أسئلة حول الربوبية والولاية التكوينية؟

الكاتب : شيعي معتدل   المشاهدات : 1,126   الردود : 11    ‏2007-10-05
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-10-05
  1. شيعي معتدل

    شيعي معتدل عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-02-04
    المشاركات:
    2,401
    الإعجاب :
    4
    بسم الله الرحمن الرحيم

    وصلى الله على خير خلقه وصفوته من بريته أجميع: محمد وآله الطاهرين.. وبعد:

    نَصِفُ الله تعالى بـ (رب العالمين) ، فما هو المقصود بالربوبية؟

    هل معنى الربوبية: تدبير شؤون الكون من قِبَله تبارك وتعالى؟

    في انتظار مساهمات الزملاء الأفاضل..

    مع وافر الشكر والتقدير للجميع..
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-10-05
  3. شيعي معتدل

    شيعي معتدل عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-02-04
    المشاركات:
    2,401
    الإعجاب :
    4
    للرفع والتذكير
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-10-06
  5. شيعي معتدل

    شيعي معتدل عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-02-04
    المشاركات:
    2,401
    الإعجاب :
    4
    جاء في كتاب شرح العقيدة الطحاوية لابن أبي العز ما نصه:

    وَيُحْكَى عَنْ أَبِي حَنِيفَةَ رَحِمَهُ اللَّهُ : أَنَّ قَوْمًا مِنْ أَهْلِ الْكَلَامِ أَرَادُوا الْبَحْثَ مَعَهُ فِي تَقْرِيرِ تَوْحِيدِ الرُّبُوبِيَّةِ . فَقَالَ لَهُمْ : أَخْبِرُونِي قَبْلَ أَنْ نَتَكَلَّمَ فِي هَذِهِ الْمَسْأَلَةِ عَنْ سَفِينَةٍ فِي دِجْلَةَ ، تَذْهَبُ ، فَتَمْتَلِئُ مِنَ الطَّعَامِ وَالْمَتَاعِ وَغَيْرِهِ بِنَفْسِهَا ، وَتَعُودُ بِنَفْسِهَا ، فَتَرْسُو بِنَفْسِهَا ، وَتُفْرِغُ وَتَرْجِعُ ، كُلُّ ذَلِكَ مِنْ غَيْرِ أَنْ يُدَبِّرَهَا أَحَدٌ ؟ ! فَقَالُوا : هَذَا مُحَالٌ لَا يُمْكِنُ أَبَدًا ! فَقَالَ لَهُمْ : إِذَا كَانَ هَذَا مُحَالًا فِي سَفِينَةٍ ، فَكَيْفَ فِي هَذَا الْعَالَمِ كُلِّهِ عُلْوِهِ وَسُفْلِهِ !! وَتُحْكَى هَذِهِ الْحِكَايَةُ أَيْضًا عَنْ غَيْرِ أَبِي حَنِيفَةَ .

    انتهى محل الشاهد من الكتاب المذكور..

    وهذا الكلام دليل على أنَّ التدبير يدخل ضمن الربوبية..
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-10-06
  7. شيعي معتدل

    شيعي معتدل عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-02-04
    المشاركات:
    2,401
    الإعجاب :
    4
    وجاء في شرح ابن أبي العز أيضاً ما نصه:

