اليمن : العودة إلى نقطه الصفر .. كنفدراليه أم انتقاليه

الكاتب : من الجنـــوب   المشاهدات : 2,427   الردود : 64    ‏2007-10-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-10-02
  1. من الجنـــوب

    من الجنـــوب عضو

    التسجيل :
    ‏2007-09-07
    المشاركات:
    199
    الإعجاب :
    0
    مقال العودة لنقطه الصفر .. للكاتب علوي اليهري .. يذكر فيه الاختلافات الجوهرية بين الشمال والجنوب وصعوبه تعايش طرف مع طرف .. فمبالك بحكم طرف لطرف .. الكاتب اليهري ذكر في البدايه لمحه لما كان علية الوضع في الجنوب من الجانب الثقافي والإنساني .. وذكر بعض الملامح لما كان علية الوضع في الشمال .. ثم ذكر سبب استحالت استمرار وحده بذات الأسس والمقومات القائمة في الوقت الحالي ..




    [​IMG]




    بقلم: علوي اليهري *أخبار الساعة-خاص

    مقدمه

    المتابع لكل مايجري باليمن من تطورات وحركات تحررية وانتفاضات معارضه للحكم اليمني هي لاتمثل صراع وليد اللحظة بل أن الصراع بدأ منذ إعلان الوحدة اليمنية في ايار مايو عام 1990 وليس عام 94م بعد حرب صيف تموز اليمني ، ومصدر الصراع الوحدة نفسها كنا شعبين بنظامين متضادين بكل شيء ،التكوين الثقافي والمناهج التربوية والتعليمية مستوى الناس الثقافي والاقتصادي والإجتماعي ،كان مختلف ثلاثون عام تقريبا افرزت جيل جديد بقناعات جديدة ،وقبل ذلك خصوصا في المدن الرئيسية التي كانت تحت الانتداب البريطاني كان فيها نوع من احترام القوانين والنظام في العمل وفي علاقات لناس بعضهم ببعض .

    الوضع في الجنوب قبل الوحده

    دولة لجنوب الوليدة نمت تلك الثقافة وطورتها وسنت القوانين بكل مناحي الحياة عملت على تنظيم المجتمع لاخراجه من الصيغة القبلية إلى الصيغة المدنية وان كان ذلك بطريقة غير معلنة (فالاتحادات التي كانت تنظم عمل ونشاطات فئاتا لشعب هي العنصر المدني وان رافقتها بعض السلبيات ) اشيد ،افيد انيد .... الخ اضمحلت القبيلة ولكنها لازالت تتنفس وكان المجتمع يمشي بخط مستقيم ويشعر بالأمن الإجتماعي والسكينة (وان كنت تتعكر بين فينة وآخرى) بسبب النفس القبلي الذي كان لازال مبطنا غير معلن .. من كل ذلك نلاحظ ان المخزون المعرفي والثقافي متباين لدى الشعبين وشأننا في ذلك شأن الأمة التي تتكون من عدة شعوب (العربية ) مثلاً الأوربية ...الخ الفارق الاقتصادي فالجنوبيون كنوا يعملوا على تطوير العام لينتفع به الكل من مؤسسات خدمية وانتاجية سواء كانت مجانية او باسعاراً زهيدة تتناسب مع الدخل الذي توفره الدولة (والدولة لازلت في بداية مراجل تطورها (مرحلة التطوير بدأت )استخراج النفط وبعض المعادن وتطوير اساليب الانتاج في مصادر الدخل القومي الآخرى (حكومة ياسين سعيد نعمان 86-90م)

    المستوى التعليمي والعلمي .. شهد طفرة كبيرة في هذا المجال تبنتها الدولة كاستراتيجية للتقدم ولتطور ..ومعظم التخصصات الرفيعة كانت بكوادر جنوبية ، شبة القضاء التام على الأمية من خلال تنظيم الحملات للقضاء على الأمية .. والصحة والصحة الوقائية مجانية التطبيب و العلاج للجميع في الداخل والخارج .. هذا حال أهل الجنوب باختصار قبل الوحدة.

