تعقيب حول سيكولوجية الرئيس اليمني

الكاتب : ناصر العريقي   المشاهدات : 711   الردود : 7    ‏2007-10-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-10-09
  1. ناصر العريقي

    ناصر العريقي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-09-28
    المشاركات:
    1,239
    الإعجاب :
    0
    تعقيب حول سيكولوجية الرئيس اليمني
    هذه الموضوع يتضمن تفنيد ودحض ما جاء عن سيكولوجية الرئيس اليمني بقلم الدكتور : عبد الحكيم الفقية ،الدكتور المتخصص في اللغة الانجليزية ...والذي لا يحق له علميا واخلاقيا واكاديميا تدشين موضوع عن السيكولوجية ، فهو يقرأ المصطلحات ولا يفهما ...... وكيف كان الرئيس صادقا عندما قال لهم "ا ذهبوا للمصحات " ...و "نظرية القدرات الخاصة" في القيادة تنطبق على شخصية الرئيس على صالح ....... ونقول للاخ الدكتور : عبد الحكيم الفقيه الحياء قليلا من وصف رئيس او اى شخص "بغباء مفرط او عته" ... فالغباء المفرط والعته هم الاشخاص الذين يتبولون على انفسهم .... والانتقاد يكون بناء ويقبلوه الجميع ، لا ترديد مصطلحات دون فهمها ....

    فالواحد عندما يحاول الاقتراب من اقلام المعارضة يكتشف الزيف والتظليل .....فلقد كتب مصطلحات في علم النفس لا يفهم حقيقتها ولو كان يفهمها لن يستخدمها .... لكن معذور فقد جاء ت المقالة عن سيكولوجية الرئيس متناسبا مع ذكرى 20 سبتمبر الذي فاز الرئيس ...فيها ..

    ان من يريد الخوض في سيكولوجية الرؤساء بحاجة الى عرض ما يحملة من مؤهلات علمية في علم النفس فقط ...... ان رابطة علم النفس الامريكية تؤكد ضرورة حمل المؤهلات العلمية في علم النفس وعرضها قبل البدء في التحليل .... لا هوشلية التحليل ...


    اللون الاحمر للاخ الفاضل : عبد الحكيم الفقية الذي دشن سيكولوجية الرئيس اليمني ،
    واللون الازرق : لناصر العريقي –الجامعة الاسلامية العالمية –ماليزيا – طالب دكتوراه في علم النفس الاكلينيكي والارشادي ...

    الدكتور : عبد الحكيم الفقية : إن سيكولوجية صاحب الفخامة الرئيس على صالح تتجلى من خلال التضحية بكل شيء في سبيله حيث تم التضحية بالوطن والشعب ،

    شعار المشترك
    ناصر العريقي : ان ما تم طرحه هنا لايمت بصلة عن سيكولوجية الرئيس وانما هو شعار "مشترك المصلحة" الذي تم رفعه ايام الانتخابات ضد مرشح المؤتمرالشعبي العام ...العام الماضي .. …. تم رفعه ورحت تكبل به تفكيرك وانفعالاتك ….وتذكرته بمرور الذكرى السنوية الاولى من انتخاب الرئيس في 20 سبتمبر والذي مر قبل بضعة ايام من طرحك للموضوع ، تذكرته وتذكرت معه الطموح المفرط الذي صاحب اعضاء "مشترك المصلحة" من ان الفوز لا محاله منه على الرئيس على صالح …فقد وضعت الموضوع الخاص بسيكولوجية الرئيس على صالح في تاريخ 4 اكتوبر وبدات به منذو عدة ايام سابقة تفكر به اى في شهر سبتمبر ... فذكرى 20 من سبتمبر اصبحت جرس مؤلم على تفكيرك هذا العام والاعوام المقبلة …مثلك مثل الكثيرمن المشترك .... فاتيت بهذا التحليل الذي يكشف عن عدوان جارف بعد تذكر الهزيمة النكرة التى لحقت بالمشترك العام الماضي في شهر سبتمبر 20 …. لاحت على ذكراك هذه الهزيمة كما لاحت على الكثير من اعضاء المشترك بالمرارة وبالمقابل بالفرحة على اعضاء المؤتمر الشعبي العام…. فالدافع لتدشينك سيكولوجية الرئيس بمقدمة شعار المشترك هي ذكرى مرور العام الاول لفوز الرئيس على المشترك ...
    فلقد اتيتنا بشعار "مشترك المصلحة " الذي تم رفعه العام الماضي تتحفنا به وتنسبه عن سيكولوجية الرئيس .....

