رسب الحكام فهل تقدر الشعوب ان تتجاوز الدرس

الكاتب : الصابر   المشاهدات : 596   الردود : 7    ‏2002-11-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-11-23
  1. الصابر

    الصابر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-10-07
    المشاركات:
    1,350
    الإعجاب :
    0

    بعد مرور اربعين عام من الدروس والامتحانت وصلة المحصله فى الامتحانات لحظرات اصحاب الفخامه والجلاله والامراء فى الرسوب الكامل واغلقة ابواب المراجعه والتسويف وبدئنا ننتقل الى اختبار اخر هو اختبار الشعوب فهل تقدر الشعوب ان تجتاز الامتحان الذي رسبت فيه قيادتها لقد رسبت قيادة الشعوب بالعلوم وبالجغرافيه وبالاقتصاد وبالتربيه الوطنيه وبالتربيه الاسلاميه بل رسبوا فى طاعة الله وطاعوا امريكاء واعتقدوا ان البقاء فى الكرسي سوف يظمن اذارضية عنهم امريكاء وهذ شرك بالله سبحانه وتعالى الم يقل الكثير هنا ان مراهنة امريكاء فيه السلامه للامر والمأمور اجيبوا الان قبل سقوط العراق بيد الصهاينه
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-11-23
  3. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    عزيزي الصابر
    الزعماء العرب لايفكرون ألى بأنفسهم والعمل على اثبات وجودهم على عرش الملك بغض النظر عن ارضاء شعوبهم أو رضاء الله عز وجل
    لو أن كل حاكم عربي مؤمن بالله وبالقضاء والقدر وباليوم الآخر
    لاكان شعوبهم بالف خير
    ولكن للآسف الشديد كل رئيس عربي يفكر في الكرسي الذي هو قاعد عليه ويحسب أن أرضائه لآمريكا يدوم على العرش طويلا

    وحتى لانبحر بعيدآ نأخذ العبرة من أبن اليمن البار عندما ضقطة عليه امريكا
    سريعآ ما قدم لهم التنازلات والسماح لهم بأنتهاك السياده اليمنية على أرضه
    ولم يفكر بغضب شعبه عليه
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-11-23
  5. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    الشعوب ، تريد :
    قادة أقوياء
    قادة أمناء
    ذوي علم
    قادة ملهمون
    قادة عادلون
    قادة صادقون
    قادة أتقياء ، لا يخافون إلا الله
    قادة رحماء
    لو توفرت تلك الصفات كلها أو بعضها في أحد القادة ، لكان شعبه بنفس الدرجة ، فالشعوب على دين ملوكها ..

    ذكر القرآن قول سيدنا يوسف عليه السلام : قَالَ اجْعَلْنِي عَلَى خَزَآئِنِ الأَرْضِ إِنِّي حَفِيظٌ عَلِيمٌ .. والحفظ هنا بمعنى الأمانة .. ( الأمانة ، والعلم )
    .
    لكن ما نعيشه الآن هو : أن الحكام في واد ، والشعوب في واد آخر ، والثقة بين الطرفين شبه منعدمة ، ولكي تعود الثقة ، يجب أن يتخذ القادة الخطوة الأولى للتقارب ، وفي رايي الشخصي المتواضع أنه : لو تقدم الحكام خطوة ، فإن الشعوب : ستتقدم خطوات .. وهكذا
    لكن المسالة أكثر تعقيدا مما نتصور ، فالقادة يعتقدون أنهم يعرفون في كل شيئ ، والشعوب لا يعرفون شيئا ، وهنا تكمن المشكلة ...
    اللهم أصلح قادتنا لما فيه خير امتنا
    وشكرا للأخ الصابر لطرقه هذا الموضوع
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-11-23
  7. الصابر

    الصابر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-10-07
    المشاركات:
    1,350
    الإعجاب :
    0

    اخي ابو لقمان حياك الله المسأله لم تعد الانتظار للحكام بل السؤال هل تقدر الشعوب ان تنفض الغبار وتخرج عن الطوق وتثار لنفسها وتعيد كرامتها المفقوده
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-11-23
  9. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003
    القادة جاءوا من وسط الشعوب ولم يأتوا من الجحيم

    يجب تغيير عقلية الشعوب وتطوير تفكيرها حتى

    يأتي القادة على نفس درجة التغيير التي حدثت.