    الشمال قبل الوحده

    بينما كان في الشمال شبة دولة مبنية على سيطرت القبيلة ،ضعف انخفاض الوعي الإجتماعي باهمية النظام والقانون انعدام دور القضاء (الشيخ هو الذي يقوم بالفصل في القضايا بالاحكام العرفية ) وبنفس الوقت وجود المحاكم .(الحكومة حكومة والذراحن ذراحن)
    عدم الاهتمام بالشعب من حيث تطوير التعليم وحصوله على الخدمات لعامة المجانية (كل عضو في المجتمع يعتمد اعتماد كلي على نفسة ) حرية التجارة والتصرف باي اسلوب لتوفير لقمة العيش ... رفع يد الدولة عن التصرفات الغير قانونية.
    وبهذا تكونت عادات وتقاليد مرضية منها الفساد والرشوة واحيانا السلب والنهب ، استمرار الصراعات القبلية المسلحة فولاء الفرد وانتاجة لنفسة اولاً ولقبيلتة ثانيا (لايوجد شيء اسمه ممتلكات عامة يساهم في انتاجها والحفاض عليها وتطويرها من قبل الجميع إلا فيما ندر .بالإضافة الى قوانين واساليب التدريب والتثقين للجيشين وقوات الامن والشرطة اختلفة اختلاف جذري ..

    نقاط الاختلاف واستحاله الامتزاج

    في كل ذلك تباين بين المواطنين وبين النظامين ،وكان لابد لقيام وحدة من خلق التقارب اولا ثقافيا وإجتماعيا وقتصاديا ومؤسسياً كان لابد من فترة زمنية تذوب فيها الفوارق بين البلدين ليكونا بلد واحد وشعب واحد (النتيجة تم تكوين بلد واحد بعلم واحد ولكن لم يتم تكوين شعب واحد الفوارق لازالت قائمة ... وبدأت الاختلافات ....نتيجة للسلوك.. سلوك جمعي وليس فردي الامر الذي يستصعب أن لم يكن مستحيل الغاء ذلك السلوك الشاذ والعادات المرضية التي نمة وتطورة منذو الحكم الامامي لليمن ولازال تتطور وتختلق اساليب جديدة للسلوك الغير سوى في نظرنا والسلوك السوي في نظرهم ..

    الاخطر من ذلك أن النظام والتنظيم والدولة العصرية التي كانت ناشئة في الجنوب شعباً وحكومةٌ تم تغزيمها أن لم نقل ازالتها فانتقلت سلوكيات الاغلبية إلى الاقلية (فرضاً)طبيعة الحياة والعيش الجديدتين – فنشئة سلوكيات دخيلة على مجتمع الجنوب منها الرشوة والبسط على ممتلكات الغير وعدم احترام القوانين والاحتماء بالقبيلة أو الجماعة قبل الاحتماء بالقانون (خصوصاً القاطنين في المدن من اصول ريفية قبلية )وبدأ تشكيل الجمعيات المناطقية وهي النواة الاولى التي تم تشكيلها في المحافظات الجنوبية للدفاع عن حقوق الافراد والجماعات وتكاتف وتعاون اعضائها فيما بينهم ولخدمة مناطقهم , ومنها ايضا نمت الحس الجمعي (ابناء الجنوب بشكل عام )كتضاد كدفاع من الاستفراد الشمالي والاستحواذ والالحاق والسيطرة وكل الاساليب التي مارسها لاضعاف الوحدة أن لم نقل الغائها بطرق واعيةوممنهجة او بطرق عشوائية وارتجالية الامر الذي لابد معه من الاشارة بان هناك حس جمعي نفعي لدي ابناء المحافظات الشمالية (بضرورة الحفاظ على مصالحهم المكتسبة والمستجدة والمستحدثة في المحافظات الجنوبية وهذا الشعور عام لدى القيادات العسكرية والمدنية والتجار الكبار وحتى اصحاب عربات الفرشات المتنقلة والعمال العاديين – وذلك الشعور عمل النظام على ترسيخة وتقديم الدعم المالي لتنميتة (تصرف مبالغ مالية وقطع ارض سكنية مجانية للشمالية الراغبين في الاستيطان في المحافظات لجنوبية ولا تصرف لاصحاب الارض )الرئيس في حديثة بعد عدوان صيف 94م قال انه اخذ الارض من العسكريين الذين قاتلوا الشرعية واعطاها للقادة الذين قاتلوا مع الشرعية...والأرضي والمخططات التي كانت تعرف بما يسمى باراضي الجمعيات السكنية .

