القول الشافي .. في تعرية الإنفصالي ..

الكاتب : ابن عُباد   المشاهدات : 4,264   الردود : 92    ‏2007-10-20
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-10-20
  1. ابن عُباد

    ابن عُباد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-06-04
    المشاركات:
    22,761
    الإعجاب :
    1
    ولا تزال بلادنا تعاني من الأفكار الدخيلة والمستوردة التي جنت على شعبنا
    ولا زالت الأحداث تلو الأحداث تتعاقب وتتلاحق ، وإذا بحثت عن جذور الصراعات ومسبباتها فلن تجد بد من الإشارة إلى تلك الأفكار التي غرست في عقول القلة المخبولة من أبناء شعبنا اليمني الذي ما يزال يتتبع ويتبع أفكار لا تمت إلى ثقافتنا ومعتقداتنا بأي صلة ، بل إنها تتعارض مع الفطرة الإنسانية وتنصدم بكل ثقافات ومعتقدات البشر ! حتى العليلة منها !

    من ذو أن دخلت هذه الأفكار وهي تعصف باليمن وتستنزف طاقاته البشرية والمادية
    فكانت أول الحروب بين الشطرين قبل الوحدة من نتاج ذلك الفكر الدموي الطفيلي الذي يقتات الدماء
    تلتها الأحداث الدامية التي حرقت المنطقة الوسطى ! والتي كانت منطقة عبور للفكر الذي كان يحلم بالزحف شمالا ليسيطر على الجزيرة العربية لكي يطهرها من كل ساجد أو راكع أو حتى من تظهر عليه علامات السجود ! كانت النظرية هي إكتساح الجزيرة العربية ومحو ما اسمونه بالرجعية والظلامية ! كانوا بالطبع يهمون باجتثاث العقيدة والدين !

    ثم تعاون المنجل مع الموتور صاحب الكتاب الأخضر والبصيرة العمياء ، لزرع اثنا عشر مليون لغم ( وهو عدد سكان اليمن آن ذك ) لتحصد أرواح أطفال ونساء اليمن كهدية حضارية وحداثية لا ينساها الطفل المشوة ما كتب الله له من العمر !

    ثم تفتقت عقولهم عن الخطف والسحل والتغييب وراء الشمس وذلك لتحقيق الشعار (( معا نحو الشمس )) وبالفعل ذهبوا بخلق كثير وراء الشمس ولا يزال من كل قرية ومن كل حارة رجل أو أكثر لا نعرف مصيره ولا أي أرض تضم رفاته !!

    ثم أقتتلوا وتناحروا بما كسبت أيديهم جزاءً وفاقا من لدن ممهل لا يهمل ومنتقم لا يغفل ، فكانت احداث يناير وما تلاها من تصفيات فئوية كانت ثمار طبيعي لذلك الفكر الدموي النزق العابث الذي أورد البلاد والعباد المهالك لتحقيق وهم وإشباع غريزة سادية منحرفة عن كل فطرة !!

    حتى خير اعمالهم الظاهرة كان باطنها الشر والعذاب !!
    الوحدة المتسرعة التي كان من اسبابها هو الفرار إلى الأمام خوفا من النهاية التي كانت حتمية ! فجروا البلاد إلى وحدة لم تدرس ولم يستفتى عليها الشعب ولم تحيد القوى وتوضع السلطات في يد الشعب ، فكان النتاج وحدة في باطنها الشتات والتمزق وتعدد مراكز القوة والنفوذ ، ليبقون هم أصحاب القوة المنظمة والعناصر المدربة على الاستقطاب الشعبي والتأثير الخطابي كما كانوا يتصورون ، كان الظن أنهم قادمون إلى أرض خصبة وبكر سيزرعونها بالأفكار وسيرددون الشعارات على الكادحين فيستحوذون على العقول ويحصدون الصناديق ! ولكنهم وجدوا أمامهم ثقب أسود لا يعجز أن يبتلع احلامهم بقوله ( مع ) فأبتلع كل ما حوله وكانوا هم من تسبب بغباء وجهل ةجشع سلطوي في ضياع الفرصة وفي تحقيق وحدة مبنية على قواعد سليمة وأسس وثوابت صحيحة ! وعندما خابت ظنونهم وتبددت آمالهم في أن يأول الأمر إليهم صنعوا الأزمات وأظهروا العلل والمفاسد التي لم تكن خافيه عليهم ولا بعيده منهم قبل أن يصرون على الوحدة الإندماجية وقبل أن يهددون بسحق كل من يعارض مادة واحدة من مواد دستور دولة الوحدة !!

