خيــــــــــــانة

الكاتب : ظمأ   المشاهدات : 619   الردود : 6    ‏2007-10-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-10-02
  1. ظمأ

    ظمأ عضو

    التسجيل :
    ‏2007-07-28
    المشاركات:
    76
    الإعجاب :
    0
    أعلنتُ مأتما في قلبي لن تنتهي مراسيمه للأبد، أعلنتُ الحداد و تلفحتْ حروفي بالسواد، تحطم كل شيء، هذا كل شيء .

    خرجتُ من بيتي إلى المسجد أمشي الهوينى، أنظر لقدميّ فقط، و ظلي المتنقل حولي بعبث، لا أبالي بأحد. و بعد لحظات التقيتُ صديقا لي لم أره منذ مدة، سلمتُ عليه ببرود شديد لم يعهده مني، سأل عني و عن أحوالي فكنتُ أجيبه كالأطفال في ارتباكهم و ضياع الحروف منهم، و أتلعثم : الحمد لله الحمد لله .
    أخذ يتحدث في طريقنا عن الجو و تقلباته، فكنتُ أسمعه و لا أسمع، حروفه كضوضاء السيارات و المارة، لا نعبأ بها رغما عنا، و ليس بملكنا أن نطوع آذاننا لننصت لها، و أردد : سبحن الله سبحن الله .
    لم يكن يعلم حينها أنني ما عدتُ أميز بين القر و الحر، فلم أعد بشيء أشعر، فلم أعد كالبشر، صدقا لم أعد كأحد من البشر، ربما صرتُ خلقا آخر لا يحس . احقوقف قلبي بعدما كان روضة غناء ذات بهجة، توقف الخفق و همد النبض .

    لما اقتربنا من المسجد، فارقني ليعطي سائلا يجلس قرفصاء صدقة علها تطهره و تزكيه، فعجبتُ لنفسي كيف أني بقيتُ واقفا أنتظر و أنظر بذهول نحوهما، و شريط الذكرى يدور و يدور . عاد و لم أشعر بعودته، فسحبني من ذراعي كطفل تخاف أمه أن يتيه عنها في زحام سوق ضيق مكتظ، و لم يكن سوانا هناك في ذلك المكان الواسع الخالي !

    قال مالك ؟
    قلت لا شيء
    قال بلى ، أنت مريض ؟
    قلت لا لا
    قال هناك حب في منتهى شفتيك، أظنها بسبب حمى !
    لمستُ شفتي بيدي، حينها صدمتُ حقا، كيف أني لما خرجتُ لم أنتبه لما ظهر في وجهي، فتساءلتُ بغباء بيني و بين نفسي و أنا أنظر لجميع بدني : أتراني خرجتُ و لم أرتب هندامي! أتراني خرجتُ بلباس النوم !
    بغباء بدأتُ أتفحص ذاتي و أنظر لثوبي الأبيض و قبعتي البيضاء على رأسي . فعلها الشرود بي أول مرة !
    قال مالك ؟ و هو يبتسم .
    لم أجد لي كرد يشفي فضوله القاتل سوى : لا شيء ، صدقني لا شيء .
    و أدفع حروفي بابتسامة صفراء تخفي ذبول ملامحي .

    دخلنا و صلينا ثم خرجنا، و وجدته ينتظرني، سلمتُ عليه و دعوت له، ثم قال : مالك ؟ مالي أرى ملامح وجهك متغيرة جدا قبل الصلاة كما بعدها ؟
    فقد تعود مني ابتسامة عريضة تملأ شفتي قبل و بعد الصلاة .
    قلت لا شيء
    قال بلى
    تنهدتُ بقوة ، و احتبس الدمع في مقلتي، و طأطأت رأسي كي لا تقع عيناه على عيني ، و قلت : هموم و غموم و أحزان فقط .

    ---

    إنها الخيانة، نعم، خيانة من نحب .

    لا أستطيع أن أرسم خارطة لقلبي أصف فيها دقائق شعوري، لكن أتمنى أن أكون قد قربت للأذهان حقيقة ما يشعر به من خانه حبيب
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-10-02
  3. ظمأ

    ظمأ عضو

    التسجيل :
    ‏2007-07-28
    المشاركات:
    76
    الإعجاب :
    0
    ظمأ ..



    :cool:
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-10-03
  5. جيان

    جيان عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-02-12
    المشاركات:
    1,651
    الإعجاب :
    0
    .

    ماذا أقول
    و همّ البعدِ يؤرقني
    أأصرع الهمّ
    أم أترك الهم يصرعني


    ؟!


    شكرًا ظمأ على هذا الألم المختلف

    .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-10-03
  7. رؤى وآفاق

    رؤى وآفاق عضو

    التسجيل :
    ‏2007-09-25
    المشاركات:
    32
    الإعجاب :
    0
    إنها الخيانة، نعم، خيانة من نحب .

    لا أستطيع أن أرسم خارطة لقلبي أصف فيها دقائق شعوري، لكن أتمنى أن أكون قد قربت للأذهان حقيقة ما يشعر به من خانه حبيب






    شعور صعب جدا

    ان كان نابعا من صدق مشاعر

    عن صدق مواقف حدثت

    وتبقى اوهاما تزال مع مرور الزمن ان كانت
    مجرد وهم بسبب الحمى

    ظما

    يظل المرء دوما يبحث عن حقيقة في قرارة نفسة قد تكون
    حقيقية وقد تكون مجرد راي لمشاعر طرف على حساب
    طرف آخر (او قد تكون لها صورة اخرى غائبة )
    وكم نحتاج للصدق فيما نكتب ونقول

    سرد قصصي جميل

    وكان الله معك اخي فيما تقصة
    وشفاك الله

    رؤى وآفاق
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-10-04
  9. تراجيديا

    تراجيديا عضو

    التسجيل :
    ‏2007-07-13
    المشاركات:
    93
    الإعجاب :
    0
    شفى الله الجميع ..
    أسئل الله ان تمر ليلة القدر
    فيردُ لكِ رشدكِ






    ترى ماهو حجم مطرقتك !

    افسدتي عليّ متعة هذا القسم !
    شافكِ الله :rolleyes:
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-10-05
  11. طه الوتاري

    طه الوتاري عضو

    التسجيل :
    ‏2007-09-22
    المشاركات:
    90
    الإعجاب :
    0
    إنها الخيانة، نعم، خيانة من نحب .

    لا أستطيع أن أرسم خارطة لقلبي أصف فيها دقائق شعوري، لكن أتمنى أن أكون قد قربت للأذهان حقيقة ما يشعر به من خانه حبيب
    تسلم اخي كلمات جميله تقبل مروري
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-10-06
  13. مارتن لوثر كنغ

    مارتن لوثر كنغ عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-01-16
    المشاركات:
    271
    الإعجاب :
    0
    ظمأ شكراً لكـ ِ / لكـ َ
    على هذه الخيانة :(

    مودة مارتن ​
     

مشاركة هذه الصفحة