من هو أحب الرجال إلى النبي صلى الله عليه وسلم، ومن هي أحب النساء إليه؟؟

الكاتب : الأموي   المشاهدات : 1,530   الردود : 27    ‏2007-10-04
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-10-04
  1. الأموي

    الأموي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-01-06
    المشاركات:
    4,258
    الإعجاب :
    0
    أحب الرجال إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم أبوبكر الصديق رضي الله عنه....

    وأحب النساء إليه صلى الله عليه وسلم عائشة بنت أبي بكر الصديق رضي الله عنها...

    روى البخاري ومسلم عن عمرو بن العاص رضي الله عنه أنه قال:

    يا رسول الله من أحب الناس إليك؟ قال صلى الله عليه وسلم: عائشة...

    قال عمرو: فمن الرجال؟ قال صلى الله عليه وسلم: أبوها...

    قال عمرو: ثم من؟ قال صلى الله عليه وسلم: عمر...

    قال عمرو: فعد صلى الله عليه وسلم رجالا، فسكتُ مخافة أن يجعلني في آخرهم.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-10-04
  3. العندليب

    العندليب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    39,719
    الإعجاب :
    4
    أحب الرجال إلى قلبه علياً بن أبي طالب عليه السلام


    وأحب النساء من زوجاته سيدتنا خديجة بنت خويلد رضي الله عنها , ومن بناته فاطمة رضي الله عنها
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-10-04
  5. الأموي

    الأموي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-01-06
    المشاركات:
    4,258
    الإعجاب :
    0
    هل هناك دليل من كلام النبي صلى الله عليه وسلم على ما تقول؟؟؟
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-10-04
  7. alawdi2008

    alawdi2008 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-03-12
    المشاركات:
    2,066
    الإعجاب :
    1
    يا عند ليب ان احلف يمين انك سني
    بس لاجل العناد تعمل هذه الحركات
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-10-04
  9. keep it real

    keep it real قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2007-05-16
    المشاركات:
    6,524
    الإعجاب :
    0
    خير خلق الله هم الخمسة اهل الكساء
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-10-04
  11. alawdi2008

    alawdi2008 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-03-12
    المشاركات:
    2,066
    الإعجاب :
    1
    جزاك الله خير
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-10-04
  13. العندليب

    العندليب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    39,719
    الإعجاب :
    4
    من كتب البخاري التي تعرضت لسياسة الأمويين أم من أي كتب تريد ؟
    أم من كتب الألباني التي لا يأتيها الباطل من بين يديها ولا من خلفها

    أم من كتب المدعو محمد بن عبدالوهاب ... شيخ الضلال
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-10-04
  15. العندليب

    العندليب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    39,719
    الإعجاب :
    4
    الحمد لله أني سنياً محباً لآل البيت الكرام
    وليس عناد يا أخي الحبيب بقدر ما هو دفع الظلم من هؤلاء .
    بارك الله فيك لحسن النية
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-10-05
  17. كنزالعرب

    كنزالعرب عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-06-11
    المشاركات:
    2,044
    الإعجاب :
    0
    حديثك رواه عمروبن العاص ولايعقل ان يذكر اي منقبه للامام علي عليه السلام وهو من اعدائه
    اما في كتبكم فبالرغم من ان الكثير من مناقب الامام قد طمست الا انها بقيت بعض الاحاديث الداله على حب الرسول صلى الله عليه واله وسلم للامام علي عليه السلام

    البخاري - التاريخ الكبير
    ، عن أنس بن مالك ، قال : أهدي للنبي (ص) طائر كان يعجبه ، فقال : اللهم ائتني بأحب خلقك إليك يأكل هذا الطير ، فاستأذن علي فسمع كلامه فقال : ادخل.

    أحمد بن حنبل - فضائل الصحابة -
    - ، عن ثابت البجلي ، عن سفينة قال : أهدت امرأة من الأنصار إلى رسول الله (ص) طيرين بين رغيفين ، فقدمت إليه الطيرين ، فقال رسول الله (ص) : اللهم ائتني بأحب خلقك إليك وإلى رسولك ، ورفع صوته ، فقال رسول الله (ص) : من هذا ؟ فقال : علي ، فقال : فافتح له ، ففتحت ، فأكل مع رسول الله (ص) من الطيرين حتى فنيا.


    مستدرك الحاكم - كتاب معرفة الصحابة
    ، عن أنس ب: كنت أخدم رسول الله (ص) فقدم لرسول الله (ص) فرخ مشوي فقال : اللهم ائتني بأحب خلقك إليك يأكل معي من هذا الطير قال : فقلت اللهم اجعله رجلاً من النصار فجاء علي ( ر ) فقلت إن رسول الله (ص) على حاجة ثم جاء فقلت إن رسول الله (ص) على حاجة ثم جاء فقال رسول الله (ص) افتح فدخل فقال رسول الله (ص) ما حبسك علي فقال إن هذه آخر ثلاث كرات يردني أنس يزعم أنك على حاجة فقال : ما حملك على ما صنعت ؟ فقلت : يا رسول الله سمعت دعاءك فأحببت أن يكون رجلاً من قومي فقال رسول الله : إن الرجل قد يحب قومه ، هذا حديث صحيح على شرط الشيخين و لم يخرجاه .
    __________________________________________________________________________


    مسند أحمد - أول مسند الكوفيين - ح
    - حدثنا ‏ ‏أبو نعيم ‏ ‏حدثنا ‏ ‏يونس ‏ ‏حدثنا ‏ ‏العيزار بن حريث ‏ ‏قال قال ‏ ‏النعمان بن بشير ‏ ‏قال ‏استأذن ‏ ‏أبو بكر ‏ ‏على رسول الله ‏ (ص) ‏فسمع صوت ‏ ‏عائشة ‏ ‏عاليا وهي تقول والله لقد ‏عرفت أن ‏ ‏عليا ‏ ‏أحب إليك من أبي ومني مرتين ‏ ‏أو ثلاثا فاستأذن ‏ ‏أبو بكر ‏ ‏فدخل فأهوى إليها فقال يا بنت فلانة ألا أسمعك ترفعين صوتك على رسول الله ‏(ص) .

    النسائي - السنن الكبرى - كتاب الخصائص
    عن النعمان بن بشير قال : استأذن أبو بكر على النبي (ص) ، فسمع صوت عائشة عاليا ، وهي تقول : والله قد علمت أن عليا أحب إليك من أبي ، فأهوى إليها أبو بكر ليلطمها وقال : يا ابنة فلانة أراك ترفعين صوتك على رسول الله (ص) فأمسكه رسول الله (ص) ، وخرج أبو بكر مغضبا فقال رسول الله (ص) : يا عائشة كيف رأيتني أنقذتك من الرجل ؟ ثم استأذن أبو بكر بعد ذلك ، وقد اصطلح رسول الله (ص) وعائشة فقال : أدخلاني في السلم كما أدخلتماني في الحرب فقال رسول الله (ص) : قد فعلنا .


    مستدرك الحاكم - كتاب معرفة الصحابة ( ر ) - ذكر مناقب فاطمة بنت رسول الله ( ص ) -
    - ، عن جميع بن عمير قال : دخلت مع أمي على عائشة فسمعها من وراء الحجاب و هي تسألها عن علي فقالت تسألني عن رجل والله ما أعلم رجلا كان أحب إلى رسول الله (ص) ولا في الأرض امرأة كانت أحب إلى رسول الله (ص) من امرأته ، هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه .
    __________________________________________________________________________

    صحيح البخاري - المناقب -
    حدثنا ‏ ‏أبو نعيم ‏ ‏حدثنا ‏ ‏زكرياء ‏ ‏عن ‏ ‏فراس ‏ ‏عن ‏ ‏عامر الشعبي ‏ ‏عن ‏ ‏مسروق ‏ ‏عن ‏ ‏عائشة ‏ ‏( ر ) ‏ ‏قالت ‏ ‏أقبلت ‏ ‏فاطمة ‏ ‏تمشي كأن مشيتها مشي النبي ‏ (ص) ‏ ‏فقال النبي ‏ (ص) ‏ ‏مرحبا بابنتي ثم أجلسها عن يمينه أو عن شماله ثم أسر إليها حديثا فبكت فقلت لها لم تبكين ثم أسر إليها حديثا فضحكت فقلت ما رأيت كاليوم فرحا أقرب من حزن فسألتها عما قال فقالت ما كنت لأفشي سر رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏حتى قبض النبي ‏ (ص) ‏ ‏فسألتها فقالت أسر إلي إن ‏ ‏جبريل ‏ ‏كان يعارضني القرآن كل سنة مرة وإنه عارضني العام مرتين ولا أراه إلا حضر أجلي وإنك أول أهل بيتي لحاقا بي فبكيت فقال أما ترضين أن تكوني سيدة نساء أهل الجنة أو نساء المؤمنين فضحكت لذلك.


    صحيح البخاري - المناقب -
    حدثنا ‏ ‏أبو الوليد ‏ ‏حدثنا ‏ ‏إبن عيينة ‏ ‏عن ‏ ‏عمرو بن دينار ‏ ‏عن ‏ ‏إبن أبي مليكة ‏ ‏عن ‏ ‏المسور بن مخرمة ‏ أن رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏قال : ‏‏فاطمة ‏ ‏بضعة مني فمن أغضبها أغضبني . ‏

    أحمد بن حنبل - فضائل الصحابة -
    - ، عن أبي جحيفة ، عن علي ، عن النبي (ص) قال : إذا كان يوم القيامة ، قيل : يا أهل الجمع غضوا أبصاركم حتى تمر فاطمة بنت رسول الله فتمر وعليها ريطتان خضراوان ، قال : أبو مسلم قال لي أبو قلابة وكان معنا عند عبد الحميد أنه قال : حمراوان.


    الهيثمي - مجمع الزوائد - باب مناقب الحسين بن علي ( ع )- الجزء : ( 9 ) -
    عن عائشة قالت‏:‏ ما رأيت أفضل من فاطمة غير أبيها‏.‏ قالت‏:‏ وكان بينهما شيء‏؟‏ فقالت‏:‏ يا رسول الله سلها فإنها لا تكذب ‏رواه الطبراني في الأوسط وأبو يعلى إلا أنها قالت‏:‏ ما رأيت أحداً قط أصدق من فاطمة ‏،‏ ورجالهما رجال الصحيح‏.‏






     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-10-05
  19. غريب ابن الغريب

    غريب ابن الغريب عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-02-15
    المشاركات:
    1,257
    الإعجاب :
    0
    تلك مناقب لعلي وفاطمه رضي الله عنهما ولا ينكرها سني عاقل
    لاكن لا ادري ماذا تقصد بقولك:
    هل قال لك احد من اهل السنه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يبغض علي رضي الله عنه؟
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة