هل نحن بحاجة لكتابة رسائل الحب في الحياة الزوجية؟

الكاتب : مجنون اون لاين   المشاهدات : 647   الردود : 1    ‏2007-10-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-10-21
  1. مجنون اون لاين

    مجنون اون لاين عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-01-01
    المشاركات:
    904
    الإعجاب :
    0

    هل نحن بحاجة لكتابة رسائل الحب في الحياة الزوجية؟

    اعداد ............ ......... ...... الدكتور صالح سلامة البركات

    انه من الاهمية القصوى بالبسبة للنساء ان يشاركن مشاعرهن وان يشعرن انهن يلقين الرعاية والتفهم والاحترام، كما بنفس القدر من الاهمية بالنسبة الى الرجال ان يشعروا انهم مقدرون ومقبولون وانهم محل ثقة ، واعظم مشكلة في العلاقات تقع عندما تبوح المرأة بمشاعرها وضيقها ونتيجة لذلك يشعر الرجل بانه غير محبوب.
    بالنسبة للمرأة ربما تبدو مشاعرها السلبية انتقادا ولوما وتعسفاً واستياء وعندما يرفض مشاعرها يشعر هو عندئذ بانه غير محبوب لهذا فان النجاح في العلاقة يعتمد على عاملين.
    مقدرة الرجل على الانصات الفعال الجيد .......... ومقدرة المرأة على البوح بمشاعرها باسلوب لطيف محترم.
    لهذا تتطلب العلاقة : بين الزوجين ان يوصل مشاعرهما وحاجاتهما المتغيرة ويجب الوعي بان توقع التواصل التام مغرق في المثالية ولحسن الحظ بين الواقع والمثالية مساحة كبيرة للنمو.

    ويمكن لنا ان نفسر لماذا رسائل حببين الزوجين اذ انه من الصعب التواصل بحب عندما نكون متضايقين او خائبي الامل او محبطين او غاضبين، فعندما تنمو المشاعر السلبية نميل مؤقتاً الى فقدان مشاعرنا الودية من الثقة والرعاية والتفهم والتقبل والتقدير والاحترام ( شكل الحب الذي يريده الرجل من المرأة والمرأة من ارجل) في مثل هذه الاوقت ، وحتى في افضل النيات يتحول الحديث الى مشاجرة وتحت ضغط تلك اللحظات لا نتذكر كيف نتواصل باسلوب عاطفي بالنسبة الى شريكنا او الينا. في تلك اللحظات تميل النساء دون علم الى لوم الرجل وجعله يشعر بالذنب لتصرفاته، وبدلا من حسن الظن تفترض المرأة الاسوا وتبدو انتقادية ومستاءة( احد مدمرات العلاقة الزوجية) وعندما تشعر بموجة من المشاعر السلبية يكون من الصعب على المرأة ان تتكام باسلوب يوحي بالثقة والتقبل والتقدير لشريكها( شكل الحب الذي يريده الرجل)

    وعندما يصبح الرجال منزعجين يميلون الى اصدار اللاحكام على المرأة ومشاعرها وبدلا من تذكر ان شريكته سريعة التاثر وحساسة يمكن ان ينسى الرجل حاجاتها ويبدو قاسياً عنيفاً وغير ودي وعندما يشعر بموجة من المشاعر السلبية يكون من الصعب عليه بشكل خاص ان يتكلم باسلوب يتسم بالود والتفهم والاحترام انه لا يدرك كم هو مولم موقفه السلبي بالنسبة اليها. هناك اوقات لا ينفع معها الحديث ولحسن الحظ ان هناك بديل اخ فبدلا من البوح بمشاعك مشافهة الى شريكك اكتب له او لها رسالة ، وكتابة الرسائل تتيح لك ان تستمع الى مشاعرك الخاصة من دون ان ينتابك القلق بشأن ايذاء شريكك وبالتعبير بحرية والاستماع لمشاعرك الخاصة تصبح بطريقة الية اكثر توازنا وحبا فعندما تكتب النساء رسائل يصبحن اكثر ثقة وتقبلا وتقديرا.

    ان تدوين مشاعرك السلبية اسلوب رائع لتصبح واعياً بمدى البشاعة التي تبدو بها وانت غاضب، ان تدوين الانفعالات السلبية يمكن ان يخفف من حدتها، ويفسح المجال للشعور بالمشاعر الايجابية مرة اخرى وعندما تصبح اكثر توازنا تستطيع ان تذهب الى شريكك وتتحدث معه او معها باسلوب اكثر حبا- اسلوب اقل تعسفا ونقدا ولوم وتحقيرا ونتيجة لذلك تكون فرصتك في ان تكون مفهوما ومتقبلا اعظم بكثير.

    بعد كتابة رسالتك يمكن ان لا تشعر بعدها بالحاجة الى الحديث بدلا من ذلك، يمكن ان تصبح ملهما للقيام بشيء لطيف من شريكك، قاعدة هامة ( سواء كنت تبوح بمشاعرك في رسالتك او انك تكتب رسالة لتشع بالتحسن فحسب فان تدوين مشاعرك وسلية مهمة ورائعة)
    ويمكن ان تجاء الى الكف عن الحيث واستعراض في ذهنك ما يحدث، تخيل في ذهنك انك تقول ما تشعر به وتفكر فيه وتريده من دون تنقيح فبادراة حوار داخلي يعبر عن الحقيقة الكاملة عن مشاعرك الداخلية ستصبح فجاة متحررا من قبضتها السلبية، وسواء كنت تدون مشاعرك او تقوم بذلك ذهنيا فباستكساف امشاعر والتعبير عن المشاعر السلبية فانها تفقد قوتها وتبرز المشاعر الايجابية
    [قاعدة هامة ( ان أسلوب رسالة الحب يزيد من قوة وفعالية هذه العملية بشكل كبير

    ان احد افضل الطرق لتحرير المشاعرالسلبية ومن ثم التواصل باسلوب اكثر حبا هو استعمال اسلوب رسالة الحب فعن طريق تدوين مشاعرك باسلوب معين تتناقص المشاعر السلبية اليا وتزداد المشاعر الايجابية ان اسلوب رسالة الحب يعزز عملية كتابة الرسائل وهناك ثلاثة اجزاء لاسلوب رسالة الحب النموذجي الذي يؤدي الى نتائج ايجابية في دورة المحبة بين الزوجين.

    1 ) اكتب رسالة حب تعبر عما تشعر به من غضب، وحزن، وخوف، وندم، وحب.

    2) اكتب رسالة جوابية تعبر عما تريد ان تسمع من شريكك.

    3) شارك شريكك في رلاسالة الحب الخاصة بك.

    ان القيام بكل الخطوات السابقة يعتبر تجربة علاجية قوية لكيكما ويكون اقوى الأساليب هو القيام بكتابة رسالة حب تعبر عما تشعر به من غضب، وحزن، وخوف، وندم، وحب)

    منقول
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-10-21
  3. سالم بن سميدع

    سالم بن سميدع قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-03-20
    المشاركات:
    27,619
    الإعجاب :
    2
    ربما نكون محتاجين لمثل ذلك

    لي عوده ان شاء الله

    دممت بخير
     

مشاركة هذه الصفحة