اقرأ - التنمية (1) ( البداية ).

الكاتب : أحمد عون   المشاهدات : 829   الردود : 13    ‏2007-10-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-10-06
  1. أحمد عون

    أحمد عون عضو

    التسجيل :
    ‏2007-05-05
    المشاركات:
    95
    الإعجاب :
    0

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اقرأ التنمية (البداية (1) .​
    الحمد لله الذي سخر لنا ما في السموات والارض .

    س- ماذا تعرف عن التنمية , وكيف ترى دولتك والوطن الذي تنتمي اليه , اسئلة يجب ان تعرف جوابها حتى تجيد النقد من جهة وتجيد المشاركة فيها من جهة اخرى .

    التعريف الحديث لمفهوم الدولة :- "…. قـــــــــوة منظمة بالقانون في إطار مؤسسات سياسية " (1).
    وإعــــــــجابي بهذا التعريف جعلني لا أمسه بأي تعديل لأنه اوصل الفكرة , فمـفهوم القوة فيه يستوعب ركائز التعريف التقليدي لــــــلدولة,الإقليم ,السكان ,الــحكومة , وآخرون يقولون بان الدولة تعد التنظيم السياسي الأمثل للقوة , فالنظام السياسي:- يتكون من مؤسسات الدولة الرســمية وغير الرسمية على تعدد و تنوع أنواعها, اقتصادية, سياسية, اجتماعية..الـــــخ, هذه المؤسسات التي تمثل أبنية فحين نتكلم عن بناء القوة فانا نعني هذه الأبنية.

    قد يعاني النظام السياسي ( بتعدد اشكاله ) من مشــــــاكل اقتصادية أو اجتماعية أو سياسية او لخلل في بنيانه, تهدد استقراره أو استمرار يته أو تبـــــقيه ضــعيفاً متخلفاً بين مجموعة من الأقوياء المتقدمين.

    وباختلاف الايديولوحيات ووجهت هذه المشاكل بنظريات مختلفة :-

    1- النظام في الاتحاد السوفيتي , عانى من مشاكل عديدة , مما حدا بجورباتشوف كما يقول سعيد البرك ألسكوتي ".... بفكرة شــــــــــــــجاعة .......البروستريكا :- (إعادة البناء ) المعـــنى الحرفي لها , وهي عند جرباتشوف في كتابه سنة (1988) :- التغلب على الركود , وتـــــــــحطيم معوقات الانطلاق وخلق هيكل فعال يعول عليه لتشريع التقدم الاجتماعي والاقتصادي وإعطائه ديناميكية اكبر ....إنهــــــــا تعني التطوير الشامل للديمقراطية وتحسين النظام .............."(2).

    2- و لقد كان لحديث المحاضر في قناة الجزيرة مباشر الدكتور محمود جلال كما قال شجون , عــــــانى أيضا النظام الأوروبي الليبرالي من مشاكل ".....إن الدول الأوروبية مرت بصعوبــــــات مما جعل من مفكريها ينــــظرون في تعديل بـــــعض المظالم الرأسمالية خاصة الجانب الاجتماعي والتي كانت تشكل خطراً مــثيل مـــــــا كان عليه الاتحاد السوفيتي قبيل انهياره و طـــــبعاً مما حـــــــــــدا بها إلى ( التنمية البديلة ) .." , وأضاف كلاما جميلاً وقال "... انـــــه إلى ألان في العالم العربي ( ليبيا ) لا يوجد ما يسمى علم [تنمية] بل هــــــــناك أكاديميا وهم يفتـــــقرون إلى علم و بحث علمي جاد , واقترح أن يكون 2% من الناتج القومي مسخراً في خدمة البـــحث العلمي ..." التنمية البديلة, الجزيرة مباشر, المحاضر محمود جلال.
    ليبيا ( البروستريكا الخضراء) :- ظهر هذا المفهوم في العام 1988, حيث سمح للتجار ببيع بضائعهم وتوزيعها مباشرة دون ان تكون الدولة وسيط في هذه العملية ونرى الان مظاهر الراسمالية في ليبيا وانتشار اللوحات الاعلانية للمنتجات الى الاخر ............

    3- التنمية الشاملة:-
    "….كلمة تنمية :- شاعت غداة الحرب العالمية الثانية, إشارة إلى مشكلات الدول التي أخـــذت تستقل تباعاً والتي كانت تبغي تحسين أحوالها و ما يسمى تعسفاً " نظرية التنمية " ليس إلا مجموعات كتابات غير متكاملة و لا متناسقة كتبها عادة مؤلفون غربيون صـــــرفوا بعض وقتهم وجـــــــــــهدهم ليكشفوا لشعوبنا طريق الفلاح , طريق محاكاة الغرب الرأسمالي في اقصر وقت لـــــــسد الفجوة بين الدول التي أكملت تنميتها Developed و تلك التي ما زالـــــــت دون ألتنمية under-developed " (3)
    و لا مانع من مسايرة طريق الغرب الرأسمالي , إن أبقينا على خصوصيتنا و لم نتعدى على قيمنا وهذا هو الطريق الذي اختارته اغلب الدول العربية بما فيها اليمن والتي بدأتها عملياً منذ عام 1994 على علاتها .
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    (1) – دراسات في النظرية السياسية , ا . د, حسن سيد سليمان, ا. د مصطفى الكامل السيد, ص4.
    (2) - صحيفة الوسط ,...متى يعلن الرئيس بروستريكا يمنية , اليوم , الأربعاء , عدد :- 155, 4- يوليو -2007.
    (3) - إسماعيل صبري عبدا لله, في التنمية العربية, دار الوحدة, بيروت لبنان, الطبعة الأولى , 1983-1403 .
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    ((ما ألفــــــــــرق بين مفهوم ألتنــــمية والنـــــــــــــــــــمو))؟


    ألتـنمية ضد ألتــــــخلف.

    إسماعيل صبري كتب عن هذا الموضوع و طرح مثال ليبين هذا ألفرق , اقتبس منه مــــــــــــــــعناه.
    ألمثــــل :- إذا كنت تمتلك منشأة صناعية , بها وحدات إنتاجية , ألآت , عمال , تنتج سلعة معينة بواقع 100 سلعة للوحـــــدة ألإنتاجية ألواحدة في الشهر , وطاقة ألوحدة ألإنتاجية ألقصوى هي 150 سلعة في الشهر .
    ألنمو في ألمنشأة :-
    ألنـــــــمو :- يعني أن تصل بإنتاجية ألوحدة ألإنتاجية الواحدة في ألمصنع إلى طاقتها ألقصـــــــــــــــوى 150 وحدة في ألشهر.

    و تنمية ألمنشأة تعني :-
    ألتطوير للوحدات ألإنتاجية نوعاً , ألآت تنتج 200سلعة في ألشهر و عامل متدرب منتج ذو كفــاءة ومهارة أعلى وسلعة أكثر جودة وتقنية من سابقتها و ألتطوير ألكمي بزيادة عدد ألوحدات ألإنتاجية جملة).
    والتخلف يعني أن تبقى ألمنــــشأة على حالها دون تطوير مخــطط لها و بقية ألمنشأت المنافسة لها تتطور بحيث لا يعود للمنشأة ألصناعية ألمتخلفة قـــــدرة على ألمنافسة في ألسوق لتخلف وســـائل إنتاجها أي زيادة تكلفة ألإنتاج في المنشأة و تدني جودة ألسلعة ألمنتجة .

    تعريفي الخاص:-
    والذي صمم بواسطة المنهج العلمي المتطور و يتوافق مع المعنى العلمي للتنمية (مؤشرات التنمية المتعارف عليها) و يتوافق أيضا مع نظم اللغة العربية و معنى المفهوم في الانجليزية , حيــــث انه يستوعب بقية التعاريف و لا تستوعبه هي .
    التــنمية :-

    تــــــطـــــوير منظومة القوة
    وعلى هذا تكون أنواع التنمية :- تطوير منظومة ( القوة :- السياسية , ألاقتصادية , الإعلامية , الخ).
    التــــــــــــــــــــطوير:-
    -1 امـــــــتداد في البناء ( الأبنية المؤسسية ).
    -2 تــــــجديد (كيفي وكمي) مصاحب للبــــناء .
    التـــــــــــــــخلف :-
    -1 التوقف عن البناء 2- التقادم (الكيفي,...) للأبنية .

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    مفردات غريب القران الكريم , مصحف الحرم المدني .
    - طوار الدار وطواره: ما امتد منها من البناء، يقال: عدا فلان طوره، أي: تجاوز حده، ولا أطور به، أي: لا أقرب فناءه. يقال: فعل كذا طورا بعد طور، أي تارة بعد تارة .
    مختار الصحاح.
    ط و ر: عدا طَوْرَهُ أي جاوز حدَّه و الطَّوْرُ التارة وقوله تعالى {وقد خلقكم أطوارا} قال الأخفش طورا علقة وطورا مُضغة والناس أطْوارٌ أي أخياف على حالات شتى و الطُّورُ الجبل
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-10-06
  3. أحمد عون

    أحمد عون عضو

    التسجيل :
    ‏2007-05-05
    المشاركات:
    95
    الإعجاب :
    0
    اقرأ التنمية (البداية (1) .

    مكرر ..............
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-10-06
  5. المطرقه

    المطرقه قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-02
    المشاركات:
    18,247
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2009
    الاخ الكريم أحمد عون..
    موضوع قصير..لكنه شديد الغنى..
    فكل فقره من فقراته تعتبر مبحثاً عظيماً بحد ذاتها.

    اتمنى ان يجد هذا الموضوع طريقه للتثبيت..
    حتى ينال حظه..او حقه من النقاش..
    وهو من وجهه نظري يستحق التوقف أمامه..

    شكراً لك..وخواتم مرضيه
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-10-06
  7. ســـــاره

    ســـــاره قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2007-07-26
    المشاركات:
    7,343
    الإعجاب :
    0


    موضوع جميــل جداً ..

    دراسة شاملة عن التنميــة .. وإدارة التمنيــة كدراســة بحد ذاتــها ممتعه ..

    كل التقديــــر لك .. !!
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-10-07
  9. عاشق الجنوب

    عاشق الجنوب عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-09-26
    المشاركات:
    756
    الإعجاب :
    0
    اما باليمن فتعريف التنمية بالاتي : هي مؤسسة منظمة تديرها عصابات غير مجهولة مخولة من النظام وتابعة له وتمارس مهامها بقوة الشاويش ومحصنة من التساؤل امام القانون والقانون نفسة خاضع لها تماما
    اما المواصفات والجودة والمقاييس وما يشبة ذلك يتم تحديدها وفقا لما يراة البركاني والوحدة الانتاجية للمنشاة تسمى (الفساد ) طبع عليها من انتاج وخيرات الجنوب ويستهلك في الشمال
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-10-07
  11. المطرقه

    المطرقه قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-02
    المشاركات:
    18,247
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2009
    التــنمية :-

    تــــــطـــــوير منظومة القوة
    وعلى هذا تكون أنواع التنمية :- تطوير منظومة ( القوة :- السياسية , ألاقتصادية , الإعلامية , الخ).
    التــــــــــــــــــــطوير:-
    -1 امـــــــتداد في البناء ( الأبنية المؤسسية ).
    -2 تــــــجديد (كيفي وكمي) مصاحب للبــــناء .
    التـــــــــــــــخلف :-
    -1 التوقف عن البناء 2- التقادم (الكيفي,...) للأبنية .

    للاخ طارق عثمان..
    هذا الجزء-برأيي-يصلح ليكون حلقه حواريه.
    او على الأقل..تثبيت الموضوع....

    شكراً
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-10-08
  13. ناصر ملاح

    ناصر ملاح قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-07-06
    المشاركات:
    2,569
    الإعجاب :
    0


    اقرأ ( ألمشكلة, وألتنمية ) 2

    ( أحمد عون )

    ان كل محاولة تنمية شاملة يقوم بها نظام سياسي أو إداري دون البدء بتخطيط الموجود من الـــمــورد البشري وتنميتها ثانياً تعد محاولة يائسة , فالمورد البشري من الـــــقــــوى الأســـاسية فكيف تبني القوة والبنيان قبل الأساس ( الإنسان ) .
    التنمية البشرية:- تطوير منظومة القوة البشرية, إن هدف ألتنمية ألبشرية هو إنتاج ألمورد ألبشري .
    التنمية ألبشرية :- أن نوجد الظروف والأسباب ألتي تـــجعل من فرصة إنتاج ألــــمــورد البشرى أكبر بمعنى أنه إذا انعدمت هذه ألأســــــباب والظروف فإن فرصة إنتاج ألمورد ألـــبشري تكون شبه منعدمة هذه ألأسبــــاب هي المؤشرات ألتي يقاس بموجبها نجاح عملــــية الـــــتنمية ألبشــــرية مـــــــن فشلها وهي :
    1- زيادة ألمستوى ألعام للخدمات الصحية كي يحيا الناس حياة طويلة خالية من ألعلل (مـــــــــــــــواطن مــــعافى في بدنه فالمريض لا يستـــطيع ألمشاركة في العملية الإنتاجية كالصحيح ) .
    2- زيادة المستوى ألعام للخدمات التعليمية, لإكساب ألمعرفة (طلب ألعلم فرض على كل مســـــلم ذكر و أنثى , فالمواطن ألجاهل فضلاً عن قلة نفعه فإنه أيضا يعيق عملية ألإنتاج.
    3- أن يحصلوا على ألموارد اللازمة لتحقيق مستوى حياة كريمة, أن يكون عندك مدخرات .
    إلا أن من ألعلماء من أضاف خيار الأمن و الاستقرار إلى جانب هذه الخيارات أي أن تكون آمــــــن في سربك.
    ستقول :- كيف يكون هدف ألتنمية ألبشرية الزيـــــــادة من إنتاج المورد البشري , و نحن أساساً نعـــمل على تنظيم ألنسل( لا تحديده ) وعدم زيادة عدد الســـكان إلا بقدر الزيادة في الناتج القومي فذلك أدنى أن يعول المواطن .
    يجب أن نعلم أن المورد ألبشري لا يعني ألكم البشري و إلا لكانت أقوى دول ألأرض أكثرها سكاناً, كما أن تنمية الفرد لا تــــعني أن يزداد ألفرد رجلاً أو يداً , بل أن تزداد عيناه بصيرة و أذناه سمــــعا , ألزيادة ألعامة في مستوى ألذكاء و التعليم المتخصص و ألـــــكفاءة والمهارة , فيعبر عن القوي ألامـــين ,أمــا الكم ألبشري فمقولة تقول أنه يشكل عبئاً وعــــــــائقاً في طريق ألتقدم , و أقول أنه إذا تم إجـــــــــــــــادة توجيههم فإنهم لن يكونوا سبب في تأخرنا.
    ثمة افتراض في العلاقات الدولية,يقيس قوة الدولة بعدد السكان في فئـــة عمرية بين ... - والأربعين .
    قانون من قوانين التنمية :- ألمورد ألبشري عنـصر أساس في معــــــادلة تركيب بقية أنواع ألموارد :-

    (حــــل ألمعادلة ):- (س + المورد ألطبيعي) = ألمورد ألاقتصادي ,ما هي قيمة ألمجهول (س) ؟؟؟( * ) كل ما يحتاج إلى حل يعبر عن مشكلة.
    وحل ألمعادلة : - ألمورد ألبشري + ألـــــمورد ألطبيعي = المورد ألاقتصادي . فقيمة المجهول (س) = المورد ألبشري . فقيمة المجهول (س) = المورد ألبشري.

    مشـــــــــــــــــــــكلة ألتنمية:- ( ندرة المورد ألبشري ).

    و تبقى مشكلة فلا هي معضلة ولا هي بمستحيلة , و بنظري أن ألمشكلة ألاقتصادية ليســـــــت بنــــدرة ألمورد ألطبيعي كما هي عند العبقري آدم سميث بقدر ما هي بندرة ألمورد ألبشري , و ألواقع يـــــــشهد بهذا و لا يستطيع أحد أن ينـــــــكر ما تعرفه ألأعين المبصرة .

    أقسم المورد البشري إلى ثلاث مستويات:-
    1-ممتـاز2- جيد جداً 3- جيد .
    ويقابل ألمورد ألبشري ألممتاز مواطن ضعيف, والمـــستوى ألــــثــــانـي يقابله ألمواطن الضــعيف جداً, والمستوى الثالث يقابله - مواطن معيق للتنمية) و ألندرة تكون شديدة بالتــحديد في المســـــــتوى ألأول و ألــــــــثاني من مستويات ألمورد البشري وترتخي في ما دون ذلك ((ضرب رسول الله صلى الله علــيه وسلم مثلاً رائع يبين فيها هذه ألـــــــندرة و اهتمامه بـــــموضوع ألتنمية ألبشرية)) ( **). عـن ابــــن عمر رضي الله عنــــــــــهما قال:- قـــــال رسول الله صلى الله عليه وسلم:- (( إنما الناس كالإبل المائة, لا تكاد تجد فيها راحلة )) مــــــــــــــــتفق عليه.
    رحلة ألسفر تحتاج لراحلة , ذات مواصفات معينة حتى تبلغك هدفك , وبنسب حسابية , اعلم أنه من بين مئة شخص مرشح لمنـــــصب معين ( قائد إداري ) فإنك بالكاد ســتجد واحد من بينـــــــــــهم فـقط صالح للمهمة ويعبر عن المورد ألبشري الممتاز .
    و أهم موقع للمورد البشري هو القيادات ألإدارية ومحل سراة القوم فقد ننصر بالضعفاء ولكن ليس مع قادة مؤسسات ضـــــــعفاء بل مـــــع قادة يعبرون عن مورد بشري .

    فقه الرجــــــــــــــــــال :-ستحتار كيف لي أن أعلم بأن هذا ألشخص يمثل مورد بشري ؟
    لقد كان علم فقه الرجال في صدر ألحضارة ألإسلامية يحمل مضمون حل هذا ألــــــسؤال (بالنسبة لعـــلم الحديث ).
    المؤمن القوي خير وأحب عند الله من المؤمن الضعيف وفي كل خير.
    ــــــــــــــــــــ
    الــقــوة:- سبب (عامل ) + طاقة (عضلية, ذهني ).فإذا كنا أمام مؤسسة (بنية قوة), انشات لتحقيق هدف و مستوى من الإنتاج ( خدمات أو سلــــع ), فأين المورد البشري (القوة العاملة ) من هندسة هذه البنية ؟
    ثمة قوانين هندسية تحدد تصميم العمل و كم القوة اللازم أن يكون عليها هذا ألجسر حتى لا يعــــجز عن تحمل الثــقل الذي عــــــــــــــــليه و بالتالي تجنب إنهيارالبنيان أو فضل (زيادة ) قوة الجسرعن الحــاجة.
    فما هي قوانين هندسة القوة العاملة و بالأخص في ألاختيار و ألتعيين , المورد البشري في المؤسسة ؟
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــ
    في العلم المتداول اليوم يدخل هذا الموضوع في علم إدارة المورد البشري أو إدارة القوى الـعـــــاملة أو إدارة شـــــؤون وموظفي الدولة :-
    إدارة القوى العاملة :- وظيفة رئيسية تخصصية في المــــــــنظمة محور عملها العنصر البشري وكل ما يتعلق به من أمور وظيفية منذ ساعة منذ ساعة تعيينه في الــــمنظمة وحتى ساعة تركه لها,فهي تسعى إلى الحصول على أفراد القوى الـــــــعاملة اللازمين للمنشاة من حيث العدد والنوعية (الـــــكم والكيف) التي تخدم أغراضها و ترغيبهم في البقاء بخدمتها و جـــعلهم يبـــذلون اكبر قدر من طاقاتهم و جهودهم لإنجاحها وتحقيق أهدافها (1).
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    1- تصميم العمل :- " النظام يتكون من عناصر كل عنصر له دور وعمل يقوم به وتشــــغيل الـــنظــــــام مرهون بأداء كل عنـــــــصر لعمله", "وتصميم العمل يقوم بتحديد أهــــــــــداف وخصائص والـــواجبات العامة لجميع الوظائف التي يشتمل عليها الهيكل التنظيمــي للمنظمة.(2).
    2- تحليل العمل :- نشاط من نشاطات إدارة القوى العاملة , "و يتم فيه تحديد الصفات المطلوب توافرها في الأفراد الــــذين سيشغلون الوظائف وهذه
    الصفات تشمل :- المؤهل العلمي , التخصص , الخبرة , المهارة , القدرات , المتطلبات الفـــسيولوجية , المكونات الشخصية , العمر , والجنس (3) .
    و سنجد هذه الصفات مفتتة من صفتين شاملتين رئيسيتين (القوة ,الأمانة).
    "وهناك شبه اتفاق على وجود عوامل عامة مشتركة تدخل في تقويم معظم الأعمال و لــــكــــن أهميتها بالنسبة لكل وظيفة تتــفاوت من واحــــــدة لأخرى وهذه العوامل هي :-
    1- المهارة ,2- المجهود الذهني 3-, المجهود العضلي ,4-الخبرة , 5- المسؤولية ,6- ظروف وأحوال العـــمل الــــــــــــمادية و القدرة على القـيادة والتوجيه .
    , و قد تحتاج وظيفة ما صفتين أو أكثر وقد تحتاج أخرى لصفة واحدة بنسبة عالية و هـــــــكــــــذا .
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    المعادلة :- هدف إدارة القوة العاملة:- يدور حول تحقيق معادلة مستوى الأداء الجيد "القدرة × الرغبة ,إذ يسعى إدارة القوى الــعــاملة في سبيل رفع الكفاءة الإنتاجية للعاملين إلى تقوية وتدعيم طرفي المعادلة معاً إذ لا غنى عن احد طرفيها و تحقيق طرف واحـــــــد دون الآخر يخل بها (4).
    فبدون القدرة التي لا تكون إلا بسعة قوة فإن الموظف سيعجز و سيضعف عن القيام بعمله وتـــــــــحقيق هدفه,و بدون الرغبة سيكسل الموظف عن تشغيل مستوى مقبول من طاقته أثناء قيامه بعمله,إن تدعيم الطرف الأول من المعادلة (القدرة ) يتم بواســــــطة التدريب والتنمية ,و تدعيم الطرف الثاني مــــــــــن المعادلة يتم بواسطة الحوافز.
    وظائف إدارة القوى العاملة :-1- المجموعة الأولى وتهدف إلى تحقيق القدرة و زيادتها, أ-ألاختيار والتعيين, ب- ألـــــــتدريب والتنمية.
    2- المجموعة الثانية تحقيق وزيادة الرغبة في العمل ,أ-التعويضات المباشرة (رواتب وأجور) ب- الدفع عن طريق الحوافز,ج-العلاقات الإنسانية .
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ
    رسول الله عليه الصلاة والسلام يمارس هذا النشاط :-
    يقول الرســـــــــول صلى الله عليه وسلم ( حقيقة أكيدة ):- من ولي من أمر المسلمين شيئاً فولى(اخـتار وعين)رجلاً وهو يجد من هو أصلح منه فقد خان الله ورسوله . فما هو العلم الذي يتبعه ألعامل (ألرئيس ألإداري)في تولية و توظيف ألعاملين في المؤسسة ؟ لنـــــــرى كيـــــــف كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يمارس هذا النشاط :-
    ــــــــــــــــــــ
    ألاختيار والتعيين :- المثال الأول :- توفر الرغبة فقـــــــــــــط دون القدرة .
    عن أبي ذر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :-" يا أبا ذر إني أراك ضعيــفا ,واني أحب لك ما أحـــب لنفسي ,لا تأمرن على اثنين ,و لا تولين مال يتيم .رواه مسلم رياض الصالحــــين ص209.
    طبعاً أبا ذر لم تضعف عضلاته بل ثمة أمر آخر ضعف,المعروف أننا إن كنا ثلاثة في سفر فـــالواجب أن نولي احـــــــدنا علينا لتنظيم شؤوننا للخروج بأقل تكلفة وجهد و الدخول في الـــــهــدف بأســـرع وقـــــت فحتى مهمة الولاية نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم اباذرعنها على ما هو عليه من تقـــــــى وزهد, فلقد رأى نبي الله صفات وسمات شخصية اباذر لا تؤهله للقــــــــيام بوظيفة ألولايــة (القيادة والـــــتوجيه ).فشخص سيدنا أبا ذر يحب المرض ليزول ذنبه والجوع ليرق قلبه والموت ليلقى ربه و بعـــــــض هذا لا يحـــــــــــبه الناس و لا يطيقونه .
    وعنه رضي الله عنه قال :- قلت يا رسول الله ألا تستعملني (رغبة ×),فضرب بيده على منكبي ثـم قال :-يا أبــــــــــا ذر إنك ضعيف (×عجز) وإنها أمانة,وإنــهـــا يوم القيامة خــــــزي وندامة إلا من أخذهـــــــا بحقها وأدى الذي عليه فيها.رياـــــض الصالحين ص209رواه مسلم .
    فعلل عدم تولية أباذر هي :-
    1-الضعف, فالوظيفة تحتاج لصفة ألقوة ( تصميم عمل ).
    2-ألأمانة , فضعفه سيحول دون أداء الأمانة , ولو كانت الوظيفة تتطلب صفة الزهد في الدنيا بــــــحدها الأعلى لما غلب احد أبا ذر 0( تحليل عمل ).
    فوظيفة القيادة يضعف عنها اباذر فلا طاقة له بهذا العمل و قد توفرت مثل هذه الصفات اللازمة للوظيفة القيادة والولايــــــــة مع معاوية وعمرو بن العاص وغيرهم لأن العمل هنا يتطلب قوة و جهد ذهنــــــــي (فقه) و ذكاء عالي و رحمة و الاستقامة , فاحسب أن هذا هو مقياس اختيار الأصلح في عملية التعيين.
    اباذر قوي :-
    لكن مع وظيفة وعمل آخر و في مستوى أدنى من القيادة (الجهاد )العمل العسكري :- فكن أبا ذر , فهذه الوظيفة تتطلب جهد عــــــــضلي و مال يقــــدر اباذر عليه ولو بالحد الأدنى.
    ان خير من استأجرت القوي ألامين.
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    1 -كل عمل يلزمه قدر محدد من الطاقة و (نوع) معين من أسباب القوة (عضلات, دماغ جــهـــــد ذهني) أو أكـــــثر لإحكامه والتمكن من فعله.
    2-كل عمل يلزمه صفات معينة يجب أن يتمتع بها المكلف بهذا بالعمل.
    المثال الثاني:- توفر الرغبة و القدرة.
    وظيفة وزير الخزانة (المالية):- ماذا تحتاج من صفات.
    سورة يوسف " يوسف يقول للملك:- اجعلني على خزائن الأرض إني حفيظ عليم.(55). قدرة × رغبة.
    فهذه المهمة تحتاج لصفتين و هما ,أن تكون حفيظ و عليم فلما رأى سيدنا يوسف ان هذه الصفات فـــيه طلب هذا العـــــــمل لأنه الأقدر عليه من غيره , وأما عليم (متخصص ) فإنه قد اصطفى علماً وأحاط به دراسة وبحثاُ و خبرة عند العزيز (وزير المالـــية الذي سجنه) و هذا لا يمنع أن يجمع أحدهم بين علمين أو أكثر كالتخصصات التمازجية التكاملية بمفهوم اليوم , و هذه الـــصفة تدخل في نــــطــــــــــاق القـــوة
    فهو يعلم بأوجه إنفاقه و موارده ويجيد بحق التنبؤ بالمستقبل كمخطط والاستعداد له فيعلم متى يتــــــــخذ سياسة انكماشية ومـــــــتى يتوسع ومتى ستكون الرفاهية, و هو حفيظ فهو كاتب كريم لا يضيع احـد أو شيء من سجلاته فلا يعطي أحدا ما لــــيس له و لا يأخذ من احد ما لا ينبغي ان يــــأخذه أو شيء غــفـل عنه صاحبه أو غاب .- قديماً كانت الضرائب تجبى عينياً , لذلك ذكرت أنها وزارة المالية , على تداخل اختــــصاصــات , وزارة المالية والتجارة والاقتـصاد , ولأن وزارة المالية تـــــــــسمى وزارة الخزانة ايضا , جعلتها كذلك فهذا يـــقرب الفهم أكثر .
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ المورد العسكري.
    ألتنمية ألعسكرية :- من أمثلة ألمورد البشري في هذا الجانب قديماً:- خالد بن الوليد , ألزبير بن العوام و عمرو بن العاص
    وحديثاً:- ســـعد الدين الشاذلي هؤلاء الواحد منهم يعد بألف في الحسابات العسكرية.
    و في غير ألحضارة الإسلامية سنجد:-
    حنا بعل من قرطاجة , روميل ثعلب الصحراء من ألمانيا مونتجمري (على إمكانياته) , مع عدم إنكاري للقدرات العسكرية الغربية اليوم إنهم يفعلون ما لا يفعله غيرهم .
    والحمد لله الذي انعم على أوطاننا بمثل هذا ألمورد البشري ممن نعرف وممن ننكر و ننتظر أن نعـرف .

