الأمير الوليد بن طلال يتبرع بإنشاء أول مدينة للطفولة الآمنة في اليمن

الكاتب : المؤتمر.نت   المشاهدات : 727   الردود : 9    ‏2007-10-18
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-10-18
  1. المؤتمر.نت

    المؤتمر.نت عضو

    التسجيل :
    ‏2007-10-13
    المشاركات:
    231
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]

    نبأ نيوز- خاص -
    يعتزم سمو الأمير الوليد بن طلال الإعلان عن التبرع بتمويل إنشاء أول مدينة للطفولة الآمنة على مستوى العالم العربي، تقام في اليمن، بهدف احتضان ورعاية أطفال الشوارع، والأطفال المفقودين، واللقطاء، وأبناء السجينات، والأطفال الفارين من أسرهم، ولحمايتهم من الانحراف، وتنشئتهم تنشئة صالحة.

    وتأتي مبادرة الأمير الوليد بن طلال بعد إطلاعه على المشروع الذي تقدمت به منظمة تنمية المرأة (ودّ )- مقرها صنعاء- والوقوف على كل التفاصيل المرتبطة به.

    وفي تصريح خاص لـ"نبأ نيوز"، أوضحت الأستاذة فردوس الضلعي- رئيسة منظمة (ودّ) المتبنية للمشروع: أن المشروع عبارة عن مدينة تتجزأ إلى جزأين- قسم للبنات وقسم للأولاد- وستضم سكن، حديقة، نادي رياضي، ومدرسة من الابتدائية إلى الثانوية، وسيُدعم خريجي المدينة بمنح دراسية جامعية في اكبر الجامعات وأندر التخصصات، مشيرة إلى أن دخول هذه المدينة سيكون بتنسيق معين، وببيانات محددة بعناية، حتى يتم حصر الفائدة على الفئة المستهدفة، وبتعاون بين المنظمة، ووزارة الداخلية، ووزارة الشئون الاجتماعية بصفتهم جهات رسمية لا يمكن الاستغناء عن تعاونهم.

    وقالت: أن مشروع مدينة الطفولة الآمنة من شأنه حل الكثير من المشاكل الاجتماعية، والثقافية، والأخلاقية، والجنائية الناجمة عن وجود آلاف الأطفال المشردين في شوارع لا ترحم براءتهم، يتحولون فيها بمرور الزمن إلى مصدر رئيسي لمختلف الظواهر السلوكية السلبية، المدمرة لمستقبل المجتمع كاملاً.

    وحول الدعم السعودي للمشروع، قالت الضلعي: إنها ليست المرة الأولى التي يدعم بها سمو الأمير الوليد بن طلال مشروع خيري في اليمن، فبصماته كثيرة جداً في اليمن، ومشهود له بالاهتمام المتميز الذي يوليه للمجتمع اليمني، مشيرة إلى أن سمو الأمير معروف عنه حرصه الدائم على توجيه تمويلات الأعمال الخيرية نحو مشاريع التنمية المستدامة التي تستثمر في الإنسان نفسه، من خلال إعداده، وتأهيله، وتقديمه إلى المجتمع كمواطن صالح يتمتع بمهارات تعينه على شق طريقه في الحياة بأمان- مؤكدة أن مشروع مدينة الطفولة الآمنة يصب بهذا الاتجاه.

    وثمنت فردوس الضلعي تبني سمو الأمير الوليد بن طلال هذا المشروع الفريد من نوعه في العالم العربي، من شأن نجاحه أن يحوله إلى تجربة نموذجية يمكن الإقتداء بها في بقية البلدان التي تعاني مشاكل مماثلة لما هو موجود في اليمن فيما يتعلق بالطفولة.

    وأكدت: أن الصعوبات التي تواجهها الدول الفقيرة في تسريع تنميتها نابعة في جزء كبير منها من طبيعة المعالجات الموضوعة للمشاكل، لكونها لا تراهن على بناء الأساس الاجتماعي، في الوقت الذي يدرك الجميع أن صلاح أي بلد من صلاح أبنائه، وصلاح أبنائه مرهون بالتنشئة السليمة للفرد منذ الصغر.. ومن هنا تولدت الفكرة لدينا بان الأسرة تتحمل مسئولية أطفالها لكن عندما يكون لدينا أطفال بغير أسر ترعاهم فإنها مسئولية كل القادرين على مساعدتهم وتحصينهم وتأهيلهم، وإلاّ سيتحولون إلى عبء على المجتمع، واحد مصادر إقلاقه.

    [​IMG]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-10-18
  3. الثائرالجنوبي

    الثائرالجنوبي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-07-07
    المشاركات:
    1,550
    الإعجاب :
    0
    تعددت الاسماء والشحاته واحده
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-10-19
  5. امـير بيحان

    امـير بيحان عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-10-03
    المشاركات:
    503
    الإعجاب :
    0
    في مثل بيقول الي مافية خير لاهله مافيه خير للناس
    الوليد مافيه خير لا هل السعودية وهم اهله
    اجل بيكون فيه خير لا هل اليمن
    الموضوع وراه مصيبة الله يخارجنا
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-10-19
  7. مطير الضبح

    مطير الضبح قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-02-02
    المشاركات:
    9,856
    الإعجاب :
    1
    انا اطالب الامير الوليد بن طلال ان ان تشرف على المشروع شركه غير يمنيه
    ولا يتدخل فيه اي مسئول يمني ...
    لانه لو وصلت لايديهم بيقولو بانهم احق من المشروع ...
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-10-19
  9. أبوحسين

    أبوحسين عضو

    التسجيل :
    ‏2007-01-10
    المشاركات:
    99
    الإعجاب :
    0
    مثل هذه المشاريع ممكن أن تساهم وتقضي على ظاهرة التسول الموجودة في اليمن ....أنتم ما يعجبكم العجب ..وظاهرة تهريب الإطفال ..فجزاء الله الأستاذة فردوس الضلعي- رئيسة منظمة (ودّ) المتبنية للمشروع خيراً ...ومثل هذه لإفكار والمشاريع كفله بالقضاء على الكثير من المشاكل الاجتماعية، والثقافية، والأخلاقية، والجنائية الناجمة عن وجود آلاف الأطفال المشردين في شوارع لا ترحم براءتهم، يتحولون فيها بمرور الزمن إلى مصدر رئيسي لمختلف الظواهر السلوكية السلبية، المدمرة لمستقبل المجتمع ...
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-10-19
  11. المشير دبليو

    المشير دبليو عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    1,792
    الإعجاب :
    0
    اهم شئ يكون بمتابعته الشخصيه وادارته والا يسلمه للحكومه او للمؤتمر او لأي حزب او منظمه
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-10-20
  13. المقوتي

    المقوتي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-07-23
    المشاركات:
    468
    الإعجاب :
    0
    :eek::eek:
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-10-20
  15. الحنيني 1

    الحنيني 1 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-01-17
    المشاركات:
    1,286
    الإعجاب :
    0
    جزاه الله خير
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-10-20
  17. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    مشروع رائع وعظيم من رجل عظيم يكن لليمن محبة ... ونحن نبادله نفس الشعور ... وبما أن أليمن بها التسيب الإداري المعروف نأمل من سموه أن يشرف على تنفيذ المشروع حتى لايقع بخبر كان ككثير من المشاريع الخيرية ..
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-10-20
  19. ابو مراد

    ابو مراد قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-02-06
    المشاركات:
    3,299
    الإعجاب :
    0

    شكل المسؤلين با يخلو عيالهم يخرجوا في الشوارع يتسولوا من اجل يدخلوا بعدين المدينة !!:D
     

مشاركة هذه الصفحة