    اذا الشعب يوما أراد الحياة**** فلا بد ان يستجيب القدر
    ولابد لليل ان ينجلي ******** ولابد للقيد ان ينكسر


    قال المصطفى عليه السلام



    ( كما تكونوا يولى عليكم )


    ( ولن يغير الله مابقوم حتى يغيروا مابأنفسهم )

    صدق الله العظيم
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-11-23
  11. الحسام

    الحسام عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-09-22
    المشاركات:
    982
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خير الجزاء اخي أبو لقمان الحكيم

    نعم أنها لو توفرت فيهم هذه الشروط لوفت و كفت

    نسال الله ان يهديهم او أن يستخلف غيرهم أفضل منهم

    يخافون الله
    و تحياتي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2002-11-25
  13. الصابر

    الصابر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-10-07
    المشاركات:
    1,350
    الإعجاب :
    0

    دعا نواب من الحزبين الديمقراطي والجمهوري في الولايات المتحدة إلى إجراء مزيد من التحقيقات فيما ذُكر من أن تبرعات قدمتها زوجة السفير السعودي في الولايات المتحدة قد وجدت طريقها إلى اثنين من منفذي هجمات الحادي عشر من سبتمبر أيلول على واشنطن ونيويورك.
    وقال جو ليبرمان عضو مجلس الشيوخ عن الحزب الديمقراطي وعدد آخر من أعضاء الحزب إن مكتب التحقيقات الفيدرالي لم يُجْر تحقيقا كاملا في هذا الأمر.
    وكانت أنباء قد أفادت بأن السلطات الأمريكية قد اكتشفت خلال اليومين الماضيين أن الأميرة هيفاء الفيصل حولت مبالغ مالية إلى امرأة كان زوجها يرتبط بعلاقة صداقة مع الخاطفيْن.
    ويقول مراسل بي بي سي في واشنطن إنه ما من إشارة إلى أن الأميرة السعودية كانت على علم بوجود أي صلة لزوج هذه المرأة بالخاطفيْن، كما أنه لا يوجد أي دليل دامغ على أنه جرى أصلا تحويل أموال إليهما.
    نفي سعودي
    ونفى عادل الجبير مستشار السياسة الخارجية واحد مساعدي الامير عبد الله ولي العهد السعودي ان تكون الاميرة مولت الخاطفين عن قصد بدفع الفي دولار شهريا.
    وقال انه "لا ادلة" على ان الحكومة السعودية ارسلت اموالا للخاطفين واضاف قائلا ان العائلة المالكة "غاضبة بشدة".
    وتجري السلطات الأمريكية تحقيقا حول إمكانية وجود روابط مالية بين حكومة المملكة العربية السعودية وعدد من المختطفين.
    وقال المستشار عادل الجبير إن المسؤولين السعوديين تعاونوا بالكامل مع مكتب التحقيقات الفيدرالي، أف بي آي، ولا توجد أي أدلة تثبت هذه المزاعم.
    وتقول تقارير إعلامية صدرت في الولايات المتحدة إن المحققين يركزون على رصد مبالغ مالية من حساب مصرفي سعودي إلى اثنين من الخاطفين وهما خالد المحضار ونواف الحازمي، اللذين كانا يعيشان في كاليفورنيا لمدة عام قبل وقوع الهجمات.
    ويحذر مسؤولون أمريكيون من عدم وجود أدلة تثبت ضلوع أي اطراف رسمية من الحكومة السعودية التي أعلنت تعاونها الكامل مع المحققين الامريكيين .
    معظم الخاطفين كانوا سعوديين
    وتنقل صحيفة نيويورك تايمز ردا صدر عن مكتب التحقيقات الفيدرالي إلى اللجنة يدفع بأن تلقي الطلاب السعوديين المقيمين في الولايات المتحدة دعما ماليا من حكومتهم يعد أمرا عاديا.
    ويقول مكتب التحقيقات الفيدرالي ايضا إن تحقيقا في شأن الطالبين، اللذين غادرا البلاد، قد فشل في الخروج بأية أدلة يمكن ان تثبت وجود علاقات بالمهاجمين، حسبما تقول الصحيفة.
    يذكر أن حالة من التوتر كانت سادت في الماضي بين وكالة الاستخبارات الامريكية واللجنة التابعة للكونجرس التي تتولى التحقيق في الهجمات.
    وكانت بعض التقارير المرحلية التي صدرت في الأشهر الاخيرة قد أشارت إلى اخفاقات من قبل اجهزة الاستخبارات.
    معضلة
    تقول مسودة التقرير إن الحكومة السعودية لم تتعاون بشكل كامل مع المحققين الأمريكيين، حسب ما نشر في صحيفة نيويورك تايمز.
    القاعدة لاتزال تتلقى أموالا من بن لادن
    وكان مجلس العلاقات الخارجية الأمريكي قد اتهم السعودية في شهر اكتوبر تشرين اول بغض الطرف عن نشاطات جمع التبرعات لصالح تنظيم القاعدة.
    وحث تقرير، الذي أصدره المجلس، الحكومة الامريكية على مواجهة الرياض حول مسألة التمويل الوارد من قبل افراد وجمعيات خيرية داخل المملكة.
    ولكن مسؤولين سعوديين يقولون إنهم ساعدوا في جوانب مهمة من التحقيقات التي أعقبت هجمات 11 سبتمبر ، خصوصا فيما يتعلق بالتحقق من هويات الخاطفين.
    ويقول مراقبون إن المعضلة التي تواجهها السلطات السعودية هي أن القبض بيد من حديد على المنظمات الخيرية الاسلامية بالدرجة التي ترغبها واشنطن سيعني الدخول في مواجهات مع المؤسسة الدينية المحافظة في المملكة.
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2002-11-25
  15. الصابر

