اتساع مخيف لرقعة الفقراء بالحديدة ومساعي خيرية للتخفيف من الكارثة

الكاتب : سكر زيادة   المشاهدات : 417   الردود : 2    ‏2007-10-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-10-03
  1. سكر زيادة

    سكر زيادة عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-12-01
    المشاركات:
    548
    الإعجاب :
    0
    تفاقمت مظاهر الفقر بمحافظة الحديدة الى درجة بالغة الخطورة وتعددت صور المأساة المتكومة في الأزقة والشوارع والأرصفة والأسواق وأبواب المساجد والشركات والمحال التجارية .. تختلط أصوات الكهولة المتسولة بأصوات النساء والأطفال تختلف حاجاتهم يستجدون بكل شيئ بعاهاتهم وأمراضهم وأطفالهم بروشتة العلاج وفواتير الماء والكهرباء وبأحكام المحاكم ورسائل أخرى تفصح عن حجم الكارثة .. لم يعد الفقر ظاهرة بل أصبح عاهة اجتماعية نتاج حكومات الفساد وحكام النهب للثروة بتوسيع مشاهده فيما يعتبره البعض جر البلاد الى ثورة جياع تشبه تلك التي ثار لأجلها الشعب اليمني قبل 54 عاما .. ثمة جهود خيرة تحاول فيها بعض الجمعيات الخيرية وشركات رؤوس الأموال وبعض التجار التخفيف من حجم معاناة سكان المحافظة حيث وبحسب حديث العديد من رؤساء الجمعيات والشركات والتجار ان هذا العام هو الأسوأ من حيث إعداد المتسولين والفقراء وأصحاب الحاجات .. والغالبية من هؤلاء يسكنون في بيوتهم بصمت يعيشون حياة صعبة جراء استمرار ارتفاع الأسعار وخاصة مادة القمح .. ورغم تزايد أرقام من قدمت لهم هذه الجهات الخيرة مساعدات لتلبية حاجاتهم والتي لا تتجاوز بعض المواد الأساسية البسيطة التي لا يتجاوز بعضها ايام شهر رمضان المبارك مثل مشاريع إفطار الصائم التي يستفيد منها ألاف العمال والقادمين الأرياف والمشردين وعابري السبيل إضافة الى توزيع المواد لغذائية مثل الأرز والسكر والدقيق الذي تراجع كبير عن توزيعه للفقراء هذا العام بسبب ارتفاع سعره وشكل هاجسا مؤرقا للجمعيات ورجال الخير والفقراء .. ومحافظة الحديدة من المحافظات الأشد فقرا رغم أنها من المحافظات الأوفر من حيث الاستثمارات التجارية والصناعية والزراعية ، وهي كذلك من المحافظات التي تدر إلى خزينة الدولة المليارات سنويا بيد أن واقع حال هذه المحافظة وسكانها الفقراء لا يعكس ما تتمتع به هذه المحافظة من ثروات وظروف استثمار جيدة تخر عائداتها إلى جيوب المفسدين.


    مجموعة هائل سعيد أنعم أكبر مجموعة تجارية في اليمن يصل نشاطها الخيري إلى 90% من سكان المحافظة من خلال زكاته المالية التي يتم توزيعها من خلال لجان مسح ميداني منظمة يحصل كل فرد في الأسرة على ألف ريال بحيث لمساعدة الأسر الفقيرة على شراء مستلزمات العيد وشراء الأساسيات من المتطلبات الحياتية إضافة.وبحسب العديد من المواطنين الذين التقتهم الصحوة نت عند أبواب مراكز توزيع الصدقات فإن هذه المبالغ المالية تستر احوالهم وهم غالبا يستخدمونها لشراء الملابس والقوت الضروري الا وبحسب محمد عبه وعبد الخالق الوصابي فإن هذه المبالغ اصبح الناس هذا العام يشترون بها الدقيق الذي اتعب الناس بعكس العام الماضي كان المواطنين تشتروا بها ثياب لأطفالهم, المهندس محمد علوان الذهب مدير مصنع الألبان يماني فيؤكد أن شركة إخوان ثابت لديها أسطول متكامل من فريق ـ موائد الرحمن ـ يحتوي على اللحوم والعصائر واللبن والتمور يتم توزيعها على مايزيد على خمسين موقع عسكري وبما يكفي لجميع الجنود كما يتم توزيع وجبات إفطار متكاملة على 63 مسجد بالإضافة إلى دار الرعاية الاجتماعية ودور المسنين والسجون والمراكز الصحية حيث يبلغ إجمالي العصائر والألبان التي يتم توزيعها يوميا أكثر من 700 لتر ويمتد هذا العطاء إلى الكثير من الأسر الفقيرة حيث يتم توزيع الدقيق والسمن والزيوت في مديريات المدينة والريف، أما شركة العيسي فتقوم وبحسب رصد ميداني لـ"الصحوة نت" بتوزيع مواد غذائية مكونة من الدقيق والزيوت والتمور والأرز والسكر لعدد من الأسر الفقيرة في الاحياء الفقيرة بمدينة الحديدة إضافة إلى موائد الرحمن التي تنتشر في 60 مسجد في المدينة يتم تزويدها بوجبات إفطار متكاملة، وذلك من خلال مشروع سنوي منظم تشرف عليه الشركة .. كما أن هناك شركات ورجال مال وتجار يشكلون لجان توزيع صدقاتهم إلى سكان الأحياء الفقيرة وخاصة في شهر رمضان الكريم إضافة إلى أنهم يقومون بإعداد موائد الرحمن في العديد من مساجد المدينة يستفيد منها العمال والقادمون من خارج مدينة الحديدة.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-10-03
  3. الليل والنهار

    الليل والنهار قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-01-13
    المشاركات:
    2,999
    الإعجاب :
    2
    ليش ما يعلنون الثوره والكفاح المسلح
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-10-04
  5. سكر زيادة

    سكر زيادة عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-12-01
    المشاركات:
    548
    الإعجاب :
    0
    اي ثورة و اي مسلح!!

    هم معاهم اكل اولا عشان يكون معاهم اسلحة؟.!!
     

مشاركة هذه الصفحة