التعديلات الدستورية

الكاتب : ابو العتاهية   المشاهدات : 558   الردود : 4    ‏2007-10-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-10-04
  1. ابو العتاهية

    ابو العتاهية قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-10-22
    المشاركات:
    9,979
    الإعجاب :
    0
    تناقلت وسائل الأعلام خبر وقف الحوار السياسي بين الحزب الحاكم واحزاب العارضة المنتمية الي تكتل المشترك بعد رفضها ادراج التعديلات الدستورية
    والتي اعلن عنها الرئيس اليمني
    سؤالي للمتابع والمطلع ماهي صيغة هذة التعديلات
    ولماذا ترفضها احزاب المعارضة وماهي مخاوفها وتحفظاتها
    واذا اصر الحزب الحاكم علي المضي قدما وطرحها للأستفتاء العام فهل ستحظي
    بقبول من الشعب أو يرفضها

    وهل من حق الحزب الحاكم دستوريا اقرار صيغة هذه التعديلات
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-10-04
  3. ابو العتاهية

    ابو العتاهية قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-10-22
    المشاركات:
    9,979
    الإعجاب :
    0
    من لذيه تفاصيل لهذه التعديلات المقترحة واجابة وافيه لما طرح اعلاه موافاتنا
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-10-04
  5. ابوالعز الشعيبي

    ابوالعز الشعيبي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-04-22
    المشاركات:
    542
    الإعجاب :
    0
    طبقوا الدستور اولآ وكثر الله خيركم؟؟؟

    هل يأتي قانون الثوابت الوطنيه الجديد كهروب من عدم الدستور أم انه مزاج شخصي ام خوف من القادم ؟ هل يأتي هذا القانون بمثابة تجاوز للدستور الحالي المركون في ثلاجه فريزر مفتاحها مع الحاكم؟ هل يعد القانون خطوه نحو تعديل الدستور المركون بأتجاه تسهيل عملية التوريث؟ هل يأتي القانون مصادفةً ام كردة فعل عن مايحصل في الجنوب ؟

    يقولون في العوالم الاخرى أن الدستور هو أبو القوانين بينما ساسة اليمن الرسميون لايروه الا ديكوراً لتجميل وجه الحاكم ... والله عجيب أمرنا نحن اليمانيون فقد أصبحنا مشهورين بصياغة القوانين التي لاتنفذ الا وفقاً لرغبات الحاكم وتلك معضله فكريه وسياسيه ستظل ملازمه لمستقبل الامه مالم يتم التأسيس لدولة النظام والقانون.

    ويقول اخونا العزيز نصر طه مصطفى ان القانون الجديد هو بمثابة درع واقي وحامي لصيانة الحريات ... عجب والله .واذا افترضنا انه محق فهذا يعني أنه لم يكن هناك لا دستور ولا قانون ولايحزنون ينظم ويحمي الحريات واصبح من اللازم ان يتكرم الحاكم على رعيته بهذا القانون سئ السمعه وكنت اتمنى لو العزيز نصر اتحفنا بمقاله خاصه عن واقع الدخل الفردي للمواطن اليمني قبل الوحده وبعد الوحده التي كانت 700 دولار والان اصبحت اقل من 180دولار .. واين يكمن ذلك التراجع واسبابها ؟ وهل ذلك من النجاحات والانجازات الوطنيه الرائعه للرئيس الصالح بحيث يمكن الامه من الانطلاق نحو الامام لمواجهة المتغيرات العالميه بكل ثقه واقتدار ؟ ليته يعملها !!! .

    وعلى قول الاخ سالم صالح محمد رئيس لجنة الثوابت من ان القانون سيعزز من الوحده الوطنيه بل وتحميها وتحافظ على الحريات الفكريه والسياسيه

    وبامكان الاخ سالم ان يقول مايشاء ربما يقنع الحاكم ويجعله أكثر قرباً منه ولكني لااتوقع له أكثر مما هو فيه فسالم لن يكون مفيداً بقدر مايكون مضراً كونه لايتمتع بأي مصداقيه من قبل الناس والاحزاب الاخرى ... واذا كان يقصد انه سيشكل اضافه الى قاموس الحريات والوحده الوطنيه بما يعززها فهو واهم على انه لن يكون الا مثل حصان طرواده لتكبيل الحريات وتفتيت وتنخيل الوحده الوطنيه بل وبوجوده قد يتجاوز كل القضايا الوطنيه الحساسه التي تحتاج الى مراجعات وحلول صادقه عبر حوار وطني شامل وواسع ... ثم ان اختيار سالم غير موفق كونه لم ينتمي الى الحزب الحاكم ولايمثل اي من احزاب المعارضه بل ولايملك اي سلطه أو تاثير يذكر في الساحه السياسيه اليمنيه ... ويمكنني ان احكم على هذه اللجنه مسبقاً بالفشل حتى لو قدمت افضل الرؤى والافكار والحلول لأنها لن تعجب الحاكم كونه ارادها كرد فعل أني على مايعتمل في الجنوب فقط ... وربما يصبح قرار تشكيل اللجنه بمثابة مكرمات لامثيل لها حتى في عهد الخليفه هارون الرشيد الحقيقي ... وأبقى افتكروني بعد فتره من تشكيل اللجنه وتعالوا قابلوني لو فلحوا .

    أني ارى الوطن متعباً ومثخناً بالجراحات والدماميل بينما الاطباء عجزوا عن ابتكار وصفه طبيه ناجعه وشافيه .. وطن يتألم وطبيبه يتفرج ويتلذذ بعذابات مريضه ... هذا الطبيب يراوغ مع مريضه من خلال نصائحه وروشتاته التي اصبحت غير مجديه مع أن المريض لازال على الامل من تلقي العلاج من طبيبه المراوغ الذي لم تطمر فيه السنين السابقه ... أني ارى طبيباً واحداً يرفض الاعتراف بأن تاريخ تقاعده قد حان من سنوات خلت ورافضاً الاعتراف بعمره وعجزه وعدم قدرته على مواكبة المتغيرات المتلاحقه ... كما أني ارى مساعديه وقد عجزوا عن مساعدته بل انهم يغششوه ويحاولون تصوير الواقع بصوره ورديه وتصوير الطبيب كمنقذ وحيد للمريض وغيره من المرضى .

    كما أننا لانرى اي ضروره لأن يتهرب الطبيب من واجباته ومسؤولياته تجاه مريضه وأذا وجد نفسه غير قادراً على تأديه واجباته فعليه أن يترجل من عيادته وعليائه ومهنته حتى لايصبح هو الداء وليس الدواء رغم أنه يتحمل المسؤوليه الاولى عن كل شئ .

    الوطن ليس حقل تجارب لمن هب ودب او مزرعه خاصه لنفر من الناس يعبثون بها كيفما يشاءوون .... هناك امه وهناك كوادر وهناك أناس يحبون وطنهم ويعملون باخلاص ويحترمون الدستور الذي كان يجب ان يحترم وبلاش تخاريف وخزعبلات تمس بقيم الديمقراطيه والحريات ... من صنع الدستور الحالي وانتم من عدلتموه اكثر من مره وعلى هواكم واليوم تتجاوزوه .. عجب والله عجب .

    ان عشق الوطن ليس بالمزاج او التفرد والاقصاء ... العشق الحقيقي هو من يتجلى ويسموا فوق ذاته ويجعل ابناء الوطن في ميزان واحد ... ويجعل همه الاول والاخير هو كيف ينتقل بالوطن من الاسفل الى الاعلى .. أما من يستعدي فئه على فئه لكي يبقى هو فقط فهو لايحب ولايعشق غير نفسه ولايصلح لقيادة البلد ... فهو يدمر ويساعد على خلق الفتن والقلاقل والفقر والتخلف . ولكن عندما يشترك الجميع في عشق الوطن يكون العشق جميلاً والهدف أجمل واروع .

    على من يتشبث بقانون الثوابت عليه ان يدرك ان الحريه لاتتجزأ ولاتقبل التجزئه والتقنين وهي من اقدس الثوابت بعد الكتب السماويه ... لقد ولدنا أحراراً فهل نقبل على أنفسنا بأن يقيد حريتنا واحداً من البشر لأنه يخاف على نفسه من الحريه وهو نفسه ولد حراً مثلنا ولكنه يريد قياس حرية الاخرين على مقاسه والتحكم بها بما لاتخرج عن مصالحه وثوابته وقوانينه المقيده لحريات الاخرين.

    والحريه ليست سلعه قابله للوزن او التعديل والبيع والشراء أنها مخلوقه مع الانسان ووجدت بوجود الخليقه البشريه والحيوانيه فلماذا يسعى بعض البشر الى تقييدها وتقنينها او حجبها ؟ ومنذُ متى اصبح لمثل هولاء الحق في حجب وكبت الحريات ... أنها لمهزله وقمه في التخريف ...؟

    أتقوا الله ياقوم ... اعملوا لآخرتكم كما تعملون لدنياكم.. وصدقونا لن تفيدكم تصفيقاتاليوم ومسيرات المباخر ولغة الشطط والمزح والبهرجه والفهلوه ومثل هذه قد تتكرر لغيركم وتكررت مع من سبقكم والذين لم يأخذوا معهم شئ ... فلا مال ولا جاه ولا سلطان ولابنون ينفع وقت أن نقف أمام خالقنا( رب العباد أجمعين صغاركنا أم كبار) في يوم الحساب والعقاب . أتقوا الله واتعظوا من حساب وعقاب رب العباد .

    خاطرة :

    اننا نغرق في بحر عميق والمنقذين يتجاهلون ويتهربون من واجباتهم ونراهم يسعون الى تغيير عقائدهم هروباً من عمليات الانقاذ حتى القشايات اختفت وابعدت والجميع مؤمل عليها في الانقاذ وهي مجرد قشايات .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-10-04
  7. عثمان الزهر

    عثمان الزهر قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-09-13
    المشاركات:
    10,292
    الإعجاب :
    1
    شيدت اليوم قبائل دهم النازحة إلى الحدود اليمنية السعودية أول مخيماتها التي نصبت طلبا للجوء الإنساني في المملكة العربية السعودية.

    وقال مراسل " مأرب برس " المتواجد حاليا مع النازحين أن قبائل دهم نصبت مخيمها على الحدود اليمنية السعودية في مركز صالح , وقال أن عدد من وصل حاليا إلى تلك المنطقة قرابة " 100" فرد وأن السلطات السعودية عرفت بتشييد المخيم من الساعات الأولى حيث جاء إليهم أحد ألأطقم العسكرية السعودية وبعد فترة وجيزة استقبلوا من قبل الطرف السعودي بسبع سيارات من بينها " أثنين صوالين .

    وأضاف المراسل أن خمسة من المشائخ النازحين قابلوا قائد تلك المنطقة وقاموا بتسليم رسالة مناشدة إلى خادم الحرمين الشريفين حصلت " مأرب برس " على نصها .

    حيث طالبت تلك المذكرة من ملك المملكة العربية السعودية بفتح منفذ خاص لقبائل دهم وذالك لتسهيل بيع مواشيهم وعلاج مرضاهم , كما ناشد النازحون في مذكرتهم إلى خادم الحرمين الشريفين بمنحهم " قطعة أرض للعيش لمن يرغب فيها وذالك بسبب تدهور الوضع الحالي في اليمن في شتى المجالات .


    وأرجعت قبائل دهم طلبها للجوء بسبب ما آلت إليه أحوال الناس " من جوع وفقر وغلاء الأسعار وتدهور الحالة الصحية بسبب سياسات الحكومة اليمنية, كما طالبت المذكرة من خادم الحرمين الملك عبد الله بن عبد العزيز النظر إلى هذه المطالب بعين الإحسان .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-10-04
  9. ابوالعز الشعيبي

    ابوالعز الشعيبي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-04-22
    المشاركات:
    542
    الإعجاب :
    0
    الشعب اليمني لو هيئت له سبل النجاه في الهرب من البعبع الدحباشي الرابض على صدر يمننا الحبيبه لرحل الجميع دون استثناء وسيبقى القتله وزاللصوص وطامسي التاريخ
    اديهم من هذا ياعم عثمان
     

مشاركة هذه الصفحة