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ
    ( * ) - اقتباس من:- مفاهيم أساسية في علم الاقتصاد (ألكلي ) ,ا. د ,إســـــــــــــــماعيل عبد الرحمن , ألجامعة الأردنية , د ز حزي محمد موسى عريقات , جامعة الإسراء ,عـــــــــــمان \ الأردن , الطبـــعة الأولى .1999, دار وائل للطباعة و النشر , شارع الجمعية الملكية , هاتف 5335837,ص-ب 1746, الجبهية .
    (**) - ألدكتور ألفاضل صلاح الراشد, مصدر سمعي , قناة سمارت وآي.
    *** – اقتباس عبارات .
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    1- إدارة شؤون موظفي الدولة ,مدرس المادة ص 9, د . يحيى محمد المطهر ,جامعة صنعاء وقسم العلوم السياسية ,2006-2007.
    2- إدارة شؤون موظفي الدولة ,مدرس المادة ص 43, د . يحيى محمد المطهر ,جامعة صنعاء وقسم العلوم السياسية ,2006-2007.
    (3)- paut pigors and charles a myers personnel adminstration point to view and method
    elght ed , mcgraw book co ,new york,1977,pp,230,231.
    3- إدارة شؤون موظفي الدولة ,مدرس المادة ص 173, د . يحيى محمد المطهر ,جامعة صنعاء وقسم العلوم السياسية ,2006-2007.
    4- إدارة شؤون موظفي الدولة ,مدرس المادة ص 10, د . يحيى محمد المطهر ,جامعة صنعاء وقسم العلوم السياسية ,2006-2007.
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    "((((( وكمثال بسيط عندما نفكر في ان دولة أوروبية عدد سكانها مثل عدد سكان دولة عربية وســـط بين الكثرة والقلة ومواردها الطبيعية تساوي نصيب أفقر الدول العربية منها , هذه الدولة قيمة ناتجها الاقتصادي يفوق قيمة ما تنتجه الدول العربية مجتمعة (مع حساب النفط الذي قد يصل إلى نسبة 80% من الصادرات ) , ندرك حينها ما ملكته هذه الدولة الاوربية بينما نحن العرب بما نمـــــــــــلك من موارد طبيعية لم نـــملكه ( الحديث مقتبس من الدكـــــــــتور صلاح الراشد الذي طرح اسبانيا كمثال مقارن مع العرب ).
    لكن ما الذي ملكته هذه الدولة الأوربية و خططته ؟
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    و طبعاً لا تنكر جهود الحكومات العربية في هذا المجال , و سنكون أكثر شكراً وامتناناً ان وافق اهتمام الحكومات العربية بهذا المورد مثيله في أوروبا .
    ـــــــــــــ
    وكم تعرف و تحصي من س في الوطن,اذكر لكم واحد ممن اعرف (( الرئيس عـــــــــلى عبدالله صالح )).
    و ليس القصد كالحاجة والله من وراء القصد .