    ثم بعد ذلك صنعوا الأسباب وأقاموا العراقيل ورفضوا الحلول ونسفوا الدستور والوحدة بإعلان الإنفصال بشكل عملي قبل أن يعلن رسميا ! إنه التراجع عن العهود والمواثيق والإتفاقات ، رغم تدخل الكثيرين إلا إنهم ما يلبثون أن يتراجعون وينكصون وينكثون بالوعود وبما أبرموا من إتفاقيات ، ومن ثم ساروا نحو الإرتهان والعمالة وهي الشعارات التي شنفوا آذان الشعب بترديدها ! لم يقبل الشعب بعبثم وتنكرهم فهزمهم الشعب شر هزيمة وإذاقهم درس كان يفترض أن لا ينسى أبدا ولا يغيب عن بال كل من يتمتع بأقل قدر من الصفات الإنسانية ! ولكن الأحقاد ضلت حبيسة الصدور والغل قد أستحوذ على مساحة القلوب حتى أصبحت سوداء مظلمة ! وها هم اليوم ينتشرون في العواصم الإمبريالية حسب تسمتهم !! ومن لم يستطع الخروج هاهو مدسوس بين البسطاء والفقراء من أبناء الشعب ليحرك عواطف البسطاء ونكش جراحهم ويتاجر بآلام الشعب ويعبث في أمن البلاد بحجة حقوق مغتصبة !!! وما علمنا يوما أنهم منحوا حقوق أو أقاموا عدل أو منحوا مواطن أرض أو صانوا له عرض ! بل إنهم أممو كل شيء وأضاعوا حقوق الناس وما يحدث اليوم من ضياع للحقوق ما هو إلا من مخلفات تلك الحقبة وذلك الفكر المصادر للحقوق والآدمية !!

    برغم أن الكثيرين منهم يتنصلون من هذه الأفكار ويتبرأون منها ومن تبنيها ! يوهموننا أنها قد زالت إلى غير رجعة وأنهم قد عافاهم الله من هذا الداء ! إلا إنهم يحتفلون برموز الفكر ويقدسون مآثرهم ويطوفون حول أضرحة نضالاتهم المزعومة !!! كمن يقول آمنت برسالة محمد ولكني أحب أبا لهب !!! ولا أعرف كيف يسمى صرعاهم شهداء ؟ على أي ملة هذه الشهادة ؟ وفيما كانت شهادتهم ؟ إن من يطلق عليهم شهداء كانوا ممن ينكرون وجود خالق للكون وممن يستهترون ويهزأون بكتاب الله !! ثم من كان ذلك العدو الذي قاتلهم حتى نالوا الشهادة في مواجهته ؟؟ إنه التلاعب والعبث بكل شيء !! وها هم اسلافهم اليوم من شاتمي العلماء والمستخفين بثقافتنا وعاداتنا وتقالديدنا ! إنهم اليوم يتبنون تشتيت وتمزيق الشعب اليمني بعد أن عجزوا وقلت حيلتهم في تحقيق أحلامهم المريضة .

    لن تهدأ بلادنا ولن تذوق طعم الأمن والسلام والوحدة حتى يندحر هذا الفكر ويذهب عن أرضنا ، لن نشاهد نور حتى ينجلي هذا الظلام الفكري وينزوي عن يمننا وتغتسل وتتطهر بلادنا من خطيئة حمل هذا الفكر ، حتى وإن كان هذا التطهر بالدماء وليس بالماء ..


    مع خالص تحيتي ....
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-10-20
  3. الحسام المهند

    الحسام المهند عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-04-28
    المشاركات:
    834
    الإعجاب :
    0
    ماهذه الضبابيه التي سردتها لنا اخي بن عباد ....................لماذا التطويل واللف والدوران وايجاد الاعذار لصاحب الفساد الكبير لماذا تخافون من تحديد المواقف في هذا المنعطف الخطير الذي تعيشه اليمن عليكم تحديد مواقف واضحه ........بعبعكم الذي تخوفونا به اصبح الان في نضرنا في صف النظام الحاكم ونحن نعتبره متاجر بقضيتنا الاساسيه وهي تصحيح مسار الاعوجاج والفساد واعادة الكرامه والعزه لابناء الجنوب ........من تخوفونا به هو الذي منح هذه العصاباة شرعيه تهميش قضيه ابناء الجنوب ...ولعلمك من يقود جموع الاحرار الان هم من اصطلى بنار وظلم هذا البعبع ............الذي تريدون عرقلة مسيره التحرر التي قررها اخوانك في الجنوب ........بتخويفنا به .....لن تنطلي علينا دسائسكم ومكركم ....عرفناكم فليس عندنا ثقه بكم ...........
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-10-20
  5. وطنـي

    وطنـي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-09-14
    المشاركات:
    1,523
    الإعجاب :
    0
    وعلمت «الأيام» أن أحد المشاركين في المهرجان رفع علم الحزب الاشتراكي اليمني، الأمر الذي دعا آخرين إلى تنزيله وتمزيقه في الفعالية مؤكدين أن الاحتفال لا علاقة له بالحزب ونظمته فعاليات سياسية واجتماعية وقوى المجتمع المدني وفي مقدمتها جمعيات المتقاعدين العسكريين والمدنيين وجمعيات الشباب والعاطلين عن العمل.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-10-20
  7. بعد الرحيل

    بعد الرحيل عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-11-20
    المشاركات:
    655
    الإعجاب :
    0

    هذا الحزب أصبح كالسرطان في الجسم لا سبيل للعلاج الا استأصال هذا المرض الخبيث

    أهداف هذا الحزب دائما قذره ويجيد تغطيتها باطلاق الشعارات والتنظيرات واستغلال عقول

    البسطاء ,فمنذ اعلان الوحده التي هرب اليها لضروف دوليه وداخليه ,ما أن توفرت أول فرصه

    للرده عزم عليها ,فمن تابع القضيه منذ بدايتها حينما طالب الاشتراكيون من الرئيس بالصراع

    مع الجهات التي تقوم بعلميات الاغتيالات وطلب الرئيس منهم التعاون في هذا الشان رفضوا

    فكانوا يهدفون الى نشوب صراع حتى يتمكنوا من تحقيق مآربهم في الانفصال وتمزيق الوطن

    مره اخرى ,واليوم لازالو يمارسون نفس اللعبه باسم الفساد والاسعار على الرغم بان الكثير منهم

    يمارسون الفساد حتى الثماله ,باسم الحزب الحاكم

    على الحزب الاشتراكي أن يمارس العمل السياسي في اطار الثوابت الوطنيه مالم فسيدق اخر مسمار

    في نعشه والى الابد ,أبناء الجنوب لهم مطالب عادله وهي نفس مطالب كل المواطنين في البلاد

    والحزب الاشتراكي لم يعد سوى ثله من الامراض ,يحاولوا أن يصيبو الاخرين بعدوا امراضهم


    تحياتي للكاتب الرائع ابن عباد
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-10-20
  9. المطرقه

    المطرقه قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-02
    المشاركات:
    18,247
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2009
    الأخ الكريم بن عباد.
    سرد مميز ورؤيه موفقه.
    تحيتي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-10-20
  11. وطنـي

    وطنـي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-09-14
    المشاركات:
    1,523
    الإعجاب :
    0
    وعلمت «الأيام» أن أحد المشاركين في المهرجان رفع علم الحزب الاشتراكي اليمني، الأمر الذي دعا آخرين إلى تنزيله وتمزيقه في الفعالية مؤكدين أن الاحتفال لا علاقة له بالحزب ونظمته فعاليات سياسية واجتماعية وقوى المجتمع المدني وفي مقدمتها جمعيات المتقاعدين العسكريين والمدنيين وجمعيات الشباب والعاطلين عن العمل.
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-10-20
  13. الطائر المتشرد

    الطائر المتشرد قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-01-14
    المشاركات:
    2,826
    الإعجاب :
    0
    لماذا القلق و التشنج اخي ابن عباد؟؟؟؟؟ انت قلت في مشاركة سابقة ان كل هذا الحراك الجنوبي ما هو الا زوبعة في فنجان و انا وعدتك بغير ذلك و طلبت منك ان تسجلها لي.

    الرئيس يقول انه انهى مشكلة المتقاعدين و انه لا توجد مشكلة بخصوص نهب و سرقة اراضي المواطنين و الدولة في الجنوب و لا يوجد اخلاء لوظائف الجنوبين و ارسالهم للشارع. و الجميع يقول ان الجنوبين وحدوين و مستعدين يفدوا الوحدة بدمهم.

    لذلك انا عندي لك فكرة ممتازة لانهاء الاشتراكي سلميا بدل ما تهدر دمهم لانهم كفار و محبين لابي لهب كما تقول.

    طالما انا شعب الجنوب وحدوي تماما اقترح عليك ان تدعو الى استفتاء شعبي عن الوحدة في المحافظات الجنوبية. التصويت المضمون لصالح الوحدة سيجعل الحزب الاشتراكي و الذي يراهن على الانفصال ينزوي و ينتهي تماما. بس لازم يكون التصويت تحت اشراف الامم المتحدة عشان نفوت على الاشتراكي اي عذر بخصوص التزوير ;)

    ما رأيك بهذه الفكرة الجهنمية لانهاء الاشتراكي المرتد بدون اراقة قطرة دم :D:D:D
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-10-20
  15. ابو العتاهية

    ابو العتاهية قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-10-22
    المشاركات:
    9,979
    الإعجاب :
    0
    كلام في الصميم ورب ضارة نافعة والبعض لا يزال كمن حالة سيفي مع علي
    وقلبي مع معاوية والبعض لا يملك رؤية متطورة لما يجب ان تكون علية السياسة
    حتي القضايا الوطنية الشاملة يتم تجزئتها الي قضية جنوبية وقضية شمالية
    انهم ينظرون الي المشاكل بعين ستالين وقادة الكرملين القدماء وثقافتهم التي لا زالت متجدرة وتجري في دمائهم وتشكل شخصيتهم
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-10-20
  17. رعد الجنوب

    رعد الجنوب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-07-08
    المشاركات:
    27,197
    الإعجاب :
    30
    ابن عباد كل يوم يسقط في وحل الفساد بأسم الوحدة وكراهية الأشتراكي
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-10-20
  19. ابن عُباد

    ابن عُباد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-06-04
    المشاركات:
    22,761
    الإعجاب :
    1
    أخي الحسام
    أنا سعيت لإلقاء الضوء نحو أسباب المشكلة حسب ما أراها ويراها غيري
    ولم أتطرق للجنوب ولا للفساد برمته ، اعتقد إن موضوع الفساد اشبعناه ضرب وجلد حتى أصبح شغلنا الشاغل ، دعونا أيضا ننظر من زوايا أخرى ونأتي بأسباب المشكلة ، ولعلي تطرقت إلى اسباب الخلل في اساس الوحدة والوضع الذي نعيشه ، وحين نتحدث عن الأسباب فهذا لايعني أننا نبرئ الآخرين أو أننا مع الظلم والفساد وبقاء الوضع ..

    كل ظلم وجور وفساد هو مرفوض ..


    مع خالص تحيتي ,,,,
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة