حادث الحبيلين :- وراءة مأزوميـــن ومن مخلفات حرب 1994م

الكاتب : محسن شداد   المشاهدات : 508   الردود : 0    ‏2007-10-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-10-14
  1. محسن شداد

    محسن شداد عضو

    التسجيل :
    ‏2007-01-30
    المشاركات:
    235
    الإعجاب :
    0
    الداخلية تشيد بموقف الإصلاح والناصري وتتهم مأزومين بالوقوف وراء حادث الحبيلين
    السبت, 13-أكتوبر-2007

    - قال مصدر مسئول بوزارة الداخلية ان ثلاثة مواطنين لقوا مصرعهم وأصيب تسعة آخرون في حادث إطلاق نار من قبل عناصر خارجة عن القانون بمحافظة لحج عصر اليوم .

    وقال المصدر :إنه في تمام الساعة الثالثة من عصر اليوم وأثناء قيام دورية بأداء واجبها الأمني في مديرية الحبيلين بالمحافظة, تجمع عدد من الأشخاص معترضين تلك الدورية عن القيام بواجبها.

    وأضاف المصدر في بيان تلقى المؤتمر نت نسخة منه :" وأثناء محاولة الدورية تفريق تلك المجاميع أقدمت عناصر مدسوسة على إطلاق النار مستهدفة أفراد الدورية والمواطنين بهدف إثارة الفتنة وزعزعة الأمن والاستقرار, مما اضطر الدورية إلى الرد على تلك العناصر التي لاذت بالفرار ".
    وأضاف المصدر:" إن الحادث أسفر عن مقتل ثلاثة من الأشخاص المتواجدين في المكان وإصابة تسعة آخرين بإصابات مختلفة", موضحا أنه تم إسعاف المصابين من قبل السلطة المحلية إلى المستشفى" .
    وأعتبر المصدر أن هذه الأعمال تهدف إلى تعكير صفو احتفالات ابناء اليمن بأفراحه بالعيد الـ 44 لثورة الـ 14 من أكتوبر المجيدة .
    وعبر المصدر عن أسفه لهذا الحادث الذي تقف وراءه قيادات مأزومة من مخلفات الأزمة المفتعلة في عامي ( 1993- 1994 ) والتي استلمت مقدما ثمن ما تقوم به من أعمال التحريض والعنف والفوضى سواء ما حدث اليوم في الحبيلين أو ما حدث قبل أيام في كل من عدن والضالع والتي سقط نتيجة لها عدد من الضحايا الأبرياء من المواطنين وأفراد الأمن وذلك في إطار ما تنفذه تلك القيادات الحاقدة على اليمن من مشاريع مشبوهة وأجندة خارجية تستهدف الإضرار بالوحدة الوطنية والسلم الاجتماعي مستغلة مناخات الحرية والديمقراطية والتعددية السياسية.
    وأشاد المصدر بموقف عدد من الأحزاب في اللقاء المشترك وبخاصة التجمع اليمني للإصلاح والتنظيم الوحدوي الناصري اللذين رفضا المشاركة في أعمال العنف والتحريض وتغليب المصلحة الوطنية .

    وأكد المصدر بأن وزارة الداخلية وقد سبق لها التنبه لذلك فإنها تحذر مجدداً من إرتكاب أي أعمال مخالفة للقانون أو المساس بالأمن والسكينة العامة في المجتمع ولن تسمح لأي شخص أوجهة مهما كانت العبث بالأمن والإستقرار والخروج عن النظام والقانون .

    وأهاب المصدر بكافة المواطنين التزام الهدوء والتعاون مع رجال الأمن لتأدية واجبهم في تعزيز الأمن الاستقرار والحفاظ على السكينة العامة والطمأنينة لكافة المواطنين.

    وأشار المصدر إلى أنه قد تم تشكيل لجنة برئاسة أمين عام المجلس المحلي بالمحافظة وأعضاء من المجلس المحلي بالمديرية والأجهزة الأمنية لمعرفة ملابسات الحادث والتحقيق فيه.

    http://www.almotamar.net/news/49795.htm
     

مشاركة هذه الصفحة