    ------------------------------------------------------------

    كلام جميل جدا ويدل على عقلية متفتحه كم أحببت لو أنك دمجت موضوعك الأول بالثاني لتكون سلسلة متكامله للتنمية

    لن أزيد على ما قلته أخ أحمد فحروفنا تتقزم أمام ما تختط أقلام الدكاتره

    دمت بود


    يستحق الثتبيت
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-10-08
  15. علي المترب

    علي المترب عضو

    التسجيل :
    ‏2007-09-30
    المشاركات:
    38
    الإعجاب :
    0
    موضوع جميل ومعلومات ثمينة وقيمة جداً


    وشكراً
    تقبلوا مروري
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-10-12
  17. أحمد عون

    أحمد عون عضو

    التسجيل :
    ‏2007-05-05
    المشاركات:
    95
    الإعجاب :
    0
    شكراً على الردود الطيبة التي ادخلت السرور على قلبي , ستكون سلسلة ان شاء الله ستكون سلسلة ان شاء الله .
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-11-30
  19. أحمد عون

    أحمد عون عضو

    التسجيل :
    ‏2007-05-05
    المشاركات:
    95
    الإعجاب :
    0
    نناقش ان شاء الله النقطة في الجزء والجزء من النقطة لجميع مشاركاتي .
     

مشاركة هذه الصفحة