فلنبدأ بالممكن ونترك المستحيل

الكاتب : سرحان   المشاهدات : 607   الردود : 6    ‏2002-11-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-11-20
  1. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    على امتداد 40 عاما ومنذ قيام ثورتي (26 سبتمبر & 14 أكتوبر) دخلت اليمن في تجارب عديدة ومتشعبة حيث لاتلبث لخروج من تجربة حتى تجد سفينتها مجبرة في مخر عباب بحر تجربة أخرى وهلم جرة ، وبين كل تجربة و أخرى كان شعبنا الأبي يدفع ثمن تلك التجارب وفي كل مرة يدخل فيها تجربة جديدة يستبشر بشمعة أمل ممكن ان تضيء له ذلك النفق الطويل واللامتناهي 0
    مرت بلادنا بمراحل تشبه إلى حد كبير متوالية هندسية لاتنتهي ، ورغم ذك استطاع شعبنا وبعصاميته المعهودة أن يجتاز تلك الصعاب التي صورت بلادنا بأنها تقف بالجانب الشقي من الوطن العربي وعلى الدوام0
    دخلنا في دوامات متعددة واخطرها كانت دوامة الشيوعية في الجنوب ودوامة الفوضى المترهلة في الشمال حتى بزغ ضياء يوم 22 مايو من عام 1990 فتحققت وحدة بلادنا بصورة قدرية اشبه ما تكون بإحدى قصص الف ليلة وليلة ورغم تعرض الوحدة لبعض المؤامرات إلا أن إرادة الله كانت فوق كل إرادة وأستطاعت عنايته أن ترسخ تلك الوحدة حيث توفرت لها الأسباب الإيجابية من تحولات عالمية كبرى وإرادة شعبية جامحة وأستقرت على الجودي 0
    الآن وبطريقة ربما تكون مغاير لسابقاتها نرى بأن نفر من أبناء اليمن المغرر بهم يريدون أن يدخلوا بلادنا في دوامة خطيرة للغاية وهي دوامة الإرهاب وهذا ليس نابعا من قناعة ذاتية وإنما كان ذلك عن طريق القناعات المستوردة والمعلبة والتي غالبا ماتكون ذات اهداف مريبة أقلها خطرا هو العبث بمصالح بلادنا ومحاولة إبقائها في دوامتها الدائرية والتي لا نهاية لمحاورها 0
    لاعجب بأن نرى بعض أبناء شعبنا تشدهم قوميتهم العربية ومحاولة تشجيع ما يلهب الأكف من أعمال يرونها بطولية ظاهريا وهم قد لا يعلمون بأن مثل تلك الأعمال قُصد من ورائها إبقاء بلادنا على مدى أسلحة أعدائها الثلاثة (الجهل والفقر والمرض) ورغم إن هؤلاء يعلمون علم اليقين بأن مثل هذه الأعمال كمثل ما يقوم به أبو حمزة المصري وتنظيم القاعدة وغيره تضر باليمن وهي لا تختلف عن سابقاتها من تجارب أليمة ألمت بأرضنا و شعبنا حتى غدا مشتتا في أصقاع الأرض ينشد توفير لقمة العيش لاسرته وبنفس الوقت **** الزمان الذي جعله غريب الدار والوطن يعيش في بلدان العالم وبلده يرزح تحت نير التجارب التي أوصلته إلى ما هو فيه من بؤس وعوز 0
    فلنجرب ولو لمرة واحدة بان نروض انفسنا على كيفية الالتفات لمصالح بلدنا وهذا موضوع بسيط وممكن ونترك السير وراء الوهم والسراب وهو المستحيل بعينه0
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-11-20
  3. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    أخي سرحان ، عافاك الله
    الكثير هنا ، لا يريد أن يعرف الحقيقة ، لسبب بسيط ، لأنها مرة
    والمسألة واضحة وضوح الشمس في رابعة النهار ..
    لكنهم طالبوا بقميص عثمان ..
    ولما أعطي لهم ، وجدوا سببا آخر ، لمَ لم تعطونا إياه من قبل ، عدنا للمماحكات السياسية من جديد ، والوطن هو الضحية
    سلام عليك
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-11-22
  5. الشريف ادريس

    الشريف ادريس عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-10-20
    المشاركات:
    427
    الإعجاب :
    0
    نعم الوطن هو الضحية .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-11-22
  7. TANGER

    TANGER قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-03
    المشاركات:
    10,050
    الإعجاب :
    35
    ما هو الممكن وما هو المستحيل يا سرحان ؟؟؟؟؟

    كل ممكن جعلت منه العصابة ومشائخها ولصوصها مستحيل ..!!!!

    هل من الممكن تطبيق الدستور ....؟؟؟؟؟؟ طبعا لا

    هل من الممكن تثبيت العدالة والديموقراطية ...؟؟؟؟ طبعا لا

    هل من الممكن فضح الفساد ومحاكمة اللصوص ..؟؟؟ طبعا لا


    إذا فمن اين يبداء الممكن ياسرحان إذا كان راس الهرم في السلطة الزعيم الفذ القائد هو من يتزعم هتك الدستور ودعم المفسدين بالارض ؟؟؟

    في تصوري لن يكون هناك ممكن لليمن واليمنيين حتي يقيض الله لهم قائدا مثل الحمدي يبدا بقص اجنحة الخفافيش وتطبيق العدالة والقانون علي الكبير والصغير ..!! اما الان فيجب ان تنسوا او تتناسوا ..!!!

    لكن الافضل عدم التطبيل والتزمير بالابواق اليمانية الاصيله (حُذف) ..!!!!!

    الإرهاب ..

    لوكان هناك عدل وقانون لكان الرئيس اول من يحاكم علي افعاله ..فهو من دعم من يسميهم اليوم بالإرهابيين عندما كانوا يساعدونه في تثبيت ملكه ..!!

    فقد سهل لهم انتهاك القوانيين وامتلاك الاسلحه مثلهم مثل اي شيخ (حُذف) يدعم الرئيس وقبيلته .. لكن الرئيس اليوم سيفقد عرشه لذلك يقول انا ومن بعدي الطوفان ..!!

    حزب المؤتمر هو من دعم الاصوليين ومشائخ القبائل (حُذف) ودعم الفوضي والإنسلاخ من القوانين والانظمه منذ حرب الإنفصال وحتي الان ..!!

    والرئيس منحهم المناصب والوزارات من الديلمي إلي اخره ممن راي انهم سندا لعرشه ..!!!

    الان اصبحوا ارهابيين والزعيم القائد الفذ برئ من جرائمهم .!!!!

    .يا سبحان الله !!!
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-11-23
  9. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    هناك خلط في الأمور هنا
    علي عبد الله صالح ، لم يرسل أحدا إلى افغانستان بأمر من منه
    ولكن المواطن اليمني هو الذي ذهب إلى هناك بمحض إرادته ، وهذا لا يعيب المواطن اليمني ، وإنما شرفه ، فهو لم يذهب للشهرة والمجد الشخصي ، وإنما ذهب بدافع الإيمان المطلق عن قضية سامية
    كون بعض هذه العناصر انحرفت ، وانجرفت بعلم منها أو بدون علم في تيارات أصبحت بموجبه خطرا على مجتمعها أولا ، وعلى الآخرين ثانيا ، والحمد لله أنهم قلة ، ويمكن إحتوائهم ، لكن إن وجدوا الملاذ الآمن ، فإنهم سيصبحون خطرا عظيما على مجتمعهم ..
    وأخيرا : يقدر عدد اليمنيين الذين ذهبوا إلى أفغانستان بـ 10 آلاف عنصر ، منهم من ذهب مرة ، ومن ذهب مرتين ، ومن ذهب أكثر من ثلاث مرات ، والكثير منهم عادوا إلى الوطن ، وانخرطوا في الحياة العامة ، ومنهم من هاجر إلى دول الخليج لطلب لقمة العيش ، ولكن قلة قليلة ، تحزبت ، وانحرفت ، فلم نلوم حكومتنا ، ولم تكن اليمن بدعا ، فجميع الدول العربية فعلت ذلك ، سيما والهدف كان ساميا ..
    النقد مطلوب ، لكن تكفير الحكام بدون مسوغ شرعي ظاهر ، لا يجوز ..

    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ لِلّهِ ، شُهَدَاء بِالْقِسْطِ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ
    والله من وراء القصد
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-11-23
  11. الصابر

    الصابر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-10-07
    المشاركات:
    1,350
    الإعجاب :
    0
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2002-11-27
  13. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    سوف تكون لي عودة مع الأخوة
     

مشاركة هذه الصفحة