من ردفان مرة أخرى

الكاتب : عاشق الجنوب   المشاهدات : 454   الردود : 8    ‏2007-10-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-10-09
  1. عاشق الجنوب

    عاشق الجنوب عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-09-26
    المشاركات:
    756
    الإعجاب :
    0
    من ردفان مرة أخرى

    تاج عدن 6 أكتوبر 2007

    *احمد عبدا لله الحسني

    كما استطاعوا إن يصلوا بقضيتهم إلى المحافل الدولية ومراكز صنع القرار الدولي وفرضوا أنفسهم على أجهزة الأعلام العربية وقدموا قضيتهم واستطاعوا أن يفتحوا ملفات الجنوب في الأمم المتحدة كما ابقوا على جذوة القضية وحرارتها


    على المستوى الدولي والمستوى الإقليمي وحققوا بعض الاختراقات في أجهزة ووسائل الإعلام وهي الأجهزة التي ترتبط بدوائر الأمن والفساد التابعة للرئيس اليمني بالكثير من العلاقة الحميمة, ولم تثنهم عن الاستمرار في تصعيد وتيرة نضالهم السلمي كل المحاولات الخبيثة التي برع نظام الرئيس اليمني في إتباعها مع خصومه من الإفساد وشراء الذمم إلى الإيقاع بين الأحرار إلى التسريب والدس الرخيص للمعلومات ألمضلله والتخوينية بل لم تؤثر فيهم لا الاعتقالات ولا جرائم القتل وإطلاق النار على المسالمين من أبناء الجنوب, وما المسيرات الاعتصامات المتواصلة بشكل شبه يومي في كل مدن الجنوب

    في الضالع والمكلا وعدن وآبين ولحج ويافع وشبوه والمهرة إلا دليلا ناصعا على قوة وصلابة الثورة التحريرية السلمية التي انطلقت في الجنوب المحتل والتي لن تتوقف حتى يتم اقتلاع الاحتلال اليمني من بلادنا الطاهرة وتحقيق الاستقلال الوطني الكامل.
    ونلاحظ انه مع اشتداد عود الثورة التحريرية السلمية في الجنوب تزداد أزمة نظام الاحتلال تعقيدا ويقترب من مصيره الأسود المحتوم وقد لاحظنا كيف بدا الرئيس اليمني طاغية اليمن وحاكمها المطلق مرعوبا مرتبكا في قراراته

