طلابنا هل نبكي بكاء التماسيح!

الكاتب : محسن الجشاش   المشاهدات : 455   الردود : 0    ‏2007-10-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-10-16
  1. محسن الجشاش

    محسن الجشاش عضو

    التسجيل :
    ‏2006-04-07
    المشاركات:
    158
    الإعجاب :
    0
    عمر الضبياني*طلاب وطالبات اليمن في الخارج والمصير المجهول هل حان الوقت لنظامنا التخلص من اخر امل؟
    نحلم بية هل سيكون مصيرهم مصير العرب الافغان؟سؤ واليين ببحثيين عن اجابت؟ اعرف انها تساءلت في غاية الاهمية بكونها تتعلق بجيل نعلق علية امال المستقبل خاصة في ظل التداعيات الموجودة وانهيار الدولة الحتمي فسياسة التجويع والافقار والنهب لكل ما يحب النظام اقترافه من حماقات اضافة الى الاحتقانات السياسية الموجودة وانتشار الفساد والفوضئ والتسيب المتعمد في كل مفاصل ما يسمى مجاز بدولثة التي لم تعد ,,,غير عصابة مافيا لم تكتفي بما تقترفة من حروب ونهب واضرار فادحة في الوحدة الوطنية التي اصبحت في اخطر اوقاتها خاصة بعد تعالي اصوات اقليمية ودولية بفتح ملفات اليمن مستغلة جرا يئم النظام في حق اليمن بشكل عام والمحافظات الجنوبية بشكل خاص ولم يعيي النظام الحاكم وجوقته الاعلامية الكاذبة من التظليل ومحاولة الهروب من كثير من الاستحقاقات الانية نجد رهط من بلوناتهم يكتب بتهجم على معارضة الخارج وعمالاتهم لاميركا وتناسا ان النطام اليمني اكبر عميل لاميركا وكيف يوصف لنا وجود البوارج الحربية في المياة اليمنية مش عيب الكذب ولافتراء الم تصبح الفنادق اليمنية اكثر اجنحتها للمخابرات الغربية ومكاتبهم كا شرايك في كل مكان وكيف يوضح الدبلوماسيين الاميركيين وهم يصولوا ويجزلوا في كل المحافظات وكانها ولايات اميركية انكم عايشتين في وادي والشعب في وادي اخر وماذا كانت بارجة الاطلسي تعمل في الحديدة تورناتو هل تصتاد سمك بصواريخ !! ان الخطر دهم وحل كل مشا كل اليمن هي في رحيل النظام وشلتة الفاسدة وتتركوا ليمن لها بكون الموضوع مختلف هذي المرة يتعلق بقضية من اهم القضايا سخونة وعاجلة ومهمة ايضاء فهي تتعلق بحيل المستقبل ممثل بالطلاب وخاصة في الخارج هل هم طلاب ام منفيين؟ ان العالم يتباها بائبناة وخاصة الطلاب قادة المستقبل وحكومة بلادنا تعاملهم كما فعلت ذات مرة مع من تسميهم العرب الافغان ارسلتهم معززين مكرمين في جهاد مقدس وبوامر غربية لادخل لها بالجهاد من قريب من بعيد ليجدو انفسهم نهاية المطاف افغان بقدرت قادر؟!! مطلوبين ؟؟ من قدر يصل اليمن تلاحقة الطائرات اليمنية ولاميركية لتدك دارة وقبيلتة ولاذنب لة سوى ايمانة القوي فهم يريدو ايمان على الطريقة الغربية!! ومايعانية طلاب وطالبات اليمن شي مؤسف ومحزن ومخجل في نفس الوقت ونظرة لكل دول العالم هل احدى شاف طلاب يتظاهروا من الجوع من بلادهم !ان الحقيقة يريد نظام الحكم جيل امي والقضى على المتعلمين فكم في الهند لطلابنا وفي الاردن وكل دول العالم وتاملو ماليزيا من اعرق دول العالم يعتصم اكثرمن 300 طالب وطالبة لرواتبهم فهم طلبت علم ومعرفة يقدرو يغيروا وجة اليمن الكاب الى وجة مشرق لانهم يرجعو بشهادات مختلفة وعلم مختلف ياخذو افظل ما انتجت الامم ويبنو وطنهم بصورة علمية وعصرية بدل تجويعهم وتحويل السفارات اليمنية الخجلة في الخارج بدل دعم الطلاب واعانت المرضى ومتابعت احوال الجالية تجدها تحول القسم الثقافي لسجن وقد سبق واستجنو طلاب من ثلاث ايام وفكوهم خوف الفضيحة فهممت سفارات بلادنا مطاردة المعارضين والطلاب الناشطين فوالله ان ما يقوم بة الطلاب الابطال في ماليزيا يندا لة الجبيين ولو كانو من اي دولة اخرى لباعت جزاء من سيادتها لتلقي طلابها يكملوا تعليمهم بعكس بلدنا تبيع السيادة لزيات الرصيد!! وعندما الطلاب يشوفو الامل مسدود يتحولولاكثر امية وبعضهم يقع فيهم مرض نفسي لبروحو وفي اياديهم شهادات امراض نفسية طريق المصحات وهذا غايت مايريدة النظام في الوقت نفسة نجد قلة من الطلاب رغم فشلهم في اليمن نجدهم يمتلكو افخم الشقق والسيارات الفارة بكونهم من اقارب الحكومة ا!تاملو لاوين وصلت عنصرية النظام الفاسد ومع كل ذالك نجد طلاب اليمن يكفحوا ويبدعوا والله ان افضل طلاب في جامعات العالم هم يمنيين وهذا غاية املنا ان فية روح الكفاح والمثابرة ولم يكون بعيد الفصيحة الكبرى التي اقترفتها سفارات بلادنا في روسيا ضد الطلاب والماجدات التي في الجامعات الروسية بعد قذفهم بقذر الكلمات من كبار الموظفين والتهديد يستنجدوا بمبشرطة مكافحة الشغب الروسية ضد ابنائنا يا عيب الشوم اسف نسيت انكم لاتعرفو العيب اية الاوغاد بحصارهم يوميين في السفارة وضربهم ومطاردة الكاتب والصحفي الكبير الدكتور محمد النعماني هذا الهرم العلمي الذي لو ساعدة حظة وكان من دولة غير اليمن لعمولة قصر من ذهب فهو اليمني الوحيد الذي قدر يثبت وجودة ويصبح كاتب عالمي وكتاباته مراجع لكثير فهو شاعر وكاتب قصص اطفال وكاتب سياسي ماهر واعلامي محنك يجد نفسة يطمح في التكريم من بلادة ولقي العكس مطلوب راسة فمن هنا يجب على كل الاقلام الشريفة والمواقع الفكرية وغيرها الاسهام في هذا الموضوع الحيوي والهام ان الطلاب مسؤولية جماعية وعلينا الوقوف بشرف وصدق فهم امل المستقبل وجيل البناء والتعمير انهم ينقلوا علوم عالمية وحضارات مختلفة وياخذواا خير ما انتجت البشرية من علم ومعارف ليزودوا بلدهم انهم منارة علمية قادرة تكون ثورت تغيير وتحويل الجهل المخيم لامل في تقدم يممنا المنكوب انهم يحرقوا انفسهم ليضئو لنا طريق من نور ووعد بغد افضل ومن خلال اهمية الموضوع اطلب بالحاح من كل غيور وصاحب ضمير حي الوقوف مع طلاب الخارج والضغط على النظام وليس ما يسمى وزارت تعليم لاتوحد لها صلة بتعليم العالي والواطي او الجامعات السياسية اننا نقف متظامنيين مع الطلاب لينالوا حقوقهم دون تمييز او تفرقة او مماحكات سياسية انهم في النهاية طلاب علم فهل اية الصحفيين والاعلاميين والمثقفتين والضمائر الحية من وقفت شرف وحق واجب امام طلابنا ام نبكي بكاء التماسيح!



    ولاية الباماء الامريكية
    starabonasser@yahoo.com
     

مشاركة هذه الصفحة