أخبار: وفاة المعتقل هاشم حجر بعد رفض السلطات الافراج عنه للعلاج

الكاتب : hajar saadi   المشاهدات : 975   الردود : 19    ‏2007-09-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-09-30
  1. hajar saadi

    hajar saadi عضو

    التسجيل :
    ‏2006-12-14
    المشاركات:
    203
    الإعجاب :
    1
    أخبار: وفاة المعتقل هاشم حجر بعد رفض السلطات الافراج عنه للعلاج
    الأحد 30 سبتمبر-أيلول 2007

    الوحدوي نت - خاص
    افادت مصادر مطلعة الوحدوي نت " توفي المعتقل السياسي هاشم حجر ظهر اليوم الأحد في سجن صنعاء المركزي بتهمة عضويته في ما أطلق عليها خلية صنعاء الحوثية بوكانت المنظمة اليمنية للدفاع عن الحقوق والحريات الديمقراطية حذرت من خطورة استمرار اعتقال المواطن هاشم حجر في السجن المركزي بصنعاء حيث وردت أنباء عن محامي المعتقل أن حالته الصحية تزداد تدهوراً وأنه في اليومين الأخيرين قد انتفخ جسده و يمر بما وصفه المحامي بأنه حالة احتضار.
    واعتقل هاشم حجر في 7 يونيو الفائت على خلفية حرب صعدة ، رغم حالته الصحية المتدهورة جداً حسب تقرير طبي رسمي عن حالته الصحية صادر عن مستشفى الكويت بصنعاء بتاريخ 9/7/2007م، وهو التقرير الذي كانت المحكمة الابتدائية قد قررت بموجبه الإفراج عنه بالضمان، لكن النيابة الجزائية المتخصصة امتنعت عن التنفيذ، وقامت بالطعن بقرار الإفراج أمام الشعبة الجزائية المتخصصة والذي قامت الأخيرة بإلغائه .
    وكان ائتلاف منظمات المجتمع المدني ( أمم) قد أصدر بيان في 27 أغسطس 20007م يطالب بسرعة الإفراج عنه – مرفق بيان الإئتلاف-
    وقال بيان صادر عن المنظمة حصلت "الوحدوي نت" على نسخة منه "المنظمة اليمنية إذ قد وجهت مع محامي المعتقل مناشدة عاجلة للنائب العام تطالبه بسرعة الإفراج عن هاشم حجر تؤكد أنها تحمل النائب العام والمحكمة الجزائية المتخصصة مسؤولية حياته وتناشد كل المنظمات المحلية والدولية التحرك السريع للإفراج عن هاشم حجر.
    يشار الى ان السلطات رفضت الافراج عن هاشم حجر للعلاج ما ادى الى وفاته
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-09-30
  3. Zaki

    Zaki عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-12-14
    المشاركات:
    1,944
    الإعجاب :
    0
    وفاة معتقل قيد المحاكمة بتهمة خلية صنعاء.. شقيقه يحمل النيابة والمحكمة الجزائية المسئولية، ومدير السجن: أسعفناه أكثر من مرة
    30/09/2007
    عبدالستار بجاش, نيوزيمن:
    توفي صباح اليوم الاحد في غرفة العناية المركزة بمستشفى الثورة بصنعاء "هاشم حجر" المعتقل منذ 7 يونيو الماضي، قيد المحاكمة ضمن خلية صنعاء الثانية.
    وقال شقيق يحيي حجر أن هاشم توفي الساعة السادسة من صباح اليوم في العناية المركزة بمستشفى الثورة بصنعاء، وحمل رئيس النيابة الجزائية المتخصصة ورئيس الشعبة الااستئنافية بالمحكمة مسئولية وفاته. وكانت المحكمة أقرت طلبا من النيابة بعدم الإفراج عنه بالضمانة التي حددت من قبل وبتوجيهات النائب العام"، قائلا إنهم رفضوا استلام الجثة.
    هاشم ويبلغ من العمر 25 سنة عازب، ويدرس محاسبة في كلية التجارة جامعة صنعاء، وكان يعاني من مرض في الكبد وتضخم بالطحال قبل دخوله السجن وأصيب بفشل كلوي حاد ونزيف بالجهاز الهضمي، وفقا لمصادر في عائلته.
    مدير السجن المركزى بصنعاء (العقيد مطهر علي ناجي) قال لـ"نيوزيمن" بأن ادارة السجن قامت بإسعاف هاشم حجر أكثر من مرة ونقلته إلى المستشفى العسكري وتلقى العلاج فيه لمدة يومين، ثم تم نقله إلى العيادة الخارجية ثم العناية المركزة، مشيرا إلى أن هاشم كان مصاب بمرض مزمن في الكبد مما سبب الفشل الكلوي، مؤكداً بأن أسرته كانت تقوم بزيارته بين فترة وأخرى.
    وكانت السلطات اعتقلت هاشم حجر في 7 من يونيو من العام الجاري على خلفية حرب صعدة.
    وكان تقرير طبي عن مستشفى الكويت بصنعاء بتاريخ 9/7/2007م، قد استدعى قرارا من المحكمة الابتدائية الإفراج عنه بالضمان، لكن النيابة الجزائية المتخصصة استأنفت القرار أمام الشعبة الاستئنافية بالمحكمة الجزائية المتخصصة والتي الغت حكم الإفراج.
    ووجهت إليه وزملائه تهمة تشكيل عصابة مسلحة للقيام بأعمال إجرامية وتعريض سلامة المجتمع للخطر، بالتنسيق مع الحوثيين، والسعي لمهاجمة ناقلات جنود ومباني حكومية وتسميم خزانات مياه الشرب لبعض المعسكرات في محاولة منهم لإسناد المتمردين في صعده.
    وكانت المنظمة اليمنية للدفاع عن الحقوق والحريات الديمقراطية ناشدت النائب العام في بلاغ صحفي –سرعة الإفراج عن حجر. وهو ذاته ماأعلنه ائتلاف منظمات المجتمع المدني، أمس، والذي اعتبر استمرار اعتقال حجر وهو قيد الاحتضار "معاملة غير إنسانية".

    http://www.newsyemen.net/view_news.asp?sub_no=1_2007_09_30_15264
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-09-30
  5. Zaki

    Zaki عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-12-14
    المشاركات:
    1,944
    الإعجاب :
    0
    وفاة المعتقل السياسي بتهمة الحوثية هاشم حجر في السجن بعد رفض السلطات إطلاقه لحالته الصحية
    30/09/2007 م - 13:47:54


    صنعاء - الاشتراكي نت
    __________________________________

    توفي ظهر الأحد المعتقل السياسي هاشم حجر المحتجز في سجن صنعاء المركزي بتهمة عضويته في ما أطلق عليها خلية صنعاء الحوثية بعد أن رفضت السلطات الإفراج عنه بضمانة لتلقي العلاج إثر تدهور حالته الصحية.
    وكانت المنظمة اليمنية للدفاع عن الحقوق والحريات الديمقراطية نقلت يوم السبت عن محامي حجر أن حالته الصحية تدهورت قبل يومين وانتفخ جسده قائلاً إنه يمر بحالة احتضار.
    واعتقل حجر في 7 حزيران يونيو 2007 وهو في حالة صحية غير مستقرة وفقاً لتقرير طبي رسمي صادر عن مستشفى الكويت الجامعي.
    وكانت المحكمة الجزائية الابتدائية قد قررت الإفراج عن حجر بموجب التقرير الطبي الصادر بعد اعتقاله بثلاثة أيام لكن النيابة الجزائية امتنعت عن تنفيذ القرار وطعنت فيه أمام الشعبة الجزائية المتخصصة التي ألغته.
    وكانت المنظمة اليمنية للدفاع عن الحقوق والحريات الديمقراطية حذرت يوم السبت من "خطورة استمرار اعتقال المواطن هاشم حجر" وحملت النائب العام والمحكمة الجزائية المتخصصة مسؤولية حياته.
    وناشدت المنظمة المنظمات المحلية والدولية التحرك السريع للإفراج عنه.

    http://www.aleshteraki.net/news.php?action=view&newsID=2918
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-10-01
  7. hajar saadi

    hajar saadi عضو

    التسجيل :
    ‏2006-12-14
    المشاركات:
    203
    الإعجاب :
    1
    أسرة حجر ترفض استلام جثته ودعوى بالقتل العمد ضد العاقل والقطاع وهشام الغزالي
    01/10/2007 م - 01:56:25
    صنعاء - الاشتراكي نت: خاص
    _____________________________________

    أفاد محامي السجين هاشم حجر الذي قضى يوم الأحد في سجن صنعاء المركزي أن عائلته ترفض استلام جثته حتى اتخاذ الإجراءات القانونية بحق الجهات التي رفضت إطلاقه لتلقي العلاج.
    وتوفي حجر الذي كان محتجزاً منذ حزيران يوليو في سجن صنعاء المركزي بتهمة عضويته في ما أطلق عليها خلية صنعاء الحوثية متأثراً بمرض الكبد بعد أن رفضت السلطات الإفراج عنه بضمانة لتلقي العلاج إثر تدهور حالته الصحية.
    وقال المحامي عبدالرب المرتضى إنه سلم مكتب النائب العام يوم الأحد دعوى باسم أولياء الدم بجريمة القتل العمد في مواجهة رئيس النيابة الجزائية المتخصصة سعيد العاقل ورئيس الشعبة الجزائية سعيد القطاع ومدير وحدة مكافحة الإرهاب هشام الغزالي ومدير السجن المركزي بصنعاء حيث احتجز موكله.
    واعتبر المرتضى في حديث لـ"الاشتراكي نت" ماحدث بحق هاشم حجر "قتلاً متعمداً من قبل رئيس النيابة الجزائية سعيد العاقل ورئيس الشعبة الجزائية سعيد القطاع ومدير وحدة مكافحة الإرهاب هشام الغزالي بإسهام من مدير السجن المركزي".
    وأوضح المرتضى الحيثيات التي خلص منها إلى اعتبار حالة حجر قتلاً عمداً قائلاً إن المحكمة الابتدائية الجزائية كررت قرارات الإفراج عن موكله لكن رئيس النيابة الجزائية امتنع عن التنفيذ رغم تنفيذه قرار الإفراج عن الصحفي عبدالكريم الخيواني الذي اعترض نفسه أمام النيابة وقال إن حالة حجر أشد خطورة من حالته.
    وأضاف المرتضى "رئيس الشعبة الجزائية المتخصصة ألغى قرار الإفراج وامتنع عن تسليمنا نسخة من القرار حتى نتمكن من الطعن أمام محكمة النقض قبل حلول العطلة القضائية ولم يسمح لنا حتى بحضور الجلسة المخصصة لنظر استئناف النيابة في قرارات الإفراج كما منعنا من حضور جلسة النطق بالقرار بحضور عدد من الشهود.
    وتابع محامي حجر " قبل هذا كله كان دور هشام الغزالي (مدير وحدة مكافحة الإرهاب) الذي باشر التعذيب الجسدي والنفسي (بحق هاشم حجر) برغم خطورة الحالة.
    واستطرد المرتضى أنه كان قد لجأ إلى مكتب النائب العام وطالبه بالإفراج عن موكله "أياً كان قرار الاستئناف نظراً لسوء حالته الصحية لأن القانون يبرر توقيف تنفيذ العقوبة في حق المحكوم عليه في هذه الحالة فكيف بموكلي الذي مازال متهماً والمتهم بريء حتى تثبت إدانته".
    وأضاف أن مكتب النائب العام حرر أمراً بالإفراج عن حجر إلا أن رئيس النيابة الجزائية سعيد العاقل رفض تنفيذه مرة أخرى متعمداً.
    وكان هاشم حجر (25 سنة) سلم نفسه إلى السلطات اليمنية في حزيران يونيو الماضي بأمر من أبيه لتبرئة ساحته من تهمة القتال مع الحوثيين قبل أن تدرجه السلطات ضمن نحو 19 شخصاً، ادعت أنهم شكلوا خلية للحوثيين بصنعاء كما ضمت إليها الصحفي عبدالكريم الخيواني.
    وينتمي حجر إلى عائلة صعدية متوسطة تقطن مدينة صعدة وكانت قد ساءت حالته في الفترة الأخيرة مما دفع معتقلي "خلية صنعاء" إلى جانبه للإضراب عن الطعام للمطالبة بمعالجته وهو مالم تسمح به السلطات إلا قبل وفاته بنحو ساعة كان يحتضر خلالها.
    وترقد جثة حجر في ثلاجة مستشفى الثورة الحكومي بالعاصمة صنعاء.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-10-01
  9. hajar saadi

    hajar saadi عضو

    التسجيل :
    ‏2006-12-14
    المشاركات:
    203
    الإعجاب :
    1
    أسرة حجر ترفض استلام جثته ودعوى بالقتل العمد ضد العاقل والقطاع وهشام الغزالي
    01/10/2007 م - 01:56:25
    صنعاء - الاشتراكي نت: خاص
    _____________________________________

    أفاد محامي السجين هاشم حجر الذي قضى يوم الأحد في سجن صنعاء المركزي أن عائلته ترفض استلام جثته حتى اتخاذ الإجراءات القانونية بحق الجهات التي رفضت إطلاقه لتلقي العلاج.
    وتوفي حجر الذي كان محتجزاً منذ حزيران يوليو في سجن صنعاء المركزي بتهمة عضويته في ما أطلق عليها خلية صنعاء الحوثية متأثراً بمرض الكبد بعد أن رفضت السلطات الإفراج عنه بضمانة لتلقي العلاج إثر تدهور حالته الصحية.
    وقال المحامي عبدالرب المرتضى إنه سلم مكتب النائب العام يوم الأحد دعوى باسم أولياء الدم بجريمة القتل العمد في مواجهة رئيس النيابة الجزائية المتخصصة سعيد العاقل ورئيس الشعبة الجزائية سعيد القطاع ومدير وحدة مكافحة الإرهاب هشام الغزالي ومدير السجن المركزي بصنعاء حيث احتجز موكله.
    واعتبر المرتضى في حديث لـ"الاشتراكي نت" ماحدث بحق هاشم حجر "قتلاً متعمداً من قبل رئيس النيابة الجزائية سعيد العاقل ورئيس الشعبة الجزائية سعيد القطاع ومدير وحدة مكافحة الإرهاب هشام الغزالي بإسهام من مدير السجن المركزي".
    وأوضح المرتضى الحيثيات التي خلص منها إلى اعتبار حالة حجر قتلاً عمداً قائلاً إن المحكمة الابتدائية الجزائية كررت قرارات الإفراج عن موكله لكن رئيس النيابة الجزائية امتنع عن التنفيذ رغم تنفيذه قرار الإفراج عن الصحفي عبدالكريم الخيواني الذي اعترض نفسه أمام النيابة وقال إن حالة حجر أشد خطورة من حالته.
    وأضاف المرتضى "رئيس الشعبة الجزائية المتخصصة ألغى قرار الإفراج وامتنع عن تسليمنا نسخة من القرار حتى نتمكن من الطعن أمام محكمة النقض قبل حلول العطلة القضائية ولم يسمح لنا حتى بحضور الجلسة المخصصة لنظر استئناف النيابة في قرارات الإفراج كما منعنا من حضور جلسة النطق بالقرار بحضور عدد من الشهود.
    وتابع محامي حجر " قبل هذا كله كان دور هشام الغزالي (مدير وحدة مكافحة الإرهاب) الذي باشر التعذيب الجسدي والنفسي (بحق هاشم حجر) برغم خطورة الحالة.
    واستطرد المرتضى أنه كان قد لجأ إلى مكتب النائب العام وطالبه بالإفراج عن موكله "أياً كان قرار الاستئناف نظراً لسوء حالته الصحية لأن القانون يبرر توقيف تنفيذ العقوبة في حق المحكوم عليه في هذه الحالة فكيف بموكلي الذي مازال متهماً والمتهم بريء حتى تثبت إدانته".
    وأضاف أن مكتب النائب العام حرر أمراً بالإفراج عن حجر إلا أن رئيس النيابة الجزائية سعيد العاقل رفض تنفيذه مرة أخرى متعمداً.
    وكان هاشم حجر (25 سنة) سلم نفسه إلى السلطات اليمنية في حزيران يونيو الماضي بأمر من أبيه لتبرئة ساحته من تهمة القتال مع الحوثيين قبل أن تدرجه السلطات ضمن نحو 19 شخصاً، ادعت أنهم شكلوا خلية للحوثيين بصنعاء كما ضمت إليها الصحفي عبدالكريم الخيواني.
    وينتمي حجر إلى عائلة صعدية متوسطة تقطن مدينة صعدة وكانت قد ساءت حالته في الفترة الأخيرة مما دفع معتقلي "خلية صنعاء" إلى جانبه للإضراب عن الطعام للمطالبة بمعالجته وهو مالم تسمح به السلطات إلا قبل وفاته بنحو ساعة كان يحتضر خلالها.
    وترقد جثة حجر في ثلاجة مستشفى الثورة الحكومي بالعاصمة صنعاء.
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-10-01
  11. hajar saadi

    hajar saadi عضو

    التسجيل :
    ‏2006-12-14
    المشاركات:
    203
    الإعجاب :
    1
    مفرج عنه بتهمة الانتماء لجماعة الحوثي بموجب قرار طبي يموت في السجن
    صنعاء «الأيام» خاص:
    توفي بالسجن المركزي في صنعاء صباح أمس الأحد المعتقل هاشم عبدالله حجر، المسجون بتهمة الانتماء لجماعة الحوثي.

    وكان السجين هاشم حجر (25 عاماً) قد قدم قبل شهرين بمعية الصحفي عبدالكريم الخيواني إلى المحكمة الجزائية بتهمة الإرهاب والانتماء إلى جماعة الحوثي، وقدم محاميهما التماساً بالإفراج عنهما بموجب قرار طبي، وأصدر قاضي المحكمة نجيب القادري قراراً بالإفراج عنهما وفقاً للقرار الطبي، لكن رئيس النيابة سعيد العاقل تحفظ على الحكم الابتدائي الصادر عن المحكمة بحجة (الاستئناف).

    وقد تم الإفراج عن الصحفي الخيواني بينما بقي الشاب هاشم حجر، المصاب بالوباء الكبدي في السجن رغم تأكيد القرار الطبي على خطورة حالته الصحية. يذكر أن رئيس النيابة قد قدم استئنافاً ضد حكم الإفراج عن السجينين الخيواني والمتوفى هاشم حجر
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-10-01
  13. hajar saadi

    hajar saadi عضو

    التسجيل :
    ‏2006-12-14
    المشاركات:
    203
    الإعجاب :
    1
    في حين أعلن عن وفاة أحد المعتقلين.. وفد دولي يبحث ملف سجناء صعدة
    01/10/2007 الصحوة نت - متابعات



    قال رئيس وفد منظمة العفو الدولية الى صنعاء العمرى شيروف إنه يبحث مع وفد المنظمة أوضاع المعتقلين على ذمة الحرب فى صعدة.

    وقال العمرى إنه التقى بالعديد من المنظمات الحقوقية المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان فى اليمن لتقصى الحقائق حول أوضاع السجناء فى كل من حجة وصعدة وذمار والحديدة.

    ويتألف وفد المنظمة، ومقرها لندن، من العمرى شيروف ومحمد لطفى وعدد من مقررى المنظمة وتتركز مباحثاتهم مع المنظمات الحقوقية والجهات الرسمية اليمنية حول قضايا الحقوق والحريات فى اليمن.

    وسبق للمنظمة أن تولت ملف معتقلى حرب صيف 1994 وأسهمت حينها بإطلاق المئات ممن اعتقلتهم السلطة من أعضاء الحزب الاشتراكى اليمنى وغيره من الأحزاب أثناء وبعد الحرب.

    وأكد شيروف انه التقى بعدد كبير من مسؤولى الأجهزة الأمنية والمنظمات المدنية وانه يبحث على وجه التحديد ملف المعتقلين على خلفية حرب صعدة فى عدد من سجون اليمن بالإضافة إلى دراسة إمكانية فتح مكتب إقليمى للمنظمة فى صنعاء.

    وتأتي هذه الزيارة في حين أعلن أمس عن وفاة أحد المعتقلين من أنصار الحوثي قيد المحاكمة, وقالت الأنباء إن أسرة "هاشم حجر" - المعتقل منذ 7 يونيو الماضي، قيد المحاكمة ضمن خلية صنعاء الثانية – رفضت تسلم جثته بعد أن وافته المنية صباح اليوم الأحد في غرفة العناية المركزة بمستشفى الثورة بصنعاء.


    وقال شقيق يحيي حجر أن هاشم توفي الساعة السادسة من صباح اليوم في العناية المركزة بمستشفى الثورة بصنعاء، وحمل رئيس النيابة الجزائية المتخصصة ورئيس الشعبة الإستئنافية بالمحكمة مسئولية وفاته, وكانت المحكمة أقرت طلبا من النيابة بعدم الإفراج عنه بالضمانة التي حددت من قبل وبتوجيهات النائب العام"، قائلا إنهم رفضوا استلام الجثة.

    هاشم ويبلغ من العمر 25 سنة عازب، ويدرس محاسبة في كلية التجارة جامعة صنعاء، وكان يعاني من مرض في الكبد وتضخم بالطحال قبل دخوله السجن وأصيب بفشل كلوي حاد ونزيف بالجهاز الهضمي، وفقا لمصادر في عائلته.
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-10-02
  15. حسن نصرالله

    حسن نصرالله عضو

    التسجيل :
    ‏2006-02-09
    المشاركات:
    233
    الإعجاب :
    0
    ما ماتَ هاشم أو هَجَرْ *** بل زادَ نورُكَ يا حَجَرْ
    يا بَدر ما غابَ ولنْ *** يمحو ضياءك من فَجَرْ
    فجرت فجرا ساطعا *** بين المجرةِ و المَجَرْ
    لم ترهَب الموت ولم *** تخشى النيابةَ والغَجَرْ
    أولاد هند آكلو ال *** أكباد عُبَّاد الحَجَرْ
    قتلوك ما خافوا الذي *** أجرى السحابةَ للشَجَرْ
    المانعين خروجه *** من سجنهِ يومَ ضَجَرْ
    حتى تقطع كبده *** نادى وبالله حَجَرْ
    لا خير يأتي منهمُ *** إلا إذا الكلب استَجَرْ
    كم من كبير منهم *** في الأمن للنار يُجَرْ
    من شاركوا في قتله *** في السجنِ بِئسَ المُتَّجَر
    ما كان أصدقه وما *** يوما تكبر أو زَجَرْ
    آهٍ على اليمن التي *** ما عاد فيها من يُجِرْ
    ما بال بركان الجزي *** رة يوم مقتلهِ انفَجَرْ
    يا أم هاشم فافرحي *** غني ويحجر من حَجَرْ
    غفر الإله لهاشمٍ *** من كان يعشقهُ أجَرْ
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-10-02
  17. دمنة خدير

    دمنة خدير عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-03-22
    المشاركات:
    433
    الإعجاب :
    0
    صح للسانك وبارك الله فيك دنيا واخره وجزيت مليار حنه
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-10-02
  19. hajar saadi

    hajar saadi عضو

    التسجيل :
    ‏2006-12-14
    المشاركات:
    203
    الإعجاب :
    1
    قتل. »‬هاشم. ‬حجر.« ‬داخل. ‬السجن. ‬وأسرته. ‬تطالب. ‬بالتحقيق


    Tuesday, 02 October 2007

    المحامي لـ»البلاغ«:هاشم حجر قتل عمداً مع سبق الإصرار والترصد

    البلاغ/ خاص

    > شهدت جدران السجن المركزي بأمانة العاصمة جريمة جديدة ليست الأولى تجاه المعتقلين دون ذنب على ذمة أحداث صعدة، حيث استشهد الشاب/ هاشم حجر داخل السجن المركزي يوم السبت الماضي الموافق 29/٩/2007م رغم كل المناشدات التي صدرت لإطلاق سراحه نظراً لحالته الصحية المتردية، ومع أن القاضي المختص بالمحاكمة التي نظرت في قضيته إلى جانب الصحفي الأستاذ/ عبدالكريم الخيواني كانت قد وجهت بإطلاق سراحهما نظراً لظروفهما الصحية إلا أن النيابة عرقلت هذا الإفراج وأطلقت الخيواني ورفضت إطلاق هاشم حجر.

    ورغم متابعة أسرة الشهيد للنيابة ومحاولات متكررة لإطلاق سراحه بضمانات نظرآً لحالته الصحية إلا أن كل ذلك سقط أمام تعنت المسؤولين واستمر حجزه داخل السجن المركزي دون أدنى اهتمام لحقوقه كإنسان ومواطن..

    وفي الآونة الأخيرة إشتدت حالته الصحية سوءً ومع ذلك لم يشفع له ذلك لإطلاق سراحه، أو عرضه على الطبيب المختص، وبسبب الأمراض التي كان يعاني منها في الكبد والتضخم في الطحال في حالة تسمى بالإستسقاء وانتفخت بطنه كما هو واضح في الصورة ومع ذلك ظل مسجوناً إلى أن أدى ذلك إلى خروج المياه إلى باقي الجسم ليصيبه بتأثيرات طبية أدت إلى وفاته..

    ولأن إدارة السجن في آخر اللحظات خافت من تحملها المسؤولية فقد إتصلت بذويه لإخبارهم بأن حالته الصحية قد ساءت وأخذته إلى المستشفى ليبقى فيه سويعات لتخرج روحه الطاهر إلى ربها معلنة ظلم السَّجان وظلم المسؤولين في النيابة، وظلم الجبروت والطغيان عندما لا يأبه لحقوق الإنسان، ولا يأبه لحقوق المواطن ويتعامل مع المتهم الذي لم تثبت إدانته بعد وكأن روحه وجسده لا يساويان شيئاً، وما على أهله عند موته سوى أن يأتوا لأخذ الجثمان دون رحمة، وكأنه لا يساوي شيئاً.

    وبهذا الصدد فقد علمت »البلاغ« أن أسرة الشهيد رفضت استلام الجثة والسير في إجراءات الدفن حتى تتم محاكمة المتسببين في وفاة إبنهم وأنهم يعتبرونه قد قتل قتلاً بسبب رفض النيابة الإفراج عنه رغم حالته الصحية.

    من ناحية أخرى قامت منظمات المجتمع المدني المهتمة بحقوق الإنسان والناشطون بالإعتصام أمام مبنى النائب العام يوم أمس الإثنين، مطالبين بمحاكمة المتسببين ليكونوا عبرة لغيرهم، ومطالبين في نفس الوقت بإطلاق سراح جميع المعتقلين الذين تم اعتقالهم دونما ذنب أو جريمة، محملين الدولة المسؤولية الكاملة في استمرار اعتقال المواطنين دونما ذنب، والمسؤولية الكاملة في الحفاظ على حياتهم ومعاملتهم المعاملة الإنسانية وتفعيل بنود الدستور والقانون اللذين يحرمان إعتقال أي مواطن دونما ذنب.

    هذا وكان إئتلافُ منظمات المجتمع المدني »أمم« في بيان صدر عنه في 28/٨/2007م قد ناشد فخامة رئيس الجمهورية وجميع المعنيين بإنقاذ القانون والحريصين على حماية الدستور وصيانة حقوق وحريات المواطنين التدخلَ السريع والعاجل للإفراج عن المواطن/ هاشم عبدالله حجر - المعتقل »قبل استشهاده« في إدارة البحث الجنائي منذ ٧/٦/2007م والذي كان يعاني من تدهور خطير في صحته وفق البيان، موضحاً أن التقرير الطبي الصادر عن مستشفى الكويت بصنعاء قد أثبت ذلك التدهور في حالة المعتقل الصحية، مضيفاً أن المحكمة الإبتدائية كانت قد قررت بموجب ذلك التقرير الإفراجَ عن المعتقل حجر بالضمان لكن النيابة الجزائية إمتنعت عن التنفيذ، حيث قدمت طعناً في قرار الإفراج أمام الشعبة الجزائية والتي قدمت بإلغاء قرار الإفراج، علماً بأن هذا القرار صدر أواخر الشهر الماضي وقضى بالإفراج عن المعتقل عبدالكريم الخيواني وهاشم حجر، حيث أطلق الخيواني فيما بقي حجر في معتقله، بينما حالته تزدادُ سوءً، واصفاً إبقاءَه في المعتقل مع تدهور حالته الصحية معاملة غير إنسانية وتعد إنتهاكاً صارخاً لأبسط قواعد التعامل الإنساني أثناء فترة الإحتجاز.

    والآن ظلت تلك الأوامر حبراً على ورق إلى أن خرجت روحه الطاهرة إلى بارئها وبقي الجثمان شاهداً على الظلم والطغيان.

    وفي سياق ذلك وجه النائبُ العام الدكتور/ عبدالله العلفي أمس الإثنين بتكليف لجنة من النيابة العامة للتحقيق في موت الأخ/ هاشم حجر والذي توفي في السجن المركزي وقد كان معتقلاً منذ فترة.. أكد ذلك رئيس التفتيش القضائي في النيابة العامة الأستاذ/ شرف المحبشي، موضحاً أن الدكتور/ العلفي قد وجه بتشكيل لجنة للتحقيق في موت هاشم حجر الذي قضى في السجن يوم أمس الأول، وأضاف المحبشي بأنه لا بد من طلب ملف المتوفى من النيابة والإطلاع عليه، بالإضافة إلى التقارير الطبية التي سوف توضح نتائج الوفاة، وكان رئيس التفتيش القضائي قد وجه طبيبَين شرعيين يوم أمس لفحص جُثة المتوفى الموجودة الآن في ثلاجة مستشفى الثورة، حيث كان هذا التكليفُ بحضور عدد من ممثلي المنظمات الحقوقية والمدنية وأولياء المتوفى والذين قدموا عريضة إحتجاج إلى النائب العام، مطالبين فيها برفع دعوى قضائية ضد المتسببين في موت هاشم حجر.

    من جانبه أوضح الأخ/ أمين عبدالخالق حجر من أسرة المتوفى في تصريح لـ»البلاغ«: إن هاشم حجر تعرض لعملية قتل، وقد تأكد لنا ذلك من خلال المعاملة التي كانت متبعة ضده، والتي كانت تهدف إلى قتله. مضيفاً: إن المتوفى هاشم حجر كان يعاني من مرض الكبد، وتضخم في الطحال وقد رُفع بذلك تقارير طبية إلى النيابة تؤكد وجوبَ استمرار العلاج له، وأن حالته خطيرة، وأن أي ضغط نفسي أو انفعال قد يمثل خطراً على حياته، وأن استمرار سجنه يعرض حياته للخطر، وقد طرح هذا المحامي أمام جهاز القضاء المتخصص وأكد لهم أن السجين هاشم حجر يحتضر ولكن دون جدوى، حيث لم يسمح بنقله إلى المستشفى، مؤكداً أن جهازَ القضاء المتمثل في النيابة الإستئنافية والمحكمة الإستئنافية هما المتسببان في موت هاشم حجر واللذان منعا عن الإفراج عنه بصورة تعسفية وتعمدتا حرمانه من حقوقه الإنسانية في صد التعسفات والقرارات الجائرة التي أرتكبت ضده، وذلك بعدم إبلاغه بقرار الشعبة وعدم إتاحة الفرصة للطعن، مطالباً بأن تأخذ العدالة مجراها في حق من تسبب في عدم نقل المتوفى إلى المستشفى وأن لا تمر مثل هذه الحادثة مرور الكرام، والتي لم يكن الضحية فيها هاشم حجر فقط بل جهاز العدالة.

    وأضاف حجر: إن أولياءَ الدم قد تقدموا بدعوى قضائية ضد القضاة سعيد القطاع وسعيد العاقل رؤساء الإستئناف في المحكمة الجزائية المتخصصة ومدير السجن المركزي كونهم المسؤولين المباشرين عن وفاة هاشم حجر.

    من جانبه أكد محامي المتوفى/ عبدالرب علي المرتضى في تصريح لـ»البلاغ« أن طبيعة وفاة هاشم حجر تعد قتلاً بكل ما تعنيه الكلمة من معنى وقتلاً عمداً مع سبق الإصرار والترصد ولا خلاف في هذا، بوسيلة القرار، وبوسيلة الإمتناع عن توفير الرعاية الصحية للمتوفى، وبوسيلة الزج به في السجن رغم تأكيد التقارير الطبية أن الإستمرار في السجن سيؤدي بحياته إلى الخطر، مضيفاً أن المحكمة الإبتدائية أقرت الإفراج عن هاشم حجر مع الإفراج عن الصحفي والناشط الحقوقي عبدالكريم الخيواني والذي أفرج عنه إلا أن رئيس النيابة الجزائية المتخصصة سعيد العاقل إمتنع عن تنفيذ ذلك القرار، وهذا يعد جريمة، وقد تعلل بأن النيابة رفضت الإستئناف، وقد مُنعنا من الحضور في جلسة النطق بالحكم ضد هاشم حجر حتى جهلنا مضمونَ قرار الشعبة، أضف إلى ذلك كانت العطلة القضائية على الأبواب، وكان الغرض الحؤول بيننا وبين الطعن في قرار الشعبة إذا كان سلباً أمام محكمة النقض وقد طـُـردت في جلسة المداولة حتى لا أحضر الجلسة أو أقدم الدفوعات المتكاملة للحفاظ على قرار الإفراج مع أنه لا يجوز الإستئناف قانوناً في قرارات الإفراج.

    كما أكد أنه كمحامٍ للمتوفى وأوليائه قد تقدموا بعريضة دعوى قضائية ضد سعيد القطاع وسعيد العاقل كونهما إرتكبا جريمة قتل عمد في حق المتوفى هاشم حجر، وطالبنا فيها بإنزال القصاص الشرعي فيهما، مطالباً النائب العام الدكتور/ عبدالله العلفي بتحريك الدعوة الجنائية في مواجهة الجناة.
     

مشاركة هذه الصفحة