا وأجنبيا وفي ظل النظام القائم سوفتواصل قيادة وقوى عصابة الفساد في بلادنا مشوار بناء وتعزيز ونمو الفساد المطرد للسنوات القادمة حتى 2017م الزمن المتبقي من عهد حكم الرئيس صالح حسب المخطط والمتفق عليه فسرا سريا وعلنيا وبعدها كما هو مخطط ومتفق عليه يأتي خلفه الشرعي والوريث نجله أحمد لمواصلة مشوار حكم والده وتوليته رئاسة النظام الحاكم والسلطة الحاكمة في البلاد بداية عهد جديد للرئيس المنتخب بنزاهة قانون الانتخاب ألتوريثي العسكري الأسري القبلي المعمول به منذ 1978م بالإسناد الماضي رئيسا للبلاد خلال حقبة زمنية لا تقل عن حكم والده بيد الله .. استنادا لما ذكرته في مقدمة مقالي أعلاه .. ومن هذا المنطلق وتأكيدا في أنني سوف أستعرض بجرأة وشجاعة صور من الشخصيات الفاسدة تعزيزا لقولي سلفا بضرورة أن أضع النقاط على الحروف لتعرية الحقيقة المرة بصراحة في وجه ذوي العلاقة والمعنيين بالآمر .. شاء من شاء وآبى من آبى .. كائن من كان .. أو لغيرهم في الشارع العام للعلم والإطلاع .. بل وأيضا في تعرية السلطة الحاكمة عن سكوتها وتغاضيها عن جرائم الفساد ونكرها ونفيها بعدم وجود فساد ومفسدين , وتوفير الحماية والترقية للمفسدين وعدم تعرض أي فاسد في الدولة للمحاسبة والتحقيق والمحاكمةأسوة بما هو ممارس فعليا وعلنيا في باقي دول العالم ..فيما يلي : بعض وجزء بسيط يستعرض صور حقيقية من جرائم فساد المفسدينالممارس والمستشري علنيا ورسميا :صورة فساد رقم واحد (1) : الدكتور أمين اليوسفي ( السفير السابق لليمن في جمهورية إثيوبيا حتى منتصف 2006م ):هذه الحالة والواقعة أسردها بشهادتي ومعرفتي المباشرة والغير مباشرة بصفتي كنت ولا زلت في سفريات متكررة للحبشة والإقامة الطويلة بعض الأحيان .. نظرا لأعمالي وارتباطي بمصالح عمل وتجارة وغيرها من العديد من رجال المال والأعمال اليمنيين المغتربين المقيمين هناك منذ زمن طويل وأيضا علاقاتي مع تجار إثيوبيين وعلاقات حميمة وطيبة وصداقة مع الكثيرون هناك .. وأيضا بشهادة العديد من الشخصيات والأعيان والجالية اليمنية ومن مسئولين عاملين بالسفارة اليمنية نفسها خلال عهد السفير المذكور .. تم إعداد وتجهيز تقرير رسمي سري للغاية من قبل مسئولينكبيرين في السفارة ( عريقين في العمل الدبلوماسية والخارجية اليمنية منذ سنوات طويلة – أحدهم جنوبي حضرمي الأصل والآخر شمالي الأصل جنوبي التربية والتعليم ) وتم رفع التقرير معزز وموثق و مرفقا معه كافة الأدلة والبراهين والمستندات لكل من وزير الخارجية الحالي ونسخة منه لرئاسة الجمهورية ( سرا ) .. تضمن التقرير الآتي :1) تهمة وإدانة السفير المذكور بالعديد من المخالفات والخروق وممارسة الفساد والتعسف وكافة الانحرافات التي تتنافي مع أنظمة العمل الدبلوماسي ومع القانون اليمني. المتمثلة منها بتحويل السفارة إلى ملكية خاصة .. تمكين الآسرة والأبناء في السيطرة والتحكم في كافة أملاك وموظفي السفارة .. تخصيص سيارات السفارة للمواصلات الخاصة سيارة للزوجة .. سيارة للأبناء خاصة و باص خدمات عامة .. عزل السفارة ونشاطها عن الناس والجالية .. الانطوائية في عدم التقرب وعدم اللقاءان الدورية بالجالية اليمنية والأعيان والزيارات لمدرسة الجالية اليمنية الموجودةبالعاصمة المشرف عليها ماليا وإداريا وزارة التربية اليمنية .. بسبه وأيامه خلقت العديد من المشاكل والانقسامات بين قيادة وقاعدة الجالية اليمنية وكبار الأعيان وانقسامات ومشاكل وفتن بين رجال الأعمال اليمنيين المغتربين المقيمين .. والأوضاع ظلت متردية و لا زالت منذ انتهى مدة وحتى اليوم .. ولا زالت المشاكل والخلافات والصعوبات قائمة .. وغيرها من الجرائم والأخطاء الخطيرة التي قام بها ومارسها وبشهادة معظم رجال الأعمال والشخصيات والأعيان والجالية اليمنية وموظفي السفارة اليمنية .. علما بأنه جاء وفد رسمي استخباراتي أمني سري ( من الأمن القومي ) للتحري والتحقق من مصداقية التقرير ومخالفات وفسادالمذكور ورجعوا بالخبر اليقين ومصداقية التقرير والكثير من الخفايا التي لم تذكر في التقرير .2) كان يصادر ويحول لحسابه الشخصي كل المخصصات المالية الخاصة بالسفارة المتعلقة بالمصاريف والمشتريات العامة حتى ما يخص مخصصات الاحتفالات بالأعياد الرسمية والمناسبات وغيرها .. حتى لفاءاته وزياراته مع البعثات والسفارات الأجنبية والعربية الأخرى كانت معدومة ونادرة .3) السفير الجديد الذي وصل أواخر العام الماضي لمباشرة العمل بالسفارة أندهش وأصطدم بالواقع الأليم في السفارة ورفض مواصلة العمل إلا بعد توفير له المتطلبات والإصلاحات المطلوبة للسفارة .. وأعترض على سكوت العاملين بالسفارة على مهزلة السفير السابق وأخبروه أنهم رفعوا تقرير كامل للجهات العليا في اليمن وأعطوه صورة من التقرير .. وقام هو نفسه وعزز التقرير بتقريره الخاصة المثبت بالصور الفوتوغرافية والمستندات وحمل حقيبته عائدا لليمن وعرض كل شي للوزير القربي مطالبا توفير له كل طلباته للسفارة وآلا لن يعود .. التزم الوزير للسفير بدعمهوتوفير ما يلزم وبالفعل تم الحصول على كل سيء بفضل السفير الجديد المخضرم في السلك الدبلوماسي منذ أكثر من 30 سنة.. حسب تقرير السفير وما جاء بلسانه أن السفير السابق أختلس الأموال المرسلة من الخارجية المخصصة لأعمال الترميم والتحسين والإصلاحات للسفارة ولم يقم بعملها وتنفيذها وأيضا لمسكن السفير وعدم وفير مشتريات مستلزمات السفارة .4) تم احتساب أجمالي المبلغ الذي أختلسه ونهبه السفير المذكور في التقرير المرفوع معزز بالسندات والوثائق الرسمية أكثر من مبلغ وقدرة 700,000 دولار ( سبعمائة إلف دولار ) ذلك منذ توليه مهام السفير في أثيوبيا لحين انتهى مدته في منتصف 2006م وهذه من المخصصات المالية الشهرية للسفارة الخاصة بالمشتريات والترميمات والتحسينات وغيرها .5) جاء في التقرير أيضا أن السفير المذكور عند عودته لليمن أخذ كافة المواد القرطاسية والمكتبية الباقية في السفارة وأيضا خلع واخذ النجف والستائر وغيرها من الموجودات في السفارة والسكن وترك السيارات في حالة يرثى لها معطلة ومكسرة بسبب سوء استخدام أولادة .. وهذا ما قاله السفير الحالي وطالب ببيع السيارات الحالية الغير صالحة وشراء الجديد واعتمدت الخارجية هذا للسفير الحالي , وكانت حالة وواجهة السفارة من الداخل والخارج والمظهر العام سيء جدا وتولى السفير الجديد الحالي التجديد والإصلاح والتحسين للسفارة ولكن بأموال جديدة أما الأموالالسابقة راحت لحساب السفير السابق .6) للتحري والدقة الميدانية والشهادة الحق وصل عاجلا العقيد عمار محمد عبدالله صالح ( ابن أخو الرئيس ومساعد رئيس الأمن القومي الرئيس علي الإنسي ) والتقى بالموظفين بالسفارة وبأصحاب التقرير وتأكد من كل شيء ومن شهادة رجال الأعمال اليمنيين المقيمين والجالية اليمنية والأعيان , واندهش وتألم من الواقع الذي لمسه وشاهده .. وأشاد بأصحاب التقرير واعدا لهم بمحاسبة ومعاقبة السفير السابق والترفية لأصحاب التقرير .. ولكن ما حدث العكس ..- تحفظ الوزير القربي على ما جاء في تقرير الموظفين .. وحتى ما جاء في تقرير السفير الجديد الحالي .. أما عصابة الفساد في الخارجية استنكرت التقارير و نفته بشدة أن يكون هذا صحيحا على الرغم من توفر المستندات والصور والشهود وأكدت نزاهة واستقامة السفير السابق ( عصابة شيلني وأشيلك ) .. ورفعوا تقريرا خاصا للرئيس ينفي ويبطل ما رفع من تقرير ضد السفير السابق .. ولم ينفع العميد عمار ولم يوفي بما وعد به بعد أن تاكد من كل شيء بنفسه .. وتم التحفظ على كل شيء .. وحدث ما يلي :- تم إقالة السفير المفوض الجنوبي الحضرمي الأصل من منصبة في السفارة اليمنية في أثيوبيا وإرجاعه قسرا لليمن بعد أن كان وعده العميد عمار والوزير القربي بمنصب رئيس دائرة القرن الإفريقي في الخارجية كونه كادر مخضرم ومؤهل وعريق دبلوماسيا ويجيد لغات افريقية كثيرة .. وحاليا هذا الضحية موظفا عاديا في الخارجية .. محروق ومحارب من عصابة الفساد بالخارجية حلفاء اليوسفي لأنه احد إطراف معدي التقرير السري . الضحية جنوبي .- معد التقرير الأخر نائب رئيس البعثة اليمنية في أثيوبيا .. شمالي .. تم التحفظ عليه ومحاسبته سرا .. وتوجيه له اللوم والعتاب على تقريره لحماية أموال الدولة .. تم وحمايته ودعمه من السفير الجديد الحالي ( شمالي ) وطلب إبقائه معه في السفارة لحاجته .. الجنوبي راح ضحية .. والشمالي ظل في منصبه .. قمة المناطقية .. قمة حماية الفساد والمفسدين .. - تم تعيين اليوسفي- السفير السابق - رئيس دائرة القرن الإفريقي – منصب ترقية أعلى ومكافئة ورد اعتبار على فساده واختلاسه مال الدولة - لا غرابه و لا عجب من هذا فقد تعودتاه وعهدناه من رئيس السلطة الحاكمة الذي تعود أن يسخر ويقهر الشعب لحظة قيامه تكريم وترقية المفسدين منذ حكموا البلاد وحتى الآن .- الرئيس صالح .. كان على علم ودراية بالموضوع .. ولم يتخذ أي أجراء والسبب مجهول ؟؟.. والدليل أن الرئيس صالح التقى باليوسفي مصادفة في احد زياراته الأخيرة لإثيوبيا وصرخ في وجهه ساخرا ومستهزيا به وأمام الجميع من الذي جاء بك إلى هنا ؟؟ أبش تعمل هنا ؟؟ يجهل الرئيس ان اليوسفي ترقى لمنصب جديد وهو مسئول ل القرن الأفريقي .. كان هذا الاستهزاء والصراخ من الرئيس على اليوسفي أمام السفير الحالي والعديد من الوفد المرافق للرئيس ورجال أعمال واعيان والجالية .. هذه صورة فاسد مختلس 700000 دولار .. مسئول كبير ؟؟ بلا حساب وبلا عقاب .. والنزيه المواطن الجنوبي السفير المفوض موظف مقهور مظلوم ومنتظر انتهاء سنوات خدمته المتبقي منها 2 أعوام للعودة للعمل الخاص والتخلص من خدمة مع دولة نظام فاسد ؟؟ - أؤكد أن المنصب الجديد الذي منح وعين فيه اليوسفي – كان أساسا منصب عين فيه قبله بقرار إداري من الخارجية السفير المفوض ( الجنوبي ) أحد معدي تقرير الفساد ضد المذكور – ولكن لمزيد من إحراق هذا الموظف النزيه حرموه من منصبه الموعود به الجديد منح للفاسد وبعلم ودراية وتحفظ وزير الخارجية ( القربي ) الذي لا يزال متحفظ عن الأمر لأنه لا يملك أي قوة وحق القرار وهذا ما ودارت مشادة بين الوزير والموظف النزيه حول هذا وسبب تقديمه كبش فداء .. تأسف الوزير سرا تجاه العواقب التي حلت به ..- السفير اليوسفي كانت من ضمن أخطائه وفساده التسويف والمغالطة وعدم المتابعة والدعم للمغترب اليمني الحاج أحمد عبده مادا ( الشهير سفير وأبو اليمنيين في أثيوبيا ) ضاع حق مشروع ومال منهوب الخاصة بمستحقاته المالية المتراكمة لسنوات الإيجارات المطلوبة من الحزب الحاكم المستأجر عمارته في صنعاء وبلغت فرابه 40 مليون ريال ..هذه صورة فساد يجب إحالة صاحبها للتحقيق والمحاسبة والمحاكمة والعقاب وليس للمكافئة والترقية .. شهود هذه القصة أحياء يرزقون وهم :- 1) نائب رئيس البعثة اليمنية للسفارة اليمنية بأثيوبيا ( الأستاذ عبدالسلام العواضي ) الشخص الأول الذي أعد ورفع التقرير السري ضد اليوسفي ( الشمالي الأصل ) وحاليا مساعد للسفير الحالي – بقى في عمله .- 2)السفير المفوض في السفارة اليمنية بأثيوبيا ( الأستاذ محمد باراس ) الشخص الثاني في إعداد التقرير السري ضد اليوسفي – ثم إقالته من منصبة وحرمانه من الترقية التي وعدوه بها كما ذكرت أعلاه وحاليا منحت له وظيفة عادية في مكتب قسم القنصليات بصنعاء . وهذا كان يفترض بقائه في السفارة هناك لحاجة وحب الناس إليه لخبرته و اللغات واللهجات التي يجيدها وتفتقر اليها السفارة حاليا .- 3)السفير الحالي جاز الأغبري رفع تقرير خاص عن وضع السفارة عند تسلمها والعيوب والخلل معززة بالصور الفوتوغرافية والمستندات وتمت مواجهة شخصية مع اليوسفي السفير السابق في مكتب وحضور الوزير القربي التي استنكر وتحفظ . وتم السكوت ومنح السفير الجديد كل مطالبة الجديدة للسفارة التي يفترض أن يعملها السفير السابق من المال الذي أممه لحسابه .. وعاد السفير الحالي صامتا لإثيوبيا لممارسة مهامه وإقفال ملف السفير السابق .- 4) الشهود الآخرين والعارفين بهذا الفساد للسفير السابق أحياء يرزقون : الملحق العسكري محمد عيضة – مدير اليمنية الرعيني – موظفي السفارة منذر - أحمد عبدالرحمن - وعبدالرحمن الملحق التجاري ومن الأعيان والجالية اليمنية : أحمد رمادا – عوض باعبيد – شوقي شريان – منير باحبيشي – وعددهم كثير جدا لو ذكرتهم- 5)ملحوظة ومعلومة إضافية هامه : يعتبر مبني السفارة اليمنية الحالية في أديس أبابا والأراضي المجاورة لها مع أرضية ومبنى سكن السفير هدية وهبه ممنوحة مجانا من قبل الرئيس الأثيوبي السابق منغستو لدولة وحكومة جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية ( الشطر الجنوبي ) كما منحت أيضا هبات مجانية مساكن خاصة للرئيس علي ناصر والسفير الجنوبي السابق هادي وغيرهم .. بعد الوحدة اليمنية وخاصة بعد 7/7/1994م تم فيد ومصادرة هذه العقارات والأملاك الهبات المحاني لأملاك خاصة وغنيمة للنظام الحالي الذي لم يكن يملك أي شيء في أثيوبيا .. والمشكلة قائمه بين البلدينوعالقة لم تحل لأن بعض أصحاب الحق الجنوبيين رفعوا المطالبة بإعادة حقوقهم المنهوبة ,, خاصة بعد طلبت حكومة النظام الحالي إمكانية بيع هذه العقارات وشراء وبناء مباني جديدة للسفارة وملحقاتها .. ولكن الطلب رفض وعلق .. لأنها مخالف للقانون الأثيوبي الذي ينص عدم جواز نقل وصرف أملاك وعقار ملكا خاصا لناس وتحويلها لناس آخرين .. أثيوبيا ليست اليمن .. أفهموها. ..صورة فساد رقم ثلاثة ( 2) :- المدعو عبدالرحمن الكهالي ( قرابة 66 سنة من العمر وأكثر - قضى قانون الأجلين في الخدمة العمر وسنوات الخدمة أكثر من 37 سنة ولا يزال في منصب بنكي كبير من مصارف الحكومة ).- المذكور كان يشغل رئاسة مصلحة الجمارك قبل الوحدة اليمنية و أتهم بالفساد والاختلاس وتعرض لحالة تهديد وضرب من قبل كبار المشايخ وتم إقالة من قبل الرئيس صالح وتوقيفه عن أي عمل بالدولة والحكومة . وظل لعدة سنوات واقفا ومجمدا عن أي عمل ونشاط حكومي قبل وبعد الوحدة اليمنية وحتى العام 1998م - بعد نشوة النصر في حرب صيف 7/7/1994م وفي العام 1998م تم تعيينه بقرار رئاسي رئيس للبنك الأهلي اليمني ( مصرف حكومي 100% ناجح كان تابع للنظام في الجنوب قبل الوحدة ) .- منذ توليه هذا المنصب الكبير والهام أعتبر البنك مملكة ومؤسسة تابعة وخاصة به ولأسرته وأولاده .. أول فساد قام به أصدر قرار إداري يعين فيه نفسه مدير عام للبنك الى جانب رئاسته للبنك وهذا مخالف للقانون المصرفي وقانون الجمع بين منصبين في مؤسسة حكومية واحدة ؟؟.- تم تعيين ثلاثة من أولادة في البنك بطريقة مخالفة لقانون التوظيف والخدمة المدنية ومنح لهم الدرجات الوظيفية والمخصصات المالية والتي حرمها ومنعها على كبار الموظفين القدامى بالبنك خاصة الجنوبيين .- ممارسة شتى أصناف التعسف والعنف والقذف والشتم والتجريح والتهديد والترهيب والترغيب ضد معظم الموظفين العاملين في البنك خاصة الجنوبيين القدامى الذين تأسس البنك على أكتفاهم وخدموا قبله- تحويل البنك لثكنة عسكرية في إدارته وقراراته مثل : التوقيف .. التحقيق .. تلفيق التهم الجائرة وتوجيه العقاب القاسي الغير قانوني .. الفصل والطرد من العمل .. إسقاط الحقوق المكتسبة من سنوات الخدمة الخاصة بالدرجات الوظيفية .. النفي والإقصاء القهري للموظفين للمناطق النائية .- صرف مخصصات شهرية مالية رواتب وبدلات وغيرها مقابل منصبين رئيس ومدير للبنك ..- صرف مخصصات مالية سنوية للسفر للعلاج والاستجمام ما لا يقل عن 3,000,000 ريال وأكثر لحسابه الخاص منذ توليه رئاسة البنك وحتى اليوم لأكثر من 9 سنوات وكذلك صرف مخصصات مالية بدلات سفر داخلية وغيرها شهريا تتجاوز 2,000,000 ريال يعني أنه يصرف لحسابه هذه الأموال منذ 1998م وحتى اليوم حتى صار مليونيرا - يمتلك شركة خاصة مقرها صنعاء تحتكر وتسيطر على كافة المشتريات الخاصة بالبنك .- تم نشر فضائح فساده في الصحف المحلية وصدور حكم محكمة لصالح موظفين في البنك كان الحكم عادلا متهما الكهالي بالفساد والاختلاس والتعسف وغيرها .. رفض الكهالي قبول حكم المحكمة وتحداه ورفض عودة الموظفين الموقفين للعمل . وهاهو حتى اليوم يمارس جبروته وفساده بأكثر توسعا وقوة وبلطجة . صورة فساد رقم أربعة ( 4) :- المدعو عبدالكريم شائف ( نائب محافظ عدن – أمين عام الحزب الحاكم فرع عدن – وأمين عام المجلس المحلي ) . فاسد ومتنفذ بقوة وصلاحية مطلقة .. مع أنه جنوبي الأصل لكن يعتبر العدو اللدود في ظلم وقهر ومحاربة الجنوبيين .لا مؤهل تعليميي ولا خلفية ولا خبرة في العمل الإداري والحكومي .. جاء بقوة التعيين من رئيس النظام بحكم علاقة قديمة حميمة بين الرئيس صالح ( قبل أن يكون رئيس دولة ) مع والد المذكور وهذه العلاقة منحت المذكور القوة والحرية المطلقة في التعسف والبلطجة والفوضى .من أهم صور فساده :- البسط والسطو على أراضي وأملاك الآخرين بقوة السلاح والعسكر والتقاسم عليها مع كبار المتنفذين في السلطة والدولة والحكومة والحزب الحاكم .- كبير صانعي الشغب ضد المظاهرات السلمية الخاصة بالجنوبيين للمطالبة بحقوقهم .- ممارسة العنف والتعسف والتهديد والضرب ضد الضعفاء من المواطنين الجنوبيين وزعيم ممارسة التزييف والتزوير لكافة الانتخابات الخاصة بمحافظة عدن سوى الخاصة بالمجالس المحلية .. الرئاسية .. النيابية وغيرها .. - سمسار توزيع وتقسم و بيع الأراضي المنهوبة والمغتصبة من قبل كبار المتنفذين في السلطة وحامي حماهم وأملاكهم الغير شرعية بقوة عسكره والسلاح الذي بحوزته .- شخصية فاسدة متنفذة مقززة مكروهه في محافظة عدن بنسبة 99,9% ***** في كل بيت في عدن ويدعون عليه وينتظرون فرصه سقوطه وخلعه من منصبه ومستحيل بقائه في عدن بدون منصب رسمي .. الكل يريد ينتقم منه .. ويشفي غليله من ظلمه وجوره .- حامي الحمى وعسكري الممتلكات الخاصة ببعض رجال المال والأعمال والتجار والمستثمرين الذين ملكوا أراضي بواسطته وعن طريقه بالزيف والتزوير للوثائق وغيرها .- جاء مفلسا .. وصار صاحب أملاك وعقارات وأموال ومؤسسات خاصة .. مسئول متنفذ وتاجر ومستثمر وصاحب إيجارات ولديه الحرس والعسكر والخدم .. والسكن الفخم على البحر ومصاريفه ونفقته يوميا وشهريا بالملايين . عقارات في الدرين .. حي عبد العزيز .. المنصورة .. كابوتا .. وغيرها.- أغتصب أرضية مؤسسة الخضار في خور مكسر المجاورة للمطار باسم الحزب الحاكم وبعدها سمسر على الأرض وباعها لشركة النفط اليمنية وحصل على عمولة 22 مليون ريال وحرم محامي البيعة من حقه والمحامي جنوبي معروف مستعد للشهادة مع المستندات . وغيرها من الأراضي التي اغتصبها وباعها وكسب حراما منها علنا ورسميا .- تم التشهير بفساده وفضائحه وجرائمه في العديد من الصحف المستقلة معززين بالوثائق والسندات والشهود .. ولم يتم محاسبته ولا ردعه ..- أشتكى وتظلم ضده مواطنين جنوبيين كثيرون ورفعوا للنيابة والمحاكم دون جدوى .. قوته ونفوذه حتى ضد أحكام المحكمة .- يشاع ويلقب في عدن أنه ولد ( أبن ) الرئيس .. في أحد زيارات الرئيس صالح وشكوى البعض ضد شائف .. رد الرئيس عليهم أن شائف ولده وسوف يتخذ معه اللازم ومرت سنوات ولم نسمع شيئا ضد المذكور .. غير مزيد من التعسف والبلطجة والنهب والكسب و لا يزال .- أثارت صحيفة الأيام وناشريها ورئيس تحريرها هشام باشراحيل موجة مواجهه عنيفة علنية بالوثائق والصور الفوتوغرافية وغيرها كان أخرها قبل أيام .. تؤكد فيها فساد المتنفذ شائف وممارسته للفوضى والفساد ومخالفة القانون وظلم الناس وغيرها مع صور لبعض أملاكه لكن حتى الآن لم نسمع شيئا تجاه هذه هذا الفساد المفضوح .. صورة فساد رقم (5) :فضائح الفساد المعلن من قبل بعض المتنفذين من قيادات وقواعد الحزب الحاكم( المؤتمر الشعبي العام ) : - تم التشهير والتأكيد على ممارسة الفساد والمخالفات وحالات النهب وممارسات الظلم وغيرها على ضد بعض عناصر الحزب الحاكم الفاسدة وذلك من قبل قيادات الحزب الحاكم أنفسهم – بينهم البين - اشتعلت نار الخلافات والفتن وإشهار الفضائح فيما بين الحزب الحاكم الذي يفترض أن يكون القدوة .- فضائح القيادي البركاني ضد زميلة القيادي والنائب القاضي واتهام العلني الصادر من القيادي في الحزب الحاكم ياسر العواضي ضد رئيس الحزب الرئيس صالح وقوله أن الرئيس صالح هو الوحيد صاحب القرار الفردي المتسلط في شؤون التجارة والاستثمار والمناقصات في البلاد والتحكم في توزيعها وتقسيمها على المقربين من الأهل والأسرة والموالين القدامى للرئيس صالح . وتعزيز هذه التهم والفضائح من قيادي مؤتمري أخر أحمد الميسري يؤكد ما قاله العواضي وغيرها من صور الفساد والنهب والخروق والمخالفات من كبار قادة الحزب الحاكم .- نهب المستحقات المالية الخاصة برجل الاعمال المغترب اليمني الحاج أحمد عبده رمادا وذلك من قبل الحزب الحاكم الذي أستأجر منه عقاره في صنعاء لعدة سنوات ولم يسدد الإيجارات وترك المبنى مهجورا في حالة سيئة ورديئة .. ويطالب صاحب الحق التاجر المذكور بحقوقه وقدرها قرابة 40,000,000 ريال ( أربعون مليون ريال ) منذ سنوات يطالب ويشارع ويعلم بها كافة المسئولين القياديين بالحزب الحاكم وحتى الرئيس صالح وتم توجيه خطاب علني رسمي في الصحف المحلية للرئيس صالح من قبل التاجر يطالبه بسداد مستحقاته بصفته رئيس الحزب الحاكم .. ومرت وقت منذ النشر وحتى اليوم لميدفع الحق المنهوب للتاجر أعلاه .. وحرم التاجر على نفسه زيارة وطنه اليمن وأهله منذ قرابة 8 سنوات لحين سداد مستحقاته وترميم عمارته المكسرة والتي لا تزال كما هي في حالة يرثى لها . - صورة فساد رقم ستة ( 6) :وزير الكهرباء الحالي الملقب بالبهرانووي :- فضيحة فساد اتفاقية مشروع الكهرباء النووية وحالة النصب والالتباس التي ظهرت وتورط وزير الكهرباء الحالي بالقضية وتدخل هيئة مكافحة الفساد للتحري والتحقيق .. والتحفظ السري حول هذه الفضيحة لمشروع تكلفته تقدر بالمليارات على مشروع خيالي وهمي ومع شركات عالمية للنصب والاختيال تم الكشف عنها رسميا وبالوثائق والمستندات .. لا زال لغموض والتكتم على فضيحة هذا الفساد والجريمة بين جهات عليا في السلطة وأصحاب العلاقة بالمشروع الخيالي وهيئة مكافحة الفساد وسكوت مجلس النواب حتى الآن .صورة فساد رقم سبعة (7) :وزير النفط الحالي بحاح :- حول الوزارة بح .. مح ..- شاب طموح صغير السن جاء لهذا المنصب بصدفة الدعم الخفي من كبار رؤوس الدولة ورجال الاعمال .. من موظف بسيط بشركة نفط .. قفزة واحدة وزيرا لأكبر مؤسسة حكومية إرادية خاصة بثروات البلاد .. لا خبرة و خلفية قيادية .. صار وزيرا - باشر عمله بتهور وترجل وطموح في تقديم الولاء والطاعة .. سفريات متكررة معززة بالبدلات والمخصصات المالية .. بلغت عدد السفريات في السنة الواحدة منذ توليه المنصب قرابة 5-7 سفريات .. حقق من هذه السفريات :- الغنى والثراء الفاحش .- الأعمار للسكن الخاص بعد سنين العيش مستأجرا .- عقد الصفقات بالعمولات الخاصة مع الشركات الكبيرة .- تعدد الخطط والبرامج والمشاريع الوهمية التي تغرف وتصرف أموال الإيرادات النفطية .. مؤتمر الشفافية .. مؤتمر التسويق لاستخراج النفط البحري .. مؤتمر تصدير الغاز .. وغيرها من المؤتمرات والندوات والشعارات الرنانة بالفقاقيع وغيرها وهدفها لفت الأنظار وصرف الأموال .- صرف فتافيت الإكراميات للموظفين الغلابة .. وتقاسم الغلة الكبيرة بين عصابة الوزارة .- تخصيص شرط الاستثمار في مجال التنقيب على النفط والمعادن منحة مالية خاصة لصاحب التوقيع النهائي تفرض على الشركات الأجنبية بمبلغ وقدرة 5,000,000 دولار أمريكي ( خمسة مليون أمريكي ) مقابل منح حقل خصب بالنفط ويسمى بالعقد هذا البند SIGNATURE BONUS FOR VIP مجهول يتم التحويل للخارج وأي شركة ترفض , تعرقل ولا تمنح فرصة العمل في اليمن أو تمنح بلوكات وحقول نائية غير مشجعة الثروة لكي تطفش الشركة الأجنبية وتهرب من اليمن أو تضطر لدفع المخصص المالي الضخم المذكور أعلاه والعديد من الشركات الأجنبية ضحت ودفعت ولا تزال تعمل في اليمن .. وبعضها رفضت وغادرت وحالياتعمل في دول عربية مجاورة بدون شروط فاسدة مثل بلادنا .- للمقابلة الفورية والعاجلة مع الوزير عليك أن ترسم 500-1000دولاور للمختصين في مكتب الوزير لترتيب وتنسيق المقابلة مع الوزير .. ومن يخالف هذا عليه الانتظار لحين تفرغ وموافقة الوزير والتي قد تطول لأكثر من شهور .. عصابة محترفة في الوزارة .- الثمن الخفي للحصول على القرص المرن ( السي دي ) الذي يحتوي على المعلومات الهامة للاستثمار في المجال النفط والمعادن في اليمن عليك دفع سرا وخفيه 50,000دولار عمولة خاصة للعصابة التي تملك حقوق المعلومات المطلوبة في هذا السي الدي ؟؟ إذا لا تدفع .. يعطى ل كسي دي أخر معلوماته ناقصة وغير صحيحة ..- تم تقاسم وتوزيع الوظائف الهامة في الوزارة والشركات النفطية الأجنبية العاملة في اليمن بين الوزير وأسرته وأقربائه و أصدقائه من جهة وعناصر أخرى متنفذة قوية في الوزارة تأخذ النصيب الأخر في الوظائف والتوزيع والتعيين حسب القبيلة والقرابة والوراثة .. - منذ توليه وحتى اليوم لم تأتي أي شركة أجنبية للاستثمار في المجال النفطي البري والبحري ؟؟ والأسباب عديدة ذكرت جزء منها أنفا والتي تطفش الشركات المستثمرة لأنها شروط شاذة وفريدة من نوعها في اليمن عن باقي دول العالم الأخر حتى المجاورة .- الذي كسبه وحققه الوزير الشاب .. ان بحاح تبحبح في المنصب و حقق مكاسب مالية خيالية لم يحلم بها ولم يكن يقدر على تحقيقها خلال هذا الزمن القصير والسريع من عمره صار صاحب أموال وأطيان وأملاك واسهم وعمولات .. وضمن درجة وزير من الحكومة .. وطموحه البعيد في مناصب عليا بالحكومة .. وضمان منصب كبير مع أي شركة أجنبية بترولية في حالة توقيفه وإقالته .. وضمان ممارسة نشاطه التجاري الخاص في مجالات عديدة من المال الكبير الذي كسبه بسرعة فائقة وزمن قصير في منصب حكومة .- الوزير بحاح فشل في حل ومعالجة العديد من مشاكل العمالة اليمنية لدى الشركات الأجنبية وعجز غي فرض التوظيف المحلي .. وزير كهذا عجز على ابسط المهام والمسئوليات كيف نثق أن يحقق الأكبر من حجمه وخبرته ..- أكتفي بهذه الصور الحقيقية من الفساد والمفسدين .. للتعرية والعرض أمام الرأي العام المحلي والخارجي .. لإثبات عدم مصداقية السلطة الحاكمة ورئيس النظام الحاكم من القضاء على الفساد ومحاربة المفسدين والعمل على محاسبة ومحاكمة ومعاقبة المفسدين .. وهناك العديد من الصور التي تحتاج لعدد كتب وصفحات لسرد القصص والممارسات والحقائق .. في اليوم الواحد أكثر من 100 حالة فساد من 100 فاسد متنفذ .. اكبر حالات فساد ممارس علني ورسمي .. والى اللقاء في عدد قادم من صور الفساد والمفسدين نكشف ونفضح .. حتى ينصرنا الله عليهم عاجلا أو أجلا .. منوها ومؤكدا أنه من خلال حياتي العملية طيلة أكثر من 25 سنة في العمل التجاري ارتبطت ودخلت في العديد من العلاقات مع كبار الشخصيات التجارية والحكومية وغيرهم تمكنت من الحصول على العديد من الجرائم والمظالم من أبشع صور الفساد والنهب و الابتزاز وغيرها .. وعايشت ولامست العديد من الصور الفاسدة والمؤسفة التي تضر الوطن والمواطنين واعرف الكثير من خفايا وأسرار وجرائمومظالم العديد من الشخصيات الكبيرة بالدليل والبرهان وسيأتي اليوم للكشف عنهم وعن الجرائم والمظالم الخفية والسرية التي مارسوها ..بقلم /عادل باشرا حيل عدن 22 اكتو بر 2007م
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-10-23
  3. صقر الصحراء

    صقر الصحراء عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-11-18
    المشاركات:
    564
    الإعجاب :
    0
    كلام جميل ..ولكن مطلوب اعادة كتابته على شكل ارقام مختصرة.. وبالاسم لكشف حقيقة النهب حتى يكون واضح واحتفظ في بالتفاصيل
     

مشاركة هذه الصفحة