ابن تيمية وحركة الإصلاح

الكاتب : البركاني77   المشاهدات : 519   الردود : 0    ‏2007-10-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-10-04
  1. البركاني77

    البركاني77 عضو

    التسجيل :
    ‏2007-09-19
    المشاركات:
    10
    الإعجاب :
    0
    لقد مثل الأستاذ الإمام الشيخ محمد عبده {1266-1323هـ 1849-1905} وتلامذته أعلام مدرسة الأحياء والتجديد والإسنتارة في عصرنا الحديث ..وقد لا يعلم الكثيرون أن فكر شيخ الإسلام ابن تيمية {661-728هـ 1263 ـ 1328م} كان له حضور متميز في هذه المدرسة الإحيائية والتجديدية التي قادت الإصلاح الإسلامي في عصرنا الحديث ...
    فلقد دعا محمد عبده إلى إنصاف ابن تيمية ووصفه بأنه "أعلم الناس بالسنة وأشدهم غيرة على الدين"..وذلك عندما نتحدث عن الظلم الذي لحق عددا من أئمة المسلمين ..مثل حجة الإسلام الغزالي {450-505 هـ 1058-1111م} الذي أحرقت كتبه في "غرناطة" في عصر المرابطين {483-541 هـ 1090-1147م} ..وشيخ الإسلام ابن تيمية الذي قال عنه محمد عبده :"لقد قال قوم يعدون أنفسهم مسلمين في ابن تيمية وهو أعلم الناس بالسنة وأشدهم غيرة على الدين إنه ضال مضل وجاء على إثر هؤلاء مقلدون يملأون أفواههم بهذه الشتائم وعليهم إثمها وإثم من يقفوهم بها إلى يوم القيامة "
    وبعد هذه "الشهادة" من محمد عبده لابن تيمية والتي لا تزال موجهة لخصوم ابن تيمية في واقعنا الفكري المعاصر جاءت شهادة الحركة الإصلاحية الإسلامية في بلاد المغرب العربي على لسان الإمام الشيخ البشير الإبراهيمي {1306 – 1385هـ 1889 – 1965} لابن تيمية عندما قال :
    " وما علمنا فيمن قرآنا أخبارهم وتقفينا آثارهم من علماء الإسلام مثالا في شجاعة الرأي العام أكمل من الإمام ابن تيمية ..فقد شنها حربا شعواء على البدع والضلالات أقوى ما كانت رسوخا وشموخا وأكثر إتباعا وشيوخا يظاهرها الولاة القاسطون ويؤازرها العلماء المتساهلون المتأولون "..
    كما نبه الشيخ البشير على دور فكر ابن تيمية وفكر محمد عبده في تبلور بواكير الإصلاح الديني الذي واجهت به "جمعية العلماء المسلمين بالجزائر" تحالف "الطرقية" والاستعمار الفرنسي فقال :
    "إنهم قبل أن يظهر الإصلاح بهذا الوطن وتلهج الألسنة باسمه كانوا يلعنون ابن تيمية وابن حزم {384-456هـ 994-1064م} ومحمد عبده {1266-1323هـ 1849-1905م} وغيرهم من أئمة الإسلام الذين جهروا بإنكار البدع فلما ظهر الإصلاح بالمظهر الفردي كان أمضى سلاح يقاومونه به قولهم :"تيمي عبداوي"! نسبة إلى ابن تيمية ومحمد عبده !..
    ثم يتحدث الشيخ البشير عن تأثير كتب ابن تيمية وابن القيم {691-751 هـ 1292 -1350م} والشوكاني {1173-1250هـ1760- 1834م} "في التمهيد للدعوة الإصلاحية" بالجزائر وبلاد المغرب العربي ..."
    أما دور الفكر التجديدي والإصلاحي لابن تيمية في حركة الإصلاح الإسلامي بالمشرق العربي فيتحدث عنه الإمام عبد الحميد بن باديس {1308-1359 هـ 1889-1940 م} رئيس جمعية العلماء المسلمين بالجزائر عند حديثه عن الشيخ طاهر الجزائري {1268-1338هـ 1852 -1920 م} "الذي ولع في صباه بكتب شيخ الإسلام ابن تيمية وكانت جمهرة الفقهاء في عصره تكفر ابن تيمية تعصبا وتقليدا لمشايخهم فلم ير الشيخ طاهر الجزائري لتجنيهم بابن تيمية إلا نشر كتبه بينهم من حيث لا يدرون فكان يستنسخ رسائله وكتبه ويرسلها مع من يبيعها في سوق الوراقين بدمشق بأثمان معتدلة لتسقط في أيدي بعضهم .....وبذلك وصل إلى فرضه من نشر آراء شيخ الإسلام التي هي لباب الشرعية
    هكذا كان فكر ابن تيمية حاضرا ومؤثرا في حركة الإصلاح الإسلامي الحديثة في مصر ..والمغرب العربي ....والمشرق العربي كما أعلن عن ذلك هؤلاء الأئمة الأعلام .
     

مشاركة هذه الصفحة