ردفان وزمن الانتصار ( بقلم : المهندس علي نعمان المصفري)

الكاتب : nawar awad   المشاهدات : 455   الردود : 1    ‏2007-10-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-10-19
  1. nawar awad

    nawar awad عضو

    التسجيل :
    ‏2007-07-31
    المشاركات:
    27
    الإعجاب :
    0
    ردفان وزمن الانتصار ( بقلم : المهندس علي نعمان المصفري)

    لندن " عدن برس " خاص : 18 -10 – 2007


    في زمن الانحدار والسقوط إلى الهاوية
    اعتلى ردفان
    ثوره ثانيه
    تحاكي الضمير
    تختلي الروح ألبرئه
    وتسقي الود مزنا عسل
    في كل البدن

    عدن ولحضرموت نسجت توته الاختبار
    سياجا تعتلي الهامات في جبين لحج وشبوه
    يولج التاريخ أحداث الزمن الردئ حياه
    وتنبري عنا آلام الجراح
    وأفعال السنين
    وأنين اختفى بعد الظلام
    واعتلت ألاماني سحاب الاكتئاب

    ظلت عدن تعانق جعار
    في زمن الانتصار
    منار
    ترتحل نحو الهوية
    باختصار
    قالها القمع من على الرابية
    خاطب الضمير جمله
    دون عناء
    مناجيا في المعتقل النوبة البطل
    وسرى عبر الأثير
    تحيه وفاء سكنت في المكلا
    تحتضن باعوم
    تمسح الدم عن روح قحوم
    في سماء العشق في ربوع الوطن تحوم
    وعلى قبور الشهداء
    ماء ورد
    ويشدو اغنيه حياه

    صار في الفعل أغنيه
    رددت في الحناجر الابيه
    للكرامه عزفت سيمفونية
    في ردفان تقاطعت أطياف ألازمنه
    خلدت فيها هموم الانفجار
    واختزل القهر والإذعان
    والخنوع
    على الكف حملت كفني مهرا للانتصار
    وعدت خلفي الجياع
    تتقاطر لا تملك سلاحا
    إلا الاراده والحجار

    كم نصحناهم زمان
    وفتحنا أبواب الاختيار
    عزفوا عن كل الحلول وخيار ات الحوار
    ملت ألاماني الانتصار
    وتجلت في خلاصات الاختيار
    سافرت فينا ألاماني
    بحثت عن وصيه جدي وخالي
    عبر كل الزوايا والبقاع
    هاجمتها الذئاب والضباع
    ظل وطني يبحر جنوبا وشمال

    بين أمواج السراب
    وبين أسنه الحراب
    سنوات عجاف
    من سيحوت شرقا حتى جحاف
    ومن الساحل جنوبا حتى حيد ردفان
    كان الاختيار الزمان سكن في المكان
    أنجب الحلم حقيقة واحتفلنا الانتصار
    صورا للخراب والدمار
    وسجون الذل والعار
    نهارا جهارا
    فقد الوازع منه وغادر خلف اسوارالهزيمه
    واختفى الضمير
    غادرت عنه كل أنواع النعاج
    حمل على كتفه وديعة الشهداء
    رسمت صوره أجمل من خيال
    جددت فينا ألاماني وأحلام الصباء

    غرقت في زمن الضياع
    وبحرنا دهورا اعالي البحار

    وندى من دمعنا الحلم
    ملحمة اعتلت ردفان
    حفرت في الذكريات
    ملاحم الاعتزاز
    نسجت دمعا ودما شمعه الاختيار
    سكبت مزنها في شريان
    من بالأمس ثار
    ومسحت بلسما على الجراح
    وافرازات الاعوجاج والانكسار
    صورا حيه للتضحية
    لشعب حي لازال في عشه
    يولد ويرسم دقه الفعل
    ويشدو سيموفونيه الانتصار
    يجدد الولاء
    للشهداء
    كأسا تثمل أرواح من في الجنة
    نذروا لنا الحب والعشق حياه
    زمن.....
    ندرت فيه الفحول والرجال
    وصدق الانتماء
    واليوم يسجد في معبد مرجعيه ردفان
    صورا تعتلي الهامات
    وفي كل شبر
    يتناغم مع صدق الهوية
    أراده وعزيمة شقت الخوف
    واعتلت الجدار
    عندما الذئب لا يفقه لغة الحوار
    ويستجيب القدر ولادة حياه
    آمالنا صدقا لاتلين عن العهود
    وتنتصر أراده الشعوب
    وينتهي اللاهوت أغطيه الرعاع
    ويبقى وطني حرا وفخرا
    لنا والأجيال
    قدر, مصير وكيان

    لندن في 14 كتوبر 2007
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-10-19
  3. NOOR6

    NOOR6 عضو

    التسجيل :
    ‏2007-10-16
    المشاركات:
    12
    الإعجاب :
    0
    عاشت وربي على هذه الفلتحه الجديده وهذا الظمير الفعال الحي وغدا لناظره قريب
     

مشاركة هذه الصفحة