وعود عرقوب

الكاتب : أبو أيمن   المشاهدات : 721   الردود : 4    ‏2007-10-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-10-16
  1. أبو أيمن

    أبو أيمن عضو

    التسجيل :
    ‏2004-11-19
    المشاركات:
    17
    الإعجاب :
    0
    ما لي أرى صيحة الأبواق خافتتة
    قد اعتراها حياءٌ يشبه الخور
    أمن وعود تلوها أم يراودهم
    شك بصحوة شعبٍ هزه الأمرُ
    فليس أول وعد زائفٍ وعدوا
    وليس أول نكثٍ بائن العور
    قالوا سنبني بلاداً بل نشيدها
    بالمنجزات التي فيها سنفتخر
    وسوف نأتي بمجدٍ ليس يعرفه
    بالأمس جانٌ ولم يخطر على بشرُ
    لسوف نرقى بهذا الشعب نحو علاً
    يلامس النجم في الآفاق يزدهرُ
    وسوف يغدو جديداً موطني وله
    مستقبلٌ واعدٌ بالخير يشتهرُ
    والاقتصاد الذي ذقنا تدهوره
    لسوف يعلو فيصبح دخلنا دررُ
    سيصبح القرش كالدولار مرتفعاً
    بالقرش نحيا وباقي القرش للسفرُ
    سننشر العلم في الأقطار قاطبة
    ويختفي الجهل لن تلقى له أثرُ
    أمن أمان وإيمان يجي لنا
    في خيلٍ وطاغيةٌ ومؤتمرُ
    والكهرباء التي ذقنا مرارتها
    ستملأ الأرض نوراً ليس ينحسرُ
    قالوا وعوداً فصار القول مهزلةً
    فها هو الشعب يبكي حضه العَثِرُ
    ومر عام ولم تأتي الوعود ولا
    يزال شعبي لهذا الزيف ينتظر
    أضحت سراباً وعود القوم وانتشرت
    فينا المجاعات لا تبقي ولا تذرُ
    تهنا حلمنا بأضغاثٍ مبهرجةٍ
    جاءت وولت وحل الهم والكدرُ
    وأجدبت حينها الآمال في وطنٍ
    يغدو العزيز به مهتان محتقرُ
    ويرأس القوم أذنابٌ بهم سفهٌ
    عاثوا فساداً وليت الشعب يعتبرُ
    نهبٌ وسلبٌ وتجوع على بلدي
    ولا ترى الشعب إلا ميتٌ حجرُ
    صمٌ وبكمٌ وعمي لا حراك لهم
    فكلما داسهم حكامنا صبروا
    لن يصدق القول حكاماً وقد صبغت
    أجسادهم من نفاق صاغه القدرُ
    هل يُخرج النحل من أحشائه صبراً
    وصار شهداً مذاق المر والصبرُ
    وصارت النار برداً لا لهيب لها
    وأصبح الماء كالنيران يستعرُ
    فربما يصدق الحكام إن وعدوا
    وربما موطن الإيمان يزدهر
    من كان منا له عقلاً يعيش به
    أو ربع عقل أو في عقله عشرُ
    صلى عليه صلاة لا ركوع لها
    وقرب النعش والأكفان والقبرُ
    فموطني لم يعد فيه سوى رمقٌ
    وها هو اليوم في الظلمات يحتضرُ.


    H- al-athwary.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-10-16
  3. albanna1010

    albanna1010 شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2004-05-22
    المشاركات:
    8,865
    الإعجاب :
    78
    اللقب الاضافي:
    نجم الشعر الشعبي - 2015
    من حقك تحلم ومن حق الجميع ان يحلموا بس سيدي الشاعر الملهم ان الشعب اليمني هزيل مخدر لايعي ولا يفقة فهو مخدر بشجرة الزقوم اللعينه (القات) شعب عليل وحكومه هزيله واقتصاد مشلول ونظام كذاب يتقن المسرحيات ويكذب ويصدق كذبه احنا في ماساة فعلا قصيدتك قصيده عصما فيها تسئل وحلم وتمني وشحذ همم فعلا قصيده جميله ممترابطة الجمل قويه المعاني تسلم اناملك :: البنا
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-10-16
  5. أبو أيمن

    أبو أيمن عضو

    التسجيل :
    ‏2004-11-19
    المشاركات:
    17
    الإعجاب :
    0
    أشكرك أخي الف شكر
    وهذا تشجيع مهم لأني عندي قصائد كثيرة ولم أنشرها قط مدفونة في صحفات الدفاتر
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-10-21
  7. أبو أيمن

    أبو أيمن عضو

    التسجيل :
    ‏2004-11-19
    المشاركات:
    17
    الإعجاب :
    0
    تصحيح
    ما لي أرى صيحة الأبواق خافتتة
    قد اعتراها حياءٌ يشبه الخور
    أمن وعود تلوها أم يراودهم
    شك بصحوة شعبٍ هزه الأمرُ
    فليس أول وعد زائفٍ وعدوا
    وليس أول نكثٍ بائن العور
    قالوا سنبني بلاداً بل نشيدها
    بالمنجزات التي فيها سنفتخر
    وسوف نأتي بمجدٍ ليس يعرفه
    بالأمس جانٌ ولم يخطر على بشرُ
    لسوف نرقى بهذا الشعب نحو علاً
    يلامس النجم في الآفاق يزدهرُ
    وسوف يغدو جديداً موطني وله
    مستقبلٌ واعدٌ بالخير يشتهرُ
    والاقتصاد الذي ذقنا تدهوره
    لسوف يعلو فيصبح دخلنا دررُ
    سيصبح القرش كالدولار مرتفعاً
    بالقرش نحيا وباقي القرش للسفرُ
    سننشر العلم في الأقطار قاطبة
    ويختفي الجهل لن تلقى له أثرُ
    أمن أمان وإيمان يجي لنا
    في ضل خيلٍ وطاغيةٌ ومؤتمرُ
    والكهرباء التي ذقنا مرارتها
    ستملأ الأرض نوراً ليس ينحسرُ
    قالوا وعوداً فصار القول مهزلةً
    فها هو الشعب يبكي حضه العَثِرُ
    ومر عام ولم تأتي الوعود ولا
    يزال شعبي لهذا الزيف ينتظر
    أضحت سراباً وعود القوم وانتشرت
    فينا المجاعات لا تبقي ولا تذرُ
    تهنا حلمنا بأضغاثٍ مبهرجةٍ
    جاءت وولت وحل الهم والكدرُ
    وأجدبت حينها الآمال في وطنٍ
    يغدو العزيز به مهتان محتقرُ
    ويرأس القوم أذنابٌ بهم سفهٌ
    عاثوا فساداً وليت الشعب يعتبرُ
    نهبٌ وسلبٌ وتجويع على بلدي
    ولا ترى الشعب إلا ميتٌ حجرُ
    صمٌ وبكمٌ وعمي لا حراك لهم
    فكلما داسهم حكامنا صبروا
    لن يصدق القول حكاماً وقد صبغت
    أجسادهم من نفاق صاغه القدرُ
    إن أخرج النحل من أحشائه صبراً
    وصار شهداً مذاق المر والصبرُ
    وصارت النار برداً لا لهيب لها
    وأصبح الماء كالنيران يستعرُ
    فربما يصدق الحكام إن وعدوا
    وربما موطن الإيمان يزدهر
    من كان منا له عقلاً يعيش به
    أو ربع عقل أو في عقله عشرُ
    صلى عليه صلاة لا ركوع لها
    وقرب النعش والأكفان والقبرُ
    فموطني لم يعد فيه سوى رمقٌ
    وها هو اليوم في الظلمات يحتضرُ.


    H- al-athwary.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-10-23
  9. بن عوبث

    بن عوبث عضو

    التسجيل :
    ‏2007-09-14
    المشاركات:
    20
    الإعجاب :
    0
    شكراا

    ابدعت الصراحه
     

مشاركة هذه الصفحة