    الصابر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-10-07
    المشاركات:
    1,350
    الإعجاب :
    0

    دعا نواب من الحزبين الديمقراطي والجمهوري في الولايات المتحدة إلى إجراء مزيد من التحقيقات فيما ذُكر من أن تبرعات قدمتها زوجة السفير السعودي في الولايات المتحدة قد وجدت طريقها إلى اثنين من منفذي هجمات الحادي عشر من سبتمبر أيلول على واشنطن ونيويورك.
    وقال جو ليبرمان عضو مجلس الشيوخ عن الحزب الديمقراطي وعدد آخر من أعضاء الحزب إن مكتب التحقيقات الفيدرالي لم يُجْر تحقيقا كاملا في هذا الأمر.
    وكانت أنباء قد أفادت بأن السلطات الأمريكية قد اكتشفت خلال اليومين الماضيين أن الأميرة هيفاء الفيصل حولت مبالغ مالية إلى امرأة كان زوجها يرتبط بعلاقة صداقة مع الخاطفيْن.
    ويقول مراسل بي بي سي في واشنطن إنه ما من إشارة إلى أن الأميرة السعودية كانت على علم بوجود أي صلة لزوج هذه المرأة بالخاطفيْن، كما أنه لا يوجد أي دليل دامغ على أنه جرى أصلا تحويل أموال إليهما.
    نفي سعودي
    ونفى عادل الجبير مستشار السياسة الخارجية واحد مساعدي الامير عبد الله ولي ال
     

مشاركة هذه الصفحة