    الدكتور : عبد الحكيم الفقية : في سبيل الرجل المدلل والذي عاد له التدليل بأثر رجعي تعويضا عن طفولته البائسة….

    ناصر العريقي : لم ولا ولن نشهد و يشهد الشعب اليمني اى علامات الدلال للرئيس على صالح …فسمات الدلال تعرف حتى من خلال الحديث والطرح والمشيه والتحذلق بالكلام … فالرئيس على صالح في طرحه ومن مشيته يشير عن عدم وجود اى علامة من علامات الدلال …بل الاعتزاز بالذات...... وسمات الدلال لا تتناسب اصلا مع سمات الزعامة لاى زعيم او رئيس لان وجود مثل هذا السمات تؤدي الى سقوط الزعيم منذو الوهلة الاولى ….حقا علامات الدلال ولمسة الانوثة كنا نراها في على سالم البيض الذي مجرد ما كان يبدو على شاشة التلفزة يحاول رفع شعر راسه عدة مرات ......... اما عن حديثك عن التعويض لطفولة بائسه …. الشعب اليمني باكمله عاش طفولة بائسه … وطالما هي حياة عاشها اغلبية الشعب اليمني فلا تعتبر بائسه … ما يتم حكمه عن البؤس اوالشقاء اوالمعاناه عن طفولة فرد ما اذا عاشها لوحده فقط بمعزل عن المجتمع …..هنا يتجلى تأثيرها ..... بل الطفولة البائسه ربما يكون لها نتائج ايجابية .... فلا تكبل نفسك بمفاهيم ضيقة كما كبلت تفكيرك بشعار المشترك . فالزعيم يخلق ولا يصنع كما صنعتم بن شملان ...فعلم النفس واسع بمفاهيمه ونظرياته .... وليس 1+1= 2 ، فهناك فروق بين الافراد ....ولكن لا ادري كيف اقدمت على تحليل الرئيس على صالح وانت لا تفقه في علم النفس الا الشئ القليل ...

    الدكتور : عبد الحكيم الفقية : وبالروح بالدم نفديك يا علي" هذا الشعار المقيت الذي يعد دخيلا على شعبنا اليمني الحر يدل على

    ناصر العريقي : شعار يردده عشاق الرئيس على صالح مثله مثل كثير من الشعوب …وكثير من المواقع ومنه الموقع الذي اعتمدت عليه خطأ انه دكتاتور ... قد قرر ان الرئيس على صالح يتميز بجاذبية سحرية او كارزمية وشعبية واسعة ...ولا يتميز بسمعة سيئة ...الا طبعا عند مشترك المصلحة ....الموقع ذكر ذلك وليس من بنات افكاري .....


    الدكتور : عبد الحكيم الفقية :: وتيرة العبودية والإذعان الذي يتلذذ بها الزعيم السادي ويتمادى بالسماح لها بالتوسع والاستمرار في وسط شعبه المغلوب على أمره.


    ناصر العريقي : حاشا لله ان يكون الرئيس على صالح زعيما ساديا – فالتاريخ السادي ليس للرئيس على صالح ... وانما ان جاز لك القول فقول عن الحزب الاشتراكي الذي عرف بالسادية الدموية حتى فيما بينهم ، لم يسلم احدهم البعض وحدث ولا حرج ..... لكن كيف تجتمع سمات الرجل المدلل كما طرحته عن الرئيس سلفا وسمات الزعيم السادي حيث انهما لا تجتمعان معا .....فحتى السمات النفسية تاتي مترابطة ... الا انك لا تفهمها ...


    ناصر العريقي : اما قولك وسط شعبه المغلوب على امره ... انه شعارترفعه ، لكن مفرغ من المصداقية ، يردده الكثير لكي يذكروا الناس بأنفسهم كما تفضل سيادة الرئيس : على صالح ..

    الدكتور : عبد الحكيم الفقية : إن غياب الاستقرار في ظل أي زعامة يدل دلالة واضحة على اختلالات في جمجمة الزعيم ولعل مئات الحروب والتطاحنات القبلية والأهلية حدثت في عهد هذا ( الابن البار) وظاهر النعت الرسمي يخفي نقيض المدلول الواقعي فقبوله للجوقة الإعلامية الرسمية والتعبير عن رضاه لدرجة التصديق يشير إلى غباء مفرط لدى سيكولوجية غير سوية. ...

    سيكولوجية الرئيس اليمني (نظرية القدرات الخاصة في القيادة )

    ناصر العريقي : ان غياب الاستقرار هي كلمة حق ترددها وتريد بها باطل ، فجمجمة الرئيس لا تعاني من اختلالات كما ذكرت ...ولكن جمجمة الرئيس على صالح فيها مسارات عصبية ثاقبة اقوى واكثر مما احمله انا او انت ... اعتمادا على ما يطرحه علماء النفس في ان المراكز والمناصب خبرة تعلم .... وكلما كان الانسان في مركز اعلى كلما كان اكثر خبرة وتعلم ... ويكمن تحت ذلك التعلم ، مسارات عصبية في خلايا المخ تكون اكثر نشاطا ( ثورندايك ....عالم نفس امريكي ).

    اما عن قضية الغباء المفرط الذي وصفت به الرئيس ليس صحيحا ...فالحياء قليلا يا دكتور...، حيث ان هناك علاقة قوية بين وظيفة الشخص او مهامه السياسي وبين الذكاء ، فلا يعقل ان رئيسا وخصوصا الرئيس على صالح ان يكون غبيا وانما يتميز(1) بذكاء ثاقب ونفاذ بصيرة ... انه ذكاء لا يرتبط بتعلم او دراسة او الذهاب الى مدرسة او جامعة ...فهناك من اختبارات الذكاء التى وضعها علماء النفس لا ترتبط بثقافة او تعلم..... ولعل الكثير لا يدرك هذه الحقيقة في شخصية الرئيس وانما يدركها الرئيس في تصرفاته وكيف يشعر انه ذكي في مواقف كثيرة...او اسألوه .. ويدرك ذلك ايضا علماء النفس...ومن درس وتفحص كتبهم ... لا كمن قرا كتاب في علم النفس كمثل عبد الحكيم الفقيه وجاء يردد مصطلحاته على الرئيس على صالح (ها ها ).... . فالذكاء الثاقب ، واحد من سمات نظرية القدرات الخاصة بالقيادة التى تميز الرئيس على صالح بها ، بالاضافة الى (2) الشجاعة التى تميز بها وشهد له العديد من مواقع البحث العلمية والمعرفة ،،، وكذلك العديد من الرؤساء كابراهيم الحمدي رحمة الله عليه (تيس الضباط ) وياسر عرفات رحمة الله عليه (سيف الامه العربية) ... وطالما صدرت من رؤساء بهذا الحجم الكبير فهي شهادة قوية في الرئيس على صالح ...ولكن .

    قد تنكر العين ضوء الشمس من رمد وينكر الفم طعم الماءِ من ســــــقمِ
    لكن ايضا
    ان نصف الناس اعداء لمن ,,,,,, ولى الاحكام هذا ان عدل ...

    كما ان الموقع الذي تم الاعتماد عليه انه الرئيس دكتاتوريا ... لم يعتمد على ادلة وحقائق موضوعية كما قال واضعين الموقع .... واجرى استفتاء على سمات الرئيس ... وجاءت (3) سمة الكارزمية والجاذبية الشخصية التاثيرية من ميزات وخصائص الرئيس على صالح ....(الموقع قال وليس انا )....


    الدكتور : عبد الحكيم الفقية : ولم يأت اختياره كشخصية دكتاتور يناير عام 2006م على مستوى العالم من فراغ ...
    .
    ناصر العريقي : لقد تطلعت على الموقع وقرات ما جاء فيه ... الا انني اقول لك انك لم تدرك حقائق ما جاء في الموقع ونظرت اليه بنظارة سوداء ، فمسكت اذن الفيل وقلت عنها انه الفيل .... فالموقع يقول عن نفسه ... انه موقع ليس موضوعي وانما ذاتي الى حدا كبير
    ( Somewhat Subjective ) ... كما ان كتاب الموقع ذكروا انهم لم يقرروا اى واحد من من ذكر من الحكام انه سيئ او شرير ..... وانه متروك اتاخذ القرار لمن اطلع عليه ....

    ما جاء في هذا الموقع ان الرئيس على صالح تميزبالاتي :
    كارزمية وشخصية جذابة ...وشعبية وصيت قوي ....
    من منجزات الرئيس القوية انه نجح في اعادة تحقيق الوحده اليمنية ....
    He is successful in reunifying Yemen

    انه عمل على تحسين مستوى التعليم ولكن التعليم لا يزال بحاجة الى تطور ...
    انه وصل الى الحكم ليس عن طريق القوة او السطو وانما عن طريق الانتخابات ....
    انه رجل دولة رائع ......
    السمعة السيئة لم يتميز بها ... بحسب ماذكر الموقع ... لم اقرر هذه الحقائق انا ولكن الموقع قال ذلك .

    ومن اهم عيوب الحكومة اليمنية كما جاء في التقرير :

    انها اشتهرت بالفساد ...... ليس بشكل بسيط .... ولكن بشكل كبير .....
    عدم القدرة على معالجة مشكلة المياة ...
    انتشار الفقر المدقع ....... وعجز الحكومة والرئيس عن حله ......وبسبب الحكومة اصبح ابناء الشعب فقير جدا لدرجة ان الكثير لا يجدون سد الحاجات الاساسية ...
    اان الرئيس على صالح (متهم ) بالسماح و او دعم تهريب المخدرات الى السعودية .. والمتهم برئي حتى يثبت ادانته .....
    انه يتم شراء الاسلحة من اليمن من قبل تنظيم القاعدة .... وطالما تم ذكر تنظيم القاعدة... فهو موقع متحيز ... اذ ان تنظيم القاعدة او ما يطلقون عليه الارهاب وانه مرتبط بالاسلام حقيقة غير صحيحة ... فالابحاث دلت ان الارهاب يرتبط بعنف سياسي ... لكن الصهاينه يربطونه بالاسلام ... الارهاب عنف سياسي وبذا يدخل شارون وتوني بلير وبوش كما اكده الدكتور: مهاتير محمد انهما اعداء الانسانية ....فالغرب هم ارباب الارهاب ....ودلائل كثيرة ...


    الموقع لم يذكر ولم يشيد بالديمقراطية في اليمن : فالرئيس على صالح يعتبر الرجل الديمقراطي الاول على مدى تاريخ اليمن وانتخابات عشرين سبتمبر الذي سحق فيه مشترك المصلحة.... اكبر الدليل .. ان هذا اللقب او الوسام الذهبي تم منحه من قبل الشعب عندما قال كلمته العليا نعم لعلي عبد الله صالح و لا لمرشح مشترك المصلحة ..... ولو كان ديكتاتوريا لما استطعت ان تتفوه بهذا الحديث ولا تملك حرية التعبير .... فالرئيس ليس ديكتاتوريا وانما ديمقراطيا .... فانت نظرت الى التقرير بعدسة سوداء


    عبد الحكيم الفقية : بل حصيلة ( جنون العظمة) والتبجح على عرش الفساد والتسلط والوباء المتضخم عند الفرد المختزل لوطن برمته وأنه من طينة وجدت لتحكم أو حقها القبلي المشروع من مهدها إلى لحدها وسيان المملكة أو الجمهورية في ثقافته السياسية ( أنا ومن بعدي الطوفان ).


    ناصر العريقي : كيف تصف الرئيس في البداية انه رجل مدلل وهنا تصفه انه مصاب بداء العظمة ... ان هذا الهجوم والتناقضات التى اتيت بها عن سيكولوجية الرئيس اليمني انما جاء نتاج انفعالات صارخه لذكرى هزيمة مشترك المصلحة الذي تقزم امام الجميع وعرف صغره حجمه الصغير امام العالم وافتضحت زيف الشعارات امام الجميع.... والكثير من من قراء مقالتك العصماء عن سيكولوجية الرئيس يعتقد --وتريد ذلك – انك طرحت الموضوع بكلمات قوية وساخنة باستخدامك الالفاظ القوية والواسعة ... الا انه يكمن تحتها ضعف ويائس ومرارة هزيمة المشترك المجترة في عقلك تنتابك لاوقات كثيرة... ثم تعود الى شن الهجوم .... تفريغا لتلك البوتقة الانفعالية لا اعتمادا على قوة المنطق الذي يعتمد على حقائق ومن كل الجوانب ....

    عقدة اوديب.....
    فالانفعال والهجوم الذي تميز به طرح الاخ عبد الحكيم عن الرئيس انما هو ايضا تجسيد لـ
    " عقدة اوديب " .... يرى سيجموند فرويد "رائد التحليل النفسي " ان هناك عقدة يسميها عقدة اوديب ...يمر بها الطفل في سن الرابعة ... هذه العقدة يحمل فيه الطفل الذكر الكراهية والعداء للاب .... ثم تحل بعده فترة وتنتهي .... ويبدا الطفل تقمص شخصية و الده ... الا ان بعض الاطفال يحدث عندهم ما يطلق عليه " تثبيت " لتلك العقدة وتصبح ملازمه له مدى الحياة ..... فعندما يكبر دوما يحمل مشاعر العداء والكراهية ليس للاب ....فالعادات والتقاليد لا تسمح له ... وانما تبقى مختزله في عقله ويظهرها في صورة عداء وكراهية متطرفة لا شعوريا لاشكال ونماذج السلطة كالمدرس او الحاكم ... فالرئيس كان قد لاحظها في المشترك وقال لمشترك المصلحة : اذهبوا للمصحات ...

    هنا اقول كراهية وعداء وهجوم متطرفة وبشكل مستمر دون الموضوعية في الطرح كما جاء في طرح الاخ عبد الحكيم عن الرئيس صالح ...والهجوم و العداء يختلف عن النقد البناء او النقد الموضوعي الذي يهدف مصلحة الوطن ...وتجسيدا للنقد الموضوعي بعض ما جاء في مداخلة الوالد : المطرقة ... في نفس موضوع سيكولوجية الرئيس ....

    عبد الحكيم الفقية : ويعد تفصيله الدستور بحسب المراحل كقميص يناسب موضة الشرعية يكشف الاستهتار بالقيم الحضارية وعنجهية تطويع العقد الاجتماعي لصالح النزوة الذاتية في الديمومة على أريكة الاستئثار وعدم ثقته بأفراد الشعب جعله لا يأمن إلا إلى المقربين أسرياً على المناصب يبرز انعدام الثقة وسوء الظن ويكشف سيكولوجية التآمر التي جبل عليها منذ زمن غير قريب بل مازال يستخدم منصبه لتصفية خصومات شخصية جاهلاً أنه رئيس لشعب قوامه ثلاثة وعشرون مليون نسمة ولمناطق تبعد عن سنحان وحاشد....


    ناصر العريقي : كيف تصف الرئيس هنا انه منعدم الثقة ... وتصفه في الاعلى انه مصاب بداء العظمة ...ومدلل ... حيث ان الصفات متناقضات ؟ حتى الجنون فنون ويكون وفقا لانظمة مترابطة ...... اما حديثك وشعار الشعب والوطنية انما هو مزايدات ... فالشعب قد قبل بالرئيس .....
    اما عن سيكولوجية التأمر فهي سمة رئيسة موجودة في مشترك المصلحة ...الاصلاح والاشتراكي ....

    عبد الحكيم الفقية : إن ركام التناقضات في التصرفات والأقوال والمواقف إشارات جلية لعته هكذا سيكولوجية وأنها ليست طبيعية البتة بل كارثة الكوارث وأم الأثافي. ...

    ناصر العريقي : ان ما لاحظته هنا انما هو ركام من تناقضات الطرح .... فربما تملك كتاب او كتابين عن علم النفس وتطلعت عليهما وماتم خزنه في ذاكرتك ...اتيتنا به وبدات بالسرد وعمل موضوع عن سيكولوجية الرئيس ........ وراح الجميع يصدقوك ... مثل هذا الاطلاع نحن ندعمك ونشيد به .... ولكن ليس رصف سمات والفاظ كثيرة ....

    كنت ساصدق طرحك وحقيقة مشاعرك عن الوطن لو كنت عرضت الايجابيات والسلبيات وليس بتلك الطريقة العدائية التى سردت بها مقالتك السيكولوجية العصماء... مع ذلك هو جدل وطرح ونقاش ....واخذ وعطاء ... ومن قبيل حرية التعبير التى تتمتع بها بفضل النظام ....

    نتمنى ان تتبع النقد البناء وليس شن وتفريغ انفعالات والنظر بعدسة سوداء ، حفاظا على سيكولوجيتك النفسية . اما الرئيس فلن يتاثر بطرحك ...... ولن يقرا ما اطرحه ...

    كنت لا تفقه كثيرا في علم النفس انك تصف رئيس جمهورية "بعته وغباء مفرط " حيث ان الغباء المفرط والعته ..... هم الاشخاص الذين لا يعرفون حتى كيف يلبسون .... ودوما يعتمدون على اسرهم في تقديم ومراعاة الحاجات الاساسية ... فالواحد عندما ينتقد ويحلل لا يردد مصطلحات نفسية لا يدركها ...... والمشكلة الكبرى ان الاشتراكي نت راح ينشر لك المقالة عن سيكولوجية الرئيس وانت وهم لا تدركون ما كتب ... ولهذا عندما يقترب الشعب مما تكتبون لا يحترمون اقلامكم .... فالرجاء مرة اخرى لا تجازف في استخدام مصطلحات علم النفس وانت لا تدرك معناها .... الواحد يقبل من عامة الشعب .... لكن من دكتور في جامعة .... فالحياء قليلا يا اخي العزيز.....

    وكن بعافية مع احترامي لصاحب الشعار
    وخواتم مباركة وعيد سعيد مقدما ..
    والسلام
    تحياتي وعذرا للجميع

    ناصر العريقي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-10-09
  3. صلاح السقلدي

    صلاح السقلدي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2006-06-01
    المشاركات:
    4,183
    الإعجاب :
    1
    يا ليت يا عريقي تضع لنا مقارنة بين شخص الرئيس ومهاتير محمد وتركز على وفاء كل منهما تجاه شعبه وايهما اكثر كذبا على شعبه وايهما اكثر صدقا امام شعبه اذا ما وعدا بأمرا ماء..
    وايهما غارق في فساد بطانة حكمه وايهمها انظف يدا ؟
    ايهما اثر الانسحاب من الحياة السياسية ايهمه عضها بالنواجذ؟
    ايهما يحضى بأحترام كل عربي ومسلم وايهما العكس؟
    ايهاما عمل على تطوير اقصاد بلده وجعلها في مصاف الدول المكتفية ؟
    ايهما رفع مستوى دخل الفرد في بلده وأيهما اوصل مواكني بلده الى تحت خط الفقر؟؟
    وخواتم مبارك’....
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-10-09
  5. عبد الحكيم الفقيه

    عبد الحكيم الفقيه شاعر وكاتب

    التسجيل :
    ‏2003-08-05
    المشاركات:
    10,676
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس السياسي 2007

    أولا لست دكتورا
    وسأعود لتفنيد التفنيد
    ثانيا عيد مبارك
    وتقبل تحياتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-10-10
  7. الدكتور الهادي2

    الدكتور الهادي2 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-09-11
    المشاركات:
    398
    الإعجاب :
    0
    خواتم مباركة أخي ناصر العريقي,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
    كل تحليل يحتاج الى الى اخضاع الشخصية المحللة الى مقابلة شخصية بصاحبها ,,,,,,,,
    لم يقابل الأخ عبد الحكيم الرئيس ولم تقابله,,,,,,,,,,,,,,
    للمقابلة و يعرف الدكتور ناصر العريقي هدفها أن تخضع الشخصية للتحليل والفحص النفسي وتطبيق بعض الإختبارات...لتكون النتائج دقيقة ومطابقة للمعايير العلمية ولكن شخصية الرؤوساء جمعت لها كثير من المعلومات والتسجيلات وهيكافية لإجراء التحليلات,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
    أتصور ان الرئيس شخصية غير عادية كما تصوره الدكتور ناصر بالمعنى النفسي للشخصية فشخصية الرئيس شخصية غيرعادية وشخصيته شخصية مركبة,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
    يمن القول أن الشخصية المركبة تتكون من أنماط وصفات تختلف عن الشخصية العادية ودون الولوج في التفاصيل ,,الرئيس يتمتع بثقة وإعتداد عاليين وكبيرين بالنفس وهذا مما تطرق له الدكتور ناصر ,,,,,,,,,
    شخصية الرئيس يصفها الاعلام الحكومي بالدهاء والصراحة والبساطة ويصفه المعارضين بسعيه الى اخضاع الآخرين والسيطرة والتحكم بالكامل على الأشياء ووقد توافقنا عن الرئيس أيضا أنه يحب اختلاق الأزمات والمواجهات والتقليل من معارضية وتصوره إمتلاك قدرات خيالية ومميزه عن نفسه كما يتصف بالقسوة مع رافضيه أو مواجهيه ولايتوقف عن أذيتهم وأشباعهم اذلال وانتقام ومتصورا أن هذ مشروع للمنتصر وتتجلى أهم صفاته في الأنانية بتولية اقاربه والمطبلين وعلى قدر التطبيل يكون تقريبه ويبدو أن الدكتور ناصر العريقي يفهم هذه الصفات ويعرف مايتوجب عليه فعله عند التعامل مع شخصية سيكوباتية عصابية,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

    طبعا التطبيل لايستثني منه حتى الدكاترة وأخطر أنواع التطبيل الذي يجيء من الدكاترة والمتعلمين الذين يثق فيهم الناس وبأحكامهم أو كانوا يثقون في أحكاكم وأرأهم وقد نجحوا في تشويه صورتهم وأفسدوا علاقة الإحترام بين الناس والدكاترة والمتعلمين والمثقفين جميعا... ومايؤسف له أن الدكتور ناصر العريقي تجاهل العلم والأخلاق والأكاديمية وأهمل علم النفس,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
    تذكر يادكتور ناصر الشخصيات التي تخفي ماتريده وتخفي سلوكياتها وخطواتها ونياتها ( النزول في الإنتخابات) وهذه أحد وسائل الدفاع التي تتخذها شخصيتنا للدفاع عن الكرسي وهذه يادكتور نعرفها بالتكوين العكسي وأهم أسبابها تجنب المواجهات المباشرة وارباك الخصم وتحويل الصفات الشخصية الى عكسها وتعرف أيضا أن معرفة الشخصية الإنعكاسية من الشخصية الحقيقية متيسر ذلك أن الشخصية الانعكاسية تميل للمبالغة في أفعالها وأقوالها وتحب الابهار في الحضور والمزايدة على المواقف ( الجسر والنووي والصور والمواكب والتصريحات العنترية والامن والاستقرار... من مبالغات الرئيس) وهذه من صفات الشخصية المنعكسة الوسواسية .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-10-10
  9. SANKOH

    SANKOH عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-03-02
    المشاركات:
    1,323
    الإعجاب :
    0
    سنكوح يلا حظ ان الدارسين في ماليزيا كلهم او جلهم من المطبلين للفرعون
    وانا قد لاحظت ذالك منذفتره الا ان الدكتور اعلاه قد اكد صحة ملاحظاتي
    والتفسير انهم كلهم يدرسون على حساب الدوله ويصرفون دولارات من مال الشعب التعيس
    وجلهم ان لم يكن جميعهم من ابناء واقرباء اهل الحكم والحظوه يعني كلهم سرق
    ويقتاتون على دواء الاطفال الذين يموتون في تهامه ويحصلون شهادرات مزوره
    كالعاده كما اخذوا فرص غيرهم قي الابتعاث. ودكتورنا اعلاه لن يشذ عن القاعده
    بل تفوق في التطبيل حدودا فاقت كل حد. وكانت اولى ملاحظاتي ان احد مشرفينا
    من ماليزيا ثم كاتب اخر ثم اخر والان الدكتور شو الحكايه؟ ولماذا مليزيا؟
    وبس
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-10-10
  11. SANKOH

    SANKOH عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-03-02
    المشاركات:
    1,323
    الإعجاب :
    0
    وهذا رد كنا انزلناه من قبل لفائدة الدكتور المبحل:
    لى كل الاحرار دعاة الاستقلال والحريه للجنوب بهذا المجلس . يتواجد هنا بهذا المجلس العديد من المطبلين لنظام صنعاء وبلا ذرة من خجل ويدعون حرصا على وحدة قتلت وببلاده يوم 7_7_94 وبايديهم التي تلطخت بدم الوحده ولا زالت تلطخ بدماء الشهداء الاحرار في مختلف مدن الجنوب. ولان هؤلاء المطلين بالمجلس اصابهم الرعب كما اصاب فرعونهم وكل هاماناته بصنعاء من انتفاضة الجنوب ووحدة اهله فقد لاحظنا بالفترة الاخيره تطنيشا وتطفيشا للاقلام الحره بهذا المجلس وحتى شتما وقذفا في محاولة لاسكات الصوت الحر للجنوب واستقلاله. وهاهم اليوم وقد افلسة كل حججهم يتداعون لمقاطعة مواضيع الاستقلاليين الاحرار وتجاهلها وهي دعوة تكشف عن ضعف واضح وتهرب من الحق واستحقاقاته.
    وسنكوح يدعو الجميع للتصدي لكل مواضيعهم المطبله والتعليق غليها وفضحها بالحجج الدامغه والبراهين الواضحه وعدم الاهتمام بشتائمهم وقذفهم وتفويت الفرصه عليهم لتمرير ترهاتهم دون ردود
    مفحمه. الجموهم احجارا وسدو افواههم بردود واضحه ومباشره وصدق وموضوعيه وموثقه . ولا تحتاج عين الشمس لدليل اثبات كما لايحتاج ظلمهم وسقوطهم المريع الى كثير جهد لاثباته.
    وبس
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-10-10
  13. النووي@

    النووي@ عضو

    التسجيل :
    ‏2007-09-26
    المشاركات:
    94
    الإعجاب :
    0
    أخي الدكتور : اقصد طالب دكتوراه في علم النفس، لم أرى لك أي بصمة تدل على طالب في علم النفس فيما كتبته مناكفات سياسية ليس إلا... مثلاً أغلب ردودك تقول الرئيس ليس كذا..!! وترمي الكرة في الملعب الأخر.. وتقول : وإنما هذا في المشترك وتارة أخرى تقول في الاشتراكي .......وأخرى في المعارضة .
    مجرد صد هجمات... هذا ليس بالرئيس،،،،،،، ولكن فيكم....!!!!!!!!! يعني مافي شيء جديد وكيف تنكره على الأستاذ عبد الحكيم ..؟؟!!​
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-10-10
  15. سليم عبدالله

    سليم عبدالله عضو

    التسجيل :
    ‏2007-05-14
    المشاركات:
    60
    الإعجاب :
    0
    الى ضعفاء النفوس الوحدة موضوع مصيري يتعلق بشعب بالكامل وليس بشطحاتكم وتنظيركم الهدام نحن نعرف ان المعارضة اشد فساد ماذا قدمت عندما كانت الامور بيدكم سوئ القتل والذبح وتعبئة وغسل العقول بمفردات الارهاب واقصاء الأخر

    عندما قال الدكتور ناصر كلمة حق انهلتم علية بالشتم والقذف و وصفتموه بالمزور والفاشل بينما هو طالب متميز وحصل على البكالوريوس بتفوق وعين معيد ومن بعدها ابتعث للدراسة وهو يواصل مشواره نحو الدكتوراه بكل عزة وفخر

    هو يختلف عنكم لأنه ليس منظر وكذاب بل هو اكاديمي ويستحق هذة الكلمة عن جدرارة ولعلى تفنيدة لرد دكتوركم الفاشل والمنظر دليل على خبرة المام بمجاله

    اخي ناصر عيدك سعيد ودمت قلماً حر لكشف الاحقائق وعيدك سعيد
     

مشاركة هذه الصفحة