    التي حاول من خلالها إن ينكر وجود ثورة سلمية في الجنوب تطالب برحيله ورحيل قواته وقدم فهما مبتسرا ناقصا ومضللا في نفس الوقت لما يدور في الجنوب مصورا الأمر على انه مطالب حقوقية لمجموعة من المقاعدين قسرا أو مجموعة من المتظلمين ممن نهبت أراضيهم, سرعان ما تزول بتشكيل مثل هذه اللجان وامتصاص غضب الجماهير في الجنوب فأصدر القرارات بتشكيل اللجان الواحدة تلو الأخرى فمن لجنة نائب الرئيس إلى لجنة هلال وما إدراك ما هلال إلى لجنة بإصره إلى لجنة وزير الدفاع إلى لجنة سالم صالح... ولم تسعفه لا الأولى ولا التالية كما لم يفده إصدار القوانين التي أراد بها إن يرعب أحرار الجنوب مثل قانون الوحدة الوطنية وإنشاء المحاكم العسكرية... وبعد إن تيقن من فشل كل تلك المحاولات العقيمة...ولأنه لا يريد إن يعترف بحقيقة الواقع المعاش وبحقيقة وجود الثورة التحريرية السلمية في الجنوب وبضرورة الخروج من الجنوب قبل فوات الأوان, فقد واصل البحث عن مخارج لازمته العاصفة التي ستذهب به وبمن والاه إلى الجحيم وقدم مبادرته الأخيرة وهي محاولة يائسة منه في تجنب السقوط المدوي,,,ولاحظناه في محاولته الاخيره متمسكا بكل ما أوتي من قوة وبراعة بأخر حبال الكذب وأوهام الخيال المريض حيث دعا إلى تعديل الدستور ليصبح حاكما مطلقا لليمن رئيسا للجمهورية ورئيسا للوزراء وناهبا للثروة النفطية والمعدنية وقائدا للجيش وقوات القمع المركزي ومحصلا للضرائب وللعوائد الجمركية... وهي حالة غريبة عجيبة فالجميع يعرف في الداخل كما في الخارج انه الرئيس المطلق والحاكم الفعلي كامل الصلاحيات لليمن لا ينازعه ولا يحاسبه احد عن ما يفعله وما يقترفه من جرائم بحق اليمن وشعبها وقد أحسن توصيف الحكم في اليمن المناضل الوطني البارز الأستاذ والأخ العزيز عبدالله سلام ألحكيمي عندما قال أن الرئيس علي عبدالله صالح هو وزير الخارجية وهو وزير الداخلية وهو وزير التعليم العالي وهو رئيس الوزراء وهو زير الإعلام وهو الكل في الكل فلماذا يقدم المبادرة التي لا تأتي بجديد عمليا... ربما اعتقد الرئيس اليمني انه قد يستطيع مراوغة ومغازلة الخارج بما يطرحه وقد يستطيع أن يتجاوز الداخل أيضا ويقفز فوق الكل...فهي أي المبادرة ربما أوحت للبعض بأنها تحاكي نظاما فدراليا وأوحت لآخرين أنها استجابة لطروحات خارجية بالتخفيف من قبضة الحكم المركزي ولعلها ترضي آخرين من الواهمين بإمكانية إصلاح النظام السياسي في اليمن... وهي في نظرنا ليست أكثر من تعبير صريح لخفة عقل وهي قمة الوقاحة وقمة الاستهتار والاستخفاف بعقول الناس... ومن خلال معرفتي الشخصية بالرجل ومتابعتي لنشاطه السياسي ولتصريحاته وأفعاله يمكني أن ارجع ما جاء به الرئيس اليمني إلى الحالة المرضية المستعصية التي يعاني منها, فالرجل مصاب بداء العظمة وبحالة متقدمة من مرض الشيزوفرينيا إي انفصام الشخصية... وهو بما لديه من الإمكانيات ومن العلاقات ومن الصلف وقلة الحياء ومن الخبرة في التزوير والتهريب سيذهب إلى أن يكسب تلك الترهات وتلك الأكاذيب صفات الإصلاح ويلبسها ثوب التغيير وسيجد من يطبل له ويتفنن في إصدار المصوغات والمخارج ولن تبخل عليه بعض الأحزاب كما في كل مرة باعطاءه صكوك الغفران وتصدر له صكوك الوطنية والديمقراطية...ولكنهم جميعا لا يستطيعون أن يمنعوا سقوطه ونظامه المدوي قريبا كما لن يستطيعوا إنقاذه من المصير الأسود الذي ينتظره في الجنوب...ونود إن نؤكد له ولغيره من المهتمين بالشأن السياسي في اليمن إن ثورتنا السلمية التحريرية لن تتوقف ولن تتأثر بمثل هذه المبادرات وهي كما غيرها من المشاريع والبرامج والمسرحيات لا تعنينا في شيء لا من قريب ولا من بعيد وسنواصل تصعيد وتيرة المسيرة فلا هذه المبادرة ولا ذاك البرنامج قادر على إيقاف قطار التحرير الذي انطلق من محطته الأولى جمعية ردفان ولن يتوقف إلا في محطة الاستقلال الثاني...وفي الطريق سنقتلع الأشواك ونمزق أوراق المؤامرات ونسقط المراهنات وكما كانت 22 مايو 2007 منعطفا في مسيرة نضالنا, وكما انتقلنا إلى أطوار متقدمة من النضال في 7 | 7 و24 | 7...سيكون 14 | أكتوبر 2007 نقلة نوعية في مسيرة التحرير الجنوبية...من هناك من ردفان الأبية الشامخة من ردفان الرمز والدلالة سيعلن أحرار الجنوب إن لا مكان بينهم لمن يحمل مشاريع استسلام أو تقزيم لقضيتهم الكبرى قضية تحرير الجنوب واستعادة الشعب لحريته وحرية قراره في مصيره ومستقبل أجياله...
    وواهم من يظن أو يفكر إن باستطاعته إن يقنع أبناء الجنوب بقبول إن تنتزع منهم لحج وعدن لتضم إلى تعز ولن تجد بيننا من يرضى بان تذهب الضالع إلى محافظة أب, ولم يخلق بعد من يرتضي إن تنتزع أبين لتضم إلى البيضاء وشبوة إلى مأرب وتقسم حضرموت إلى أربع محافظات هي المكلا وسيئون والوادي والصحراء والمهرة إلى محافظتين...مجنون أنت أيها الرئيس اليمني إذا صدقت إن في الجنوب خائن يمكن إن يقبل بهذا المشروع تحت إي مسمي كان مثل مسميات الفيدرالية أو فيدرالية المحافظات... ولم يعد باستطاعة احد,,, أن يختزل إرادة الجماهير وإرادة كل شعبنا في الجنوب في ذاته سواء كان شخصا او حزبا او فصيلا سياسيا ...الجنوب ليس ضيعة او مزرعة او شركة كما انه ليس حزبا ...بل هو وطن بأرضه وسمائه ومائه ملك لكل ابناءه ...نكرر انه ملك لكل أبناءه وهناك فرق شاسع بين ان يكون ملكا لكل أبناءه وبين ان يتسع لكل أبناءه ...

