ما رأيكم في هذه الرواية التي تتحدث عن شر الملوك (بني أمية) ؟

الكاتب : شيعي معتدل   المشاهدات : 468   الردود : 4    ‏2007-10-08
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-10-08
  1. شيعي معتدل

    شيعي معتدل عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-02-04
    المشاركات:
    2,401
    الإعجاب :
    4
    بسم الله الرحمن الرحيم


    لم أكتب هذا الموضوع من أجل أن أقيم الحجة على أحد.. وليس غرضي مهاجمة أحد.. ولكنني أريد أن أسمع رأي الزملاء الأفاضل حول هذه الرواية:

    جاء في مصنف ابن أبي شيبة:

    حدثنا الفضل حدثنا حشرج بن نباته قال حدثني سعيد بن جمهان قلت لسفينة : إن بني أمية يزعمون أن الخلافة فيهم ، قال : كذب بنو الزرقاء ، بل هم ملوك من شر الملوك ، وأول الملوك معاوية.

    وإليكم التعريف بدرجة رواة هذا الخبر في نظر الحافظ ابن حجر:

    1 - ابن أبي شيبة: ثقة حافظ.

    2 - الفضل بن دكين: ثقة ثبت.

    3 - حشرج بن نباتة: صدوق يهم.

    4 - سعيد بن جمهان: صدوق له أوهام.

    5 - سفينة: صحابي.

    ما رأيكم؟
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-10-10
  3. شيعي معتدل

    شيعي معتدل عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-02-04
    المشاركات:
    2,401
    الإعجاب :
    4
    مَا لَكُمْ لا تَنْطِقُونَ
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-10-10
  5. الزابل

    الزابل عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-07-27
    المشاركات:
    324
    الإعجاب :
    0
    صعب احد يجاوبك بالذات في بني اميه

    تشتيهم يقولوا ان معاويه خليفه هههههههههههه:D
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-10-10
  7. alwazer

    alwazer عضو

    التسجيل :
    ‏2006-07-18
    المشاركات:
    44
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خير اخي شيعي معتدل وانشا الله نسمع كلام الاموي تعقيب على هذا الكلام اذا كان بمقدوره
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-10-10
  9. الأموي

    الأموي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-01-06
    المشاركات:
    4,258
    الإعجاب :
    0
    عفوا...

    لي يومان لم أدخل المنتدى...

    الرواية ضعيفة يا شيعي معتدل...

    فوصف الإنسان بالصدوق تضعيف بسيط ينزل بالحديث من رتبة الصحة إلى رتبة الحسن...

    فضلا عن وصفه بصدوق يهم، فهذا ينزل بالحديث إلى الضعف...

    فإن كان في السند راويان يهمان فالحديث ضعيف جدا...

    أضف إلى كل هذا أن الحديث موقوف، وليس مرفوعا إلى النبي صلى الله عليه وسلم...

    والحديث الموقوف -إن ثبت سندا- فليس في درجة حديث النبي صلى الله عليه وسلم...


    كما أن عليك أن تضيف فائدة أخرى، وهي أن صلاح حال جميع الرواة لا يلزم منه صحة السند، فقد تكون هناك علل خفية، كالانقطاع أو العنعنة، أو استحالة اللقاء، أو غيرها...

    ولعلك تريد إيراد رواية أخرى أقوى من هذه...

    فهاتها...

    ملاحظة: أنا لا أدافع عن بني أمية لأنهم أسلافي، فليس بي تشبه بالشيعة...

    فمن كان منهم ظالما أو مخطئا فخطؤه على نفسه، وليسوا بأسرة معصومة أو مفضلة على الناس...
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة