دهاء النساء

الكاتب : miss-geetar   المشاهدات : 373   الردود : 4    ‏2007-10-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-10-04
  1. miss-geetar

    miss-geetar عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-09-22
    المشاركات:
    1,355
    الإعجاب :
    0
    دهاء النساء

    جاءت امرأه الى مجلس لتجمع التجار الذين يأتون من كل مكان لوضع وتسويق بضائعهم وهي استراحة لهم .

    فأشارت بيدها فقام أحدهم إليها ولما قرب منها قال : خيرا ان شاء الله.

    قالت : اريد خدمة والذي يخدمني سأعطيه عشرين دينار.

    قال : ماهي نوع الخدمة؟

    قالت : زوجي ذهب الى الجهاد منذ عشر سنوات ولم يرجع ولم يأتي خبر عنه.

    قال : الله يرجعه بالسلامة ان شاء الله.

    قالت : اريد احد يذهب الى القاضي ويقول انا زوجها ثم يطلقني فانني اريد ان اعيش مثل النساء الاخريات .

    قال : سأذهب معك .

    ولما ذهبوا الى القاضي ووقفوا أمامه .

    قالت المرأة : ياحضرة القاضي هذا زوجي الغائب عني منذ عشر سنوات والان يريد ان يطلقني.

    فقال القاضي : هل أنت زوجها ؟

    قال الرجل: نعم.

    القاضي : أتريد أن تطلقها؟

    الرجل : نعم.

    القاضي للمرأة: وهل انتي راضية بالطلاق؟

    المرأة : نعم ياحضرة القاضي.

    القاضي للرجل : اذن طلقها .

    الرجل : هي طالق .

    المرأة : ياحضرة القاضي رجل غاب عني عشر سنوات ولم ينفق علي ولم يهتم بي ؛ اريد نفقة عشر سنوات ونفقة الطلاق.

    القاضي للرجل : لماذا تركتها ولم تنفق عليها ؟ الرجل : يحدث نفسه لقد اوقعتني بمشكلة ؛ ثم قال للقاضي : كنت مشغولا ولا استطيع الوصول اليها.

    القاضي : ادفع لها الفين دينار نفقة.

    الرجل : يحدث نفسه لو انكرت لجلدوني وسجنوني ولكن امري لله ؛ سأدفع ياحضرة القاضي.

    ثم انصرفوا وأخذت المرأة الالفين دينار وأعطته 20 دينار الرجل اراد فعل يظنه خيرا ولكنه وقع في مشكلة لا يستطيع ان يبوح بشيء والا السياط نزلن بظهره وسمعته بين التجار ايضا تسقط.

    لا تفعل شيئا لا تعلم عواقبه

    ان كيدهن عظيم
    شوفو هذه



    اردات امرأه تطليق احد النساء من زوجها تاجر الاقمشه

    فذهبت لتاجر الاقمشه وطلبت منه افخر الاقمشه واندرها
    بالسوق(لاتتواجد الا لديه )
    ومقاس القماش (ثلاث امتار وربع المتر)
    واخبرت التاجر بأن هذا القماش كلفها بشراءه
    احد الرجال الذي يعشق امرأه متزوجه

    فدفعت ثمن القماش وذهبت لبيت تاجر الاقمشه نفسه

    كعابرة سبيل طالبة للماء

    فلما همت صاحبة المنزل باحضار الماء
    انتهزت الفرصه تلك المرأه

    ودست القماش بين مساند الدار

    ثم شربت الماء وانصرفت

    فلما عاد التاجر الى منزله
    لفت انتباه طرف القماش الذي

    يخرج من بين المساند

    فاخرجه فإذا هو بالقماش الذي

    باعه لتلك المرأه
    لم يصدق عينيه
    لكنه قام بقياسه فتأكد من ذلك

    لم يتحمل الصدمه فطلق زوجته

    تحياتي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-10-04
  3. حاول تفتكرني

    حاول تفتكرني عضو

    التسجيل :
    ‏2007-09-22
    المشاركات:
    171
    الإعجاب :
    0
    ان كيدهن عظيم
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-10-04
  5. tHe PrInCe

    tHe PrInCe قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2007-09-22
    المشاركات:
    49,324
    الإعجاب :
    0
    ياساتر الله يحفظنا من كيدكن​
    :eek:
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-10-04
  7. ...الصلوي...

    ...الصلوي... عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-05-19
    المشاركات:
    595
    الإعجاب :
    0
    ان كيدهن عظيم...........
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-10-04
  9. سالم بن سميدع

    سالم بن سميدع قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-03-20
    المشاركات:
    27,619
    الإعجاب :
    2
    كيدهن عظيم

    مصايب النساء
     

مشاركة هذه الصفحة