    ما نحن على يقين منه هو إن بلادنا واقعة تحت الاحتلال الكامل لنظام الجمهورية العربية اليمنية وأنها بلاد عربية مسلمة لها شعبها العربي وجذوره ضاربة في أعماق أعماق هذه الأرض الطيبة وله إسهاماته في الحضارة الإنسانية من عهد عاد وثمود, أشاع العلم والنور في مشارق الأرض ومغاربها في أسيا كما في أفريقيا وهو شعب يعتز بانتمائه إلى عروبته وإسلامه ولا يقبل الضيم والظلم والاضطهاد وله أبناءه الأحرار الذين لا يمكن إن يرضوا بغير الاستقلال الناجز الكامل لوطنهم والحرية الأبدية الكاملة من ربقة الاحتلال اليمني ولن تنطلي عليهم أضاليل وزيف ادعاءات النظام وزبانيته بما يسمونه وحده فابناء الجنوب الاحرارقد عقدوا العزم على تحرير وطنهم وشعبهم وأصبحوا على يقين من حتمية انتصارهم على الاحتلال وعلى مؤامرات الاحتلال...
    وليذهب أحرار الجنوب إلى ردفان الشامخ ابدا في ثاني ايام عيد الفطر المبارك في 14 من اكتوبر 2007 رافعين رايات ثورة التحرير السلمية ورايات الوطن عالية خفاقة في سماء الجنوب حيث يقدمون الدروس لمن اراد ان يتعلم ومن اراد ان ينفض عنه الظلم والقهر والاضطهاد وليبدعوا في ابتكار اساليب النضال السلمي المصمم على نيل كافة الحقوق سائرين في اباء وتصميم نحو الاستقلال الثاني والانعتاق الابدي من ربقة الاحتلال العسكري القبلي المتخلف لنظام الجهورية العربية اليمنية وكما سقطت امبراطوريات صربيا في البلقان والاتحاد السوفيتي في اسيا الصغرى ستسقط دويلة الرئيس علي عبدالله صالح قريبا قريبا باذن الله تعالى وبارادة وتصميم شعب الجنوب العربي الحر الابي ...

    واجدها مناسبة طيبة لأطلب إلى ألعلي القدير رب العرش العظيم إن يعجل بزوال الاحتلال اليمني عن بلادي وان يفك أسرانا في سجون الاحتلال اليمني وان يعيد علينا هذا الشهر الكريم في العام القادم وشعبنا يتمتع بالحرية والاستقلال وينعم بالسلام والرخاء والاستقرار وان يخلص اليمن وأهله من حكم الطاغية والمفسدين من إتباعه وان ينقذ اليمن من ويلات حاكم مستبد ويجنبه شرور التقسيم والتشرذم والضياع.
    ( وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون ).

    *الأمين العام للتجمع الديمقراطي الجنوبي (تاج)
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-10-09
  3. عاشق الجنوب

    عاشق الجنوب عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-09-26
    المشاركات:
    756
    الإعجاب :
    0
    جدة – لندن " عدن برس " : 6 – 10 – 2007
    علينا إن نفهم الحراك الجنوبي المتسارع على حقيقته وان نتعامل معه وفق منهجيته وأهدافه بعيداً عن التعالي والإنكار والتخوين...حيث انه لم يأت من فراغ وإنما للتعبير عن الرفض المطلق لكل السياسات الخاطئة والعدوانية التي تتعامل بها السلطة مع الجنوب وأهله وفي مختلف المجالات..حيث إن معيار المعاملة هو (إهانة)كل ماهو جنوبي ..بدءً من تزييف التاريخ وتزوير الحقائق والسعي لطمس الهوية الجنوبية وتشويه الجغرافيا.. وصولاً لامتهان الكرامة وذبح المواطنة المتساوية..كل ذلك تم بمنهجية عاليه وثقافة(استعماريه) على خلفية حرب الاجتياح في صيف 94م..إذاً لاداعي للحنق واحمرار (الخدود) وحتى (تسليح الشارع) هو الأخر لا داعي له..المطلوب التسليم المطلق وغير المشروط بالحراك الجنوبي والذي غدا حقيقة على الأرض، الكل ينظر إليها في الداخل والخارج باهتمام بالغ..على إن الاعتراف بوجود (قضيه جنوبيه) هو الخطوة الأولى لإنقاذ الوطن مما هو فيه ومن القادم المجهول الذي ينتظر الجميع ،على إن أس وأساس هذه القضية ليست حقوق وإنما قضيه سياسيه تعنى بشعب ودوله دخلوا في وحده سلميه اندماجيه على أسس واتفاقيات ومواثيق وعهود وفجأة وجدوا أنفسهم ودولتهم عرضة لحرب وفيد وتهميش وطمس وانقلاب على كل ما تم الاتفاق عليه ..

    إن استمرار السلطة في غيها وغرورها لن يزيد الجنوبيين إلا عزيمة وإصرار على المضي قدماً نحو تحقيق أهدافهم غير مكترثين بنعيق السلطة وأبواقها الجوفاء وما يكيلوها من تهم لاتعبر إلا عن حقيقة أصحابها..
    هاهم الجنوبيون يستعدون للاحتفاء بثورتهم الخالدة ،الثورة التي مثلت علامة فارغة في التاريخ العربي واعادة الفرح والبهجة إلى القلوب العربية المنكسرة بهزيمة أكتوبر...وأعادت لهم الأمل في قدرتهم على تحقيق النصر والانتصار على الاستعمار وأعوانه..بما حققته من طرد للمستعمر واستقلال الجنوب في 67م.
    ثورة أكتوبر الخالدة والتي كانت نتاج تضحيات جسام لأبناء الجنوب، أصبحت ومنذ حرب 94م مجرد تابعة لسبتمبر والذي هو انقلاب عسكري..لقد أهانوا أكتوبر بقولهم (لولا سبتمبر لما كانت أكتوبر)!!وتمادوا في الاهانة بمحاولاتهم تسويق وهم(واحديه الثورة)..
    أبناء الجنوب يستعدون لإيقاد شعلة أكتوبر في ذكراها الرابعة والأربعون بعد إن أفرغها (ألخبره) من زيتها النضالي واحرموا أبناءها من الاحتفاء بتا واكتفوا بتقرير إخباري يبث عبر الفضائية أكثر فقراته عن (سبتمبر) و(الفندم)..
    إن اختيار (ردفان) لإقامة الاحتفال الجنوبي بعيد الثورة الجنوبية لم يأت من فراغ وهي المنطقة التي أطلقت الشرارة الأولى للثورة معلنه عن رحيل المستعمر الغازي..
    يجب على السلطة إن تكف بلاطتها عن قمع النضال السلمي الجنوبي وان تتيح ألفرصه لإقامة الاحتفال بعيد ثورة أكتوبر المجيدة..وأي محاولات للقمع ستؤدي إلى نتائج كارثيه الجميع في غناء عنها..
    لقد أخذتم كل شيء ونهبتم كل ما هو جنوبي ولم يتبق للجنوبيين إلا النضال السلمي فدعوهم يمارسونه بسلم..
    هاهي ذكرى أكتوبر تأت ومازال قادة النضال السلمي الجنوبي يقبعون في زنازين النظام..وعلى رأسهم العميد الركن(الجنوبي)ناصر النوبة ..والمناضل الكبير حسن باعوم وأولاده الثلاثة(فادي وفواز وسالم)..والكاتب الأديب(احمد القمع)..وغيرهم الكثير..
    هاهي الذكرى تأت وشهية النظام تتسع للقمع والدماء ومعهما التوريث..
    في ذكرى أكتوبر نترحم على أرواح الشهداء ..والوحدة التي ذبحت بحرب الاجتياح..وللجنوبيين قبلات الوفاء وهم يواصلون النضال على درب الوحدة..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-10-09
  5. صلاح السقلدي

    صلاح السقلدي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2006-06-01
    المشاركات:
    4,183
    الإعجاب :
    1
    سيف باتر للظلم كما عهدناك ايها العملاق الحسني..
    عيد مبارك وانتم في المنافي.. فالوطن كل يوم يضمأ لرؤيتكم...
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-10-09
  7. ولد قحطان

    ولد قحطان عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-10-06
    المشاركات:
    598
    الإعجاب :
    0
    الموضوع الذي أثارة بعض المرتزقة من قصة الجنوب الحر وغيره من الخزعبلات
    يقف خلفه أيادي إسرائيلية خفيه تريد زعزعت المنطقة وإحداث الفوضى في كل مكان

    تابعوا الصحف الإسرائيلة وأنتم تتأكدوا بأنفسكم

    سوف تلاحظون أن إسرائيل تريد وبشكل عاجل البدء في تنفيذ مخطط الشرق الأوسط الجديد

    هناك العراقيل تقف حاجز أمام تنفيذ ذلك , لكن إشعال الفوضى هي الحل الأسرع للبدء في ذلك


    وهم بمخططهم الفاشل في إنهيار وحدة اليمن

    يريدون توعية الشارع العربي بأن التعايش بينهم أصبح صعب , كذلك لتحفيز المناطق الأخرى المستهدفة للمضي قدما في مشروعهم ذلك.


    نعرف جميعا أن هذه مبادئ دينية وعقائدية عند اليهود ولن يتخلو عنها بسهولة

    والذي يحدث نفسه لماذا تأتي إسرائيل وأمريكا لتبدأ باليمن

    نقول وبكل سهولة لأنهم يظنون أن اليمن أسهل منطقة ممكن أن تنجح فيها مخططاتهم , كذلك لأنهم يظنون أن العملاء الموجودون في الخارج سوف يسهلون لهم تلك المهمة, أخذين في عين الإعتبار حداثة الوحدة وعمرها القصير.


    ليس من المستبعد أن تتهاون معهم بعض الدول العربية للمضي في ذلك
    فالكل يقول في نفسه : خليهم يبدأو باليمن ونشوف ماذا سوف يعملون ويضربوا هذا في ذلك


    إن إنفجار الوضع من جنوب الجزيرة العربية وكذلك ماهو حاصل في العراق سيجعل من المنطقة أكثر قابلية لتنفيذ المخططات الأكثر تقدما للدولة الملعونة إسرائيل


    حاولوا كثيرا إضفاء الفتن في السعودية ومازالوا وفي مصر كذلك يحاولون زرع فتنة طائفية والكل متابع لذلك.


    اليمن لن تكون لعبة سهلة في أيدي بني صهيون

    وعملائهم سوف يلعنهم الله و التاريخ والوطن والناس أجمعين


    نحن ضد الفساد والمفسدين ونقول لصالح لن نكون معك وأنت تحمي المفسدين
    ونريد إثبات العكس

    لكن ماهكـــــــــــــــــــــــــــــــــــذا تدار الأمور

    المؤامرة هي التي تغذي الصغائر وتجعلها كبائر

    [​IMG][/url
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-10-09
  9. عاشق الجنوب

    عاشق الجنوب عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-09-26
    المشاركات:
    756
    الإعجاب :
    0
    14 أكتوبر المجيدة ستلفظ الغزاة مرة اخرى

    صنعناها بأيدينا وسنصنعها الى مالانهاية والقدر سيكون حليفنا وعندها سيولد النصر
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-10-09
  11. خليج عدن

    خليج عدن عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-02-28
    المشاركات:
    2,079
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-10-09
  13. روبن هود صنعاء

    روبن هود صنعاء قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-10-13
    المشاركات:
    25,541
    الإعجاب :
    11
    :D:D


    الله يشفيكم يا مناضلين الانترنت
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-10-10
  15. superior

    superior قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-09-21
    المشاركات:
    15,829
    الإعجاب :
    0
    كم انت كبير ياقائد الجنوب يا حسني عيدك مبارك
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-10-10
  17. عاشق الجنوب

    عاشق الجنوب عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-09-26
    المشاركات:
    756
    الإعجاب :
    0
    ثورة أكتوبر الخالدة والتي كانت نتاج تضحيات جسام لأبناء الجنوب، أصبحت ومنذ حرب 94م مجرد تابعة لسبتمبر والذي هو انقلاب عسكري..لقد أهانوا أكتوبر بقولهم (لولا سبتمبر لما كانت أكتوبر)!!وتمادوا في الاهانة بمحاولاتهم تسويق وهم(واحديه الثورة)..
     

مشاركة هذه الصفحة