    وقبل ايام قلائل يقول الرئيس نفسة انه شكل لجنة لمعالجة قضايا الاراضي يرئسها نائبة تقوم بتعوض من تم الاستيلاء على اراضيهم وبيوتهم .لماذا لاتعود لهم اراضيهم ويتم تعويض القادة الشماليين في مدينة الثورة او في حريز او الاصبحي (في صنعاء لماذا التعويض في عدن اليس ارض عدن لها ملاك كما ان ارض صنعاء لها ملاك

    وقال انه سيتم صرف( 12000) قطعة ارض للعساكر يمعني للعساكر الشماليين لانه باختصار لايوجد عساكر جنوبيين ألا فيما ندر لماذ هذا الصرف في هذا الوقت وفي هذا المكان ايضا ؟

    [BLINK]اليمن فيها تيارين لاثالث لهم شمالي وجنوبي شمالي يملك كل شيء وجنوبي لايملك شيء [/BLINK]إلا من تطبع بطبائعهم وسار على نهجهم كذب وسلب وبسط ونهب ...وبالتالي وجد اناس يؤيدون بقاء هذا النظام بآلياته واساليبه وناس يرفضون ذلك النهم في السيطرة والاستقواء على البلاد والعباد..اصحاب المصالح من بقاء هذا النظام الفاسد المستبد المتخلف القبلي العسكري الطائفي . وهي الفئة المتنفذة (قبلياً وعسكرياً واقتصاديا وبالتالي مسيطرة سياسياً وتشكل معا بعضها تحالف صلب في وجه أي مشروع حضاري يحاول الخروج بالوطن من الثالوث البغيظ او يحاول حتى تنوير الشعب وتبصيرة بحقوقه وواجباته..وهذا الكوكتيل (مكونات متنوعة في غالب المصلحة ) تشكل نسبة بسيطة من السكان تستحوذ على معظم الثروات القومية وتسيطر على كل مفاصل الدولة ذات الاهمية( المدنية والعسكرية)ولديها عمالة كبيرة يتم توجيهها وتشغيلها بغية تنفيذ اهدافها .ولربما هولاء العمالة مغرر بهم بما تطرحه تلك الفئة(المسيطرة ) من اهداف وطنية معلنة (الوحدة الديمقراطية التعددية )وبالتالي ستحقق التطور والتقدم للشعب على سلم الرفاهية ...بينما الأهداف المبطنة هي : ضمان استمرار السيطرة على مقدرات البلاد وثرواتة والذي لن يتم إلا باستمرار النفوذ السلطوي (التمسك بالسلطة ) مهما كلف ذلك من ثمن ماديا او معنويا , ومهما استدعي ذلك من استخدام اساليب اخلاقية ولا اخلاقية (كالكذب والتهديد والسجن والاقصاء وإذا تطلب الامر القتل هذا يتم بعد نفاذ الصبر أي بعد استخدام اساليب الاغراءات المادية والوظيفية )..

    وأصحاب الحقوق المسلوبة فكريا وسياسيا واقتصاديا هولاء هم أصحاب المشروع الحضاري والذي يحتكم فيه المواطنون إلى الدستور والقانون والمؤسسات المدنية...هولاء أصحاب نهج واضح قائم على اساس المواطنة المتساوية والحرية مكفولة للجميع والنظام مفروض على الجميع ….فمن الذي يدافع على نظام كهذا إلا صاحب مصلحة من بقائه اما الشعب اليمني كافة وابناء الجنوب على وجه الخصوص ..فتربيتهم لاتسمح لهم بالخضوع لمثل هكذا نظام وسيناضلون بطرقهم السلمية وسيختلقون اساليب آخرى لنضالاتهم ..وبعون الله ستتحقق الحرية والعدالة والمساواة (فلن يضيع حقاً ما دام بعده متابع )..

    ونحن لن نفرط في حقوقها بعد اليوم ابد ولن نتنازل اكثر مما تنازلنا عنه وان كلف ذلك دفن جثمان الوحدة .....فالوحدة قامت لحرية الإنسان وكرامته ورقيه وتطورة ولم تقوم لعكس ذلك .
    وان طابت لهم بما كسبوا فلن تطيب لنا بما خسرنا (فان كانت الوحدة في قواميسهم خطوط حمراء فإن حريتنا...وكرامتنا وحقوقنا وممتلكاتنا ودمائنا كفيلة بالغاء تلك الخطوط…
    هونوا على أنفسكم ألا يكفيكم ما غنمتم من ارض الجنوب آن الآوان لترحلوا وتعود الارض لاهلها والوحدة شامخة ببقائكم في ارضكم وبقائنا في ارضنا اما أن تستحوذون على ارضنا وارضكم تحت سيطرتكم باسم الوحدة فهذا في القاموس السياسي والعسكري والاقتصادي والإجتماعي ليس وحدة وأنما احتلال (استعمار(.. والاستعمار باطل والمقاومة بكل وسائلها السلمية حق مشروع كفلته الاعراف والقوانين


    *أكاديمي جنوبي- مقيم بالخليج
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-10-02
  3. خليج عدن

    خليج عدن عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-02-28
    المشاركات:
    2,079
    الإعجاب :
    0
    اخي من الجنوب الصامد

    نعم كنا ومازلنا نقول هناك اختلاف جذري في الثقافات
    شعبيين مختلفين كل الاختلاف
    الجنوب لديهم ثقافة البناء والتطور
    واولئك لديهم ثقافة الفيد والسلب (طفيليين يعيشون على السرقة والنهب)
    ليس لديهم اي فكر غير كيف سيستولي على ارضية فلان وكيف سيتم ابتزاز فلان
    ام الجنوب العربي وشعبة يمتازون بحب الوطن والانتماء للوطن وتراب الوطن
    شعب مدني يمتلك ثقافات وخبرات متراكمه انظر الى نسبة التعليم في الجنوب العربي
    ونسبته في اليمن
    اضافة الى ذلك يتميز الجنوب العربي بالعقلية المنفتحة على الاخر
    ام هولاء هم عبارة عن كمالت عدد في تاريخ الشعوب
    اخي من الجنوب الحر نحن ندفع ثمن غلط ارتكبناه في حق وطنا الجنوب العربي
    ندفع ثمن ايمانا بتوحد الشعوب الاسلامية ووحدة الامه
    ولكن للاسف ساقنا القدر الى اناس خاليين من اي معنى للادمية والحضارة
    ولكن الفرج قد بات قاب قوسين او ادنى

    تحياتي لك يا ابن الاصول
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-10-02
  5. من الجنـــوب

    من الجنـــوب عضو

    التسجيل :
    ‏2007-09-07
    المشاركات:
    199
    الإعجاب :
    0
    أخونا الجنوبي الحر خليج عدن

    كان من ضمن اتفاقيات الوحدة .. أنه عند الاختلاف على قانون او نظام معين

    يتم تنفيذ الأكثر تطورا ومواكبه للعصر .. طبعا هذه كانت مجامله من الجنوبيين في ذلك الوقت

    لان الشمال كان ماشي بطريقه عجيبة ذلك الوقت .. يمكن أن يدخل بها عجائب الدنيا السبع

    و الجنوبيين كانوا متوقعين أن يكون النظام في الشمال متخلف .. لكن لم يتخيلوا أن يصل لهذه الدرجة

    خصوصا أن الجنوب كانت قد وصلت لمرحله متقدمه في النظام والقانون .. لدرجه أن حافظ الاسد كان يقول لوزرائه ومسؤولية .. اللي ما يمشي زي الناس بوديه عدن يتعلم النظام

    بعد 94 بدأ الحقد الدفين .. الذي كان النظام في الشمال يحمله لنا بالخروج

    النتيجة تدميــر كل شيء .. و إرجاع عدن لنسخه من صنعاء .. وشتان بين الثرى والثريا

    عقال الحارات عادوا .. محاوله زرع مشايخ .. الفساد والرشوة والمحسوبية

    وتم فرضها كأمر واقع يجب التعايش معه .. حكم الغالب!!

    لكنها النهااااااااااااايه .. وعدن ستطردهم كما طردت من هم أنبل و أقوى من هؤلاء البربر

    والأيام القادمة كفيله بتلقينهم الدرس الذي لن ينسوه

    تحياتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-10-02
  7. SANKOH

    SANKOH عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-03-02
    المشاركات:
    1,323
    الإعجاب :
    0
    اليهري قال واوفى القول ووضع النقط على الحروف واليوم الشعب بالجنوب
    وعى القول والدرس وفهم ان القوم لن يرجى منهم خير ولا يمكن اصلاحهم
    والبتر هو الدواء الشافي ز وطرد المحتلين هو الناموس الاوحد للحريه
    ومحاسبة المجرمين عند قضاء عادل هو الحق بعينه وهو ماتدور العجله باتجاهه
    شكرا للكاتب والناقل.
    وبس
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-10-02
  9. الدكتور الهادي2

    الدكتور الهادي2 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-09-11
    المشاركات:
    398
    الإعجاب :
    0
    مع المادة كما وردت,,,,,,,,,,,,,,,,,,
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-10-02
  11. superior

    superior قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-09-21
    المشاركات:
    15,829
    الإعجاب :
    0
    لا فض فوووووووووووووووك
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-10-02
  13. ابن بلادي

    ابن بلادي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-11-15
    المشاركات:
    6,952
    الإعجاب :
    2
    بصراحه مقال رائع ويستحق القراءة والتمعن من الجميع

    هذا هو واقعنا فعلا وهذة هي ثقافاتنا المنتناقضه في الجنوب والشمال ,,,

    بحت اصواتنا من قول هذة الحقائق ,,,

    ولكننا وصلنا ياعزيزي الى مرحله التوقف عن الزعيق وبدئنا فعلا بالعمل ,,,

    وفك الالتصاق بهم سيتم حتما بالسلم او بالقوة ,,,

    تحياتي للجميع ,,,
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-10-02
  15. صلاح السقلدي

    صلاح السقلدي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2006-06-01
    المشاركات:
    4,183
    الإعجاب :
    1
    فكرة الفيدرالية هي فكرة علي عبد الله ونظامه قبل 22مايو لما يتنكر لها الرئيس اليوم يخجل من ذكر هذه الحقائق التاريخية؟
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-10-03
  17. من الجنـــوب

    من الجنـــوب عضو

    التسجيل :
    ‏2007-09-07
    المشاركات:
    199
    الإعجاب :
    0
    الرائع دوما السنكووح

    معك قلبا وقالبا في ما قلت

    البتر هو الدواء الشافي للامراض المستعصيه

    فهو ينهي المرض ويريح المريض .. ولن نكتفي ايضا الا بمحاسبه المجرمين

    ناهبين ثروات الجنوب وخيراته

    تحياتي
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-10-03
  19. من الجنـــوب

    من الجنـــوب عضو

    التسجيل :
    ‏2007-09-07
    المشاركات:
    199
    الإعجاب :
    0
    اخونا صقر جحاف تحيه لك وتحيه لكل صقور الضالع وردفان

    خذ حذرك عند كتابه الردود .. فنحن نعتبر حمل ثقيل وثقيل جدا على المشرفين

    وهم يتحيلون لنا الفرص للإيقاف والحذف

    لا تعطيهم الاسباب .. وفي الغد القريب نترك لهم المجلس يتباكوا فيه على ماض لن يعود


    تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة