كرة الفكر الإرهابي الخارجي على أمة التوحيد

الكاتب : ابن الهاشمي   المشاهدات : 935   الردود : 16    ‏2002-11-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-11-26
  1. ابن الهاشمي

    ابن الهاشمي عضو

    التسجيل :
    ‏2002-10-20
    المشاركات:
    52
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين وصل اللهم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
    ما من شك أن غارة الفكر الخارجي الإرهابي على أمة التوحيد في هذ الزمان
    والتظاهر بقتال الكفار والتحرش بالدول الكافرة لجمع جيوشها على أمة الإسلام وإستغلال ضعف المسلمين وبعدهم عن دينهم وجهلهم به لإرتكاب أعمال خبيثة رخيصة مؤذية سيئة لاتنطوي على شيء من أخلاق المسلمين الفاضلة من شجاعة ونجدة وحلم وترفع عن قتل العزل والنساء والعجزة و خطف المسافرين وترويع الآمنين وغير ذلك من التمثيليات الحقيرة ذات السمعة والدوي الكبير , الغرض منها إهانة المسلمين والتنفير من دين رب العالمين وإستخراج الغضب والحقد الدفين في قلوب الكفرة والملحدين لجمع الجموع لقتال أهل القبلة وإعمال السلاح فيهم والتظاهر بالدفاع عن الدين والغيرة على الإسلام والمسلمين
    ما من شك أن هذه مؤامرة دنية إستغلت تشتت المسلمين وغربة الدين وشواهدها من تاريخ الإسلام وأيامه لمن أراد أن يقلب ناظريه في تاريخ أمته ليقف على معالم المؤامرة
    فمن خدعتة هذه العمائم فلينظر أعمال الفرق المارقة من باطنة وقرامطة ومن كل صاحب هوى يتعبدون الله بغير علم و من هؤلاء الخوارج من يحقر المرء منا صلاته الى صلاتهم قال فيهم نبينا صلى الله عليه وسلم:
    ( والله لإن أدركتهم لأقتلنهم قتل عاد ) فلا تغرنكم منهم يا أمة الإسلام الدعاوى بقتال الكفار والهجوم على إمريكا فما هؤلاء إلا الخوارج الذين يمرقون من الدين يقرأون فلايتجاوز القرآن تراقيهم آيتهم أنهم يقتلون أهل الإسلام قد أخبر نبينا وهو الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم
    فأنظروهم في الجزائر يقتلون الرجل المؤمن بلا سبب يذبحونه ذبح الشاه و يذبحون أطفال المسلمين و أمهاتهم بلا رحمة فإنا لله وإنا اليه راجعون
    فعليكم بهم يا أمة محمد

    وهذه بعضا من مقالة منقولة لبيان شيء من هذا الفكر الجاهل الذي أنتج إرهابا حسيا مدمرا :

    إن التاريخ الإسلامي في مختلف عصوره شهد الكثير من القلاقل والفتن، من بعض من ينتسب للإسلام ممن لم يحقق المعنى الصحيح للإسلام، وإن من أبرز من أثار الفتن والمشكلات عبر التاريخ (فرقة الخوارج) وهم الذين خرجوا على ولي الأمر في آخر عهد عثمان رضي الله عنه، ونتج عن خروجهم قتل عثمان، ثم زاد شرهم في خلافة علي رضي الله عنه، وانشقوا عليه، وكفروه، وكفروا الصحابة لأنهم لم يوافقوهم على مذهبهم، ومما عرف به الخوارج أنهم يقاتلون المسلمين دائما، فقتلوا عثمان، وقتلوا بن أبي طالب، وقتلوا الزبير وقتلوا خيار الصحابة، وما زالوا يقتلون المسلمين.
    ومذهب الخوارج أنهم لا يطيعون ولي الأمر ويرون الخروج عليه من الدين، ومن الأمر بالمعروف، عكس ما أمر الله به، من قوله تعالى: (يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم) فطاعة ولي الأمر المسلم من الدين، والخوارج لا يرون ذلك، كما هي حال بعض الثورات اليوم، ويرون أن مرتكب الكبيرة كافر، ومرتكب الكبيرة هو الزاني مثلا أو السارق، وشارب الخمر والمرابي، يرون أنه كافر في حين أن أهل الحق أهل السنة والجماعة، يرون أنه مسلم ناقص الإيمان،
    من غير علم، ولا فقه، فاجتهادهم لم يبن على أصل صحيح ولا علم صحيح، ولهذا وصفهم رسول الله صلى الله عليه وسلم لأصحابه بأن الصحابة يحقرون صلاتهم، إلى صلاتهم وعبادتهم إلى عبادتهم، ثم قال: "يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية" (وأمر بقتالهم)، (وبين أنهم شر قتيل تحت أديم السماء) وما ذلك إلا لعظم خطرهم على الإسلام والمسلمين.
    إذا ففكر الخوارج فكر إرهابي مدمر باسم الدين مع مخالفته لحقيقة دين الإسلام، وإن المتأثر بهذا الفكر يصعب منعه من تنفيذ مآربه لشدة ضلاله وانحرافه - والتاريخ خير شاهد - وقد عانت بلادنا حرسها الله من بعض المتأثرين بهذا الفكر وإنني أرى أن من الأسباب التي جعلت بعض شبابنا يتأثرون بهذا الفكر،
    : وجود فكر الخوارج في هذا العصر وأن من أسباب وجوده وجود الكثير من المؤلفات المعاصرة والتي سميت بمسميات مختلفة، وصيغت بأساليب متنوعة، في قوالب شتى، وهي في الحقيقة خلاصة للفكر الإرهابي الخارجي التكفيري، وإن من أبرز المؤلفات التي شحنت بعض شبابنا بهذا الفكر، هي بعض مؤلفات سيد قطب وأتباعه ممن تأثر بفكره، أمثال محمد سرور (مقيم في لندن)، ومحمد قطب، وحسن الترابي، وصلاح الصاوي (مقيم في أمريكا) وعبدالرحمن عبدالخالق، ومحمد أحمد الراشد (اسم حركي) وغيرهم ممن تأثر بفكرهم من أبناء هذه البلاد، وفيما يلي بعض الأمثلة من بعض كتب سيد قطب، والتي تدل دلالة واضحة على أن أفكاره خلاصة لفكر الخوارج، وأن مؤلفاته تعتبر هي الأخطر؛ لأنها المرجع والمصدر لجميع الجماعات الإسلامية المتطرفة، وهي التي ينصح الشباب باقتنائها، ويربى عليها:
    (1) يقول سيد قطب في كتابه العدالة الاجتماعية ص216 عن الثورة على عثمان رضي الله عنه "أنها كانت ثورة من روح الإسلام" بل إنه لم يعتبر خلافة عثمان رضي الله عنه شيئاً، واعتبرها فجوة كما ذكر في ص234 من الكتاب المذكور، فإذا كانت خلافة عثمان رضي الله عنه ليست بشيء عنده، فكيف يقيم وزناً لحكم من دون عثمان رضي الله عنه؟.
    (2) قال في كتابه في ظلال القرآن ص 4/2212 بعد كلام كثير يتضمن تكفير الأمة قاطبة ما نصُّه: ".. أنه ليس على وجه الأرض اليوم دولة مسلمة ولا مجتمع مسلم قاعدة التعامل فيه شريعة الله والفقه الإسلامي.." وهذا تكفير صريح لم يستثن مجتمعاً من المجتمعات الإسلامية، ولا دولة من الدول الإسلامية، مع أنه في هذا الوقت الذي أصدر فيه سيد هذا الحكم الجائر، توجد دولة التوحيد المملكة العربية السعودية، والتي حكّمت الشريعة في جميع شؤونها - وهو يعلم ذلك -.
    (3) بل إنه أمر باعتزال المساجد القائمة واعتبرها معابد جاهلية كما في كتابه في ظلال القرآن 3/1816 حيث قال: ".. اعتزال معابد الجاهلية واتخاذ بيوت العصبة المسلمة مساجد تحس فيها بالاعتزال عن المجتمع الجاهلي.
    (4) إن سيد قطب لا يعتبر أي قيمة أو وزن لمن يخالف فكره - كما هو حال الخوارج - حتى لو كان المخالف صحابياً فها هو يرمي الصحابيين الجليلين معاوية وعمرو بن العاص بالعظائم ويقول في كتابه كتب وشخصيات ص242. "... وحين يركن معاوية وزميله إلى الكذب والغش والخديعة والنفاق والرشوة وشراء الذمم..." إلخ وهذه الطريقة في الذم والسب واتهام النيات يتبعها التكفيريون اليوم، ويطلقونها على مخالفيهم، ولو كان المخالف لهم من أعلم الناس وأتقى الناس.
    (5) ونتيجة لما تقدم فإن سيد قد وضع خطة للاغتيالات ونسف المنشآت، كما قال في كتابه: لماذا أعدموني؟ ص55، فبعد كلام طويل يقول: ".. وهذه الأعمال هي الرد فور وقوع اعتقالات لأعضاء التنظيم بإزالة رؤوس في مقدمتها رئيس الجمهورية، ورئيس الوزارة، ومدير مكتب المشير، ومدير المخابرات، ومدير البوليس الحربي، ثم نسف المنشآت التي تشل حركة مواصلات القاهرة لضمان عدم تتبع بقية الإخوان فيها، وفي خارجها كمحطة الكهرباء والكباري" وسيد ليس عالماً من علماء الشرع، ولم يعرف بطلب العلم الشرعي قبل تأليفه لمؤلفاته، وإنما هو أديب وعنده حماس ديني كان كحال الخوارج المتقدمين، وكذلك الذين يطبقون فكر الخوارج اليوم، مثل الظواهري وابن لادن ومن لف لفهم. ليسوا ممن عرف بالعلم الشرعي وإنما عندهم حماس ديني، وهذا وحده لا يكفي، ومما تقدم من الأمثلة نجد أن هناك أولاً فكراً إرهابياً، ثم تلاه ثانياً إرهاب حسي، مما يدل دلالة واضحة على أن بعض مؤلفات سيد قد وضعت الأساس للفكر الإرهابي الخارجي، وأنها خلاصة لما كان يعتقده الخوارج، وليس مقصودي الحط من سيد فقد أفضى إلى الله ونسأله سبحانه أن يغفر لنا وله، ولكن ما لم ينتبه لهذا الفكر الخطير الكامن في كتبه والتي تطبع عشرات الطبعات وبكميات هائلة ومدعومة من قبل الجماعات المتطرفة على الأقل بالدعاية والتهويل، ودون التحذير مما تضمنته من أخطار ومع الأسف الشديد، فإن كتب سيد وأتباعه قل أن تخلو منها مكتبة من مكتبات مدارسنا وكلياتنا، ويحض الطلاب على اقتنائها والاستفادة منها، من قبل المتأثرين بهذا الفكر، أو ممن يجهل حقيقة ما في هذه الكتب، واكتفى بما سمع من الدعاية عنها وتلميع مؤلفيها - مع أن مناهج ومقررات المواد الشرعية في بلادنا تعتبر الأفضل على مستوى العالم الإسلامي، وهي منتقاة بعناية ومستمدة من الكتاب والسنة على وفق فهم السلف الصالح، بعيدة كل البعد عن الغلو والتقصير، والإفراط أو التفريط، والتطرف وأسبابه، بل هي تحاربه وتعالج أسبابه.
    وإن التفجيرات الأخيرة التي وقعت في أمريكا إن كان المتسبب في ذلك ممن ينتسب للمسلمين فهو ممن تأثر بفكر سيد وأتباعه المبني على فكر الخوارج، وإن الخطورة تكمن في كون المتأثرين بفكر سيد يصفون هذا الفكر في كتاباتهم وطروحاتهم بأنه فكر أهل السنة والجماعة ويصفه بعضهم بأنه فكر سلفيبل إنهم يصفون الجماعات الإسلامية المتطرفة بأنها سلفية، وجهادية (نسبة للجهاد) ويمجدون ويلمعون ويعظمون كل من يحمل هذا الفكر ويصفونه بالصفات العظيمة، مثل مجاهد، وداعية، وقائد الصحوة، وفي الوقت نفسه فإن كل من ينتقد فكر الجماعات المتطرفة، أو يشير إلى أخطاء سيد في بعض كتبه، فإنه يوصف بالعمالة للحكام وبالمداهنة وبالطعن في الدعاة وبأنه مرجئ (إرهاب فكري).
    وقد أثرت كتاباتهم وطروحاتهم على كثير من الناس، حتى إن بعض الكتاب يصف الجماعات المتطرفة بالجهادية وبأنها سلفية وأن مصطلح السلفية مساو للوهابية وبالتالي فإن هناك قاسما مشتركا بين هذه الجماعات وهو السلفية وإن الخلاف بينها في التطبيق لا في الفكر وهذا من أكبر الأخطاء التي وقع فيها هؤلاء ففيما قالوه كذب وخلط وتلبيس، فالسلفية الحقة تعني اتباع الكتاب والسنة وفق فهم السلف الصالح، وهي بمعنى أهل السنة والجماعة وهي الفرقة الناجية، الطائفة المنصورة، وهي التي تمثل الإسلام الحق الذي جاء به النبي صلى الله عليه وسلم وسار عليه الصحابة، وأئمة الدعوة من بعده إنما هم مجددون لحقيقة الدين، فهم على المعتقد السلفي الصحيح، وأما تلك الجماعات وإن ادعت السلفية، أو ادعي أنها سلفية، أو وهابية، هي في الحقيقة على الكفر الخارجي البدعي التكفيري وإن العبرة هي بالحقائق لا بالمسميات وإن مثل هذا الخلط جعل الأمر يلتبس على بعض الناس وتخفى عليهم الحقيقة.
    وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين..
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-11-26
  3. الشهاب

    الشهاب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-15
    المشاركات:
    1,735
    الإعجاب :
    0
    حتى تتعرفوا .. على من يسمي نفسه زورا وبهتانا وكذبا بابن الهاشمي اقرؤا هذا الكلام الذي كتبه بنفسه ... لتعلموا من هو هذا الرجل ... العي :: واليكم ما نشره في مكان آخر من هذا المجلس:
    إمريكا المفترى عليها
    بسم الله الرحمن الرحيم
    كنا نلاحظ الحملة الإعلامية المسعورة على الولايات المتحدة الإمريكية وتخويف الناس من قول الحق وإتهامهم بالعمالة وإرهابهم وكيل الشتائم والسباب لهم .
    والمسلم ينبغي أن يقول الحق ولوعلى نفسة ويتعبد الله بقوله والدفاع عنه ويستنصر الله على المبطلين
    والولايات المتحدة دولة كافرة عاتية لكن الحملة عليها تحمل بعض المؤشرات المهمة :

    المعروف إن الإعلام الدولي يتحكم فيه اليهود وليس بالمستطاع الإفلات من شره في الوقت الحاضر على الأقل فهو يرفع من يشاء ويسقط من يشاء وهذا أمر لا يجهله أحد.
    فكيف يمكن تفسير هذه الظاهرة
    هل الولايات المتحدة حقا دولة اليهود ؟؟ فإن كانت دولة اليهود فلماذا تتركز الحملة عليها فلا تجد صحيفة ولامحطة ولاقناة فضائية إلا وهي تهاجم الولايات المتحدة حتى إذاعة صوت أمريكا تذيع برامج يفهم منها المستمع الحملة على إمريكا ويتفق جميع الخنثين في القنوات الفضائية على تصوير إمريكا على أنها شر الدول في العالم
    فماذا يدبر لكم أيها الناس ؟
    إن تاريخ الولايات المتحدة ليس فية من ظلم المسلمين معشار ما فعلت بريطانيا وروسيا وفرنسا
    وعلى العكس من ذلك توجد مواقف لإمريكا جرت نفعا على المسلمين وإن كانوا ضحايا الحملات الإعلامية للعدو اليهودي ويوجد الكثير من الأدلة الدامغة على ذلك وعلى سبيل المثال قامت الولايات المتحدة الإمريكية بالإغارة على الشيوعية التي هي مذهب اليهود وطحنتها في فيتنام وداستها وأحرقت أرضها سلطها رب العالمين على عصابات الملحدين المفسدين فحملت لهم الموت الزؤام .
    وبكى اليهود دما, وهم يرون أمريكا تحول بينهم وبين مايشتهون من اجتياح دول جنوب شرق آسيا المسلمة ونشر الفساد والإلحاد وطرد الإسلام من تلك البلاد التي تعتبر أحدى دولها أقوى دولة مسلمة في العالم .
    فما كان من اليهود أمام الكارثة التي حملتها لهم إمريكا إلا أن سلطوا أجهزة الإعلام الدولية التي يسطرون عليها ضد إمريكا فنفخت الأبواق وجرت الأقلام المأجورة وحشدوا الكذب والفجور فما تسمع إلا الشتائم واللعنات لإمريكا .
    تعاون الناس أبيضهم وأسودهم الكافر وغير الكافر على نصرة الباطل والفساد وتركت فيتنام للعدو الملحد يضرب عليها الأغلال ويذيقها من صنوف الظلم والقهر والإنحلال
    في صباح يوم الخامس من يونيو حزيران سنة 1967 شنت الطائرات الصهيونية هجوما كثيفا متوالي الطلعات على مطارات مصر فدمرت الطائرات الجاثمة وأعطبت المطارات ووضعت في سويعات قليلة السلاح الجوي المصري خارج المعركة وتركت القوات المصرية المتجحفلة في سيناء تهيم على وجهها تحت رحمة السلاح الصهيوني الذى سيطر على المعركة
    وكان يتكون من طائرات فرنسية الصنع من طراز ميراج وسقط حوالي مائة وخمسين ألف جندي مسلم على الجبهة المصرية وحدها
    هذا ولم يقل أحد في حق فرنسا إلا خيرا
    على أن عبد الناصر قال : لقد أيقضني السفير الروسي من النوم وقال لي المهم ألا تكونوا أنتم البادئين بالحرب
    ولم يتكلم أحد عن خيانة روسيا فهى دولة صديقة
    قتلت فقط خمسة ملايين مسلم إبان الثورة البلشفية
    ثم سلطت على المسلمين الصرب يبيدونهم في البوسنة والهرسك وكوسوفا
    أما إمريكا المعتدية الظالمة فقد دمرت الصرب وأنقذت المسلمين
    أخرجت العدو البعثي من الكويت ولم تأخذ بترول أحد فانها لوكانت تريد بترولا لأعطاها صدام أكثر مما تطلب وهو يتمنى البقاء بالكويت ولم تزل اتفاقياتها مع دول الخليج ثابته محترمة 0
    والولايات المتحدة تحول بين اسرائيل وتحقيق حلمها في دولة اليهود الكبرى من النيل الى الفرات وقد علم اليهود أنها لاتؤيدهم وانما تحاول احلال السلام بينهم وبين جيرانهم حسيما قالوا واليهود يكذبون و لايريدون ذلك فيفجرون الانتفاضات بواسطة الأحزاب الاسلامية العميلة التي تميع الجهاد وتخرج الأطفال في وجه العدو حتى يجد العدو الذريعة لقتل الرجال وهنك أعراض المسلمين والولايات المتحدة لم ترسل جنودها للقتال مع اليهود كما فعلت بريطانيا من قبل وروسيا التي أمدت اسرائيل بالمقاتلين ولاتزال تفعل ذلك 0
    والولايات المتحده اتفقت مع صدام بعد هزيمته علي منعه من صنع اسلحة ذات قدرة تدميرية كبيرة بسبب الخطر الذي يمثله على الناس فقد تسبب في قتل مليون مسلم بدون أي سبب معقول وكان بوسعه اقناع المفتشين الدوليين بخلو بلاده في مدة يسيرة ولكنه أخذ يراوغ ويماطل للإلهاء شعبه وانهاكه حتى لايفكر بالمصائب التي جرها علي هذا الحاكم المشؤوم.
    ولقد كان من أكبر همموم اليهود الصهاينة الوقيعة بين الولايات المتحدة والمسلمين فسخروا أجهزة الإعلام والقنوات الفضائية التي يسيطرون عليها للحملة علي أمريكا فلا تجد أحد الا وهو يلعنها وقد قامت قنات الجزيرة التي يملكها يهودي بالضحك على الذقون ومثلت الدور الذي كلفت به وأضلت كثيرا أخزاها الله فقد روجت لبن لادن الذي أساء الى الاسلام وأرتكب جريمة يأباها أكفر الناس ....
    فسبحان الله
    ما هذا يا أمة الإسلام
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-11-26
  5. وائل

    وائل قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-12-13
    المشاركات:
    3,307
    الإعجاب :
    0
    لن يدوم كلامك طويلا يا امريكي فسوف يحين الموعد الذي ندوسك بارجللنا قريبا انت واصدقائك من الامريكان واليهود يا **** .. قريبا سياتي وعد الله على الذين ينصرون دين الله .
    اما انت فلا ادري ربما تكتب هذة العبارات والكلمات من احدى الحانات الامريكية وبجانبك غانية حقيرة مثلك ايها الكلب العاوي .
    اسال الله العظيم ان يسلط عليك بهذة الليلة الشريفة ذلا لا تبرء منة الىيوم الدين .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-11-26
  7. ابن الهاشمي

    ابن الهاشمي عضو

    التسجيل :
    ‏2002-10-20
    المشاركات:
    52
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    إن من واجبنا قول الحق
    وهذه أمانة نؤديها لوجه الله عز وجل ونعلم أن الحق منصور والباطل زاهق مهما كثر مؤيديه ونتحمل لأجل ذلك الأدى والسباب
    ونعلم أن اليهود لايشق عليهم شيء أكثر من رؤية العلاقات بين إمريكا والمسلمبن
    يسودها الإستقرار وإحترام المواثيق
    وهم يسعون دائما لتأليب المسلمين عليها بالمبالغة في الكذب والدجل و تركيز الحملات الإعلامية ويسعون لتأليب الكفار على المسلمين بحمل عملائهم على إرتكاب كل مايضر بالمسلمين ويثير الإشمئزاز منهم وينفر من دينهم ويطعنهم في أخلاقهم ويشوه سمعتهم
    فإن كان ما ذكرت كذب وأن إمريكا أشر دولة في العالم فردوا على هذا الكلام وأثبتوا
    ماتقولون
    ووالله إني لا أدافع إلا عن ديني وأمتي ولا أخاف هذه الأباطيل
    وإمريكا لم تزل مواثيقها ثابتة محترمة مع أنظمة عربيه مسلمة مزدهرة مستقرة آمنة وهي أقرب أهل لأرض تطبيقا لشرع الله عز وجل وحكما به لم تخنها إمريكا قط
    ولا تسعي لتقويضها
    وإمريكا تقف بقوة لإفشال المؤامرة التي تنفذها يوميا الآحزاب الإسلامية العميلة لإشعال فتيل الحرب بين الهند وباكستان ومعلوم أن عامة المقاتلين في الجيش الهندي والباكستاني هم من المسلمين فعلى من تكذبون الآن
    والولايات المتحدة لها وقفة لنصرة مسلمي البوسنة والهرسك وكوسوفا في محنتهم وقمع أعداءهم الصرب لاننساها أبدا ولايعرف قيمتها إلا من عرف غربة الإسلام وهمومه
    أما في أفغانستان فلم يكن أحد يتوقع أن تتعرض دوله عظمى للإهانة ثم لاتقاتل وكان الأولى تسليم بن لادن وهذا ما أفتى به العلماء الأماجد وعلى رأسهم إمام من أهل الحديث في هذا العصر الشيخ عبد المحسن بن حمد العباد البدر لحقن دماء المسلمين ورحمة بضعفائهم
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-11-27
  9. ابن الهاشمي

    ابن الهاشمي عضو

    التسجيل :
    ‏2002-10-20
    المشاركات:
    52
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    أ سأل الله تعالى إن كنتم على الحق أن يعلي شأنكم وينصركم نصرا عزيزا مؤازرا
    وأن يهديكم ويغفر لكم ويبصركم بالحق إن كنتم لاتعلمون
    وأسأله عز وجل في هذه الليلة المباركة إن كنتم تكيدون للمسلمين بعرض من هذه الدنيا
    أن يذلكم ويخزيكم ويسلط عليكم الجبابرة العتاة يطلبونكم و يطاردونكم من كل جانب وتستريح الأمة من شركم
    وأنا والله لست في حانة مع الغانيات
    وإنما أقضى الساعات الطوال في بيت من بيوت الله
    حيث يطيب الدعاء
    فاربع على نفسك
    وأمسك عليك لسانك
    خير لك
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-11-28
  11. الشريف ادريس

    الشريف ادريس عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-10-20
    المشاركات:
    427
    الإعجاب :
    0
    يا ولدي سمي نفسك " ارثر" جورج"ألن" جيم " لالالالالا هناك اسم أجمل " سميث"

    كف عن لعب الصبيان ياغلام ولا تضيع وقتنا في هذه السخافات ففكرك عقيم وساذج لا يلتفت اليه وعليك مراجعة نفسك قبل السقوط في الهاوية .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2002-11-28
  13. ابن الهاشمي

    ابن الهاشمي عضو

    التسجيل :
    ‏2002-10-20
    المشاركات:
    52
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    لو أنني إمريكي ثم جئتكم بالحق وتكلمت بالصدق
    أتظنون أن الله سينصركم بالباطل والسب والقدح والطعن في أنساب المسلمين
    أتظنون هذا بربكم
    ألا تتورعون عن إجتراح الآثام التي أنتم في غنى عنها وفي عافية
    أتظنون أن إرتكاب الجرائم المهولة التي ليس لها مثيل في التاريخ ونسبتها لدين الإسلام وتوجيه الطعنات
    الغادرة وتنفير الناس من دين الله أفواجا
    أ تظنون أن هذا من أجل فلسطين
    أما علمتم أن الله أعطاكم فلسطين وجميع البلاد
    على ما آمنتم به من هذا الدين وأخذت عليكم المواثيق المغلظة بنصرته والدفاع عنه وهداية الناس اليه وترغيبهم فيه وتزيينه لهم وبيان محاسنه والتحلي بأخلاقه الكريمة من شجاعة وثبات وصبر عند حكم الله ورحمة بضعيف وكرم ونجدة وحلم وحقن دماء المسلمين وصيانة أعراضهم وترفع عن الجرائم والرذائل ومغادرة الأهل والأوطان والدنيا بحذافيرها وإيثار هذا الدين
    والله إن هذه فتنة لاتحتاجون معها الى إنتظار الأعور الدجال
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2002-11-28
  15. وفاء الهاشمي

    وفاء الهاشمي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-12-24
    المشاركات:
    8,130
    الإعجاب :
    0
    لآحولة ولا قوة إلا بالله
    حسبنا الله ونعم والوكيل
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2002-11-28
  17. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003



    اي هاوية ايها الشريف التي يسقط فيها

    عليه ان يصعد منها اولا ثم يسقط ان شاء


    اعيش في دولة غير مسلمة ولم اجد شخصا يدافع عنها

    كهذا الاحمق ......... بل يتمنون لها الخلاص والتدمير


    يحسب ان الناس معجبين بكلامه .... انهم يسبونك ايها الهامشي

    فكف عن الاثارة ونشر المواضيع ذات الجدل.... حتى تعرف وتشتهر


    [​IMG]
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2002-11-29
  19. الشريف ادريس

    الشريف ادريس عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-10-20
    المشاركات:
    427
    الإعجاب :
    0
    صدقت والله يا أخ سمير فعلاَ أنا غلطان ففعلاَ هو في قعر الهاوية .
     

مشاركة هذه الصفحة