بشارات من خراسان والشام وارض الرافدين

الكاتب : المرهب   المشاهدات : 801   الردود : 0    ‏2007-10-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-10-16
  1. المرهب

    المرهب عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-05-17
    المشاركات:
    1,100
    الإعجاب :
    0
    بشارات من خراسان والشام وارض الرافدين
    بقلم:ابو عبد الرحمن اليافعي

    --------------------------------------------------------------------------------

    بشارات من خراسان والشام وارض الرافدين
    الحمد لله رب العالمين , الذي أخرجنا من الظلمات إلى النور , ومن العـمى إلى الهدى ومن الضـلال إلى الحق المبين وأشهد ان لا اله إلا الله وحده القائل ( يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ) واشهد ان محمدا رسول الله ميّزه تبارك وتعالى فقال : ( لَكِنِ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ جَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ وَأُولَئِكَ لَهُمُ الْخَيْرَاتُ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ)
    أما بعد ! أحبتي في الله! أعيروني أسماعكم وأبصاركم وقلوبكم وعقولكم لعل الله ينفعنا بما نقول ونسمع ونعقل ونعمل أمين!!
    ونغتنم هذه اللحظات الاولى من ايام عيد الفطر المبارك لنتفكر في احوال امتنا في مشارق الارض ومغاربها فهل تهل علينا فرحة العيد بمزيد من الافراح والبشائر وسط الالام والمحن والفتن ( وَمَا جَعَلَهُ اللَّهُ إِلَّا بُشْرَى لَكُمْ وَلِتَطْمَئِنَّ قُلُوبُكُمْ بِهِ وَمَا النَّصْرُ إِلَّا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ) (آل عمران:126) ( وَلا تَيْأَسُوا مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِنَّهُ لا يَيْأَسُ مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ)( قَالَ وَمَنْ يَقْنَطُ مِنْ رَحْمَةِ رَبِّهِ إِلَّا الضَّالُّونَ) عن ابن مسعود t ان النبي e قال: ( اكبر الكبائر الاشراك بالله والامن من مكر الله والقنوط من رحمة الله واليأس من روح الله ) وتذكروا ( فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً) احسنوا الظن بالله حتى لاتصبحوا على ماأسررتم واعلنتم نادمين ( وَإِنْ تَتَوَلَّوْا يَسْتَبْدِلْ قَوْماً غَيْرَكُمْ )
    واني والحمد لله لمملؤ بالتفاؤل والامل ليفيض الرجاء وتعم البشرى وتنفرج الاسارير وتتدفق الحماسة وتعظم الجدية وتتبدد ظلمات الياس والقنوط مدركا ان الليل مقدمة الاصباح والظلمة اول بشائر النور وان الجدب يتلوه الغيث وبعد الكرب الفرج وبعد العسر اليسر لان القانطون هم الضالون والايسين هم طائفة التخاذل وجماعة التشاؤم العجز ورافعوا راية الاستسلام زراع الاحباط ومطيلي فترة الانكساروالهزيمة فهيا الى التفاؤل وقراءة الاحداث بنفسية متزنة ورؤية واقعية عميقة فالمعاناة الراهنة حروب وفتن وطغيان واحتلال وإذلال واستعلاء واستكبار وتشتت وفرقة وأحزاب شتى ليست الحالة النهائية لخريطة العالم الجديد المنتظر بل هي حالة استثناء مليئة بالاضطراب والفوضى والحيرة والتبلوّر في جولات متفاوتة جولة هنا وجولة هناك ولكن العاقبة للمتقين . وستتجسد بكل وضوح )قُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقاً( ( حَتَّى إِذَا اسْتَيْأَسَ الرُّسُلُ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُوا جَاءَهُمْ نَصْرُنَا فَنُجِّيَ مَنْ نَشَاءُ وَلا يُرَدُّ بَأْسُنَا عَنِ الْقَوْمِ الْمُجْرِمِينَ) وكل ذلك لن يأت الا بالمزيد من الطاعات والتضحيات وشكر النعم وكم حذرنا ربنا تبارك وتعالى من المعاصي والذنوب التي توقع العقوبات وتؤدي الى ابتلاء الحاكم والمحكوم لذلك فان شكر النعم هو طريق الخلاص ( لَئِنْ شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ ) والشكر هنا الالتزام بشرع الله وعدم الاعراض عن ذكر الله وشريعة الله والا فان مزيدا من البلاء قادم للحاكم والمحكوم للتمحيص والتمييز بين الخبيث والطيب بين المؤمن والمنافق حتى تنجلي صفوف أهل الاسلام عن نقاء وصفاء يعيدها الى مكانتها التي وضعها الله فيها باسبابها( كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ ) ولكن المعاصي والذنوب وان كانت عدد زبد البحر ليست حائلا امام العزيمة والنية الصادقة في التوبة الى الله واغتنام ماتبقى من العمر في طاعة الله والجهاد في سبيل الله ووالله انها لفرصة ذهبية للفرار الى الله ومراجعة النفس والفكر والخطى والتوجهات وباب الله مفتوح سبحانه فلآيأتي الشيطان الى احدكم فيضعف ايمانه ويذكره بما عنده من المصائب والذنوب فان الله تعالى يقول ( يابن ادم انك مادعوتني ورجوتني غفرت لك على ماكان منك ولا ابالي .. يابن ادم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك ,, يابن ادم انك لو اتيتني بقراب الارض خطايا ثم لقيتني لاتشرك بي شيئا لاتيتك بقرابها مغفرة)
    فقووا ايمانكم واكثروا من ذكرالله وما عند الله وما أعد الله لعباده المجاهدين المؤمنين في الجنة!!
    احبتي في الله
    ان شر البرية اليوم يكشرون عن انيابهم واظافرهم ( قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاءُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الْآياتِ إِنْ كُنْتُمْ تَعْقِلُونَ). ( وَدُّوا لَوْ تَكْفُرُونَ كَمَا كَفَرُوا فَتَكُونُونَ سَوَاءً) ( وَدَّ كَثِيرٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُمْ مِنْ بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّاراً حَسَداً مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِهِمْ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْحَقُّ ) تأملوا قول الله تبارك وتعالى انه الحسد وهو فطرة بشرية لايعلم مداها الا الله لاتدخل في الحسابات البشرية والمخططات الاستراتيجية ولافي اجهزة الكمبيوتر انه مرض خبيث في النفس الانسانية والعياذ بالله
    ان أعداء الإسلام منوا أنفسهم في مطلع القرن العشرين الميلادي انهم سيقضون على الإسلام وان القرن لن ينصرم إلا وقد أطفاؤا شعلة الإسلام ففي عام 1916م أعلن المنصر الشهير زويمر ( ان الإسلام دين يحتضر وحين يتهاوى سيكون الصليب هو المنتصر) واعتبروا الإسلام هو الجبهة الأخيرة ويأبى الله إلا ان يتم نوره فلم ينصرم القرن العشرين الميلادي ويهل هذا القرن الــ21 م إلا ونجد هذا الازدياد في عدد المسلمين الأمر الذي بهر الكفار والمتشككين , فالاسلام هوسفينة النجاة الحقيقية! سفينة النجاة ليست الديمقراطية وليست الليبريالية بل سفينة النجاة هي الاسلام دين الله الحق الظاهر على الدين كله ولوكره المشركون ويبقى كذلك إلى ما شاء الله كما أخبر الصادق المصدوق النبي محمد r ولهذا فنحن علي يقين لا يتزحزح وإذا تزحزحت الجبال لا ولن يتزحزح ونحن على قناعة ثابتة وراسخة أدركها المسلمين الأوائل وندركها وستدركها الأجيال القادمة إلى يوم نلقى الله
    احبتي في الله
    ان زيارة واحدة للندن أو باريس أو روما أو فرانكفورت أو أي ولاية أمريكية وغيرها تؤكد ان الإسلام قادم مهما كان حجم الضعف الذي أصاب العديد من رجاله ومهما كان حجم الفتنة التي أصابت أمته . شوارع لندن وباريس وروما وجنيف ومدريد تتوق اليه شواطئ الريفيرا السين والراين والتايمس وجبال سويسرا وألمانيا ستكتحل برؤيته مرة أخرى .
    كل الذين مروا بعدنا أفلسوا , وإذا كنا اليوم نواجه عنفوان الحملة الإرهابية الصليبية العالمية التي يقودها ويغذيها اليهود فقد سبق لنا ان فتحنا أجزاء كبيرة من العالم وسوف نفتحها مرة أخرى .. بل وسنصل إلى روما بأذن الله وهم يعلمون ذلك جيدا . ونحن نعلم ذلك جيدا وعلم اليقين فنبينا محمد e لا ينطق عن الهوى وانما ينقل إلينا من عند الله جل جلاله والله لا يخلف الميعاد ويهيئ الأسباب حتى ينفذ قدره العظيم.
    ومن المؤكد ورغم كل الفتن والمحن التي نمر بها سنستوعب الدرس بإذن الله وإذا عملت الأمة وستعمل بإذن الله على محو أسباب انهيارها الداخلي وضعفها العام فأنها يقينا ستعيد سيرة الجيل الأول من الأسلاف هؤلاء الذين خاضوا البحار وتوغلوا في الجبال حتى تمكنوا من أوربا كلها والأمر الأكثر تأكيدا هو ان هذه البحار والجبال والعواصم تتوق تماما إلى الإسلام الذي كان ولازال وسيظل هو المنقذ ‍‍..
    نحن الذين حملنا مشعل النور والهداية إلى وسط فارس وعمق الشام وزوايا إفريقيا وأقاصي الأندلس وأعالي البلقان واشتاقت ولازالت أوربا شرقها وغربها مدنها وأنهارها نهر الراين ونهر السين ونهر التايمز ونهر الأمازون ما وراء المحيطات وبحيرة البندقية وغيرها من الأنهر والبحار والمدن والجبال تنتظرنا باذن الله .
    وان هذا الاقبال للتعرف على الاسلام واعتناقه والله علامة واضحة تثبت عظمة هذا الدين الحق الذي سيشمل الارض كلها بخيره وعدله وعندما ينزل عيسى u لن ينزل الى الفاتيكان ولن ينزل الى أي كنيسة بل ينزل الى المسجد ويصلي خلف امام المسلمين. تكرمة هذه الامة .
    اذن ابشركم سترتفع المأذن هناك في روما وقد اخبرنا النبي e وبشرنا بفتح روما وقد اقترب باذن الله ( وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى) فورب محمد e ان النصر معقود لنا بإذن الله
    ونحن ان شاء الله لا نخشى كيد الاعداء واذاهم فنحن احفاد
    من قال: كنا نرى الاصنام من ذهب فنهدمها ونهدم فوقها الكفارا
    ومن قال: أعباد المسيح يخاف صحبي ونحن عباد من خلق المسيحا
    إننا أمام أخطر فتنة منذ وفاة النبي e واخطر غزوة صليبية لتحالف عالمي واسع يغذيها وينفذها اليهود والصليبيين الحاقدين وتفوق في تخطيطها وعتادها وخطرها كل الفتن والحملات الصليبية السابقة . فالذي نواجهه اليوم ليس معركة محلية في بقعة من الارض انما هو الجاهلية العالمية كلها مجتمعة الصليبية واليهودية والالحاد والوثنية وعملاء هؤلاء جميعا داخل الوطن الاسلامي ولم تجتمع الجاهلية كلها وتحتشد لمواجهة الاسلام نور الله الا مرتين اثنتين في التاريخ مرة اول الزمان في عهد رسول الله r وهذه المرة التي نعيشها في الوقت الحاضر فقد كانت المواجهات جزئية لاتشمل ارض الاسلام كلها ولا ارض الجاهلية كلها وفي الغربة الاولى للاسلام أنتصر على جاهلية الارض في اجزاء متعددة منها ونحن الان في الغربة الثانية التي ofvأخبرأخبرا اخبر بها النبي r (بداء الاسلام غريبا وسيعود عريبا فطوبى للغرباء [1] وفي رواية (الذين يصلحون اذا فسد الناس[2]) وسيخرج الاسلام من الغربة الثانية باذن الله منتصرا يشمل الارض كلها كما اخبر النبي r (ثم خلافة على منهاج النبؤة) واخبر النبي r (ان الله زوى لي الارض فرأيت مشارقها ومغاربها وان أمتي سيبلغ ملكها مازوي لي منها [3]) وقد تحقق ماتنباء به النبي الصادق r واتسع ملك الامة الاسلامية ولكنه لم يشمل الارض كلها وهذا ماسيبلغه تحقيقا لوعد الله (ليظهره على الدين كله) فالاسلام هو البديل لانقاذ الانسانية فليس الانتقال من قوة كبرى جاهلية ظالمة الى قوة جاهلية اخرى ظالمة هو الحل بل الانتقال الى الاسلام هو الحل باذن الله ودون ذلك محن وفتن وابتلاءات وملاحم وزلازل معنوية ومادية كبيرة( هُنَالِكَ ابْتُلِيَ الْمُؤْمِنُونَ وَزُلْزِلُوا زِلْزَالاً شَدِيداً) زلزال محاولات اطفاء نور الله وهدم دين الاسلام )يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِم( ولكن هل يستطيعون بالطبع لا )وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ( نحن أمام تحد خطير يستهدف ديننا وعقيدتنا ووجودنا, إنها حرب ابادة واستئصال واجتثاث للدين والبشر ويرتفع صوت زعماء يهود لا يطالبون فقط بالاستسلام وتفكيك المقاومة وتسليم السلاح والثروات بل يدمرون المساجد وينتهكون قدسيتها وطهارتها ويقتلون المصلين داخلها ويحرقون ويدوسون كتاب الله ويطلقون الكلاب والخنازير لتدوس كتاب الله في بيوت الله ويطالبون علنا بتغيير القران الكريم والسنة النبوية المطهرة وإلغاء المناهج والتعليم الإسلامي بحجة إنها تحرض على اليهود) تماما كما اخبرنا الله جل جلاله )يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِم( ولكن هل يستطيعون بالطبع لا )وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ(
    من هنا في ضؤ كل ذلك ندرك كل الادراك ان جهود شر البرية محوّر الشر العالمي أعداء الإسلام المباشرة وغير المباشرة مآلها الخسران المبين في الدنيا والآخرة ومهمتنا هي الدعوة إلى دخولهم في دين الله الحق هذا الدين الإسلام وليس الانصياع لرغباتهم وأهوائهم ولو استخدموا القوة لإثنائنا عن الإسلام فلن نقبل و نعلن بكل وضوح ان ثقتنا بالله لا تتزعزع وإننا على المنهج الحق وقد أعلمنا الله في القران الكريم ان الفتن والابتلاءات كثيرة ليمتحن المؤمن الصادق ويميز المنافق والمتذبذب عن الصابر الصادق
    ورغم كا المضاعفات للاحداث الجارية التي تجسد ضخامة الهجمة على الاسلام والمسلمين نجد ازدياد الداخلين في دين الله من جميع الجنسيات التي تجد نـفسها وهويتها وملاذها وحصنها الحقيقي في اعتناق الإسلام الحنيف والعمل بتعاليمه وشريعته وإن هذا الدين هو الخاتم الذي نزل به الوحي الأمين على نبينا محمد r في الماضي والحاضر والمستقبل , والدليل على ذلك ان أعداء الإسلام منوا أنفسهم في مطلع القرن العشرين انهم سيقضون على الإسلام وان القرن لن ينصرم إلا وقد أطفاؤا شعلة الإسلام ففي عام 1916م أعلن المنصر الشهير زويمر ( ان الإسلام دين يحتضر وحين يتهاوى سيكون الصليب هو المنتصر) واعتبروا الإسلام هو الجبهة الأخيرة ويأبى الله إلا ان يتم نوره فلم ينصرم القرن العشرين الميلادي ويهل هذا القرن الــ21 م إلا ونجد هذا الازدياد في عدد المسلمين الأمر الذي بهر الكفار والمتشككين , لم ينصرم القرن إلا وقد سقطت على يد المجاهدين المسلمين اعتى قوة شريرة الحادية في الأرض كلها وتحررت الأرض من الإرهاب الشيوعي وستتخلص من الإرهاب اليهودي الصليبي قريبا بأذن الله وظلت آسيا الوسطى والشيشان والقرم وتتاريا وداغستان و تركيا والجزائر ومصر كلها وغيرها تسبح لله وكلما وجدت نسمات الحرية قالت الشعوب نريد تطبيق الإسلام عقيدة وشريعة ولم يهل هذا القرن الجديد إلا واستفتحوه بحملة صليبية حاقدة يغذيها اليهود محور الشر العالمي ( أولئك هم شر البرية) تحت شعارات محاربة الإرهاب وإحداث التجديد وتغييروايجاد الشرق الأوسط الكبير, ومع ذلك ورغم ذلك تتجدد المعجزة القرآنية باستمرار لأن هذا الإسلام كما ذكرنا دين الله لا يموت بموت واستشهاد الدعاة والقادة والمشائخ والزعماء بل ان استشهادهم أمنية و شرف ومجد وحياة وان موتهم قدر ورضى من الله والإسلام دين الله الحق وليس فكرة أو نتاج فكرة عبقرية كما يحاول البعض أن يصورها أو مسايرة لأجواء تلك القرون ولجوء الإنسان إلى الأساطير والخرافات كما يدعي الكفار على اختلاف أشكالهم وألوانهم قديـمهم وحديثهم , كما أن هذا الإسلام ليس ظاهرة مؤقـتة أو نتيجة للقهر وعدم الديمقراطية أو نتيجة للتخلف المادي أو الأزمات الاقتصادية وسوء الأحوال المعيشية للناس فهو دين الله للناس جميعا للفقراء والأغنياء , وهم كلهم سواء في هذا الدين ولهذا السبب وحده دخل الكثير في الإسلام كما سنرى إن شاء الله , وليس الإسلام ظـاهرة محلية في هذا البلد أو ذاك أو هذه القارة أو تلك , وليس الإسلام حدث سياسي عابر أو حزب سياسي ضيق ملوّث بالنظرية والعقلية والمسلكية التآمرية والتعصب الضيق الأفـق وليس الإسلام ركن في الإذاعة والتلفاز أو زاوية لمشائخ إحدى الطرق أو عدد من الكراسي في البرلمان أو صحيفة واحدة هنا أو هناك , ليس الإسلام فلسفة ولا نظرية ولا حدث انتخابي عابر يزول بزوال مظاهر الحدث بل هوسفينة النجاة الحقيقية! سفينة النجاة ليست الديمقراطية وليست الليبريالية بل الاسلام دين الله الحق الظاهر على الدين كله ولوكره المشركون ويبقى كذلك إلى ما شاء الله كما أخبر الصادق المصدوق النبي محمد rولهذا فنحن علي يقين لا يتزحزح وإذا تزحزحت الجبال لا ولن يتزحزح ونحن على قناعة ثابتة وراسخة أدركها المسلمين الأوائل وندركها وستدركها الأجيال القادمة إلى يوم نلقى الله
    ان عصابة الشر والكراهية العالمية سواء في الفاتيكان او في الكنيست والموساد أوالبنتاجون والان باباالفاتيكان يشيعون ان الاسلام دين العنف وتقول إحدى الوثائق ( ان علينا ان نستعيد ذاكرة الغزو الإسلامي الذي اجبر كل المدن والقرى على تغيير ديانتهم الحقة إلى ديانة الباطل والزور تحت اسم الإسلام ) والحقيقة اذا ارادوا الحقيقة الساطعة كنور الشمس ان تاريخنا الناصع قد شهد لنا اننا لم نهدم كنائسهم ومعابدهم اثناء الفتوحات الاسلامية ولم نستأصلهم ونجتثهم بل لم يذوقوا العدل الحقيقي الا في ظل الاسلام وان تواجد الأقليات النصرانية في اندنوسيا ومصر والشام وغيرها تظهر ذلك وتظهر تسامح الفاتحين حتى قال المؤرخ الفرنسي لوبون ( لقد أضرت بالمسلمين سماحتهم واضر بهم كرمهم وشهامتهم! ) ولو صدقنا خرافاتهم التهويلية حول انتشار الاسلام بالسيف لما بقي غير المسلمين في البلدان التي فتحت فمحمد r بعث هاديا لا جابيا ولكن لما خلف من بعدهم خلف أضاعوا الصلاة واتبعوا الشهوات وتقاتلوا على جارية ضاعت الأندلس وفلسطين والعراق وعدن و مصر حتى ان المهندس الذي شق القناة فرديناند ديلسبس ابرق إلى البابا بعد حفل الافتتاح يخبره فيها ان الطريق إلى غزو العالم الإسلامي أصبح ممهدا وسهلا وكانت الحكومات تنفق ملايين الجنيهات من دخل قناة السويس لأعمال التنصير وفشلت والحمد لله كما فشلت في عدن التي استعمرتها اكثر من 139 عاما تمكنت من التأثير على العديدين كعملاء ومنحرفين عن الطريق السوي ولكنها لم تتمكن من تنصير يمني واحد على الإطلاق,ودمر الشعب المصري المسلم تمثال ديليبس ودمر الشعب اليمني المسلم تمثال فيكتوريا ولكنهما اعيدا الى مصر واليمن في عهد جورج بوش الاصغر ولن يكون لهما مكان أيضا في هذه الارض المسلمة الطاهرة
    احبتي في الله
    بعد احداث 11 سبتمبر وبعد الصمود الرائع للشعب العراقي في مواجهة جحافل الغزو نقلت الفضائيات عبر الأقمار الصناعية من أنحاء أمريكا وأوربا انطباعات الناس هناك فقال بعض إخواننا المسلمين والعرب هناك (كنا نرى نظرات الاحترام في كل سوق في أوربا وحيثما نذهب كانوا يقومون احتراما لهذا الصمود العربي النادر أمام اعتي قوة على وجه الأرض) (كانوا ينظرون إلينا إننا سنخلصهم من هذا الطاغوت) كل هذه التعبيرات جعلتني أتذكر رحلاتي إلى هناك وماعبّر عنه أحد الأقلام الحبيبة إلى قلبي عندما قال: (انا ألان اكثر قناعة بان الإسلام قادم وسيعود إلى هذه الديار مرة اخرى الماضي البعيد يسندنا بأعلامه وفتوحاته والماضي القريب يدعمنا بالمواقف والإنجازات والواقع الحالي برغم الحملة الإرهابية الصليبية الحاقدة التي يقودها اليهود يؤكد ان الإسلام مازال حيا ومازال هو المنقذ لأولئك الذين تجردوا من الإنسانية .
    ان زيارة واحدة للندن أو باريس أو روما أو فرانكفورت أو أي ولاية أمريكية وغيرها ستؤكد لك ان الإسلام قادم مهما كان حجم الضعف الذي أصاب العديد من رجاله ومهما كان حجم الفتنة التي أصابت أمته . شوارع لندن وباريس وروما وجنيف ومدريد تتوق اليه شواطئ الريفيرا السين والراين والتايمس وجبال سويسرا وألمانيا ستكتحل برؤيته مرة أخرى .
    كل الذين مروا بعدنا أفلسوا الشيوعيين والبعثيين والناصريين والتقدميين والفرق الأخرى كلها أفلسوا والماديون أفلسوا والجدليون أفلسوا والبراجماتيكون أفلسوا ورواد مذاهب اللذة أفلسوا والديكتاتوريون المفسدون اليوم نشهد بدايات انهيارهم .. كلهم أفلسوا في زحمة الإفلاس الواضحة في كل شبر من أراضي أوربا الموحدة بما فيها تلك البقعة القريبة من العاصمة الإيطالية روما والمسماة بالفاتيكان تسابق أنصار " المهاريش" و" البانكس" و" الهيبيز" في محاولات محمومة لسد الفراغ الذي صرخ البابا السابق بصوت جهوري " لقد ترك ماركس فراغا سيملؤه النبي العربي محمد !! "r نعم وحده هو الذي يستطيع وحده هو الذي سبق ان قام بالمحاولة ونجح نجاحا منقطع النظير ستقولون إنها كانت أياما ومضت وستقولون انه البكاء على الأطلال وسأقول البكاء ليس من شيمّ الفاتحين المسلمين وإذا كنا اليوم نواجه عنفوان الحملة الإرهابية الصليبية العالمية التي يقودها ويغذيها اليهود فقد سبق لنا ان فتحنا أجزاء كبيرة من العالم وسوف نفتحها مرة أخرى .. بل وسنصل إلى روما بأذن الله وهم يعلمون ذلك جيدا .[4] ونحن نعلم ذلك جيدا وعلم اليقين فنبينا محمد e لا ينطق عن الهوى وانما ينقل إلينا من عند الله جل جلاله والله لا يخلف الميعاد ويهيئ الأسباب حتى ينفذ قدره العظيم.
    " ان وصول الإسلام إلى عواصم وشواطئ وجبال أوربا ليس بالأمر المستحيل فقد سبق للإسلام ولجنده ان وصلوا إلى تلك المناطق " [5]لقد كان تاريخ المسلمين في أوربا ملحمة كبرى بكل المقاييس أحداثها جسام فتوحات لم يشهد التاريخ لها مثيلا وحضارة ليس لها نظير عمران شمل كل مناحي الحياة واهدى للبشرية حضارات تلو حضارات وليس أسس الحضارة القائمة اليوم والتي يباهي بها الغرب علينا إلا منا . ومن عمق التاريخ نتزود للحاضر ونمضي بخطى واثقة بأذن الله نحو المستقبل المشرق الذي تسطع فيه شمس الإسلام على البشرية كلها . فماذا فعل الأسلاف ؟ وصلوا إلى جبل " كلبي " وحفروا عليه إلى الأبد اسم جبل طارق بن زياد رحمه الله واتجهت قوة الفتح إلى الأندلس وينتصر جند الله على القوط ويزحفون شمالا بقيادة القائد الفذ طارق يتبعه أميره موسى بن نصير رحمه الله حتى تمكنا من دخول طليطلة ثم تفرق الاثنان متوجهين إلى الشمال ليواصل كل منهما فتوحاته فتوجه طارق إلى الشمال الشرقي حتى وصل إلى مدينة " سرقسطة" ومنها واصل الزحف حتى وصل جبال البرانس وهي الحد الطبيعي الذي يفصل بين أسبانيا وبين فرنسا ولم يكتف القائد الفذ طارق رحمه الله بذلك بل واصل مسيرته غربا إلى ان وصل إلى مدينة " شتوتجارت" حيث التقى أميره موسى بن نصير رحمه الله ليتوجه الاثنان لفتح شمال وغرب الأندلس ثم يستدعيان إلى دمشق ليتولى الفتى الاميرعبدالعزيز بن موسى بن نصير مهمة الفتوحات فيستكمل فتح الأندلس خلال عامين من توليه الأمانة ولم يقف المسلمون عند هذا الحد وإنما واصلوا فتوحاتهم حيث تم فتح بلاد الغال وهي ما نسميه ألان بفرنسا فقد توغل المسلمون في فرنسا حتى وصلوا إلى نهر السين وأصبحوا على بعد 70 كيلومترا من " باريس" بقيادة القائد المسلم " ابو موسى بن سحيم الملقب بعنبسة" رحمه الله ومعه أبو مسلم الخولاني رحمه الله ثم غزاها عبدالرحمن الغافقي رحمه الله واستولى المسلمون على مناطق كثيرة في جنوب فرنسا وفي نهاية القرن الثالث الهجري واصل غزاة البحر من المسلمين فتوحاتهم حتى وصلوا في أوائل القرن الرابع الهجري إلى سفوح جبال الألب في شمال إيطاليا بل انهم ملكوا الممرات التي تؤدي مباشرة إلى روما وفي سنة 328 هـ وصلوا إلى قلب سويسرا الحالية وأستمرا في هذه المناطق ما يقرب من ثمانين عاما . لم يكن جهاد المسلمين متوقفا على امتلاك الأرض فقد كان هدفهم الأسمى امتلاك العقل والقلب وغرس الإسلام وإعلاء كلمة الله .كانت هذه هي ملحمة الفتوحات الإسلامية في الغرب وفي الشرق كانت هنالك قوة الدولة الإسلامية في ظل الخلافة العثمانية التي ظهرت في القرن السابع الهجري وتمكنت خلال مائتي عام ان تمد سلطان الإسلام إلى شرق أوربا وحيث تمكن الفاتح سليمان من الوصول إلى مشارف "فيينا" ثم إلى " يوغسلافيا" وتستمر موجات الفتح الإسلامي في] أوربا وفي القرن التاسع الهجري (القرن الــ 15 م) اتسع سلطان الإسلام وأسلمت على يد الفاتح محمد رحمه الله كثير من البلدان منها البوسنة والهرسك وألبانيا وبلغاريا ورومانيا والمجر وتشيكوسلافاكيا وغيرها .
    ومن المؤكد ورغم كل الفتن والمحن التي نمر بها سنستوعب الدرس بإذن الله وإذا عملت الأمة وستعمل بإذن الله على محو أسباب انهيارها الداخلي وضعفها العام فأنها يقينا ستعيد سيرة الجيل الأول من الأسلاف هؤلاء الذين خاضوا البحار وتوغلوا في الجبال حتى تمكنوا من أوربا كلها والأمر الأكثر تأكيدا هو ان هذه البحار والجبال والعواصم تتوق تماما إلى الإسلام الذي كان ولازال وسيظل هو المنقذ ‍‍..
    نحن الامة التي اقترنت حياتها وحياة قادتها وفتوحاتها بالسلام والامن والعدل فقال موفد كسرى مذهولا عندما رأى امير المؤمنين نائما تحت شجرة سيدنا عمر بن الخطاب t ( حكمت فعدلت فامنت فنمت) وسجل التاريخ ان رسالة المسلم في الارض هي الحياة ومن اجل جعل الحياة في الدنيا طيبة ومن اجل الحياة الاخرى الدائمة لو كانوا يعلمون ليست رسالة قتل وهدم وتدمير بل رسالة هدى وبيان وتوضيح وارشاد ولاعدوان الا على الظالمين وأن أجدادنا المسلمين لم يدخلوا البلدان قتلة وغزاة ناهبين لم يقيموا في تاريخهم مافعله الحلف الارهابي العالمي المعاصر مثل سجون مثل ابو غريب في العراق وجونتناموا في كوبا وسجون سرية في اوربا وبلاد العرب وغيرها ابدا وحاشا وكلا بل فاتحين للعقول والقلوب إلى الإيمان ورحمة من رب العالمين، وقد وصلوا إلى كثير من أنحاء الدنيا مجاهدين وسطرّوا صفحات ناصعة في تاريخ الإسلام عقيدة وشريعة.
    هذا هو الفرق بين الفتوحات الاسلامية والعدوان اليهودي الصليبي الحاقد هذا الفرق الذي تجلى عندما اشتكى اهل سمرقند الى امير المؤمنين عمر بن عبدالعزيز t ان القائد الفاتح قتيبة بن مسلم الباهلي t قد دخل بلادهم بدون تقديم مطالبه لهم ودعوتهم الى الاسلام وبدون تخييرهم بين الجزية أو القتال فوصل رسولهم الى عاصمة الخلافة الاسلامية وسأل عن بيت عمر بن عبدالعزيز t فدله احد المسلمين على بيت من لبن اقترب منه وشاهد رجلا تساعده زوجته في ترميم جزء من الدار فعاد الى الرجل الذي دله عليه وقال له اريد بيت السلطان فدليتي على بيت طيّان فابتسم الرجل وقال : انه هو أمير المؤمنين فذهل الرجل لتواضع امير المؤمنين t وسلمه رسالة كهنة ووجهاء سمرقند فقرأها فكتب عليها الى الفاتح قتيبة : تحال الى القضاء الشرعي ليحكم بينهم بشرع الله فأخذها الرجل وقال لمرافقية ( لولا اني اثق بعدالة الاسلام وهذا الامير لمزقتها فما الذي يعنيه هذا السطر لجاحفل الجيوش الفاتحة لسمرقند !! وحمل الرسالة الى كهنة ووجهاء سمرقند ووصل وقد توفي الفاتح قتيبة رحمة الله فسلمت الرسالة الى خليفته فأمر قاضي الجيوش الاسلامية ان يبت في الامر فأمر باخراج الجيوش الاسلاميه كلها الى خارج المدينة فسيطر الوجوم على القوم أي دين هذا يأمر اتباعه بالخروج من مدينة اصبح حكمها في يدهم! ولم يدن الليل على جيوش الاسلام حتى امتثلت لامر الله وشرع الله الذي يحكم به القاضي وفقا لتوجيهات أمير المؤمنين العادل العابد الزاهد المجاهد عمر بن عبدالعزيز t فلحق الوجهاء بقادة الجيش الاسلامي وسلموه مفاتيح بلادهم رغبة وتطوعا ومحبة ودخلوا في دين الله أفواجا ولازالت سمرقند يطغى الطابع الاسلامي عليها ويزين قلوب الكثير من اهلها الاسلام رغم تعاقب الطغاة عليها.
    لقد دوّن غوساف لوبون للاجيال قوله ( ماعرف التاريخ فاتحا أرحم من العرب) وسجل توماس ارنولد في كتابه ( الدعوة الى الاسلام) مانصه( لما بلغ الجيش الاسلامي وادي الاردن وعسكر ابوعبيدة بن الجراح في بلدة فحل كتب الاهالي النصارى في تلك البلاد الى العرب الفاتحين يقولون : " يامعشر المسلمين أنتم احب الينا من الروم وان كانوا على ديننا وأنتم أوفى لنا وأكف عن ظلمنا وأحسن ولاية علينا لكنهم غلبونا على أمرنا" " وعلّق أهل حمص ابواب مدينتهم دون جيش هرقل وأبلغوا المسلمين ولايتهم وعدلهم أحب اليهم من ظلم الاغريق وتعسفهم" .
    ودوّن التاريخ انه عندما فتح الامير محمد الفاتح المبّشر به نعم الامير ونعم الجيش الفاتح القسطنطنية ( استبشر أهل المدينة بعدل الفاتح حتى قام احد الوزراء النصارى " توتاراس" ينادي في شوارع مدينة الاسلام ( اسلام بول) ( اود من سويداء قلبي ان أشاهد هنا تاج السلطان محمد الفاتح من أرى فيها " اكليل بابا أو قلنسوة كاردينال" [6] ) ولذلك عندما توفي الفاتح محمد رحمه الله ظلت الكنائس في الفاتيكان وغيرها تقرع 3 أيام فرحا بموتة عليهم لعنة الله والناس اجمعين.
    لكن قدر الله هو النافذ الذي لاراد له فستدور الايام دورتها وفقا لسنن الله وتعود للامة الاسلامية امجادها فنحن الامة المسلمة المؤمنة الموعودة بالنصرالنهائي
    أحبتي في الله
    اليوم رغم التعتيم الاعلامي الشديد فعلى ارض خراسان ( افغانستان ) تصاغ ملحمة النصر باذن الله على جيوش الغزاة واحلاف الكبر والغطرسة والكفر والنفاق ولن تفلح التغطية الاعلامية عن حجب حقائق الواقع التي يتكبد فيها العدو خسائر تفوق الوصف ويعترف بها قادة الجيوش في الميدان ففي 7 سبتمبر 2006م فقد طلب الجنرال شمس جونز قائد العمليات في التحالف العسكري العالمي من دوّل الحلف الاعضاء في الناتو ارسال المزيد من التعزيزات للمساعدة في مواجهة المعركة الجارية منذ خمس سنوات في افغانستان واشتد اوارها في رمضان 1427هـ اكتوبر 2006م وكان قائد القوات البريطانية في افغانستان الجنرال ايد بتلر قد صرح في 18 اكتوبر 2006م ان جنوده فوجئوا بحجم الشراسة التي ابداها جند الله في افغانستان من طالبان والقاعدة في المناطق التي تدور فيها معارك طاحنة وقال المارشال بيتر انج القائد السابق للجيش البريطاني لصحيفة الابزورفر البريطانية في 22 اكتوبر 2006م وكانت صحيفة صنداي تايمز البريطانية قد ذكرت يوم 10 سبتمبر 2006م ان الكابتن ليودي شيرد احد القادة البريطانيين استقال احتجاجا على سياستها الاستراتيجية الفاشلة في افغانستان وكان الميجر جيمس لادن القائد البريطاني في منطقة هلمند قد ارسل رسالة الى قيادته في 22 سبتمبر 2006م يعترف يها بفشل قواته وانهيار معنوياتها وقال ان معركة هلمند وحدها بحاجة الى اكثر من 40 الف جندي بينما عدد قوات الحلف العالمي لاتتجاوز 29 الف وهذا يعني تعرضهم للفشل
    ونشرت صحيفة ديلي تلجراف البريطانية ايضا يوم 25 اكتوبر 2006م مقابلة مع القائد الاعلى لقوات حلف الاطلسي الجنرال جيمس جونز ابدى خشيته وقلقه ( ان مقاتلي طالبان سوف يغيرون استراتيجيتهم العسكرية القادمة وسوف يلجاؤون لاساليب المقاومة العراقية ) . وقد بلغ الانفاق الامريكي على هذه الحرب العالمية التي تشنها مايقارب الالف مليار دولار ولم تحقق شيء من اهدافها الاساسية )إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ لِيَصُدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ فَسَيُنْفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً ثُمَّ يُغْلَبُونَ وَالَّذِينَ كَفَرُوا إِلَى جَهَنَّمَ يُحْشَرُونَ) (لأنفال:36)
    ( ان بريطانيا سوف تتعرض للهزيمة في افغانستان يقول الاستاذ محمد حنيف حفظه الله لمجلة الوطن العربي في باريس في رمضان 1427هـ الموافق 18 اكتوبر 2006م [7]( نحن المسلمين نتميز بنظرة عقدية لكل ما يدور على ظهر هذه الارض فقد ثبت عن رسول الله e في صحيح مسلم وغيره ( انه لا تزال طائفة من هذه الامة ظاهرة على الحق لا يضرها من خذلها ولا من خالفها الى ان تقوم الساعة ) هذه الطائفة لا نظن ولا نزعم لا نفسنا اننا في افغانستان وحدنا هذه الطائفة ولكن نظن ظنا قويا ونرجوا ان ندخل في هذه الطائفة دخولا اوليا وهذه الطائفة كما في الحديث الصحيح الذي نؤمن به ايمانا جازما اخبرنا النبي e انها لا يضرها من خالفها وهم الذين يقاتلونها ويحاربونها من الامريكيين واحزابهم واحلافهم ومن سار في ركابهم وتحزب معهم ولا من خالفها ولا من خذلها أي الذين قعدوا عن نصرتهافهي طائفة منصورة هذه الطائفة المنصورة لا يمكن ابدا الا ان تكون منصورة كما اخبر النبي e يمكن لها ان تبتلى ويمكن لها ان تمتحن وقد اخبرنا ربنا تبارك وتعالى ( أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُمْ مَثَلُ الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلِكُمْ مَسَّتْهُمُ الْبَأْسَاءُ وَالضَّرَّاءُ وَزُلْزِلُوا حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللَّهِ أَلا إِنَّ نَصْرَ اللَّهِ قَرِيبٌ) (البقرة:214) فصحابة رسول الله e عندما سمعوا هذه الاية كانوا ينتظرون اليوم الذي يبتلون فيه ويمتحنون لان هذا وعد من الله لكل المؤمنين السائرين على هذا الطريق فلما تحزبت الاحزاب قال الله عنها ( إِذْ جَاءُوكُمْ مِنْ فَوْقِكُمْ وَمِنْ أَسْفَلَ مِنْكُمْ وَإِذْ زَاغَتِ الْأَبْصَارُ وَبَلَغَتِ الْقُلُوبُ الْحَنَاجِرَ وَتَظُنُّونَ بِاللَّهِ الظُّنُونَا) (الأحزاب:10) عند هذا الابتلاء تيقن الصحابة y انهم على الطريق الصحيح طريق الانبياء والمجاهدين ( وَلَمَّا رَأى الْمُؤْمِنُونَ الْأَحْزَابَ قَالُوا هَذَا مَا وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَصَدَقَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَمَا زَادَهُمْ إِلَّا إِيمَاناً وَتَسْلِيماً) (الأحزاب:22) ونحن نعتقد ان هذه الطائفة تبتلى وينال منها في اموالها وفي انفسها ويصيبها الجوع والخوف ولكن الله تعالى لن يتخلى عنها إذا لم ينتصر الله سبحانه وتعالى لهذه الفئة وينتقم لا من العدو الصليبي فمن سينتصر؟ نحن اخذنا بجميع الاسباب الارضية فبقى النصر من عند الله ونحن والله على يقين من هذا النصر وهذا النصر وعد من الله ( وَلا تَهِنُوا وَلا تَحْزَنُوا وَأَنْتُمُ الْأَعْلَوْنَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ) (آل عمران:139) ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ) (محمد:7)
    قد يستغرب شخص هذا التفاؤل وهذا اليقين بالنصر في ظل المواجهة بين هذا الشعب الذي اكثره ارامل وايتام ومعوقين وهذا الفئات القليلة المتناثرة المطاردة في هذه الارض مع اعتى قوى الارض وأقوى قوى الارض التي ترهبها الاحلاف والمنظمات الدولية ولكن نحن على يقين لا يتزعزع من هذا النصر لان الله تعالى اخبرنا به واخبرنا ان اموال امريكاوحلفائها وميزانيتهم الضخمة التي تنفق في مجال التسليح لا ترهبنا (إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ لِيَصُدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ فَسَيُنْفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً ثُمَّ يُغْلَبُونَ وَالَّذِينَ كَفَرُوا إِلَى جَهَنَّمَ يُحْشَرُونَ) (لأنفال:36) جنود امريكا وحفائها واعدادهم الكثيرة لا تخيفنا ( وَلِلَّهِ جُنُودُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزاً حَكِيماً) (الفتح:7) الاموال الضخمة ماهي الدنيا كلها لاتساوي عند الله جناح بعوضة ( وَلِلَّهِ خَزَائِنُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لا يَفْقَهُونَ)(المنافقون: من الآية7) هذه الوعود من الله تبارك وتعالى يجب الايمان بها والايمان بها يعني ان النصر ات فهذا وعد الله للمؤمنين ( إِنَّ اللَّهَ لا يُخْلِفُ الْمِيعَادَ)(آل عمران: من الآية9) . هذه العقلية الربانية هي التى تواجهها كل هذه القوى الشريرة في افغانستان ولا شك ان الخير سينتصر قوى الخير التي يمثلها الاسلام ستنتصر في نهاية الامر فالعاقبة للمتقين .
    ونفس الشيء العراق وماأدراك ما العراق حصن الثغور فليس ادل على الوضع فيه اكثر من 190 قتيل امريكي خلال هذا الشهر الكريم رمضان 1427هـ [8] واعداد اخرى من قوات الغزو المتعددة الجنسية رغم كل المؤامرات والفتن انها الانتكاسة التي مني بها وزير الحرب الامريكي دونالد رامسفيلد الذي كان ينتفش في بداية الحرب كالطاؤوس وأصبح اليوم كالدجاجة المصابة بالانفلونزا اعاذنا الله واياكم منه ومنها!! الطاووس المنتفش الذي انكمش رامسفيلد اعلن رسميا في اكثر من تصريح انه لم يكن يتصور ان المقاومة ستكون بهذا الشكل ولم يضع خططا لذلك وان الامر شاق وعسير واعلن ان من الصعب اخماد المقاومة العراقية والاسلامية عامة واكثر من ذلك اعترف بان الولايات المتحدة هزمت اعلاميا أيضا . وهي كذلك بل واخلاقيا فلم يجدوا الزهور التي وعدوا بها في طريقهم بل شرّف الله اهل العراق بذروة سنام الاسلام ( قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنْصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ) وادرك العلوج ذلك عمليا تحقيقا لقول الله تبارك وتعالى ( فَإِنَّهُمْ يَأْلَمُونَ كَمَا تَأْلَمُونَ وَتَرْجُونَ مِنَ اللَّهِ مَا لا يَرْجُون)(النساء: من الآية104) وصرح الرئيس الامريكي بوش في الليلة الاخيرة من رمضان 1427هـ أكتوبر 2006م ان الوضع في العراق لا يحتمل وانه يتألم كثيرا لما يجرى لجنوده هناك وان عمليات المجاهدين اشتدت في رمضان فقد تناقلت الانباء ان العمليات وصلت ما بين 80 الى 120 عملية جهادية في اليوم والليلة وسبق له ان عرف هذه الحقيقة ( وَجَحَدُوا بِهَا وَاسْتَيْقَنَتْهَا أَنْفُسُهُمْ ظُلْماً وَعُلُوّاً فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُفْسِدِينَ) (النمل:14) عندما قال ( لقد اخطاءت حساباتي في العراق وصرح في رمضان الماضي 1425هـ اكتوبر 2004م ربما سنقبل في الاخير بحكومة اسلامية على مضض وسنصاب بخيبة أمل [9]) ووصف الناطق الاعلامي باسم وزارة الخارجية الوضع بانه " الجحيم" ووصف الادارة الأمريكية التي ينطق باسمها بانها متغطرسة وغبية [10] وقد سبقه الرئيس الفرنسي شيراك قبل عامين ووصف وضع قوات الغزو الدولية في العراق فقال ( لقد فتحنا على انفسنا نار جهنم في العراق) [11]وكذلك استخدم نفس الوصف الامين العام السابق للامم المتحدة وصرح الجنرال وليم كالدويل نائب قائد العمليات العسكرية للقوات المتعددة الجنسيات في العراق انه يحلم بمغادرة العراق فورا وان جنوده يرغبون في الهروب من العراق والمنطقة [12]. وسبق ان قال قائد القوات البرية البريطانية الجنرال ويليام والاس ( انهم ليسوا الجنود الذي تدربنا لملاقاتهم انهم اناس مختلفين تماما ومن المقلق ان تكون شراستهم الى هذا الحد) ( هؤلاء الرجال سببوا لنا ازعاجا كبيرا وهم قوم لا يستسلمون ) وقال اكبر قائد بالجيش البريطاني الجنرال ريتشارد دانات لصحيفة ديلي ميل البريطانية ( ان وجود القوات البريطانية في العراق يفاقم المشاكل ويجب سحبها قريبا [13]) وطالب الجنرال الامريكي وليام ناش بالانسحاب الفوري خلال سنة للقوات العسكرية الاجنبية من العراق ووصف وزير الحرب الامريكي رامسفيلد بانه سبب الورطة ومغلق على عقله كليا ويجعل الامور اكثر صعوبة مما هي عليه ووصف عملية الانسحاب بانها فكرة رائعة [14]
    هذا الذي دفع الجنرال فرانكس للقول ربما نموت جميعا ولم نحقق ما نريد! إنها أيام صعبة والأصعب سيكون الأيام القادمة) وقال رامسفيلد وزير الحرب الامريكي ( انا لا يمكن ان أكون سعيدا إنها مهمة شاقة شاقة شاقة!! إننا ننتظر أيام حزن كثيرة !) انطقه الله الذي انطق كل شيء بعد ان علم ان جنوده ينتحرون ويفرون من المعركة ومن العراق يخلعون ملابسهم العسكرية ورتبهم ويطلبون من العراقيين إلباسهم ملابس عراقية للفرار مقابل 2000دولا تزيد وتنقص!! وتحولت واشنطن الى مدينة متاريس من الرعب و قال نائب الرئيس الامريكي ديك تشيني ان اسرائيل والولايات المتحدة تقودان حربا واحدة لمنع تشكل امبراطورية اسلامية تمتد من اسبانيا وحتى جنوب اسيا [15] ) وقال رويل غريكت عميل الاستخبارات الأمريكية السابق ( إذا كان الانسحاب من فيئتنام سيئا فان الانسحاب من العراق اسواء بكثير ويجب ان نتذكر انه بعد انتصار الفيتناميين فانهم لم يقرروا الاستمرار في قتال الولايات المتحدة اما اذا خسرت امريكا في العراق فان هذا سيعتبر انتصارا للمجاهدين الذين سيسعون لاقامة خلافة اسلامية في هذا البلد وسيكون ذلك ايذانا ببدء قيام دولة الخلافة الاسلامية من جديد ان اندحار الولايات المتحدة في العراق سيكون كارثة كبرى [16]) وكرر الرئيس الامريكي بوش الاصغرار مرارا في خطاباته ( ان انتصار المجاهدين في العراق يعني هزيمتنا في كل المنطقة وخروجنا منها وتحكمهم بمفتاح الحياة السياسية والاقتصادية لنا بل وسيلاحقوننا الى هنا الى واشنطن ). وطالما كرر الرئيس الامريكي بوش الاصغر بجدية بالغة ان مصير العالم مرتبط بنتيجة المعركة في العراق وان النتائج سيكون لها اثر حاسم على الامن العالمي وان هدف المجاهدين الحاق الهزيمة بالولايات المتحدة وعقيدة الغرب واقامة خلافة اسلامية عالمية والاستحواذ على ثرواتهم وهي تشكل مصادر الطاقة العالمية وهي ذات الاهداف الاساسية للجهاد الاسلامي العالمي التي طالما اعلنت مرارا: إنهاء مساعدة الولايات المتحدة لإسرائيل والقضاء بشكل كامل على الكيان الإسرائيلي وسحب القوات الأمريكية وغيرها من القوات الغربية من أراضي شبه الجزيرة العربية وسحب القوات العسكرية الأمريكية وغيرها من القوات العسكرية الغربية من العراق وأفغانستان والأراضي الإسلامية الأخرى وإنهاء دعم الولايات المتحدة لقمع المسلمين في الصين وروسيا والهند وإنهاء الحماية الأمريكية للأنظمة المرتدة عن الإسلام. الحفاظ على مصادر الطاقة العالمية التي بين يدي المسلمين وبيعها بأسعار أعلى ومناسبة واقامة نظام اسلامي عالمي عادل .
    وصرح السناتور الأمريكي في مجلس الشيوخ (جون ماكين) على شاشات الفضائيات (ان هناك مشكلة حقيقية لأمريكا في العراق وقد فشلت الإدارة الحالية في حلها ومواجهة هذا الوضع الصعب وعلى هذه الإدارة ان تشرح أبعادها الحقيقية للشعب الأمريكي [17]) وصرح المواطن الامريكي الجريء كيندي امام الفضائيات قائلالقد قلتم لنا ان أولادنا سيذهبون إلى أفغانستان في أكتوبر 2001م لإحضار أسامة بن لادن والملا عمر ويعودون لقضاء عطلة عيد الميلاد في ديسمبر 2001م والى اليوم لم يعودوا!! ماذا سمعنا من هذه الإدارة غير الكذب والكذب والكذب !! وماذا جنينا من هذه الإدارة غير الفشل والفشل والفشل!!؟) ولكن لم يصغ اليه أحد من قيادات البيت ألا بيض ربما بسبب العناد الإمبراطوري الذي أعتبره استدراج الهي لإفشالهم وبعض عقلاء أمريكا يدركون ذلك فقد وقف السناتور جون ماكين ليدعوا إلى الموافقة على اقتراح إرسال مزيد من القوات إلى العراق وليصرّح(عواقب الفشل ستكون عميقة الأثر حتى ليرفض المرء التفكير فيها .. فالرسالة ستكون خطيرة للغاية .. صحيح إنها لن تكون نهاية أمريكا ولكنها ستكون نكسة خطيرة[18]) ووقف جون ديرك انتوني من المجلس الأعلى للعلاقات العربية الأمريكية يرد فورا (الأرقام لا تكذب . فلدينا عشر فرق في العراق ولم يتبق لدينا إلا فرقة واحدة هنا وبالتالي فأن اقتراح السناتور جون ماكين بإرسالها غير عملي إذا ما وضع تحت المجهر[19])
    وبينما كانت بعض الاقلام في الصحف اليهودية ذاتها تصرخ ( ان خيبة الأمل تنتظرنا ان بغداد ستهب للانتقام من هذه الإهانة الموجهة إليها لن ننسى دروس التاريخ ) ( وَشَهِدَ شَاهِدٌ مِنْ بَنِي إِسْرائيلَ عَلَى مِثْلِهِ فَآمَنَ وَاسْتَكْبَرْتُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ)(الاحقاف: من الآية10)كان أستاذهم هنري كيسنجر الذي هلل لسقوط العراق واعتبره بلدا أصبح ضعيفا ومنهكا سياسيا وعسكريا ونفسيا ووصفه بأنه أشبه بالتفاحة الفاسدة التي أقترب موعد سقوطها بين يدي الامريكي الجالس تحت الشجرة قد صرحّ (إننا لم نذهب إلى العراق لنعود في يومين بل سنمكث طويلا) وصرح قبلهم زعيم وكر الشر العالمي البنتاغون ( سنبقى هناك حتى ينزل المسيح!! ) وأثناء زيارته لإيطاليا (القاعد ة الجوية الأمريكية في مدينة افيانو ألايطالية)[20] أشار (انه إذا ماأندلعت حرب ضد العراق فإنها ستدوم ستة أيام وربما ستة أسابيع وليس ستة أشهر بالتأكيد) كما قال بالضبط ولكن الله أغرقه في مستنقعات دجلة والفرات وشاهد تطلعات الشعب العراقي إلى الإسلام بشكل واضح فظهر الغيظ والحنق والهزيمة على جبينه وبدت البغضاء من أفواههم وهو يصرح(لا. لا. لا أطيق ان أرى العراق أصوليا) (لا يمكن ان نقبل بوجود دولة إسلامية في العراق) ( لانريد دستور اسلامي ) وصرخ قائلا (لن نسمح بان تختطف الديمقراطية في العراق إلى يد من يحاولون تأسيس نوع أخر من الديكتاتورية)[21] وصرح كولن باول رئيس الأركان الأمريكي السابق في الحرب على العراق ووزير الخارجية في الحرب الثانية على العراق امام العالم انه كان على خطاء عندما ساير الادارة الأمريكية في رغباتها وقدم حجج كاذبة ثبت زيفها وكذبها على العالم وسبق للجنرال كولن باول ان صرح مبهور (لم نكن نتوقع ان تكون الهجمات على هذه الدرجة من القوة وطوال هذه المدة [22]) ‍‍وصرح نائب الحاكم العسكري الأمريكي في العراق في مؤتمر صحفي علنا على شاشات الفضائيات(لا أريد ان أرى العراق دولة أصولية إسلامية) وقال أحد القادة الميدانيين (لقد جئنا إلى هنا لمنع قيام دولة إسلامية وسيكون مروعا لنا ان نرى العراق وقد تحوّل إلى دولة أصولية) واكثر ما يخشونه كما صرحوا ان هدف المجاهدين هو اعادة دولة الخلافة الاسلامية ولهم تصريحات واضحة بهذا الشأن استعرضتها في محاضرة اخرى وما يخشونه هم نستبشر به نحن ونتوقعه ونعمل من اجل تحقيقه.[23] وإننا في هذا القرن الذي أرسل الله فيه منذ أيامه الأولى إلى أمريكا والعالم نذير مبين بل نذر كثيرة ومنها الاعاصير والفيضانات الكاسحة والرياح العاصفة ( فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحاً صَرْصَراً فِي أَيَّامٍ نَحِسَاتٍ لِنُذِيقَهُمْ عَذَابَ الْخِزْيِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلَعَذَابُ الْآخِرَةِ أَخْزَى وَهُمْ لا يُنْصَرُونَ) وأحداث 11 سبتمبر(وَلَقَدْ جَاءَ آلَ فِرْعَوْنَ النُّذُرُ) (وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا فِيهِمْ مُنْذِرِينَ)(لِيُنْذِرَ مَنْ كَانَ حَيّاً وَيَحِقَّ الْقَوْلُ عَلَى الْكَافِرِينَ) فالله يقول{فَأَمَّا عَادٌ فَاسْتَكْبَرُوا فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَقَالُوا مَنْ أَشَدُّ مِنَّا قُوَّةً أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّ اللَّهَ الَّذِي خَلَقَهُمْ هُوَ أَشَدُّ مِنْهُمْ قُوَّةً وَكَانُوا بِآياتِنَا يَجْحَدُونَ) فرعون لم يتتمكن من منع قدر الله بولادة موسى – u بل ورباه في بيته وعلى صدره وفي غرفة نومه ( وها هو سيدنا موسى – u – يدعو فرعون إلى الإيمان بالله فيستكبر ويطغى فماذا كانت النتيجة ؟ {فَأَخَذَهُ اللَّهُ نَكَالَ الْآخِرَةِ وَالْأُولَى) (إِنَّا أَرْسَلْنَا إِلَيْكُمْ رَسُولاً شَاهِداً عَلَيْكُمْ كَمَا أَرْسَلْنَا إِلَى فِرْعَوْنَ رَسُولاً فَعَصَى فِرْعَوْنُ الرَّسُولَ فَأَخَذْنَاهُ أَخْذاً وَبِيلاً)
    وقد صدر الان ترجمة باللغة العربية كتاب جيمس بوفارد " خيانة بوش" وكشف كتاب جديد ايضا للكاتب الامريكي الشهير بوب وورد بعنوان " حالة انكار " تصريحا للجنرال الامريكي جيمس جونز يعترف فيه بان ماجرى ويجري في العراق هو( هزيمة كاملة) وليس هناك وصف ابلغ من هذا كما صدر كتاب لتوماس ريكس بعنوان ( الاخفاق التام : المغامرة العسكرية الأمريكية في العراق) ويقدم تحليلا عميقا لما حدث قبل الغزو ويعرض كيف ان قرار الغزو سينظر اليه في النهاية على انه أحد اكثر الاعمال طيشا في تاريخ السياسة الخارجية الأمريكية حيث قتل الاف الامريكيين والعراقيين وانفقت الملايين من الدولارات معظمها بشكل مبذر وتعرض العالم لهزات اقتصادية كبيرة) وغيرها من الكتب التي تقص وقائع حقيقية وتكشف كثير من الحقائق التي تفنن في اخفائها جهاز الكذب والتظليل في البنتاجون عن الشعوب الأمريكية والعالم .( وَشَهِدَ شَاهِدٌ مِنْ أَهْلِهَا)(يوسف: من الآية26)
    لم يتوقع جيمس بوند وسوبرمان ورامبو وطرزان ذلك فاذاقهم الله فيها ولازالوا طعم الخوف والقلق والرعب والقتل والاسر والذبح ’ إنهم لم يكونوا يعرفوا مايخبئه الله لهم منذ اللحظات الاولى في أم قصر والناصرية حتى بغداد وسامرا وديالا والموصل وهيت وبعقوبة والانبار والرمادي والفلوجة وغيرها ورغم التعتيم الاعلامي ظهرت الحقائق جلية واضحة
    ( وَلا تَهِنُوا فِي ابْتِغَاءِ الْقَوْمِ إِنْ تَكُونُوا تَأْلَمُونَ فَإِنَّهُمْ يَأْلَمُونَ كَمَا تَأْلَمُونَ وَتَرْجُونَ مِنَ اللَّهِ مَا لا يَرْجُونَ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيماً حَكِيماً) (النساء:104)
    وبالمناسبة عرضت قناة الجزيرة عدة افلام وثائقية هامة عن الاوضاع والمعركة الراهنة في العراق وافغانستان ومنها وان كانت تحت ضغوط كثيرة لا تستطيع عرض افلام وثائقية أعدها المجاهدون في سبيل الله من مواقع المعارك وتقدم بعض مقتطفات منها فقط تنقلها من مواقع على الانترنت الذي لا يملكه غالبية الناس في البلدان العربية والاسلامية مع الاسف الشديد ولا توجد قناة حرة محايدة تعرض الافلام الكاملة ولا يسمح بقناة خاصة للمجاهدين في فلسطين والعراق وافغانستان والشيشان وكشمير وغيرها رغم تشدق النظام العالمي الارهابي بالديمقراطية وحرية التعبير والرأي والرأي الاخر
    وعلى اية حال فمن بين الافلام التي عرضتها الجزيرة فيلم امريكي وثائقي بعنوان ( اسرار امريكا المخجلة ) يوم الاثنين 5 ربيع الاول 1427هـ الموافق 3 أبريل 2006م ويمكننا رؤية بعض المسائل الاستراتيجية بوضوح تام من زاويتنا نحن من منظارنا نحن والحمد لله :
    · يجسد الفيلم الوثائقي قدرة الله الذي استدرجهم الى افغانستان والعراق ( لِيُذِيقَهُمْ بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ)(الروم: من الآية41) ويسلط عليهم جنده ( قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنْصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ) (التوبة:14)
    · يجسد الفيلم الوثائقي انواع العذاب للكافرين وكثرة الالم من الاثخان فيهم ويكشف كثير من الحقائق التي تم التعتيم عليها من قبل الاعلام الرسمي العالمي . كثرة القتلى وشدة الالم للجرحى.
    ويجسد ذلك الفيلم الوثائقي أيضا تنامي صناعة الاطراف الصناعية لكثرة ما اعطب الله على ايدي المجاهدين من اطراف وجوانب الضباط والجنود وقد فعل الله بهم مالم يحتسبوا من قتل واصابات خطرة بتر اطراف واضحة وقد كشف الكاتب الامريكي براين هارينج على بعض الاحصاءات الحقيقية كما كشفت بعض التقارير الدقيقة عن اكثر من 40 الف قتيل من جيوش الاعداء والمرتزقة الاجانب المحتلين ان هناك حالات عاهة مستديمة تجاوزت الـ60 الفا أصبحوا غير صالحين للانضمام مرة اخرى الى الجيش بسبب العجز الكلي او الجزئي وحالات الاصابات الخطرة والامراض الغامضة والارقام تتزايد ولن يستطيعوا ان يخفوها قريبا وحيتان دجلة والفرات تتغذى على مئات من جثث قتلى التحالف الارهابي التي رميت في اعماقها وكذلك صحراء العراق التي تضم تحت الثرى امثالها من جثث الجيش المعتدي بالاضافة الى تزايد حالات الهروب المفاجيء من الخدمة وحالات الهيستيريا والانتحار وحالات الجنون والاضطراب العقلي والعصبي والاكتئاب والقلق بالاضافة الى انتشار ادمان المخدرات تتضاعف وانخفاض الروح المعنوية والاحباط وحالات التمرد على الاوامر وانخفاض جنود الاحتياط وتفكك الحرس الامريكي الخاص ورفض التطوّع في الخدمة العسكرية ورفض التجنيد ورفض التمديد في التجنيد الحالي رغم الاغرأات المالية الكبيرة للضباط والجنود الامريكان والحلفاء فد بلغ عدد الذين تعرضوا للامراض النفسية والعصبية والنفسية والتوتر والاكتئاب واصبحوا فريسة للادمان اكثر من 100 الف وهرب الى كندا اكثر من 50 الف جندي وهناك مثلهم يحتاجون الى العلاج الدائم وتواجد في الجيش الامريكي في العراق اكثر من 200 طبيب نفسي ومثلهم من المرشدين الروحيين الكهنة والاحبار .

    · يجسد الفيلم الوثائقي قدرة الله في ابتلاء المسلمين ( وَلِيُمَحِّصَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَيَمْحَقَ الْكَافِرِينَ) (آل عمران:141) .( وَلِيَبْتَلِيَ اللَّهُ مَا فِي صُدُورِكُمْ وَلِيُمَحِّصَ مَا فِي قُلُوبِكُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ)(آل عمران: من الآية154) واستعادتهم لقوة الاعتقاد بان الحياة والموت بيد الله وعقيدة الايمان بان الموت والحياة بيد الله وان الانسان الى الجنة أوالنار وان الجهاد ماض الى يوم القيامة .( وَلِيَبْتَلِيَ اللَّهُ مَا فِي صُدُورِكُمْ وَلِيُمَحِّصَ مَا فِي قُلُوبِكُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ)(آل عمران: من الآية154)
    · يجسد الفيلم الوثائقي البعد الديني في المعركة حيث يظهر الكاهن في مواقع القتال يشد ازرهم ويدعوا لهم ويظهر الكاهن عند التوابيت ويظهر الكاهن أيضا عند اسرة الجرحى ويقوم هذا المرشد الديني بوعظهم وتحريضهم للقتال ضد المسلمين بينما يضغطون على المسلمين بمنع الدعاة والعلماء من وعظ المؤسسات العسكرية وعدم تغذيتهم روحيا وينادون بفصل الدين عن الدولة ويتهمون من يعظم شعائر الله بالارهاب والتطرف والتشدد وغيرذلك من انواع التخويف. ويعمدون الى محاولات تدمير الاسس والتشكيك بالدين كله فيحاربون علنا القران الكريم ويريدون تغييره باعتباره يغذي المسلمين بروح الولاء والبراء وحب الاستشهاد في سبيل الله ويتطاولون على النبي e وعلى صحابة رسول الله e ورضي الله عنهم.
    · يجسد الفيلم الوثائقي تربية جنودهم وضباطهم على الايمان ويصفون جنودهم بالابطال واغلبهم تتراوح اعمارهم بين الـ12 والــ19 سنة بينما يضغطون على المسلمين ان يمنعوا ابنائهم من التدرب على السلاح والخدمة العسكرية وتتطاول حناجر المنافقين تأييدا لهم ويصفون ابناء الاسلام المتطلعين الى الدفاع عن دينهم ووطنهم بالاطفال الصغار وسفهاء الاحلام وصحايا الارهاب وغيرها من الصفات والنعوت التي تغذيها المؤسسة اليهودية والنصرانية العالمية .
    · يجسد الفيلم الوثائقي كيف يتعاملون مع مقاتليهم عند عودتهم الى الوطن ويظهر كيف يحتفلون بهم ويصفونهم بالابطال ويستقبلونهم بالازهار ويحيطونهم بالتعاطف والتأييد والنصرة ويقيمون لهم الولائم والحفلات ويتفاخرون بانهم قتلوا كذا وكذا من المسلمين وتصطف لاستقبالهم النساء والرجال والاطفال تتقدمهم الفرق الموسيقية المعبّرة عن البهجة بهم جاء في الفيلم (احسست ان من واجب المجتمع ان يكرمهم لشجاعتهم وتضحياتهم) ! بينما يطارد ابناء المسلمين المقاتلين في سبيل الله في كل مكان مع أسرهم واهاليهم واقاربهم واصدقائهم ويساقون الى السجون ويعانون صنوف الارهاب والتعذيب ويتفنون في ايذاءهم وفي تشويه سمعتهم ويسخرون وسائل الاعلام وكل المنابر للصد عن سبيل الله وتشويه المجاهدين في سبيل الله تقربا الى اليهود والنصارى ومسايرة لهم في حملتهم الارهابية ضد الاسلام والمسلمين .
    · يجسد الفيلم الوثائقي كيف يتكافلون ويتعاطفون مع الاسر التي فقدت ابناءها في الحرب ضد المسلمين ويزورونا ويتفقدونها ويتنادى الجيران الى مواساتهم وتكتب الصحف عن احوالهم ويحرصون على اقامة القداس الديني لقرأة الفاتحة على اراوحهم جاء في الفيلم ( اثارة التساؤلات حول الحرب الان امر غير وطني لانه يهبط المعنويات ) بينما ابناء المسلمين وعائلاتهم يتعرضون للمعاناة والتعذيب والتضييق على حرياتهم الشخصية والاعتداء على حقوقهم بيد حكام المسلمين انفسهم والعياذ بالله .
    · يجسد الفيلم الوثائقي حرصهم على تجنيد فتياتهم ونساءهم لقتال المسلمين ورفع الروح المعنوية لجنودهم وضباطهم في المعركة
    · يجسد الفيلم الوثائقي الروح العدائية الشديدة ضد الاسلام والمسلمين من خلال التصريح فيه بانه اذا بترت اطراف واعضاء بعض الضباط والجنود يعبرون عن رغبتهم للعودة الى الحرب ضد المسلمين حتى لا تسقط الراية !
    · يجسد الفيلم الوثائقي حرية التعبير والنقد لديهم لكشف التظليل الذي تمارسه القيادة عليهم والانحرافات والمخالفات وكشف اكاذيب حكوماتهم دون ان تمارس القيادة عليهم الكبت والقمع مما يساعدهم على تنفيذ خططهم ومأربهم وسد الثغرات ومواصلة كسب الحشد والعطف والتأييد.
    ولقد أذاعت الأنباء استدعاء الاحتياطي من الحرس الوطني الأمريكي لترحيلهم إلى العراق خاصة ان كثير من الدوّل رفضت إرسال قوات داعمة للولايات المتحدة إلى العراق وبعدما كشف علنا ان كثير من الجنود الأمريكان لا أب لهم ولا أم يدفنون في صحارى العراق وان كثيرا منهم مرتزقة من بلدان أمريكا الجنوبية وعدهم رامسفيلد بالبطاقة الخضراء أو الجنسية الأمريكية بعد استخدامهم في العراق وقامت الطائرات الأمريكية برميهم في نهري دجله والفرات وفي الحويجة و في كركوك مثلا والصحاري بعد نزع الثياب العسكرية منهم وقد نشر ان مصورا عراقيا وفلسطينيا أكتشف مقبرة للجنود الأمريكيين في منطقة أبي غريب 40 كيلو غرب بغداد بالقرب من موقع أثري يدعى عاقرقوف أثناء زيارته لقريته سمع من أهاليها معلومات تفيد بان عربات أمريكية تصل إلى الموقع بعد الثانية عشرة ليلا من كل ليلة مستفيدة من حظر التجوال في أيام فرضه فيقوم أشخاص تقلهم العربات بحفر الأرض الأمر الذي فسره الأهالي بأنه حفر قبور للجنود القتلى يجري بسرية تامة ونقل المصوّر الفلسطيني عن بعض أهالي قريته انهم شاهدوا توابيت تنقلها العربات يتم دفنها في الموقع المحاط بأسلاك شائكة وأكد المصوّر وجود قضبان حديدية حددت مكان الحفر مما يعني ان منفذي تلك العملية وضعوا في اعتبارهم تثبيت إشارات للاستدلال على رفات قتلاهم وأكد حارس الموقع ان الأمريكيين حرصوا على تنفيذ ما قالته مستشارة الأمن القومي الأمريكي كونداليزارايس في مطالبتها بقطعة أرض لدفن ضحايا الجيش الأمريكي في البلدان التي يحرروها[24] ووصل الأمر إلى حد التخلص أيضا من الجرحى بقتلهم وتقليل تبعات تمريضهم من قبل العصابة التي تتشدق بالحضارة والإنسانية وهم ليس سوى همج متوحشين غير أخلاقيين!! وزاد انخفاض الروح المعنوية للجنود المتبقين الذي أكدته استطلاعات صحيفة الشارات والنجوم التي يمولها البنتاجون نفسه [25] وافتضح أمر رامسفيلد ونائبه السابق وول وفتز وهما يزّوران الرسائل إلى أهالي المجندين ليطمئنوا أهاليهم بغير الحقيقة وكم هي كثيرة فضائح الادارة الأمريكية من النهب والسلب الى الاغتصاب وجرائم القتل وغيرها .
    لقد وجهت المقاومة العراقية ضربات قوية وأبرزها تدمير مقر الموساد في كركوك في عملية رمضانية مباركة أدت إلى خسائر فادحة في صفوف العدو وظلت الطائرات الهيلوكبتر وسيارات الإسعاف تعمل حتى الفجر لإخلاء القتلى والجرحى [26] مما دفع رامسفيلد وزير الدفاع الامريكي الغادر إلى التصريح من اليابان التي كان متواجدا فيها لإقناع القادة اليابانيين بعدم التراجع عن إرسال قوات صغار الأعين إلى العراق فقال(ان العراق بلد خطر وكان خطر وسيظل خطر لفترة طويلة [27]) وأضاف لتهدئة روع حلفائه (لا يقاتلنا في العراق سوى ما يقارب الــخمسة آلاف تقريبا وهم يطمحون لهزيمة الولايات المتحدة) وفي تقديري ان هذا البيان من رامسفيلد نفسه وزير الحرب الامريكي يجلي لنا الحكمة الإلهية في قوله تعالى(كَمْ مِنْ فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإِذْنِ اللَّهِ وَاللَّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ)(البقرة: من الآية249)
    وكانت عملية الموصل البطولية التي قام بها المجاهدين داخل المعسكر الامريكي من اهم العمليات البطولية النادرة وفي رمضان 1427هـ اكتوبر 2006م كانت عملية قصف صواريخ المقاومة الاسلامية مستودع مخازن السلاح الأمريكية ( المقر العام) في قاعدة الصقر من اهم العمليات البطولية التي انتجت عشرات القتلى والجرحى الامريكيين واضطرت بعد العاصفة اكثر من تسع طائرات شحن نقلهم من ميدان القتال وتعرضت اثناء هبوطها أيضا للقصف الصاروخي المبارك وقامت 13 شاحنة عسكرية كبيرة تقريبا بنقل دبابات برامز وبرادلي متفحمة بالكامل واخفائها خلف سوق بيع الخضروات بالجملة واعترف الناطق باسم القوات الأمريكية ( ان القوات الأمريكية وقفت عاجزة عن فعل أي شيء تجاه الامر وان سماء بغداد اصبحت تغطيها الانفجارات مثل الالعاب النارية ) وقدّرت خسائر العدو في هذه العملية باكثر من مليار دولار ثم كان خروج المجاهدين في شوارع الانبار جهرا باسلحتهم ضربة قاصمة للاعداء الذين اختفت طائراتهم من السماء واختفت دباباتهم وسياراتهم ومشاتهم من الارض في مشهد رائع نقلته الفضائيات ليثبت مدى ذعر قوات الغزو وشجاعة وفروسية ابطال الانبار وعموم العراق والشام) واسقطوا طائرات امريكية بدون طيار وفجروا عددا كبيرا من العبوات الناسفة والالغام في قوات العدو ودمروا العديد من المدرعات البرادلي والهمر وفي عملية اخرى ناجحة فهي استيلاء المقاومة الاسلامية على اربع سيارات همر مدرعة بكامل تسليحها وتجهيزاتها عائدة للواء الخامس المكلف بحماية المنطقة الخضراء ولم تسفر عمليات البحث والتحقيق عن شيء حتى الان مما يثير الرعب في قوات العدو والعملاء خشية تحرك هذه المدرعات في عمليات عسكرية كبرى قادمة باذن الله
    العراق من الارض المباركة وما حولها وليست كبعض جمهوريات الموز ولا حتى مثل الولايات المتحدة الأمريكية ذاتها وارغم أبطالها الكرام مصنع برادلي التابع لشركة جودر تاير اند رابر بالقرب من مخازن ريفر التابعة للجيش الامريكي في الباما إلى العمل ثلاث نوبات أسبوعيا لتلبية طلبات جيش الاحتلال في العراقوأصبحت جنازير السيارة العسكرية برادلي تحتاج إلى تغيير كل 60 يوما تقريبا وهي التي كانت لا تحتاج إلى تغيير إلا كل عامين ويصل ثمن الجنزير إلى 22576 دولارا للسيارة الواحدة ورغم ذلك فأن نسبة التأخير في تلبية الطلبات تصل إلى 3 أشهر وبلغت تكاليف الجنازير230 مليون دولار للعام 2003م أي ثلاثة أضعاف العام 2002م التي بلغت 78 مليون دولار فكيف حالهم اليوم ونحن على مشارف العام 1428هـ 2007م ولذلك قال سكوت ليلي مدير لجنة الاعتمادات في مجلس النواب وخبير الإنفاق العسكري انذاك ان مبلغ 78 مليون دولار الذي اقره الكونجرس أخيرا بطلب من بوش هو مجرد مقدمة وأضاف (لقد تصوّرنا ان العمليات ستتوقف قبل فترة طويلة مما هي عليه ألان ولكنها لم تتوقف) [28] . في الأشهر القريبة أكثر من 400 مليار دولار في الجانب العسكري ستصرف الولايات المتحدة إلى جانب 87 مليار دولار في العراق لتنظم بذلك إلى 70 مليار سبق ان صرفت في العراق حتى ألان هذه الأموال التي خصصت في السابق للارتقاء بالاقتصاد الأمريكي ستحوّل لتدفن في صحراء العراق
    وسبق ان تناقلت الأنباء حصيلة يوم واحد من المقاومة تجاوز 150 قتيلا أمريكيا وتحطم أكثر من 10 طائرات !! إنها اية من أيات الله ( قَدْ كَانَ لَكُمْ آيَةٌ فِي فِئَتَيْنِ الْتَقَتَا فِئَةٌ تُقَاتِلُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَأُخْرَى كَافِرَةٌ يَرَوْنَهُمْ مِثْلَيْهِمْ رَأْيَ الْعَيْنِ وَاللَّهُ يُؤَيِّدُ بِنَصْرِهِ مَنْ يَشَاءُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَعِبْرَةً لِأُولِي الْأَبْصَارِ) (آل عمران:13)
    اما تدمير العربات وناقلات الجند والمدرعات وتدمير القواعد العسكرية واسقاط الطائرات بمختلف اشكالها فلا يتسع المجال لشرح التفاصيل في هذا المقام.
    لقد تميزّت العمليات النوعية للمقاومة الشعبية في العراق وخاصة عمليات القناصة الذين يستحقون منا الدعاء لهم في ظهر الغيب وكل تقدير واحترام وأساليب التمويه التي لم تكن لتخطر على بال اليانكي الغريب على الإطلاق منها عملية تجميع الجنود الأمريكان داخل دباباتهم حتى يتمكن المجاهدون من حصدهم زرافات زرافات فوضعوا أكياس الصابون الدقيق المخرّقة على ظهور الكلاب وأطلقوها في شوارع الفلوجة مما أثار الهلع والرعب في صفوف جند الاحتلال خشية ان تكون المادة البيضاء المتطايرة من على ظهور الكلاب مواد كيمائية وجرثومية وكانت النفسية الأمريكية معبأة بالرعب من هذا النوع من المواد بفعل الإعلام الامريكي والغربي المغالي في ذلك ( فَأَتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ حَيْثُ لَمْ يَحْتَسِبُوا وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمُ الرُّعْبَ يُخْرِبُونَ بُيُوتَهُمْ بِأَيْدِيهِمْ وَأَيْدِي الْمُؤْمِنِينَ فَاعْتَبِرُوا يَا أُولِي الْأَبْصَارِ)(الحشر: من الآية2) مما دعاهم إلى التجمع داخل حصونهم الحديدية وسهل تدميرها بقذائف صاروخية حصدت منهم الكثير , وهناك القواعد الصاروخية التي استقدمت إلى العاصمة على ظهور الحمير للتمويه على جنود الاحتلال وتمكن المجاهدين من قصف بعض المواقع من خلال قواعد صاروخية على ظهر الحمير مما أثار الذعر والرعب في نفوسهم كل شيء يقاتلهم في العراق المباركة وكل حيوان يساهم في هذا القتال حتى الكلاب والحمير والطيور وهي في هذه الحالة أفضل منهم لأنهم كما وصفهم خالقهم عز وجل فقال سبحانه (أَمْ تَحْسَبُ أَنَّ أَكْثَرَهُمْ يَسْمَعُونَ أَوْ يَعْقِلُونَ إِنْ هُمْ إِلَّا كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلاً) (الفرقان:44) وقال جل وعلا في أية أخرى ( لَهُمْ قُلُوبٌ لا يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لا يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لا يَسْمَعُونَ بِهَا أُولَئِكَ كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُولَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ) (لأعراف:179) وشكلت هذه العمليات التي استخدمت فيها الكلاب والحمير إهانة عظيمة للتكنولوجيا الأمريكية والنفسية الأمريكية بلغت حد تخصيص فرق دورية للبحث ومراقبة الحمير والكلاب بل وتندر أهل العراق النشامى بان الولايات المتحدة والحلف الإرهابي العالمي الذي تقوده رصدوا جائزة مالية ضخمة لمن يبلغ عن أي حمار إرهابي يهدد الأمن القومي الامريكي أو القوات الأمريكية في العراق)
    لقد انزل الله السكينة على قلوب المطاردين الغرباء المجاهدين في الأرض وربط على قلوبهم وشموا بأنوفهم ريح المسك العطرة من أجساد الشهداء فزاد يقينهم بالله ورسوله وما وعدهم ربهم حقا وقد سجل المجاهدين قصصا تروى بماء الذهب في العراق لم ينشر على الملا إلا النزر اليسير منه واخبرنا شهود عيان في العراق ومن العراق وعلى شاشات الفضائيات عن أمثال ما كان يخبرنا به إخوانهم المجاهدين في أفغانستان وفلسطين وأكثر ونسأل الله ان ييسر لنا لتدوين أخبار المقاومة في العراق وغيرها وزادهم فوق ذلك الثبات نعم .. الثبات ولله الفضل والمنة الذي رزقهم الثبات الذي يشكل الأرض الصلبة التي يقف عليها ويتحرك منها المجاهدون السكينة وليست الطبوغرافيا وحدها فإذا لم تنزل السكينة فان الطبوغرافيا الصلبة تتحول إلى ارض زلقة فتتزلزل القلوب وتزل الأقدام ويتصدع الصف ويتبعثر الجند نعم الثبات الذي جعل المجاهدين في العراق ولأول مرة في التاريخ المعاصر وفي وسط المحنة يختطفون ليس سائحا ولا ركاب طائرة بل يختطفون جنود وضباط أمريكيين مع دباباتهم في حدث فريد جعل راس رامسفيلد اليهود في التراب , ودفع الحكومة الأمريكية لتخصيص ميناء لاستقبال النعوش والجثث القادمة من أفغانستان والعراق . وبهذا انا أبشركم أخوة الاسلام ان الرسالة قد وصلتهم وسنة الله فيهم ماضية ( فليستعد الامريكان منذ الان للمزيد من الاحزان وليجهزوا النعوش وأكبر عدد من المستشفيات والمقابر فالايام القادمة بإذن الله حبلى بالمفأجات والاحداث الكبيرة التي ستجعلهم ينسون 11 سبتمبر وتجعلهم عبرة تاريخية وستلقنهم الدروس الموجعة التي لن ينسوها ابدا[29]
    لقد روّت الأنباء قصص حقيقية للشهداء رحمهم الله قال عنها احد الكتاب البريطانيين لو انهم في بلدان اخرى لصنعوا لهم التماثيل في الحدائق والميادين العامة والمتاحف وهذا مبلغ علمه في الحياة الدنيا فهو يجهل اننا نعزف عن فعل ذلك لهم لانهم ( أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ)(آل عمران: من الآية169) ( فِي مَقْعَدِ صِدْقٍ عِنْدَ مَلِيكٍ مُقْتَدِرٍ) (القمر:55) . لقد روّت الانباء قصص مذهلة للبطولات التي سطرها ابطال الاسلام في فلسطين وافغانستان والعراق والصومال وكشمير والشيشان والسودان وغيرها من انحاء الارض في مواجهة قوى الشر والطغيان و دوخت قوى الاحتلال !! حتى ظهر الغيظ والحنق والهزيمة على جبين دونالد رامسفيلد وزير الحرب الارهابي الامريكي ورئيس محوّر الشر العالمي في البنتاجون وكر الشر الحقيقي واقض الله مضاجعهم ولم يستطيعوا إعلان كلمة " النصر" حتى ألان ويصرحون علنا في البيت الأبيض والبنتاجون نعلن انتهاء الحرب ولا نستطيع إعلان النصر!! نعم لن يستطيعوا اعلان النصر لاننا باذن الله نحن الموعودون بالنصر النصر حصريا على اهل الاسلام ونحن الذين سنعلن النصر قريبا إن شاء الله . فالنصر مع الصبر , والعراق حول الارض المباركة ليست فيتنام هناك انسحبوا واستمروا قوة عظمى ومن هنا من الأرض المباركة وما حولها ومن العراق بإذن الله سيجبرون على الانسحاب وهم ليسوا قوة عظمى بل سينكفئون على أنفسهم في اضعف حال لآن الركون هو على الله وليس على الدعم الروسي ولا على الصداقة الألمانية ولا على الفيتو الفرنسي وستذكرون ما أقول لكم وأفوض أمري إلى الله
    ياسيد الرسل طب نفسا بطائفة باعوا إلى الله أرواحا وأبدانا
    قادوا السفين فما ضلوا ولا وقفوا وكيف لا ! وقد اختاروك ربانا
    أعطوا ضريبتهم للدين من دمهم والناس تزعم نصر الدين مجانا
    أعطوا ضريبتهم صبرا على محن صاغت بلالا وعمارا وسلمانا
    والليل يعرفهم عبّاد هجعته والحرب تعرفهم في الروع فرسانا
    ان الذي أجرى المعجزات على يد قلة مؤمنة فقيرة واسقط إمبراطورية الشر الأولى سيسقط إمبراطورية الشر الأخرى ( أَلَمْ نُهْلِكِ الْأَوَّلِينَ ثُمَّ نُتْبِعُهُمُ الْآخِرِينَ كَذَلِكَ نَفْعَلُ بِالْمُجْرِمِينَ) ( أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَيَنْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ دَمَّرَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَلِلْكَافِرِينَ أَمْثَالُهَا) (محمد:10) وقد كتب الكاتي الامريكي اانتوني دايلاند في مايو 2006م ( ان مستقبلا اسودا قاتما ينتظر قوات الاحتلال في افغانستان) ونحن وهي نعلم ذلك علم اليقين وهنا من المهم ان أشير الى حقيقة مهمة جدا وهي انه ليس صحيحا ان أمريكا هي التي قامت بالجهاد في افغانستان كما أشاع الخوّنه والمرجفين فهي لم تتواجد في تلك المعركة إلا بعد مرور اكثر من أربع سنوات قال رامسفيلد وزير الحرب الامريكي لقناة الجزيرة[30] بكل وضوح ( نحن لم نصنع بن لادن نحن اجتمعنا في معركة مشتركة كنا نريد القضاء على عدونا الاستراتيجي وننشر القيّم الأمريكية وكان بن لادن يقاتل عدوه أيضا ويريد نشر القيّم الإسلامية !) وقال باحث أمريكي اخر ( لو كان بن لادن يستهدف المدنيين فعلا كما تروّج الادارة الأمريكية لاستهدف ملاعب كرة القدم حيث يحتشد الملايين من المدنيين وهي اهداف سهلة للطائرات ولكنه استهدف مواقع عسكرية واقتصادية في حربه النظيفة وكرر رئيس وحدة مكافحة بن لادن في المخابرات الأمريكية سابقا مايكل شوير مرار ان الشيخ بن لادن رجل صادق ونظيف وصاحب عقيدة ومباديء حقيقية ) الله اكبر ! فليسمعه أهل العلمنة الجهّلة من بني جلدتنا الذين ينطقون بألسنتنا وهم ألد أعدائنا ولكن هولاء عملاء اليهود والنصارى سيكون مصيرهم باذن الله مخزيا وصدق الرئيس الباكستاني الاسبق ضياء الحق رحمة الله عليه عندما قال كلمته الشهيرة ( ان من يتعامل مع امريكا رغم كل ما يقدمه لها فهو كمن يتعامل في تجارة الفحم لن يناله في النهاية الا سواد الوجه الكفين ), كان الاتحاد السوفيتي البائد لا يعترف بخسائره الحقيقية كما هو حال امريكا والحلف الارهابي العالمي اليوم في العراق حتى اعلن هزيمته وافلاسه وتفككه ووالله إن ثمرات الجهاد المضيئة لا يحجبها هذا الابتلاء وقد وعد الله المؤمنين الصادقين باستخلافهم في الأرض وبشرهم بالنصر المبين وقال عز من قائل كريم ( وَكَانَ حَقّاً عَلَيْنَا نَصْرُ الْمُؤْمِنِين) وسيتحقق وعد الله ( وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقّاً) ( كَتَبَ اللَّهُ لَأَغْلِبَنَّ أَنَا وَرُسُلِي إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ)
    فرغم كل مافعلوا ومايفعلوه وينفقوه ترتد عليهم حسرة ولا يتمكنون من القضاء على تلك الراية فلا يسعهم الا اعلان انهاء العمليات الرئيسية كما يصفونها ولايجرؤون على اعلان النصر الحاسم لان الحسم بيد الله يؤتيه من يشاء ووعد عباده المجاهدين الثابتين على الحق لايضرهم من خذلهم وترتعد فرائص العلوج العراقيين والاجانب كلما ذكر اسم الله وهتاف الله اكبر وكلما ارتفعت راية فريضة الجهاد في سبيل الله

    سنثأر للمساجد هدموها سنثأر للصبايا والجواري
    سنثأر للشهيد ومن اصيبوا ومن فقدوا بيوتا بالدمار
    سنثأر للسجين ومن اهينوا ومن سيقوا الى سجن المطار
    فطب نفسا ولا تعجل علينا فنصر الله ياتي باقتدار
    من المؤكد قطعا إن جهود أعداء الله تنقلب عليهم خسرانا وبوارا ( إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ لِيَصُدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ فَسَيُنْفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً ثُمَّ يُغْلَبُونَ وَالَّذِينَ كَفَرُوا إِلَى جَهَنَّمَ يُحْشَرُونَ )
    أعود أجدد القول ان ملايين الناس على كوكبنا خلال المحنة القريبة التي ألمت بالعراق والأمة الإسلامية لتبشرنا بأنه سيعود للعراق بإذن الله وجهه المشرق ,عراق الإسلام,عراق الفتوحات, عراق علي t, عراق سعد t , عراق خالد t, عراق المثنى t عراق احمد رحمه الله , عراق المعتصم رحمه الله ,عراق الرشيد رحمه الله ! وقد بدأت تباشير ذلك تلوح في أفق العراق واستعاد المسجد دوره الحقيقي وسط المحنة وتشكلت اللجان المسجدية لاستعادة المنهوبات المحلية وتنظيم العمل الاغاثي الخيري والإدارة المحلية وثاب الكثيرين إلى رشدهم بعد ان صدقوا قوات الغزو التي شجعت على النهب والسرقة بعد ان نهبت هي ما قصدت نهبه وفق خطة رامسفيلد وأعادوا كل ما اخذوا لتعيده المساجد إلى مواقعه الصحيحة وعادت الحيوية للمساجد للتصدي للغوغاء الأمريكية والاحتلال الأمريكي وحفظ الأمن والنظام والدفاع عن الدين والأرض والعرض ومنع السقوط في مستنقع الفوضى ومنذ أول جمعة مشهودة بعد الغزو جلجل صوت شعب العراق الأبي نريد الإسلام يحكمنا وكان كل جمعة وكل يوم يمر يجسد نهضة الإسلام في العراق وعمق التزام الشعب العراقي بالإسلام وانتصرت القيّم الإسلامية في مواجهة الفوضى التي حملتها قوات الاحتلال حتى قال المجاهد العراقي (حمدا لله لقد أعادت الأحداث لنا فريضة غائبة , لقد أحيت فينا روح الجهاد التي حاول النظام البعثي إخمادها طوال ثلاثين سنة فلله الحمد والشكر)
    كما ازيدكم من البشائر ما تفرح له قلوب المؤمنين حقا فبين هذا كله ظهرت حالات اعتناق للاسلام بين صفوف تلك القوات وليس هذا غريبا على ديننا وتاريخنا فقد دخل التتار غزاة وخرجوا مسلمين صالحين وحملوا الاسلام الى بلادهم حتى اليوم وذكرت لكم افتتاح اكبر مساجدهم في هذا الشهر الكريم في تتارستان وفي حرب الخليج السابقة اسلم عدد من الجنرالات والضباط والجنود والقسس نساء ورجالا[31] . من فعل كل ذلك بجيوش الكفر والنفاق الجامعة العربية ام نقابة الفنانين؟؟ ام المؤتمرات الاستعراضية؟؟ لا بل هو الله ( وَلِلَّهِ جُنُودُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ) انهم جند الله من الرجال والنساء والشيوخ والفتيان ( صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ) والمعركة لم تنته بعد نسأل الله ان يثبتهم ويفرحنا بنصرهم المبين .
    إذن الإسلام هو الذي سينتصر وتؤول اليه كل الأحداث الراهنة بإذن الله لنقدم النموذج الرائع الذي تفتقده البشرية في عصرنا بإذن الله سنجسد القيّم الحقيقية التي ترشد العالم وتقيم العدل في ظل شريعة الله فنحن المسلمين ننتصر عندما تنتصر قيّمنا وتبنى مساجدنا وشهد لنا التاريخ ان أجدادنا الذين انطلقوا من مكة والمدينة وبغداد ودمشق وكابل وصنعاء واسطمبول والقاهرة لم ينطلقوا غزاة لنهب الثروات والنفط والغاز والبنوك والمتاحف والثروات الثقافية بل انطلقوا فاتحين للقلوب والعقول يبشرون بالإسلام كمال السعادة في الدنيا والآخرة ! ومنذ أول يوم للاحتلال الأمريكي البريطاني اليهودي للعراق انتصرت قيّم الإسلام على عصابات رامسفيلد وتشيني وشارون !
    كل هذا وغيره مما ازعج الرئيس الامريكي ودعاه الى التصريح في تصريحاته الاخيرة انه يشعر بخيبة الامل الله اكبر ونحن نشعر بارتفاع الامل وبشائر النصر ودليلي الحي النموذج القريب للجهاد واثاره وثماره في نهاية القرن الماضي وأشرت الى بعض جوانبه والى ما يجري اليوم من عمليات استشهادية مميزة على ارض الاسراء ارض الاقصى وعلى ارض خراسان وارض الرافدين ارض الخلافة المباركة ارض الملحمة ارض النصر العظيم بإذن الله فهناك سنة الله تمضي كما اخبرنا نبي الرحمة والملحمة e عن الملاحم الفاصلة بين اهل الاسلام واعداء الاسلام والتضحيات هناك هي ثمن لانقاذ الامة الاسلامية بل والانسانية جمعا من الظلم والجور وانتقالها الى طور جديد هو طور العدل والقسط والخير في ظل خلافة على منهاج النبؤة بإذن الله . فالله الله الثبات الثبات والدعاء الدعاء والعمل العمل .
    اللهم برحمتك وجودك وكرمك بث الامل وازرع التفاؤل فينا وارزقنا حسن الظن بك والثقة بوعدك .
    وهذه الطائفة المجاهدة الصامدة التي تخرج اجيالا من الاستشهاديين والاستشهاديات بشرى البشارات وأم البشائر التي ستجعل الأقصى يبتسم والقدس تستبشر وتتهياء ألان بحق وحقيق بعد طول انتظار وصبر وعناء تستعد للفرج الوعد الحق واستقبال الحدث الجليل , فعلى هذه الأرض المباركة صدت جموع التتار من الشرق , وانحدرت رايات الصليبيين من الغرب , وعليها تنحدر بإذن الله أعلام اليهود وتنكس رايات العدوان أحداث جسام وأحوال في تاريخ الأمة عظام , صحت بها الأخبار وأنبأنا بها نبي الرحمة والملحمة e فكما ان مكة مبتداء فإيليا معاد ففي الحديث الشريف رواه أبو هريرة t انه قال تخرج من خراسان رايات سود لا تتوقف حتى تنصب بايليا أي- بيت المقدس ) وفي الأحاديث والآثار الصحيحة بشارات تحيي الأمل في نفوس كل المؤمنين بان بيت المقدس سيبنى بناء بعد ذلك لم يبن مثله وينعم نعمة لم ينعم مثلها قط وينصب كرسي الخلافة على منهاج النبؤة في القدس بإذن الله ان الإمام علي t قد بشرنا وكذلك في حديث حذيفة t (يبني بيت المقدس بناء لم تبن مثله[32]) (يبعث ملك بيت المقدس جيشا إلى الهند فيفتحها ويأخذ كنوزها فتجعل حلية لبيت المقدس) [33] وما يؤكد هذا حديث ثوبان t ان النبي r قال ( عصابتان من أمتي احذرهما الله – أي احرزهما- من النار عصابة تغزو الهند وعصابة تكون مع عيسى بن مريم [34])
    ان بيت المقدس والمسجد الأقصى اللذان يتعرضا للأذى وعمليات الهدم والتخريب على أيد يهود النجسة اليوم في عصرنا في ظل الاحتلال اليهودي والصليبي الحاقد لأفغانستان وباكستان والشام والعراق وحركة الحصار الإرهابي العالمي ضد الدول والشعوب الإسلامية هي المقدمة الطبيعية في الفتن والملاحم وللرحمة الربانية فان ووراء المحنة منحة ففي الأحاديث والآثار الصحيحة بشارات تحيي الأمل في نفوس كل المؤمنين بان بيت المقدس سيبنى بناء بعد ذلك لم يبن مثله وينعم نعمة لم ينعم مثلها قط . إننا على موعد مع ( نصر من الله وفتح قريب) ( إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً إنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً) وقد بشرنا e ان الجهاد ماض إلى ان يقاتل بقية المؤمنين الدجال ويخلصون العالم من شروره وبشرنا e بتخليص العالم من شرور اليهود وتطهير الأرض منهم اللهم اجعل لنا شرف مرافقة وخدمة المجاهدين في سبيل الله في بيت المقدس وأكناف بيت المقدس الذين يهيئون للخلافة على منهاج النبؤة وأي شرف أعظم من هذا على ظهر الأرض في هذا الزمان اللهم اختم لنا بالشهادة في سبيلك و في حواصل طير خضر برفقة الحبيب المصطفى r . آمين أمين آمين ( وَمَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنَ اللَّهِ فَاسْتَبْشِرُوا بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُمْ بِهِ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ[ وبشرنا e لا تزال طائفة من أمتي على الحق ظاهرين لا يضرهم من خذلهم حتى يأتي أمر الله وهم كذلك[35] ) وبشرنا e بخيار الناس وقال لأصحابه الكرام ( هم مثلكم أو خيرا منكم [36]) روى النسائي في سننه عن سلمة بن نفيل الكندي tقال كنت جالسا عند رسول الله rفقال رجل يا رسول الله أذال الناس الخيل ووضعوا السلاح وقالوا لا جهاد قد وضعت الحرب أوزارها فأقبل رسول الله rبوجهه وقال ( كذبوا الآن جاء القتال ولا يزال من أمتي أمة يقاتلون على الحق ويزيغ الله لهم قلوب أقوام ويرزقهم منهم حتى تقوم الساعة وحتى يأتي وعد الله والخيل معقود في نواصيها الخير إلى يوم القيامة..الخ الحديث [37]) وروى ابن عساكر أيضاً عن زيد بن أسلم عن أبيه أن الرسول rقال ( لا يزال الجهاد حلواً خضراً ما قطر القطر من السماء وسيأتي على الناس زمان يقول فيه قراء منهم : ليس هذا بزمان جهاد فمن أدرك ذلك الزمان فنعم زمان الجهاد ، قالوا يا رسول الله أو أحد يقول ذلك ؟ قال : نعم من لعنه الله والملائكة والناس أجمعون[38] ) فإياكم إياكم ان تقولوا ليس هذا بزمن جهاد ، فاحذروا أن تقولوا مثل ذلك تحت أي مبرر كان ولكن حدثوا أنفسكم بالغزو أو أمسكوا ولا تصدوا عن سبيل الله وحاولوا دوماً أن تكونوا من الطائفة المنصورة التي من أعظم صفاتهم أنهم ( يقاتلون على الحق [39]) نسأل الله لنا ولكم الثبات على الهداية. يقول الله تبارك وتعالى ( وَلا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ( (وَفَضَّلَ اللَّهُ الْمُجَاهِدِينَ عَلَى الْقَاعِدِينَ أَجْراً عَظِيماً)
    . عن ابن عمرt ان النبي r قال: ( ان المجاهدين في سبيل الله أولياء الله وأنصاره في الأرض ألا وان الله يحتجب عن جميع خلقه وحملة عرشه حتى ينظر إليه المجاهدون في سبيل الله [40]) وعن عبدالله بن عمرو t[41] ان النبي r قال : ( ان الله تعالى يدعوا الجنة بزخرفها فيقول أين عبادي الذين قاتلوا في سبيلي وأوذوا في سبيلي وجاهدوا في سبيلي ادخلوا الجنة فيدخلونها بغير حساب فتأتي الملائكة فيقولون ( ربنا نحن نسبح لك الليل والنهار ونقدس لك من هؤلاء الذين أثرتهم علينا فيقول : هؤلاء الذين قاتلوا في سبيلي وأوذوا في سبيلي ( جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا وَمَنْ صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ وَالْمَلائِكَةُ يَدْخُلُونَ عَلَيْهِمْ مِنْ كُلِّ بَابٍ سَلامٌ عَلَيْكُمْ بِمَا صَبَرْتُمْ فَنِعْمَ عُقْبَى الدَّارِ [42]) وخرّج ابن المبارك قال قال رسول الله r ألا تحبون ان يغفر لكم ويدخلكم الله الجنة ؟ قالوا : بلى قال ( فأغزو [43])وعن أبى هريرة t ان النبي r قال: ( من مات ولم يغزو ولم يحدث نفسه بالغزو مات على شعبة من النفاق [44]) عن أبي أمامه t ان النبي r قال: ( من لم يغزو أو يجهز غازيا أو يخلف غازيا في أهله بخير أصابه الله بقارعة قبل يوم القيامة [45])وفي الحديث ان سيدنا ابى بكر الصديق t صعد المنبر وقال ياأيها الناس اني سمعت رسول الله r قال ( ما ترك قوم الجهاد الا عمهم الله بالعذاب [46]) وفي رواية اخرى ( ولا يدع قوم الجهاد في سبيل الله الا ضربهم الله بالفقر [47]) (من جهز غازيا فقد غزا [48]) وورد عن النبي r انه قال ( سيغزوا أناس من أمتي متطوعين من غير رزق ولا عطاء أجورهم كأجور أصحابي ) وقال r لأصحابه خير القرون وهو يحدثهم عن المجاهدين الساعين لبناء دولة الإسلام وإقامة الخلافة على منهاج النبوة أخر الزمان ( مثلكم أو خيرا منكم [49] ) مقارنة وأجور تهفوا إليها النفوس السليمة والطموحة إلى صحبة النبي r وأصحابه y .
    بشرنا e بفتح القسطنطينية ورومية وفتح الله القسطنطينية الفتح الأول واقترب فتحها الثاني من فضل الله بالتهليل والتكبير وسيفتح الله روما ونحن على موعد مع روما والأرض كلها لتظللها رحمة الله هذه بشارات من نبيناe إذن اقتربت نهاية الظلم الذي بلغ مداه على نطاق الأرض كلها نحن نقول هذا بكل ثقة وبدون أدنى شك ان الإسلام سينتصر وسيبلغ الإسلام ما بلغ الليل والنهار ولا يبقى بيت من وبر ولا مدر إلا وسيدخله الإسلام وسيبلغ ملك الإسلام المشارق والمغارب فعن ثوبان t ان النبي r قال ( إن الله زوى لي الأرض فرأيت مشارقها ومغاربها وإن أمتي سيبلغ ملكها ما زوي لي منها وأعطيت الكنزين الأحمر والأبيض) ( وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى) من ( ( رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَرَبُّ الْمَشَارِقِ) ( فَلا أُقْسِمُ بِرَبِّ الْمَشَارِقِ وَالْمَغَارِبِ إِنَّا لَقَادِرُونَ) نعم أي وربي انه القادر الجبار المنتقم العادل جل جلاله ( رب المشرق والمغرب لا اله إلا هو فاتخذه وكيلا) ( رَبُّ الْمَشْرِقَيْنِ وَرَبُّ الْمَغْرِبَيْنِ فَبِأَيِّ آلاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ)
    فكما نرى هذا السير المتدافع وراء اليهود والنصارى حتى لو سلكوا جحر ضب رأينا بيننا من يسلكه مصداقا لسنة الله كما اخبرنا الحبيب المصطفى r سنرى كذلك مصداق الحديث النبوي الشريف بانتشار ملك الإسلام في كل المشارق والمغارب في الأرض كلها وتحقيقا لوعد الله الذي كرره في كتابه الكريم ثلاث مرات في التوبة وفي الفتح وفي الصف ( هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ) (التوبة:33) (هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيداً) (الفتح:28) (هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ) (الصف:9) وقد رأينا الإسلام وقد غلب في القرون الأولى على الأديان التي كانت قائمة ولكنه لم ينتصر على جميع الأديان ومنها أديان جديدة صنعها البشر في القرون اللاحقة إلى اليوم واعتنقوها بل وهي اليوم في عصرنا كثيرة ومتعددة وتتوفر لها الأجواء الديمقراطية الخصبة والحماية العسكرية ولازلنا ننتظر تحقق هذه البشارة ( وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلاً) ( وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلاً)( سَيَجْعَلُ اللَّهُ بَعْدَ عُسْرٍ يُسْراً) ( عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يُهْلِكَ عَدُوَّكُمْ وَيَسْتَخْلِفَكُمْ فِي الْأَرْضِ فَيَنْظُرَ كَيْفَ تَعْمَلُونَ) )وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ).
    إننا على أعتاب خلافة على منهج النبؤة تملا الأرض عدلا وقسطا كما ملئت ظلما وجورا!! فالمعاناة الراهنة حروب وفتن وطغيان واحتلال وإذلال واستعلاء واستكبار وتشتت وفرقة وأحزاب شتى ليست الحالة النهائية لخريطة العالم الجديد المنتظر بل هي حالة استثناء مليئة بالاضطراب والفوضى والحيرة والتبلوّر في جولات متفاوتة جولة هنا وجولة هناك ولكن العاقبة للمتقين . وستتجسد بكل وضوح )قُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقاً( ( حَتَّى إِذَا اسْتَيْأَسَ الرُّسُلُ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُوا جَاءَهُمْ نَصْرُنَا فَنُجِّيَ مَنْ نَشَاءُ وَلا يُرَدُّ بَأْسُنَا عَنِ الْقَوْمِ الْمُجْرِمِينَ)
    ونحو هذا الاتجاه الرباني الذي بشرنا به نبينا e تسير البشرية وترسم خارطة الطريق العالمية بتدبير من الله عز وجل فالتدبير في السماء وليس في الموساد[50] وليس في الكنيست[51] ولا في البنتاجون[52] ولا البيت الأبيض[53] ولا الكرملين[54] ولا الاليزيه[55] ولا أي مكان أخر , المستقبل ليس للشيطان والدجال واتباعهما من الإنس والجن , و قد بداء أيضا التمهيد بجعلهم يحطمون مبداء غادر صنعوه بأيديهم هو عدم التدخل في الشؤون الداخليه في البلدان المختلفة فقيدوا الأمة الإسلامية وقيدوا ألاّخوة الإسلامية فإذا بتدبير الله يجعلهم يحطمون هذه القيود بأنفسهم ويعملون للتهيئة بالقبول بمركز واحد يقود العالم انه من تدبير العليم الحكيم عز وجل للتهيئة والتمهيد بالقبول المستقبلي بتبدل موقع المركز القيادي الواحد في العالم وبشكل أفضل )وَتِلْكَ الأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ[ وسينتقل مركز القيادة وستمتليء الأرض عدلا وقسطا كما ملئت ظلما وجورا وعد الله الذي لا يخلف الميعاد. المستقبل رسمته يد القدرة الإلهية ليس اليوم بل منذ الأزل , المستقبل على هذه الأرض لحفيد محمد e وأخيه المسيح u فعيسى u لن ينزل الى لندن أو واشنطن أو باريس أو أي عاصمة من عواصم الغرب ولن ينزل إلى أحضان من حاولوا قتله!! بل سينزلu إلى أحضان من كانوا ولازالوا يؤمنون به ولا زالوا ويحبونه ولم يروه. عيسى u لن يكون نصيرا لشارون[56] واليعازر[57] ونتنياهو[58] وأيهودا أولمرت[59] ورامسفيلد [60] وتشيني [61] وبوش الأكبر والأصغر[62] وبلير ألادبر[63] والعقربة السوداء كونزليزا رايس[64] وولفتز[65].. عيسى u لن يكون نصير الظلم والعدوان بل نصير العدل والتقوى وسيصلي خلف المهدي u تكرمة الله لهذه الأمة, انهم يتحججون كثيرا بان عيسى u لم يقاتل ولم يتبع سبيل الجهاد ويتجاهلون الحقيقة الاولى وهي ان وجوده على الارض كان لفترة قصيرة ورفعه الله اليه بعد ان حاولت يهود قتله وعمره 32 سنة ولكن عيسى u كان يتمنى كما قال u ان يبيع عصاه ليشتري سيفا ليقتل به اليهود والحقيقة الثانية انه سيعود سينزل الى الارض ويقاتل ويجاهد في سبيل الله تحت راية الاسلام راية لا اله الا الله محمد رسول الله فلن يكون نصيرا للمجرمين قتلة الأنبياء والضعفاء من الشيوخ والنساء والأطفال وصناع الفتن والدسائس ومشعلي الحرائق في كل بلاد وكل بيت!! ويعيش اربعين سنة باذن الله يقاتل فيها اليهود والنصارى الذين لا يستجيبون للاسلام ويرفع الجزية ويقتل الخنزير ويكسر الصليب ويقاتل يأجوج ومأجوج ويطهر الارض من شرار الناس ويقيم العدل في الارض فعن ابي هريرة t قال قال رسول الله r (والذي نفسي بيده ليوشكن إن ينزل فيكم ابن مريم حكما مقسطا وإماما عدلا فيكسر الصليب ويقتل الخنزير ويضع الجزية ويفيض المال حتى لا يقبله أحد وحتى تكون السجدة الواحدة خير من الدنيا وما فيها) [66] إنها من أيام العزة والجنة وهذا هو الوعد الحق ولن يبقى امام اليهود و النصارى الا ان يسلموا او يقتلوا بسيف ويد المسيح عيسى u ومن معه من المسلمين يكسرالصليب ويقتل الخنزير ويرفع الجزية كما قال e : ينزل وامامكم منكم فيصلي عيسى u خلف المهدي u إعلاما وإيذانا بان عيسى u ماجاء بشرع جديد وانما هو تابع لشريعة محمد e قال تبارك وتعالى )وَإِنْ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ إلاَّ لَيُؤْمِنَنَّ بِهِ قَبْلَ مَوْتِهِ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكُونُ عَلَيْهِمْ شَهِيداً[ويتزوج عيسى u ويحج ويعتمر ويزور مسجد النبي r ويموت عيسى u ويدفن في الروضة الشريفة بجوار النبي e بين ابى بكر وعمر y[67] ( قُلِ انْتَظِرُوا إِنَّا مُنْتَظِرُونَ) منتظرون عاملون لتحقيق ما وعدنا الله ( يقول أبو هريرة t اقراؤ ان شئتم ( وَإِنْ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ إِلَّا لَيُؤْمِنَنَّ بِهِ قَبْلَ مَوْتِهِ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكُونُ عَلَيْهِمْ شَهِيداً)
    إن المستقبل ليس كما يريد ان يرسمه الطواغيت والجبارين والمتمردين على الله ورسوله بل ان المستقبل لله ولرسوله e المستقبل بإذن الله للطائفة المنصورة المجاهدة في سبيل الله لإعادة الخلافة على منهاج النبؤة سيحقق الله على أيديهم الدورة الكونية ستنهي محاوّر الشرور العالمية المزمنة, وسيغيرون خريطة العالم إلى عالم يسوده العدل والأمن والبركة بفضل من الله إلى ما شاء الله. كما بشرنا نبينا r في مسند الإمام احمد قال e(تكون النبؤة فيكم ما شاء الله ان تكون ثم يرفعها الله إذا شاء ان يرفعها ثم تكون خلافة على منهاج النبؤة فتكون ما شاء الله ان تكون ثم يرفعها إذا شاء الله ان يرفعها ثم تكون ملكا عاضا فيكون ما شاء الله ان يكون ثم يرفعها إذا شاء ان يرفعها ثم تكون ملكا جبريا فتكون ما شاء الله ان تكون ثم يرفعها إذا شاء ان يرفعها ثم تكون خلافة على منهاج النبؤة ثم سكت [68]) . الأمر ليس مستحيلا عملها جيل مسلم سابق!! وسيعملها جيل مسلم موعود !! وهم يعلمون بهذا وبقايا الحق في كتبهم تنطق بهذا حجة عليهم وكل وقائع الحياة ومؤشرات المستقبل لنزول عيسى u تشير إلى هذا والذي يخشونه ويتوقعونه هم نستبشر به نحن فهو قادم لا محالة ولن يؤخره الحلف الإرهابي العالمي ولن يؤخره دقة أجهزة التصنت والتجسس والأقمار الصناعية للبحث عن زوايا الأرض والكهوف , لان الذي اخبر وبشر به هو الله Y( قل صدق الله )
    نحن الذين حملنا مشعل النور والهداية إلى وسط فارس وعمق الشام وزوايا إفريقيا وأقاصي الأندلس وأعالي البلقان واشتاقت ولازالت أوربا شرقها وغربها مدنها وأنهارها نهر الراين ونهر السين ونهر التايمز ونهر الأمازون ما وراء المحيطات وبحيرة البندقية وغيرها من الأنهر والبحار والمدن والجبال تنتظرنا كما بينت لكم
    نحن أحفاد ذلك البطل الذي اقتحم المحيط الأطلسي بقوائم فرسه عقبة بن نافع t قائلا : والله لو أعلم ان وراءك أرضا لغزوتها في سبيل الله ونظر إلى السماء وقال : يارب لولا هذا البحر لمضيت في البلاد مجاهدا في سبيلك ) وقد علم جيلنا ان وراء المحيط الأطلسي أرضا لم يعرفها سلفهم الصالح عقبة بن نافع وإخوانه الكرام فامتطوا صهوة خيول العدو واتجهوا إليه فتجاوزا الخطوط الحمراء والصفراء والزرقاء وكل الألوان ؟ وأذهلوا الدنيا بأسرها وغيّروا حسابات وموازين وخرائط وخطط وعقول ومفاهيم جعلت عدو الله ورسوله والمؤمنون يصرح بكل وضوح لقد تيقنا ان الأطلسي الذي كنا نعده حاجزا لنا لم يعد قادرا على ان يحمينا من الإخطار التي تتهددنا [69]) وقال مرة أخرى ( كنا نعتقد ان هذه المحيطات ستمنعهم عنا ولكنهم وصلوا إلينا وسننقل المعارك إلى بلدانهم حتى لا يعاودوا الكرة إلينا ونضطر لمواجهتهم هنا على أرضنا !) حقا لقد ورثوا إيمان عقبة t وحققوا أمنيته ولازالوا يواصلون مسيرته التاريخية المشرقة حتى تتحقق كامل بشارات المصطفى r
    ( وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمُ الرُّعْبَ فَرِيقاً تَقْتُلُونَ وَتَأْسِرُونَ فَرِيقاً وَأَوْرَثَكُمْ أَرْضَهُمْ وَدِيَارَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ وَأَرْضاً لَمْ تَطَأُوهَا وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيراً) هذا هو المصير الحتمي السابق والقادم لليهود والاحزاب التي تسير في حلفهم وركابهم وهذا هو وعد الله للايدي المتوضئة الخائفة من الله المجاهدة في سبيل الله المؤيد له بالايات البينات ( فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحاً وَجُنُوداً لَمْ تَرَوْهَا) ( وَمَا يَعْلَمُ جُنُودَ رَبِّكَ إِلَّا هُوَ) ( وَلِلَّهِ جُنُودُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزاً حَكِيماً) ويؤيدهم اذا شاء بجبريل الامين u مرة ثانية امام غزوة الاحزاب الثانية وهو u الذي قال في غزوة الاحزاب الاولى للنبي r ( وأنا عامد اليهم فان الله داقهم دق البيض على الصفا وإنهم لكم طعمة [70]) وهم بإذن الله للمجاهدين الصادقين المخلصين دائما طعمة بإذن الله . وسيدخلون القدس المباركة كما دخلوها اول مرة بإذن الله .
    نحن أهل القيّم والفضيلة وننتصر عندما ترتفع مأذن مساجدنا وتتحقق قيّمنا التي انزلها الله تبارك وتعالى من السماء! نحن أهل الامن والامانة ان قائد جيوشنا المسلمة في معركة النهروان التي انتصرت فيها على جيوش الفرس ارسل الى المدينة المنوّرة بكنوز كسرى مع بعض جند الله وعندما وضعت بين يدي الخليفة الراشد سيدنا عمر بن الخطاب t نظر اليها وقد اعجبته أمانة الذين ادوها اليه بوازع من الاسلام الذي رباهم على مكارم الاخلاق واداء الامانة ومراقبة الله في السر والعلن فعلى مافيها من ثروات وكنوز عظيمة وصلت كاملة فقال الامير عمرt ( إن قوما أدوا اليّ هذه لامناء!!) هم الامناء حقا!! فقال له سيدنا علي بن أبي طالب t ( لقد عففت فعفوا ولو رتعت لرتعوا يا أمير المؤمنين!!)
    جاءنا الله بالهدى فسمونا وهجرنا الانصاب والازلاما
    ومحونا من دفتر المجد كسرى وكسونا بثوبه الايتاما
    وذهبنا بقيصر في زمان كان فيه المفوّض المقداما
    حدث ذلك وسيحدث مثله بإذن الله فهو ليس مستحيلا على الله
    ما تعبنا من الجهاد فهذا مسلك لم نزل نراه لزاما
    سوف نمضي على الطريق فإما نبلغ القصد أو نموت كراما
    نعم نحن الذين بإذن الله سنعلمهم كما قلت أخلاق الحرب والسلم والتعامل المثالي مع الأسرى والشيوخ والنساء والأطفال مع الشجر والثمر مع المساكن والخيام سنعلمهم آداب الغزو والقتال و معاني الفتح والرحمة فعندما فتحت مكة لم يحدث سلب ولا نهب ولا قتل ولا اغتيال ولا اسر ولا سجن ولا اغتصاب كان أعظم فتح في التاريخ فمن دخل بيت الله فهو امن ودار أبى سفيان فهو امن من دخل دار أم هاني فهو امن وعندما سأل النبي r رؤوس القوم في مكة ماذا تظنون أني فاعل بكم؟ فقالوا كريم وأبن أخ كريم قال: فاذهبوا انتم الطلقاء وعندما جاهد الأجداد وفتحوا الدنيا وغزو العقول قبل القلوب لم يكن همهم البترول والذهب والقصور بل الدعوة إلى الله وفتح القلوب نحو الجنة فمن زحزح عن النار وادخل الجنة فقد فاز فاستقبلوهم بالحب لا بالكراهية وقبلوهم على رؤوسهم وخلدوهم في ذاكرتهم حتى اليوم .
    إن التجديد والتطوير والتحديث في وسائل العلم والمعرفة بدين الله الشامل لا يعني تبديل وتغيير دين الله وتكذيب الله ورسوله كما يريد أعداء الله ونحن أهل الحضارات السامقة والتطوير الشامل يعترفون لنا هم ومن أفواههم وكل تاريخهم يشهد لنا وسيعود يشهد لنا كيف سنجعل العلم في خدمة البشرية كلها بالحق قريبا بإذن الله ولن يضطر عامل مسلم من عمال الخلافة على منهاج النبؤة القادمة قريبا بإذن الله الى العلاج في خارج المنطقة التي يؤمر عليها سيتوفر العلم والعلاج وسيعم العدل والخير ووعد الله حق ولن يخلف الميعاد
    نعم سنواصل حمل راية و مشعل الهدى والنور إلى الأرض كلها وسنقيم محكمة العدل الدولية الحقيقية ونأتي لها بالمجرمين والطغاة مكبلين بالأغلال لتقتص للدماء الزكية ونطهر الأرض من شرورهم وفسادهم , وسنعالجهم من الإيدز والايبولا وغيرها من الإمراض وقد بدأت بشائر ذلك على أيدي علماء وأطباء الاسلام ولأننا سنقيم حضارة الإحصان والعفاف بإذن الله نحن الذين سنشيع أجواء الحرية وحقوق الإنسان والعدل في الأرض كلها وسنغيّر مناهجهم التعليمية والتربوية وننقيها تماما من الكراهية والضلال ونطوّر العلوم الحديثة لما فيه خير الإنسانية. أقولها بكل ثقة واطمئنان إلى وعد الله الذي لا يخلف الميعاد.





    [1] رواه مسلم والترمذي

    [2] رواه الطبراني

    [3] رواه الترمذي

    [4] انطباعات الأخ الحبيب شريف قنديل عند رحلته إلى أوربا في الثمانينات .ونشرها في صحيفة المسلمون في ذلك الوقت !.

    [5] هذا ما قاله الباحث د. محمد فريد الشيال الأستاذ بإحدى الجامعات البريطانية للأخ شريف قنديل .

    [6] انظر بحث الاخ محمد الناصر في البيان العدد 195 ذو القعدة 1424هـ الموافق يناير 2004م.

    [7] انظر مجلة الوطن العربي باريس العدد 1546

    [8] انظر صحيفة السبيل الاردنية رمضان 1427هـ سبتمبر2006م واعلنت قناة الجزيرة ليلة 27 رمضان 1427هـ اكتوبر 2006م اكثر من 69 قتيل امريكي وعدد من الجنسيات الاخرى لقوات الغزو المتعددة الجنسية .

    [9] نقلت ذلك نيويورك تايمز وترجمتها صحيفة الاسبوع المصرية يوم 14 رجب 1425هـ الموافق 3 أغسطس 2004م .

    [10] لستمع الى برنامج حوار مفتوح قناة الجزيرة اخر اسبوع من رمضان 1427هـ وقد سبق ان قال اكثر من هذا على ادارته في برنامج الى اين في قناة ANB في نفس الشهر.

    [11] راجع فصل بشائر النصر في العراق في كتابي ( ثم خلافة على منهاج النبؤة) .

    [12] انظر مجلة الوطن الربي باريس العدد 1545 صادر في 18 رمضان 1427هـ 11 اكتوبر 2006م

    [13] انظر العدد 5406 صحيفة القدس العربي لندن يوم 22 رمضان 1426هـ الموافق 14 اكتوبر 2006م

    [14] النص الكامل للمقابلة في مجلة الوطن العربي – باريس العدد 1547 يوم 25 اكتوبر 2006م.

    [15] خطاب أمام لجنة العلاقات الامريكية اليهودية ( ايباك) حضرها اكثر من خمسة الاف شخص تقريبا من كافة ارجاء الولايات المتحدة في مارس 2006م نقله موقع مفكرة الاسلام والفضائيات

    [16] انص المقابلة مجلة الوطن العربي باريس العدد 1547 يوم 25 اكتوبر 2006م.

    [17] نقلت الفضائية العربية (الجزيرة) هذا التصريح مساء الأول من رمضان 1424هـ الموافق 26 أكتوبر 2003م . بعد وصول أخبار تدمير هيلوكبتر قرب تكريت وقصف فندق الرشيد في بغداد في محاولات للقضاء على وول وفتز نائب وزير الدفاع الامريكي.

    [18] [18] فجر الخميس – نشرة أخبار الفضائية الجزيرة 11 رمضان 1424هـ الموافق 6 نوفمبر 2003م.

    [19] فجر الخميس – نشرة أخبار الفضائية الجزيرة 11 رمضان 1424هـ الموافق 6 نوفمبر 2003م.

    [20] تصريحات رامسفيلد الجمعة 6 ذي الحجة 1423هـ الموافق 7 فبراير 2003م.

    [21] 23 صفر 1423هـ الموافق 25 ابريل2003م

    [22] الجنرال باول وزير الخارجية أمام قناة ABC الأمريكية مساء الأول من رمضان 1424هـ الموافق 26 أكتوبر 2003م . بعد وصول أخبار تدمير هيلوكبتر قرب تكريت وقصف فندق الرشيد في بغداد في محاولات للقضاء على وول وفتز نائب وزير الدفاع الامريكي.

    [23] انظر فصول كتابي ( ثم خلافة على منهاج النبؤة ) وكتابي ( اكاذيب الارهابي رامسفيلد و أنظر كتابنا ( المعجزة المتجددة في عصرنا ) بعض مظاهر انتشار الاسلام بعد احداث 11 سبتمبر في العالم – دار الايمان ودار القمة مصر ودار القدس اليمن .


    [24] انظر علاء حسن صحيفة الوطن السعودية 8 رمضان 1414هـ الموافق 2- 11- 2003م

    [25] انظر وكالات الأنباء 22 شعبان 1424هـ الموافق 18 أكتوبر 2003م.

    [26] انظر صحيفة الجمهورية المصرية يوم 17 رمضان 1424هـ نوفمبر 2003م

    [27] أنظر تصريحات رامسفيلد في اليابان 20 رمضان 1424هـ - القنوات الفضائية.

    [28] انظر صحيفة الشرق الأوسط يوم 14 سبتمبر 2003م.

    [29] أنظر خطاب الشيخ أسامة بن لادن يوم 4 ذي القعدة 1424هـ الموافق 26 ديسمبر 2003م.

    [30] برنامج لقاء اليوم قناة الجزيرة

    [31] و للمزيد من التفاصيل أنظر كتابنا ( المعجزة المتجددة في عصرنا ) بعض مظاهر انتشار الاسلام بعد احداث 11 سبتمبر في العالم – دار الايمان ودار القمة مصر ودار القدس اليمن .



    [32] انظر لمزيد من التفصيل كتاب الفتن لنعيم بن حماد رحمه الله .

    [33] انظر عقد الدرر في أخبار المنتظر للمقدسي من علماء القرن السابع تحقيق د. عبدالفتاح محمد الحلو 1299هـ الموافق 1979م

    [34] انظر المزيد في مختصر الرسالة في أشراط الساعة محمد بن علي المطوّع وعقد الدرر للمقدسي .

    [35]ولمزيد من التفصيل انظر إتحاف العباد بفضائل الجهاد وكتاب مشارع الأشواق إلى مصارع العشاق ومثير الغرام إلى دار السلام في فضائل الجهاد (أبى زكريا احمد بن إبراهيم بن محمد الدمشقي ثم الدمياطي المشهور بابي النحاس وكتاب الجهاد والقتال في السياسة الشرعية رسالة دكتوراه للـ د . محمد خير هيكل وكتاب الجهاد حقيقته وفاعليته لـد. عبالله القادري .

    [36] لمزيد من التفاصيل أنظر المرجع السابق..

    [37] مزيد من التفاصيل أنظر المرجع السابق..

    [38] مزيد من التفاصيل أنظر المرجع السابق..

    [39] مزيد من التفاصيل أنظر المرجع السابق..

    [40] ولمزيد من التفصيل انظر اتحاف العباد بفضائل الجهاد وكتاب مشارع الاشواق الى مصارع العشاق ومثير الغرام الى دار السلام في فضائل الجهاد (ابى زكريا احمد بن ابراهيم بن محمد الدمشقي ثم الدمياطي المشهور بابي النحاس

    [41] رواه احمد

    [42] الآية 24 سورة الرعد

    [43] ولمزيد من التفصيل انظر اتحاف العباد بفضائل الجهاد وكتاب مشارع الاشواق الى مصارع العشاق ومثير الغرام الى دار السلام في فضائل الجهاد (ابى زكريا احمد بن ابراهيم بن محمد الدمشقي ثم الدمياطي المشهور بابي النحاس وكتاب الجهاد والقتال في السياسة الشرعية رسالة دكتوراة للـ د . محمد خير هيكل وكتاب الجهاد حقيقته وفاعليته لـد. عبالله القادري .

    [44] أنظر المرجع السابق .

    [45] أنظر المرجع السابق .

    [46] أنظر المرجع السابق .

    [47] أنظر المرجع السابق .

    [48] أنظر المرجع السابق .

    [49] أنظر المرجع السابق .

    [50] الموساد: جهاز المخابرات اليهودي العالمي

    [51] الكنيست: مجلس النواب اليهودي العالمي

    [52] البنتاجون وكر الشر العالمي وزارة الحرب الأمريكية .

    [53] مقر الرئيس الأمريكي .

    [54] مقر الرئيس الروسي

    [55] مقر الرئيس الفرنسي

    [56] شارون رئيس الوزراء اليهودي

    [57] اليعازر وزير الحرب اليهودي

    [58] رئيس وزراء سابق لليهود

    [59] خليفة رئيس وزراء اليهود شارون

    [60] رامسفيلد وزير الحرب الأمريكي

    [61] تشيني نائب الرئيس الأمريكي

    [62] جورج بوش الرئيس الأمريكي غزا العراق المرة الأولى 1990م واستخلف ابنه جورج بوش الاصغر رئيسا لأمريكا وورثه غزو العراق مرة ثانية واحتلالها 2004م

    [63] بلير الادبر رئيس وزراء بريطانيا حليف بوش واليهود ساهم في غزو العراق واحتلاله بقسط وافر من العدوان ثم قال ان المعلومات التي أدت إلى دخوله الحرب كانت كاذبة !!!زين له الدجال الكذاب عمله السيئ.

    [64] جارية سوداء وصفتها الصحافة اثناء قمة شرم الشيخ بالعقربة السوداء كانت مستشارة ومدلكة الرئيس جورج بوش الاصغر .

    [65] وولفتز نائب وزير الحرب الأمريكي حاول أبطال الجهاد قتله في العراق مرتين ولمزيد من التفاصيل يمكن العودة إلى كتابي (أكاذيب الإرهابي رامسفيلد) وحقائق الحملة الإرهابية العالمية ضد الإسلام .).

    [66] لمزيد من التفاصيل انظر اتحاف الجماعة بما جاء في الفتن والملاحم واشراط الساعة للتويجري باب ماجاء في الملحمة الكبرى وفتح القسطنطنية ورومية وباب علامة فتح القسطنطنية وباب في تواتر الملاحم اخر الزمان وباب في تأييد الموالي إذا وقعت الملاحم

    [67] القصة طويلة ومفندة بالتفصيل في كتب الحديث الشريف

    [68] ولمزيد من التفصيل انظر إتحاف العباد بفضائل الجهاد وكتاب مشارع الأشواق إلى مصارع العشاق ومثير الغرام إلى دار السلام في فضائل الجهاد (أبى زكريا احمد بن إبراهيم بن محمد الدمشقي ثم الدمياطي المشهور بابي النحاس وكتاب الجهاد والقتال في السياسة الشرعية رسالة دكتوراه للـ د . محمد خير هيكل وكتاب الجهاد حقيقته وفاعليته لـد. عبالله القادري .

    [69] مكررة في خطابات الرئيس الامريكي بوش الاصغر حول الحرب العالمية ضد الاسلام وتصريحات وزير الحرب الامريكي دونالد رامسفيلد وغيرهم من اقطاب الادارة الامريكية منذ 11 سبتمبر 2001م.

    [70] أخرجه البخاري
     

مشاركة هذه الصفحة