اليمن ومخططات الفتنة الخارجية....!

الكاتب : أمير بك   المشاهدات : 418   الردود : 2    ‏2007-10-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-10-19
  1. أمير بك

    أمير بك عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-05-06
    المشاركات:
    694
    الإعجاب :
    0
    الاوضاع في اليمن ليست علي ما يرام. فالاضطرابات العمالية في الجنوب ما زالت مستمرة، وقضية الحوثيين في الشمال لم تغلق بعد، وما زال هناك الكثير من الجمر تحت رمادها. وهو جمر مرشح للاشتعال في اي وقت بعد تعثر جهود المصالحة بين المتمردين والحكومة.
    الرئيس علي عبد الله صالح اشار في خطاب القاه امس، اثناء عرض عسكري، الي وجود مخطط خبيث يستهدف احداث فتنة داخلية، ولكنه لم يعط اي تفاصيل عن طبيعة هذا المخطط، والجهات الخارجية المتورطة فيه.
    احدي الجهات الخارجية هذه هي المملكة العربية السعودية التي اتهمتها اوساط حكومية يمنية بدعم حركة انفصالية قديمة متجددة، تهدف الي فرط اواصر الوحدة بين شطري اليمن التي تحققت عام 1990. فالتوتر في العلاقات اليمنية السعودية بات باديا للعيان، وانعكس بشكل اوضح من خلال مطالبة اليمن جارته السعودية بتسليم السيد عبد الله الاصنج وزير الخارجية الاسبق واحد ابرز المعارضين للنظام اليمني بسبب تورطه في تمويل معارضة انفصالية جنوبية.
    التدخل السعودي في الشأن الداخلي اليمني لم يتوقف الا لفترة قصيرة عندما تحققت المصالحة بين صنعاء والرياض، وجري تتويجها باتفاق ترسيم الحدود، وتنازل اليمن عن محافظتي نجران وجيزان الي المملكة العربية السعودية بصورة دائمة ونهائية.
    الرئيس صالح اعتقد ان توقيع معاهدة ترسيم الحدود سيؤدي الي تطوير علاقته مع جارته الشمالية الغنية، بما يؤدي الي عودة مليون عامل يمني للعمل بشروط ميسرة، ولكن هذا الاعتقاد لم يكن في مكانه، ولم يحقق اليمن ايا من آماله في جني مكــاسب اقتصــادية تخـــفف من ازماته الحالية المتفاقمة، وتمتص جزءا كبيرا من العمالة الزائدة بما يؤدي الي تقليص حجم البطالة المتنامية في اوساط الشباب اليمني خاصة.
    وحتي انضمام اليمن الي مجلس التعاون الخليجي الذي كان من ابرز تفاهمات هذا الاتفاق ظل مجرد امنيات، وباستثناء بعض الامتيازات المحدودة، مثل مشاركة اليمن في مسابقة دورة الخليج الكروية، وهي مشاركة اعطت نتائج عكسية تماما بسبب تحول الفريق اليمني الي ملطشة او كمالة عدد ظلت طريقة التعامل مع اليمن من قبل دول الخليج الغنية، والمملكة العربية السعودية بالذات علي حالها دون اي تغيير.
    وربما يكون من السذاجة القاء مسؤولية تدهور الاوضاع في الجنوب اليمني علي التدخلات الخارجية، وتبني نظرية المؤامرة في هذا الصدد، فهناك ممارسات خاطئة من قبل الحكومة تجاه بعض محافظات الجنوب، ادت الي خلق حالة من الاستياء استغلتها اطراف داخلية وخارجية لهز استقرار اليمن.
    فاقدام قوات الامن علي اطلاق النار علي محتجين جنوبيين غير مسلحين وقتل اربعة منهم واصابة 16 آخرين، عمل استفزازي اجرامي بكل المقاييس، ولا يمكن ان يخدم محاولات الرئيس اليمني لتطويق المؤامرة التي يتحدث عنها.
    مطالب المعارضة بمحاكمة عادلة للمتسببين في هذه الجريمة مشروعة تماماً وتجب تلبيتها دون تأخير، اذا كانت هناك نوايا جادة وحقيقية لوأد الفتنة ومنع اتساع دائرتها.
    مواجهة المؤامرات الخارجية، وهي موجودة فعلا وغير مستبعدة، تحتاج الي تعزيز الجبهة الداخلية، والغاء كل مظاهر التمييز بين ابناء الوطن الواحد ومحافظاته علي الاصعدة كافة والتنمية خاصة. واذا كانت هناك جهود تبذل في هذا الخصوص فهي محدودة وليست بالقدر المأمول.






    *نقلا عن صحيفة القدس العربي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-10-19
  3. ألم وآمال

    ألم وآمال قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-05-31
    المشاركات:
    2,802
    الإعجاب :
    0
    ومن السذاجة القاء مسؤولية تدهور الاوضاع في الجنوب اليمني علي التدخلات الخارجية،

    وتبني نظرية المؤامرة في هذا الصدد،

    فهناك ممارسات خاطئة من قبل الحكومة تجاه بعض محافظات الجنوب،

    ادت الي خلق حالة من الاستياء استغلتها اطراف داخلية وخارجية لهز استقرار اليمن.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-10-19
  5. يحي الجبر

    يحي الجبر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-09-08
    المشاركات:
    22,915
    الإعجاب :
    2
    حيـاك الله يا أخـي..

    الـتدخـلات الخـارجية اكـيد ستكون , ولكـن لن يكون لها أي وجـود أو تأثير لو وجدت العـدالة
    فكـل الناس يحـبون بلدهم...ولايوجد أي يمني مستعـد أن يفـرط بدم إخـوانه واعراضهم وببلده..
    فإنتشار الفساد وعدم العدالة يجعـل مـن ضعاف النفوس مرتعا سهلا لتنفـيذ مـا يريده الأعـداء

    وأظـن أنك قـريب للرئيس الـوزراء مجـور...

    فأتمنـى عـليـك أن تقـول له...يـتقـون الله في الشعـب..


    تحـيـتي
     

مشاركة هذه الصفحة