كوني امرأه ليكون هو رجل

الكاتب : miss-geetar   المشاهدات : 526   الردود : 3    ‏2007-09-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-09-30
  1. miss-geetar

    miss-geetar عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-09-22
    المشاركات:
    1,355
    الإعجاب :
    0
    كوني امرأه ليكون هو رجل

    [​IMG]

    تختلف آراء الرجال حول المرأة التي يرغبونها زوجة، لكنهم يتفقون في شيء
    واحد هو أن تكون أنثى.. هذه الأنوثة هي رأس جمال المرأة وأهم مايميزها..
    فإذا مااستهانت بها المرأة فأخفتها، أو تجاهلت أهميتها حتى ضيعت شيئاً
    منها فإنها سوف تفقد عند الزوج مكانتها.. الأنوثة هي السحر الحلال الذي
    يحرك مشاعر الزوج ليجعل منه محباً
    وأيما حب، حبٌ أقل مافيه أنه صادق.. لايرجو منه مقابل، تطمئن له المرأة.. تثق
    به، فهو لم يحبها لجمالها ولا لمالها إنما أحبها لذاتها.
    الأنوثة سر السعادة الزوجية.. فالرجل يريد امرأة.. ولايهمه بعد ذلك أي شيء
    آخر.. امرأة.. لكن بمعنى الكلمة.. امرأة ظاهراً وباطناً.. بشكلها..
    ونطقها..ود قات قلبها.. بروحها التي تتوارى داخل جسدها..
    امرأة تتقن فن الأنوثة.. ولاتتعالى على أنوثتها حين تراها ضعفاً تهرب منه.. بل
    تتقبلها على مافيها وتوقن أن هذه العيوب التي تراها هي مزايا يجب أن تحافظ
    عليها.. لقد خلقت هكذا.. ولابد أن تظل كذلك..
    والمرأة التي تنكر شيئاً من تلك المزايا فتنبذها.. تقضي بذلك على شيء مما
    يميزها.
    المرأة خلقت لتكون امرأة.. بضعفها.. وعاطفتها..
    والرجل خلق ليكون رجلاً.. بقوته.. وعقله.. والوقت الذي يفقد أحدهما مميزاته..
    تختل المعايير.. وتسود الحياة في وجوه الحالمين.. وتصبح السعادة بعيده0
    قوة المرأة في ضعفها.. وقوة الرجل تنبع من عقله.. وقد أعطى الله لكل منهما
    دوراً في الحياة يتوافق مع مايميزه، ولايعني هذا نفي العقل عن المرأة.
    . ولانفي العاطفة من الرجل، لكن باعتبار أيهما يغلب على النفس أكثر، وأيهما
    يؤثر فيها أفضل.
    فمهما بلغت المرأة من العلم، وحازت من المناصب تبقى في نظر زوجها أنثى،
    ولا يريد منها غير ذلك.
    ومهما تنازل الرجل عن قوامته، وأعطاها العديد من صلاحياته، ومهما بالغ في
    إظهار زينته حتى لتظنه أنثى.. أو رقق كثيراً من مشاعره فصار أقل شيء يؤثر
    في فؤاده ويغير من قرارته.. فلن يرضي المرأة غير تميزه بقوته وعقله.. فهي
    تريده الرجل الذي يقودها.. محباً لها.. راحماً إياها.. يحترم رأيها.. ويثق برجاحة عقلها

    [​IMG]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-09-30
  3. Rashad.01

    Rashad.01 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-09-04
    المشاركات:
    1,963
    الإعجاب :
    0
    صح والله
    المرأة خلقت لتكون امرأة.. بضعفها.. وعاطفتها..
    وأنا عن نفسي لا تهمني المرأه الجميله كما قال أحد الحكماء أن المرأه الجميله صداع للرأس
    وكل ما يهمني في المرأه هي أن تكون أنثى ولا تكون هم ثقيل على رأسي
    يعني لا تكون صاحبة مشاكل
    أما الجمال فليس معيار أساسي والمرأه الخلوقه جمالها في أخلاقها
    وكم أشاهد من جميلات ينفر منهن الرجال بس طباعهن الحاده

    مشكوره أختي على الموضوع :)
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-09-30
  5. جيان

    جيان عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-02-12
    المشاركات:
    1,651
    الإعجاب :
    0
    .

    هـذا الكلام " رائع " حينما يكون الحديث عن العلاقة بين " الأنثى " مع " رجلها / زوجها "
    أما تمايع الأنثى و ضعفها مع كل الذكور فـ مش كويس أبدًا !


    [ نحنُ نساءٌ مع رجالنا .. رجالٌ مع غيرهم !! ]
    لـ العباسة أخت الرشيد


    قال أحدهم واصفًا ذكور هذا الزمن :
    [ نحن رجالٌ مع نسائنا .. نساءٌ مع غيرهم !! ]


    تحيّة لـ الجميع

    :)


    .​
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-09-30
  7. جيان

    جيان عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-02-12
    المشاركات:
    1,651
    الإعجاب :
    0
    .

    هـذا الكلام " رائع " حينما يكون الحديث عن العلاقة بين " الأنثى " مع " رجلها / زوجها "
    أما تمايع الأنثى و ضعفها مع كل الذكور فـ مش كويس أبدًا !


    [ نحنُ نساءٌ مع رجالنا .. رجالٌ مع غيرهم !! ]
    لـ العباسة أخت الرشيد


    قال أحدهم واصفًا ذكور هذا الزمن :
    [ نحن رجالٌ مع نسائنا .. نساءٌ مع غيرهم !! ]


    تحيّة لـ الجميع

    :)


    .​
     

مشاركة هذه الصفحة