صندوق الوارد في الرسايل الخاصة للمشرفين .... الحقوووووا بسرعة.!!!

الكاتب : مهمة خاصة   المشاهدات : 331   الردود : 1    ‏2007-10-17
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-10-17
  1. مهمة خاصة

    مهمة خاصة قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-06-29
    المشاركات:
    3,720
    الإعجاب :
    0
    استاذ رياضيات وتلميذه


    الخـــــــط المســـــــــتقيم


    قال التلميذ للاستاذ : من البديهيات المسلم بها أن أقصر مسافة بين نقطتين هو الخط المستقيم وأن الإلتواء لا نتيجة له إلا المزيد من الالتواء وأن الإحسان يجزى ولو بعد حين وأن المعروف مردود إلى صاحبه وإن طال المدى ..... إلى غير غيرها من البديهـيات التي يعرفها الناس ويرددونها في أحاديثهم .
    لماذا ينحرف أكثرهم عنها ، كأن بينهم وبينها عداء فإذا راجعتهم في أمرهم ، أكدوا لك ألا انحراف هناك ، وأنهم على الصراط المستقيم .
    المشكلة ليست في هذه المسلمات والحقائق ولكنها في تفسير ماهو الخط المستقيم وما هو الالتواء .أكثرنا يرى الخط المستقيم على صورة غير التي يراها عليه غيره . ثم أن الخلاف بينهم لا يقع في الأسباب ولكنه يقع في النتائج أيضا . وأضاف الأستاذ : كم تكون سعيدا عندما يقدم أحدهم لك معروفا فلا تحب أن تكون أنت المحسن ؟
    هل هناك مجرم سلم من العقاب في الدنيا وإن تم ذلك فهل يأمن عقاب الآخرة ؟
    قالوا : أن تدرس تنجح وأن تزرع تحصد ومن طلب العلا سهر الليالي .
    هل نظرت إلى زملائك عند دخول الامتحان فهل المجد مثل الذي يبحث عمن يغشـشه ، هنا ترى الفرق بين الاستقامة والالتواء .
    قال التلميذ متعجلا ومندهشا : معنى هذا أن الناس لا يتفقوا على مفهوم أومعنى ولماذا هذا؟
    قال الأستاذ : أن اختلاف الناس في أغراضهم ومطامعهم وشهواتهم وما ركز فيهم من أنانية وأثره يجعل لكل منهم سبيلا وغاية ؛ ومن هنا يفسرون كل معنى أو عمل على هواهم ؛ ولا تنسى أن السيطرة فيها أخير للأمم الخير والعمل الصالح .


    فن العفو

    قال التلميذ للأستاذ : ما هي فلسفتك في الحياة ؟
    أجاب الأستاذ: أن أسمع أكثر مما أتكلم ولا أتكلم إلا إذا كنت أعرف وأن أجعل عملي على قدر طاقتي ، وأن أ عفو عند المقدرة !
    قال التلميذ : حتى عن المذنبين ؟
    أجاب الأستاذ : هم أحق بالعفو من غيرهم بابني .... !
    قال التلميذ : ألا يعد العفو عندئذ ضعفا ؟
    أجاب الأستاذ : نسيت أنني قلت لك ( العفو عند المقدرة ) فالمقدرة موجودة وأستطيع أن أعاقب ولكنني أعفو . !
    قال التلميذ : وإن لم تكن القدرة موجودة ؟
    أجاب الأستاذ : يكون العفو لا قيمة له ؛ يكون ضعفا ؛ يكون هروبا وهو ما يغري المذنب بالعودة إلى الذنب . !
    سأل التلميذ : ولكنك عاقبتني ولم أكن مذنبا ؟
    قال الأستاذ : القادر على العفو هو الذي يقرر ما إذا كان هناك ذنب أم لا ؟ !
    قال التلميذ : هكذا قدرة مطلقه لا تعقيب عليها ولا اعتراض .
    قال الأستاذ : بل قدره محكومة بالضمير والحكمة والعدل ومصلحه التلميذ . فإنني لا أعفو هكذا اعتباطا ... أعفو عمن يصلح شأنه العفو وأعاقب من يصلح شأنه العقاب ....

    منقول
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-10-17
  3. الحــب

    الحــب عضو

    التسجيل :
    ‏2007-05-21
    المشاركات:
    162
    الإعجاب :
    0
    قدييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييم

    [​IMG]
     

مشاركة هذه الصفحة