لاتقرأ حتى لاتصاب بالاكتئاب

الكاتب : اليمانى 2000   المشاهدات : 514   الردود : 0    ‏2007-10-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-10-07
  1. اليمانى 2000

    اليمانى 2000 عضو

    التسجيل :
    ‏2007-04-04
    المشاركات:
    211
    الإعجاب :
    0
    شئ يدعو للعجب ويبعث على السخرية وفى الوقت ذاته يدعوك لرثاء هؤلاء الذين ذبحوا الوطن من الوريد الى الوريد..خبران نشرا فى موقعين حزبيين معروفين لدى الجميع مضمونهما واحد وان اختلف الابطال..ولكن ادعو القارئ الا يسلم بمضمون ما جاء فى الخبرين دون تمحيص فمن المؤكد ان هناك شئ حدث لكن كيف واين ومن ؟هذا فى علم حرس الحدود.
    انا لن اتحدث عن ان الخبرين يسيئان اولايسيئان لسمعة اليمن فنحن والحمدلله سمعتنا لاتحتاج بعد اليوم من يسيئ اليها فقد مرغت بالطين منذ طوال السنين السابقة..لكن الذى اريد قوله ان هذا مؤشر على انحطاط فى التفكير ودليل اكيد على ان اليمن تسير نحو الاسوأ
    واترككم مع هذا المسلسل التراجيدى...................
    ما نشره موقع المؤتمر نت..
    أكدت مصادر في حرس الحدود للمؤتمرنت عودة القيادات الإصلاحية التي تقدمت بطلب ما أسمته اللجوء الإنساني إلى السعودية للحصول على بعض المساعدات المالية والعينية من السلطات السعودية فجر الجمعة بـ(5) كباش سعودية وكمية من مادة الأرز قالت المصادر انها كانت معبأة في شوالات مختلفة الأحجام.

    .وأوضحت المصادر ان:حسن علي بكر – رئيس هيئة الشورى المحلية بالتجمع اليمني للإصلاح كان في مقدمة العائدين، بالإضافة إلى كل من فيصل عبود – مرشح الإصلاح للمجالس المحلية في مديرية خب والشعف – وناجي الغانمي – الناشط الإصلاحي والقيادي بمجلس التضامن اليمني – وفيصل صالح الضلاعي ممثل المديرية في محلي المحافظة عن الإصلاح سابقاً -

    وأوضحت المصادر أنهم لم يمكثوا سوى ساعتين فقط في الأراضي السعودية وأنها شاهدت بحوزة تلك العناصر آلات تصوير ( كاميرا) و(3) خيام ويافطات لم تستبعد المصادر استخدامها لتصوير رحلتهم .

    وعلم إن قيادات متنفذة في الإصلاح هي التي أوعزت لقيادات الحزب بالجوف الإقدام على هذه الخطوة واستغلالها بشكل سياسي كما حدث بالنسبة لقضية الجعاشن .
    وحسب المعلومات فقد تكفل حزب الإصلاح بتمويل تنفيذ الخطة من خلال دعم مالي قدم لفرع الحزب بالجوف لشراء آلة التصوير والخيام واليافطات .

    ويتأكد وقوف الإصلاح وراء تنفيذ مطالب "التسول" من خلال تصريح لحسن أبكر رئيس هيئة الشورى المحلية بالتجمع اليمني للإصلاح بالجوف الأحد الماضي الذي قال: إن العديد من أبناء الجوف بدءوا الاستعداد فعلا للهجرة إلى دول الجوار ،ونقل موقع مارب برس عن القيادي الإصلاحي قوله : إننا نشجع رحيلهم إلى دول الجوار فذالك خير لهم وربما نرحل معهم .

    وأثار خبر "تسول" قيادات إصلاحية مساعدات غذائية من المملكة العربية السعودية الشقيقة استياء شعبياً واسعاً، حيث استنكرت مصادر محلية بالجوف ما أقدمت عليه قيادات الإصلاح من محاولة تستهدف الإساءة لسمعة اليمن .

    وعلقت مصادر محلية بالجوف للمؤتمرنت على تصرفات قيادات حزب الإصلاح بالقول "نحمد الله أن اليمن ليست مجاورة لإسرائيل، وإلا كان هؤلاء مدوا أياديهم للكيان الصهيوني".
    وحملوا السلطات المختصة تفعيل الرقابة الحدودية ومنع أمثال هؤلاء و-من وصفوهم بضعفاء النفوس - من تكرار مثل هذه السلوكيات الشاذة والتي أكدوا أنها لا تعبر إلا عن أصحابها.

    وقالت مصادر محلية في مديرية خب والشعف بمحافظة الجوف للمؤتمر نت انهم منعوا تلك العناصر قبل أيام من الدخول إلى الأراضي السعودية عبر منطقتهم .غير ان تلك العناصر اتجهت بعد ذلك إلى السعودية عبر منطقة اليتمة.

    وهو ما يؤكد بحسب تلك المصادر وجود دوافع سياسية حزبية وراء السلوك الهادف للإثارة السياسية ولو على حساب سمعة اليمن بشكل عام.

    وهذا ما نشرته موقع الصحوة نت...

    تزعم قيادي مؤتمري بمحافظة الجوف فوجا من أنصاره وقواعد حزبه وعدد من أبناء مناطق الشعف وخب والمهاشمة للإعتصام على حدود المملكة العربية السعودية والمطالبة باللجوء الإنساني إلى المملكة بعد أن تخلت عنهم السلطة.
    وقالت مصادر محلية في محافظة الجوف لـ"الصحوة نت" إن القيادي المؤتمري "الشيخ أحمد ناجي الغانمي"- رئيس فرع المؤتمر سابقا, والقيادي في المؤتمر الحاكم بالجوف – بدء بإيعاز من قيادات في السلطة المحلية في المحافظة (مؤتمر) مع جماعة من قواعد حزبه بالرحيل صوب الحدود السعودية طلبا لما أسماه باللجوء الإنساني لمطالبة السلطات السعودية بفتح أراضيها لاستقبال مرضاهم ومنتجاتهم المحلية, بعد أن فشلت السلطة في تأمين متطلباتهم.
    وأكدت المصادر أن قيادات في السلطة المحلية في المحافظة هي من أقترحت على القيادات المؤتمرية في مديريتي "الشعف وخب" لتبني طلب اللجوء الإنساني للسعودية, بأعتباره تهديدا للسلطة المقصرة تجاه متطالباتهم, ومن شأنه لفت انتباه السلطة الى المحافظة المهملة, ما دفع القيادات المؤتمرية بزعامة الشيخ "أحمد ناجي الغانمي" – بحسب المصادر –الى ركب موجة اللجوء الإنساني للسعودية المسيئة ورفضت بعد الاستجابة لقيادات السلطة المحلية "صاحبت الفكرة" التي تراجعت عن مقتراحاتها خوفا من نزوح عدد كبير من ابناء المحافظة بسبب الفقر والفاقة.
    المصادر ذاتها أفادت لـ"الصحوة نت" ان قائد المنطقة الأمنية في المنطقة السعودية المتاخمة لمناطق الجوف التقى بقيادات المؤتمر (الحاكم) بزعامة الشيخ الغانمي وقدم لهم واجب الضيافة ومساعدات غذائية, معتذرا عن عدم إمكانية استضافتهم في أراضي المملكة , لاعتبارات دولية, لكنه وعدهم – بحسب المصادر – بتبني مطالبهم لدى خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز, وسيبلغهم بموقفه عن طريق الشيخ" الغانمي".
    الصحوة نت تنشر أسماء قيادات المؤتمر الذين تقدموا بهذا الطلب الغريب والمسيء لسمعة اليمن والشعب اليمني وهم :
    الشيخ أحمد ناجي الغانمي - المؤتمر الشعبي العام (الشعف)
    يحيى ناجي نجده - المؤتمر الشعبي العام (الشعف)
    صالح هادي سلامة - المؤتمر الشعبي العام (الشعف)
    عامر صالح الدحبول - المؤتمر الشعبي العام (خب)
    هادي بن ربيع شلفط - المؤتمر الشعبي العام (جبلة خب)
    عايض مبخوت محمد حريدان - المؤتمر الشعبي العام (المهاشمة)
    عايض محمد غفون حريدان - المؤتمر الشعبي العام (المهاشمة)
    صالح بن صالح الجعيدي - المؤتمر الشعبي العام (ال الجعيدي)
    صالح محمد مبخوت حريدان - المؤتمر الشعبي العام (المهاشمة)
    الشيخ علي محمد غفون حريدان- المؤتمر الشعبي العام (المهاشمة)
    الشيخ فهد عبد الله مرشد العليي - المؤتمر الشعبي العام (المهاشمة/ جبلة خب)
    مصلح صالح حسين العليي - المؤتمر الشعبي العام (المهاشمة/ جبلة خب)
    محمد صالح محمد العليي - المؤتمر الشعبي العام (المهاشمة/ جبلة خب)
    محمد صالح رفعان قيلان - المؤتمر الشعبي العام (المهاشمة)
    صالح محمد صالح العباصي - المؤتمر الشعبي العام (المهاشمة)
     

مشاركة هذه الصفحة