    قَالَ بَعْضُ الْمَشَايِخِ الشَّارِحِينَ : وَإِنَّمَا قَالَ : "لَهُ مَعْنَى الرُّبُوبِيَّةِ وَمَعْنَى الْخَالِقِ" دُونَ "الْخَالِقِيَّةِ" ، لِأَنَّ "الْخَالِقَ" هُوَ الْمُخْرِجُ لِلشَّيْءِ مِنَ الْعَدَمِ إِلَى الْوُجُودِ لَا غَيْرُ ، وَ" الرَّبُّ" يَقْتَضِي مَعَانِيَ كَثِيرَةً، وَهِيَ : الْمُلْكُ وَالْحِفْظُ وَالتَّدْبِيرُ وَالتَّرْبِيَةُ وَهِيَ تَبْلِيغُ الشَّيْءِ كَمَالَهُ بِالتَّدْرِيجِ ، فَلَا جَرَمَ أَتَى بِلَفْظٍ يَشْمَلُ هَذِهِ الْمَعَانِيَ ، وَهِيَ " الرُّبُوبِيَّةُ " . انْتَهَى . وَفِيهِ نَظَرٌ ، لِأَنَّ الْخَلْقَ يَكُونُ بِمَعْنَى التَّقْدِيرِ أَيْضًا .

    وهذا يؤكِّد أنَّ ربوبيته تعالى تتضمن التدبير. ومن الواضح أن اعتراض ابن أبي العز منصب على حصر الشارح المحكي كلامُه لمعنى الخالق فيما ذكره، وليس منصباً على تفسير الربوبية بما ذُكر..​
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-10-06
  9. أبو مقصو

    أبو مقصو قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-03-10
    المشاركات:
    4,121
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيك أخي الكريم ..

    لست من أصحاب العلم ... ولكن هل هناك مسألة خلافية فيما ذكرت ..

    تحياتي،، :)
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-10-06
  11. شيعي معتدل

    شيعي معتدل عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-02-04
    المشاركات:
    2,401
    الإعجاب :
    4


    إلى الآن ليس هناك خلاف.. ولكنني بصدد تبيين قاعدة علمية مشتركة بين السنة والشيعة؛ وذلك بهدف أن يكون التفكير في الأسئلة التالية في ضوء هذه القاعدة العلمية..

    فالكثيرون يتعاملون مع المسائل الخلافية بعصبية وعمى، بالرغم من أنهم إذا انطلقوا من القواعد العلمية المشتركة، يمكنهم الوصول إلى رؤية أقرب إلى الصحة..

    دعنا نثبِّت نقاط الوفاق.. ثم نبدأ بطرح الأسئلة العلمية التي نبتغي منها تأسيس رؤية وفاقية في بعض المسائل الخلافية..

    وشاكر لحضورك الفاعل أخي الكريم..
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-10-06
  13. أبو مقصو

    أبو مقصو قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-03-10
    المشاركات:
    4,121
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيك .. استمر ..

    واعذرني على التعجل !!
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-10-06
  15. شيعي معتدل

    شيعي معتدل عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-02-04
    المشاركات:
    2,401
    الإعجاب :
    4
    وجاء في كتاب فتح المجيد شرح كتاب التوحيد لحفيد محمد بن عبد الوهاب: الشيخ عبد الرحمن، ما نصه:

    وصفات الفعل والقدرة والتفرد بالضر والنفع والعطاء والمنع ونفوذ المشيئة وكمال القوة وتدبير أمر الخليقة أخص باسم "الرب".

    وهو يؤكِّد أنَّ التدبير (تدبير أمور الخلق) ذو ارتباط مباشر بربوبيته تبارك وتعالى..​
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-10-07
  17. شيعي معتدل

    شيعي معتدل عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-02-04
    المشاركات:
    2,401
    الإعجاب :
    4
    للرفع والتذكير
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-10-08
  19. شيعي معتدل

    شيعي معتدل عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-02-04
    المشاركات:
    2,401
    الإعجاب :
    4
    بعد أن عرفنا أنَّ تدبير أمر الخليقة هو ركن أساس في معنى ربوبية الله تعالى.. نقول:

    إنَّ مقتضى إفراد الله تعالى في الربوبية (توحيد الربوبية) يقتضي إفراده فيما هو ركن أساس من أركانها، وهو التدبير.. فمن نسب التدبير إلى غير الله تعالى يكون بذلك غير موحِّد في مجال الربوبية.. أليس كذلك؟​
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة