فوز برشلونة وإنتر وخسارة روما في دوري ابطال اوروبا

الكاتب : ابو فارس المريسي   المشاهدات : 617   الردود : 6    ‏2007-10-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-10-02
  1. ابو فارس المريسي

    ابو فارس المريسي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2007-06-10
    المشاركات:
    5,351
    الإعجاب :
    1
    فوز برشلونة وإنتر وخسارة روما

    [​IMG]


    شهدت الجولة الثانية من دوري أبطال أوروبا في كرة القدم التي جرت مبارياتها مساء الثلاثاء نتائج طيبة للأندية الإسبانية والإنكليزية في حين فجّر رينجرز الاسكتلندي مفاجأة كبيرة بفوزه خارج أرضه على ليون الفرنسي بثلاثية نظيفة.

    مانشستر يجدد فوزه على روما

    أقيمت مباراة مانشستر وروما على ملعب الأول أولدترافورد ضمن المجموعة السابعة، وكانت إعادة للقاء التاريخي بينهما في المسابقة ذاتها الموسم الماضي والذي انتهى بفوز ساحق لمانشستر 7-1 في ربع النهائي.

    ولم يشرك مدرب مانشستر يونايتد السير اليكس فيرغوسون في المباراة الويلزي المخضرم راين غيغز والمهاجم الأرجنتيني كارلوس تيفيز، ولعب مكانهما البرتغالي لويس ناني والفرنسي لويس ساها.

    كانت البداية حذرة من الطرفين خصوصاً الضيوف الذين اعتمدوا على التسديد البعيد من دون المجازفة بالهجوم من دون هوادة.

    ووجد مانشستر يونايتد صعوبة كبيرة في اختراق دفاع روما المنظم بقيادة الثنائي البرازيلي جوان والفرنسي فيليب ميكسيس فلم يشكل بالتالي خطورة حقيقية على مرمى روما حتى حصل على أول ركلة ركنية في الدقيقة 23.

    أما أبرز فرصة لأصحاب الأرض فكانت تسديدة من الفرنسي لويس ساها بين يدي الحارس الإيطالي جانلوكا كورشي، وأخرى لرونالدو من ركلة حرة بين يدي الحارس.

    وتلاعب ناني بمدافع إيطالي ومرر كرة عرضية تهيأت أمام واين روني فأطلقها على الطائر فوق العارضة (34).

    وبقيت سيطرة مانشستر يونايتد الخجولة على مجريات اللعب في الشوط الثاني إلى أن جاءت الدقيقة 70 عندما مرر رونالدو الكرة باتجاه مواطنه ناني فغمزها الأخير داخل المنطقة إلى روني الذي استدار على نفسه وسدها فاصطدمت بالقائم الأيمن وتهادت داخل الشباك. والهدف هو الأول لروني مع مانشستر هذا الموسم في مختلف المسابقات.

    وكاد تيفيز الذي حل بدلاً من ساها منتصف الشوط الثاني إضافة الهدف الثاني عندما تلاعب بجوان على مشارف المنطقة وأطلق كرة قوية مسحت العارضة بقليل (75).

    وسنحت فرصتان لروما لتعديل النتيجة لكن التشيلياني بيتزارو ثم اسبوزيتو لم يحسنا استغلالهما.

    وأكمل مانشستر الدقائق الثماني الأخيرة بعشرة لاعبين اثر إصابة رونالدو في حاجبه وذلك بعد أن استنفد فيرغوسون ثلاثة تبديلات.

    وفي المجموعة ذاتها، حقق سبورتينغ لشبونة البرتغالي فوزاً ثميناً خارج أرضه على دينامو كييف الأوكراني 2-1.

    وسجل فلاديسلاف فاتشوك (28) هدف دينامو كييف وانطونيو سوزا (14) والبرازيلي اندرسون بولغا (38) هدفي سبورتينغ لشبونة.

    وعوض سبورتينغ بعض الشيء خسارته في الجولة الأولى على أرضه أمام مانشستر يونايتد صفر-1.

    برشلونة يعمق جراح شتوتغارت

    وعلى ملعب "غوتليب دايملر شتاديون" وضمن المجموعة الخامسة، عمق برشلونة جراح مضيفه شتوتغارت الذي يعاني الأمرين في الدوري المحلي وألحق به الخسارة الثانية بعد الأولى أمام رينجرز الاسكتلندي (1-2)، بالفوز عليه 2-صفر ليحقق بدوره فوزه الثاني في المسابقة.

    وعانى برشلونة الذي استعاد خدمات نجمه البرازيلي رونالدينيو بعد غياب عدة مباريات للإصابة، لهز شباك حارس مضيفه رافايل شافر، رغم الفرص العديدة التي سنحت له وأولها في الدقيقة 5 كانت للبرتغالي ديكو الذي سدد في القائم بعد تمريرة من الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي وجد في طريقه شافر في الدقيقة 19.

    ثم حرم شافر ميسي من فرصة افتتاح التسجيل مرة جديدة عندما تبادل الأخير الكرة مع رونالدينيو قبل أن يواجه الحارس الألماني الذي وقف سدا منيعا في وجهه (21)، كما فعل أمام المهاجم الفرنسي تييري هنري بعدما تمريرة من رونالدينيو (23).

    وانتظر شتوتغارت الدقيقة 29 ليهدد مرمى فيكتور فالديز بشكل فعلي عندما مرر العاجي ارثر بوكا الكرة إلى ماريو غوميز فسدد الأخير بجانب القائم.

    وبعد 5 دقائق مرر بوكا مرة جديدة إلى غوميز الذي سبق كارليس بويول والفرنسي ليليان تورام إلى الكرة قبل أن يحولها برأسه ويجبر فالديز على التدخل ببراعة لإنقاذ فريقه.

    وجاء الفرج لبرشلونة في الشوط الثاني واثر ركلة ركنية نفذها خافي فوصلت إلى رونالدينيو الذي حولها برأسه إلى بويول الذي لم يجد صعوبة في إيداعها شباك شافر (53)، قبل أن يخرج من الملعب لإصابته (65)، علماً أنه دخل في الدقيقة السابعة بدلاً من المكسيكي رافايل ماركيز المصاب.

    وعوض الفريق الكاتالوني إصابة قائده بتسجيله الهدف الثاني عبر المتألق ميسي الذي تبادل الكرة مع هنري قبل أن يسدد من مسافة قريبة في شباك شافر (67).

    خسارة قاسية لليون
    وعلى ملعب "جيرلان"، مني ليون بطل الدوري الفرنسي في الأعوام الستة الماضية بخسارة ثانية قاسية أمام ضيفه رينجرز الاسكتلندي قوامها ثلاثة أهداف نظيفة.

    ووجد ليون نفسه متأخراً منذ الدقيقة 23 بهدف جاء من كرة رأسية للي ماكولاك اثر ركلة حرة نفذها الأميركي داماركوس بيسلي.

    وعمق رينجرز جراح ليون في الشوط الثاني عندما سجل له الغابوني دانييل كوزين الهدف الثاني في الدقيقة 48 بعدما وصلته الكرة من تمريرة الن هوتن، فاستدار على نفسه والمدافع البرازيلي كيلبر اندرسون بيرالدو قبل أن يسدد في شباك الحارس البديل ريمي فيركوتر.

    ولم يكد ليون يستفق من صدمة الهدف الثاني حتى هزت شباكه للمرة الثالثة بهدف من بيسلي الذي سبق اندرسون إلى الكرة بعدما صد فيركوتر تسديدته الأولى، ووضعها في الشباك، مؤكدا توجه فريقه نحو تحقيق فوزه الثاني (53).

    إنتر يفوز على أيندهوفن

    وعلى ملعب "جوزيبي مياتزا" وضمن المجموعة السابعة، عوض إنتر ميلان بطل الدوري الإيطالي الخسارة المفاجئة أمام فنربغشه التركي، بفوزه على أيندهوفن الهولندي 2-صفر.

    ويدين إنتر ميلان بفوزه إلى السويدي زلاتان ابراهيموفيتش الذي افتتح التسجيل من ركلة جزاء بعدما ارتكب يان كرومكامب خطأ عليه داخل منطقة الجزاء.

    وضرب ابراهيموفيتش مجدداُ وعزز تقدم المضيف بهدف ثان بعدما توغل الأرجنتيني خافيير زانيتي في الجهة اليمنى، قبل أن يمرر إلى البرتغالي لويس فيغو الذي حولها عرضية إلى القائم البعيد حيث يوجد ابراهيموفيتش الذي حولها برأسه ومن زاوية ضيقة داخل شباك الحارس البرازيلي غوميز (31).

    ولعب إنتر ميلان بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 65 بعد طرد مدافعه الروماني كريستيان شفو لحصوله على إنذارين.

    سسكا موسكو يتعادل

    وفي المجموعة ذاتها، تعادل سسكا موسكو الروسي مع ضيفه فنربغشه التركي (2-2) في موسكو. وسجل الصربي ميلوس كراسيتش (49) والبرازيلي فاغنر لوف (53 من ركلة جزاء) هدفي سسكا موسكو الذي كان خسر في الجولة الأولى أمام أيندهوفن الهولندي 2-1، والبرازيليان اليكس (9) وديفيد (85) هدف فنربغشه الذي كان فاز بدوره على إنتر ميلان الإيطالي 1-صفر.

    وتقدم فنربغشه باكراً مستفيدا من خطأ المدافع فاسيلي بيريزوتسكي الذي حاول أن يشتت الكرة من أمام حارسه فينيامين ماندريكين فسددها على رأس أليكس الذي حولها مباشرة إلى الشباك (9).

    ومع بداية الشوط الثاني عاد سسكا موسكو إلى المسافة ذاتها مع ضيفه مستفيدا من خطأ المدافع البرازيلي ايدو الذي حاول أن يعيد الكرة إلى حارسه فولكان ديميريل فوصلت الكرة إلى كراسيتش الذي اصطدم في محاولته الأولى بالحارس التركي، لكنه نجح في تابعة الكرة داخل الشباك (49).

    وبعد 3 دقائق فقط أهدى إيدو سسكا موسكو هدف التقدم عندما ارتكب خطأ على مواطنه لوف فاحتسب الحكم ركلة جزاء انبرى لها اللاعب نفسه بنجاح.

    وكان سسكا موسكو يتوجه إلى حصد نقاط المباراة الثلاث، إلا أن البرازيلي الآخر ديفيد كان له كلمته عندما أطلق كرة صاروخية من خارج المنطقة فشل مانديركين في صدها بالطريقة المناسبة، لتتهادى الكرة داخل الشباك قبل 5 دقائق على النهاية.

    إشبيليه يستعيد الثقة

    وعلى ملعب "رامون سانشيز بيزخوان" وضمن المجموعة الثامنة، استعاد إشبيليه بطل مسابقة كأس الاتحاد الأوروبي في العامين الماضيين شيئا من توازنه بعد سلسلة النتائج السيئة التي حققها في الدوري المحلي وبعد خسارته أمام أرسنال الانكليزي (صفر-3) في الجولة الاولى، بفوزه على ضيفه سلافيا براغ 4-2.

    وحقق الفريق الأندلسي بداية جيدة وتقدم في الدقيقة 8 عندما استغل المالي فرديريك كانوتي تقدم الحارس مارتن فانياك ليخدعه بكرة "ساقطة" وجدت طريقها إلى الشباك بمتابعة زميل كانوتيه البرازيلي لويس فابيانو.

    ولم يهنأ إشبيليه طويلاً بهدف التقدم، إذ سرعان ما أدرك سلافيا براغ التعادل في الدقيقة 19 عبر دانييل بوديل الذي وصلته كرة عرضية من ماتي كرايتشيك فأطلقها من حدود المنطقة في شباك الحارس اندريس بالوب.

    وعاد إشبيليه ليتقدم مجدداً بفضل مجهود فردي مميز من فابيانو الذي تخطى الحارس فانياك وسدد من زاوية ضيقة داخل الشباك (27).

    وفي الشوط الثاني أراح الفرنسي جوليان ايسكوديه جماهير إشبيليه بتسجيله الهدف الثالث في الدقيقة 58 بعد ركلة ركنية وصلت من خلالها الكرة إلى رأس العاجي البديل ارونا كوني لتصل إلى ايسكودي الذي لم يجد صعوبة في تسديدها من مسافة قريبة داخل الشباك (58)، قبل ان يضيف كوني نفسه الهدف الرابع بعد انفراده بالحارس فانياك (68). وفي الوقت بدل الضائع سجل الضيف هدفه الثاني عبر دافيد كاليفودا.

    وبدوره واصل أرسنال عروضه المميزة هذا الموسم وحقق فوزه الثاني في المسابقة الأوروبية العريقة والتاسع على التوالي في جميع المسابقات، بفوزه على مضيفه ستيوا بوخارست بهدف وحيد سجله الهولندي روبن فان بيرسي بعد تمريرة من التوغولي ايمانويل اديبايور إلى الاسباني فرانسيسك فابريغاس، إلا أن الأخير فشل في السيطرة عليها لتصل إلى الهولندي الذي لم يجد صعوبة في إيداعها شباك الحارس الكولومبي روبنسون زاباتا (76).




    المصدر: وكالات ​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-10-03
  3. wwf

    wwf عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-06-25
    المشاركات:
    474
    الإعجاب :
    0
    شكرا يالمريسي على هذه الاخبار وانا من ضمن المشجعين لمانشستر يونايتد تقبل تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-10-03
  5. التبع اليماني

    التبع اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2007-05-18
    المشاركات:
    11,454
    الإعجاب :
    0
    الف مبرووووووووووووووووووك
    للبرسا
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-10-03
  7. ابو فارس المريسي

    ابو فارس المريسي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2007-06-10
    المشاركات:
    5,351
    الإعجاب :
    1

    العفوووووووووووووو
    اخي wwf
    ومنشستر يونايتد ندي كبير ويستاهل التشجيع
    ولك تحياتي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-10-03
  9. ابو فارس المريسي

    ابو فارس المريسي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2007-06-10
    المشاركات:
    5,351
    الإعجاب :
    1

    والقادم اجمل
    ان شاء الله
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-10-03
  11. مجنون اون لاين

    مجنون اون لاين عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-01-01
    المشاركات:
    904
    الإعجاب :
    0
    مبروووووووك
    ترى انا مشجع منشستر يونايتد
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-10-03
  13. ابو فارس المريسي

    ابو فارس المريسي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2007-06-10
    المشاركات:
    5,351
    الإعجاب :
    1


    وانا مشجع
    برشلونه
    والكل حر بالذي يشجع
    بس لازم الاخلاق الرياضيه تسود اي نقاش
    ولك تحياتي

    ( ولو انا بدالك بخزن وسيب الرياضه وبسيب كل شي من رياضه وسياسه وفن بس اهم شي اني اخزن)
     

مشاركة هذه الصفحة