حال الهادي واتباعه مع اهل اليمن ؟!!

الكاتب : وحيدابوه   المشاهدات : 1,962   الردود : 37    ‏2007-09-30
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-09-30
  1. وحيدابوه

    وحيدابوه عضو

    التسجيل :
    ‏2007-04-02
    المشاركات:
    144
    الإعجاب :
    0
    الهادي يضمن الجنة لمن قاتل معه والنار لمخالفيه :
    قال ابن عمه في سيرته ( 51 ) : (( وسمعته يوما وهو يقول للناس : اضمنوا لي ان تصلحوا لي سرائركم , واذا امرتكم بشيء ائتمرتم , اذا والله اوقفكم على المحجة البيضاء واضمن لكم الجنة )) . وقال ايضا في سيرته ( 104 ) : (( حدثني ابو جعفر محمد بن سليمان قال : سمعت الهادي الى الحق وهو يقول : والله محمود مادخل قلبي منهم رعب ولا اعتدت بهم وكيف اعتد بهم وانا اعلم ان الله معي ؟! فان قتلت فالى الجنة وان قتلت واحدا منهم صار الى النار )) . وفي ( مجموع رسائله ) ص ( 483 ) قال الهادي : (( حتى سمينا من قتله الظالمون منا شهيدا , وحكمنا له بالوعد الذي وعد الله الشهداء , وسمينا من قتلنا نحن من الظلمة كافرا معتديا وحكمنا عليه باستحقاق الوعيد من الله العلي الاعلى )) .
    اقول : الان واضح جدا من كلام الهادي ان المقتول من اعدائه في النار قطعا والمقتول منهم في الجنة قطعا . وهذه جرأة خطيرة وجهل بالادلة الشرعية المانعة من الحكم بذلك .
    فقد روى مسلم برقم ( 114 ) عن عمر بن الخطاب ان رسول الله صلى الله عليه وسلم سمع رجلا يقول : فلان شهيد فقال : (( كلا اني رايته في النار )) , وفي البخاري رقم ( 6707 ) عن ابي هريرة ان رجلا قتل , فقالوا هنيئا له الجنة , فقال الرسول : (( كلا , والذي نفسي بيده ان الشملة التي اخذها يوم خيبر من الغنائم لم تصبها المقاسم لتشتعل عليه نارا في قبره )) .
    ولهذا قال شيخ الاسلام ابن تيمية كما في (( الفتاوى الكبرى )) ( 4/ 375 ) : (( ولا يشهد بالجنة الا لمن شهد له النبي عليه الصلاة والسلام واتفقت الامة على الثناء عليه وهو احد القولين )) , وقال ابن ابي العز الحنفي في (( شرح الطحاوية )) ص ( 378 ) : (( وللسلف في الشهادة بالجنة ثلاثة اقوال :
    احدهما : ان لايشهد لاحد الا للانبياء , وهذا ينقل عن محمد بن الحنفية والاوزاعي . والثاني : انه يشهد بالجنة لكل مؤمن جاء فيه نص , وهذا قول كثير من العلماء واهل الحديث . والثالث انه يشهد
    بالجنة لهؤلاء ولمن شهد له المؤمنون )) .
    وبهذا النقل يتضح للقارئ الكريم انه لايجوز القطع بالجنة لاحد مهما بلغ من الخير والصلاح الا ببرهان من الله ورسوله وكذا لا يقطع بالنار على احد من عصاة المسلمين . فالذي عليه الهادي مخالف مخالفة واضحة للشرع اذ تجرا اصحابه واتباعه على قتل المسلمين الذين لم يقبلوا ماعليه الهادي واتباعه
    طلبا للجنة على حد زعمهم , وهي دندنة الروافض من سابق ولاحق فها هو امام الضلالة في عصرنا الخميني يعطي مفاتيح الجنة لمن يقاتل معه المسلمين في العراق قائلا : من قتل وهابيا فله الجنة , وكان الرافضي حسين بن بدر الدين الحوثي الخارج على الحكومة يقول لاصحابه : من قتل جنديا فله الجنة ومن قتل ضابطا فله الفردوس الاعلى . هذا على لسان من اعترف من اتباعه
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-09-30
  3. العندليب

    العندليب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    39,719
    الإعجاب :
    4
    الإمام الهادي إلى الحق يحيى بن الحسين ( ع ) .


    وأَظْهَرَ أعـلامَ النبـوةِ ذائـداً *** عن الدينِ يحيى بنُ الحسينِ يقارِعُ


    نسبه ومولده ( ع ) :-
    هو الإمام الهادي إلى الحق المبين، أبو الحسين يحيى بن الحسين بن القاسم بن إبراهيم بن إسماعيل بن إبراهيم بن الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب عليهم السلام.

    وأمه عليه السلام هي: أم الحسن بنت الحسن بن محمد بن سليمان بن داود بن الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب عليهم السلام.

    ولد بالمدينة المطهرة سنة خمس وأربعين ومائتين، وحمل إلى جده القاسم عليهما السلام فوضعه في حجره المبارك وعوذه، وقال لأبيه: بم سميته؟ قال: يحيى - وقد كان للحسين أخ يسمى يحيى توفي قبل ذلك - فبكى القاسم حين ذكره، وقال: هو والله يحيى صاحب اليمن. وإنما قال ذلك لأخبار رويت بذكره.

    وبقي القاسم عليه السلام بعد ذلك سنة واحدة، وإلى ذلك أشار الإمام الداعي يحيى بن المحسن بقوله:
    وأعلن القاسم بالبشاره *** بقائم فيه له أماره
    من الهدى والعلم والطهاره *** قد بث فيه المصطفى أخباره



    صفته ( ع ):-
    قال الإمام المنصور بالله عليه السلام: كان أسدياً أنجل العينين، غليظ الساعدين بعيد ما بين المنكبين والصدر، خفيف الساقين والعجز، كالأسد.

    قيامه ( ع ) :-
    سنة ثمانين ومائتين، أقام الله به الدين في أرض اليمن، وأحيا به رسوم الفرائض والسنن، فجدد أحكام خاتم النبيين، وآثار سيد الوصيين، وله مع القرامطة الخارجين عن الإسلام نيف وسبعون وقعة، كانت له اليد فيها كلها، ومع بني الحارث، نيف وسبعون وقعة. وخطب له بمكة المشرفة سبع سنين، كما ذكر ذلك في عمدة الطالب، وغيره.

    قال الإمام أبو طالب عليه السلام: وكان - الإمام الناصر الأطروش - يحث الناس على نصرة الهادي يحيى بن الحسين، ويقول: من يمكنه أن ينصره وقرب منه فنصرته واجبة عليه، ومن تمكن من نصرتي وقرب مني فلينصرني.


    شيء من الآثار الواردة فيه(ع) :-

    وفيه آثار عن جده النبي وأبيه الوصي، منها: عن أمير المؤمنين عليه السلام، قال: (ما من فتنة إلا وأنا أعرف سائقها وناعقها، ثم ذكر فتنة بين الثمانين والمائتين (قال): فيخرج رجل من عترتي اسمه اسم نبي، يميز بين الحق والباطل، ويؤلف الله قلوب المؤمنين على يديه).

    وأشار الرسول صلى الله عليه وآله وسلم بيده إلى اليمن، وقال: ((سيخرج رجل من ولدي في هذه الجهة اسمه يحيى الهادي يحيي الله به الدين)).


    شيء مما قيل فيه(ع) :-

    ومن الشهادات التاريخية الحقة ما شهد به للإمام الهادي إلى الحق وللأئمة من أهل البيت الحافظ ابن حجر في فتح الباري شرح البخاري، حيث فسر بهم الخبر النبوي المروي في البخاري وغيره، وهو: ((لا يزال هذا الأمر في قريش ما بقي منهم اثنان))، فأفاد أنه صدق الحديث ببقاء الأمر في قريش باليمن من المائة الثالثة في طائفة من بني الحسن، قال: ولا يتولى الإمامة فيهم إلا من يكون عالماً متحرياً للعدل.
    إلى قوله: والذي في صعدة وغيرها من اليمن، لا شك في كونه قرشياً ؛ لأنه من ذرية الحسن بن علي.

    وقال العلامة إمام المحدثين في عصره، مؤلف بهجة المحافل يحيى بن أبي بكر العامري في الرياض المستطابة ما لفظه : ثم في زمن المعتمد والمعتضد والمقتدر إلى المستعصم آخر ملوك العباسيين، تحرز أهل البيت إلى بلدان لا يقدر عليهم فيها مثل: جيلان وديلمان وما يواليها من بلاد العجم، ومثل نجد اليمن كصنعاء وصعدة وجهاتها، واستوثق أمرهم وقاموا بالإمامة بشروطها قاهرين ظاهرين، فقام منهم بنجد اليمن نحو بضع وعشرين إماماً أولهم وأولاهم بالذكر الإمام الهادي يحيى بن الحسين بن القاسم بن إبراهيم بن إسماعيل بن إبراهيم بن الحسن المثنى، كان مولده بالمدينة، ومنشاؤه بالحجاز، وتعلمه به وبالعراق، وظهور سلطانه باليمن سنة ثمانين ومائتين، وكان جاء إلى اليمن وقد عم بها مذهب القرامطة والباطنية، فجاهدهم جهاداً شديداً، وجرى له معهم نيف وثمانون وقعة لم ينهزم في شيء منها، وكان له علم واسع، وشجاعة مفرطة.
    إلى قوله: ثم قام بعد الهادي ولده المرتضى محمد بن يحيى، ثم ولده الناصر أحمد بن يحيى، وكانا ممن جمع خصال الكمال والفضل كأبيهما، ودفنا إلى جنبه بصعدة، ومن ذريتهما أكثر أشراف اليمن.
    ثم ساق في تعداد الأئمة فأورد قطعة تاريخية، وبحثاً نفيساً يدل على غزارة علم واطلاع وإنصاف واعتراف بالحق وبعد عن الإنحراف.

    وقال ابن حزم صاحب المحلى - في ذكر أولاد الإمام الناصر - ما لفظه: والحسن المنتخب، والقاسم المختار، ومحمد (المهدي)، بنو أحمد الناصر بن يحيى الهادي بن الحسين بن القاسم الرسي بن إبراهيم طباطبا، وليحيى هذا الملقب بالهادي رأي في أحكام الفقه قد رأيته لم يبعد فيه عن الجماعة كل البعد..إلى آخره.

    وقال نشوان الحميري في كتاب الحور العين ص196ما لفظه: وأول من دعا باليمن إلى مذهب الزيدية ونشر مذهب أئمتهم يحيى بن الحسين بن القاسم بن إبراهيم بن إسماعيل بن إبراهيم بن الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب، ولقبه الهادي إلى الحق .


    خروجه إلى اليمن:-

    ولما انتشرت فضائله، وظهرت أنواره وشمائله، وفد إليه وفد أهل اليمن، فسألوه إنقاذهم من الفتن، فساعدهم وخرج الخرجة الأولى، ثم كر راجعاً لما شاهد من بعض الجند أخذ شيء يسير من أموال الناس، فنزل بأهل اليمن من الشدائد والفتن ما لا قبل لهم به، فعاودوا الطلب وتضرعوا إليه، فأجابهم وخرج ثانياً عام أربعة وثمانين.

    ومن كلامه المأثور: (يا أهل اليمن لكم علي ثلاث: أن أحكم فيكم بكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وآله وسلم، وأن أقدمكم عند العطاء، وأتقدمكم عند اللقاء، ولي عليكم: النصح، والطاعة ما أطعت الله). ولقد أقسم في بعض مقاماته أنه لا يغيب عنهم من رسول الله إلا شخصه (إن أطاعوه).

    ولقد حكى عالم من علماء الشافعية - وصل من العراق لزيارته - من علمه وعدله وفضله وسيرته النبوية ما بهر الألباب، وأنه شاهده يتولى بيده الكريمة معالجة الجرحى، ويتولى بنفسه إطعام اليتامى والمساكين، وغير ذلك مما هو مشهور، وعلى صفحات التاريخ مسطور.

    إذا كان فضل المرء في الناس ظاهراً *** فليس بمحتاج إلى كثرة الوصفِ


    عبادته (ع) :-
    روى سليم الذي كان يتولى خدمته: أنه تبعه في بعض الليالي، وكان يسير مع الإمام إلى الموضع الذي يبيت فيه ثم ينصرف، وفي تلك الليلة رأى أن يبيت على الباب - ولم يعلم به الإمام - لينظر ما يصنع، قال: فسهر الليل أجمع ركوعاً وسجوداً، وكنت أسمع وقع دموعه، ونشيجاً في حلقه (ع).

    مؤلفاته (ع) :-

    1 _ كتاب الأحكام في الحلال والحرام .
    [​IMG]
    تصفح الكتاب على هذا الرابط http://www.izbacf.org/toc_display.php?book_id=3

    2_ كتاب المنتخب .
    [​IMG]

    3_ كتاب الفنون .
    4_ كتاب المسائل .
    5_ كتاب التوحيد .
    6_ كتاب القياس .
    7_ كتاب المسترشد .
    8_ كتاب الرد على أهل الزيغ .
    9_ كتاب الإرادة والمشيئة .
    10_ كتاب الرضاع .
    11_ كتاب المزارعة .
    12_ كتاب أمهات الأولاد .
    13_ كتاب العهد .
    14_ كتاب تفسير القرآن ستة أجزاء .
    15_ معاني القرآن تسعة أجزاء .
    16_ كتاب الفوائد ، جزآن .
    17_ كتاب مسائل الرازي ، جزآن .
    18_ كتاب السنة .
    19_ كتاب الرد على ابن الحنفية .
    20_ كتاب تفسير خطايا الأنبياء .
    21_ كتاب أبناء الدنيا .
    22_ كتاب الولاء .
    23_ كتاب مسائل الحسين بن عبدالله (الطبري) .
    24_ مسائل ابن أسعد .
    25_ كتاب جواب مسائل نصارى نجران .
    26_ كتاب بوار القرامطة .
    27_ كتاب أصول الدين .
    28_ كتاب الإمامة وإثبات النبوة والوصاية .
    29_ كتاب مسائل أبي الحسين .
    30_ كتاب الرد على الإمامية .
    31_ كتاب الرد على أهل صنعاء والرد على سليمان بن جرير.
    32_ كتاب البالغ المدرك في الأصول شرحه الإمام أبو طالب .
    33_ كتاب المنزلة بين المنزلتين .

    وقد جمعت أغلب تلك الكتب والرسائل والمسائل في :
    مجموع كتب ورسائل الإمام الهادي إلى الحق
    ويمكنكم تصفحه على هذا الرابط http://www.albasair.org/ebooks/Majmou/majmou_index.htm


    وفاته (ع) :-
    قبضه الله إليه شهيداً بالسم، وهو في ثلاث وخمسين سنة، ليلة الأحد لعشر بقين من ذي الحجة سنة ثمان وتسعين ومائتين، ودفن يوم الاثنين في قبره الشريف المقابل لمحراب جامعه الذي أسسه بصعدة، وروى السيد أبو العباس عليه السلام أنه نعي إلى الإمام الناصر الأطروش فبكى بنحيب ونشيج، وقال: اليوم انهد ركن الإسلام.

    مشهده بصعدة من أرض اليمن، وقد كان عليه السلام رأى نوراً ساطعاً في حال حياته، واختط الجامع المقدس على جذوة ذلك النور. ذكر ذلك بتمامه في (الأسانيد اليحيوية) في قصة لا يسع الحال الإتيان بها، وكان ذلك أول أساس لصعدة هذه الموجودة المعمورة ببركته، وكانت صعدة القديمة تحت جبل تلمص كما هو المشهور.


    أولاده المعقبون:-
    محمد، وأحمد، والحسن.


    إنتهى


    منقول​
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-10-02
  5. وحيدابوه

    وحيدابوه عضو

    التسجيل :
    ‏2007-04-02
    المشاركات:
    144
    الإعجاب :
    0
    الهادي يوجب على الناس ابعاد وابطال شهادة من لم يقاتل معه ويحكم عليه
    بالنفاق الاكبر
    من الاحكام التي اصدرها الهادي الى الضلال على من لم يقاتل معه ما قاله في (( مجموع رسائله )) ص ( 509 - 511 ) : (( اما من سلم من ذلك , ولم يكن في شيء من احواله كذلك , ثم تخلف عنه من بعد ان تبلغه دعوته , وتنتهي اليه رسالته , او يقع اليه خبره , فهو غادر في دين الله فاجر , ولرسوله معاند , وعن الحق والسراط المستقيم عاند , مشاق لله محارب , الى النار عادل وعن الجنة مجانب , قد باء من الله باللعنة , وجاهره بالمعصية , ووجب على الامام ان حاربه حربه وقتله واهلاكه , وان لم يحاربه , وتخلف عن نصرته وجب عليه ابعاده واقصاؤه , وابطال شهادته , وازاحة عدالته , وطرح اسمه من مقسم الفي , ووجب على المسلمين منابذته بالعداوة والاستخفاف به , والاستهانة بكل امره لايسعهم غيره , ولايجوز لهم فيه سواه .
    وسرد الهادي خمس ايات من سورة التوبة وايتين من سورة الفتح وكلها تخاطب المنافقين , وتنص عليه , ومنها مافيه الحكم عليهم بالكفر كمثل قوله عزوجل : (( ولا تصلى على احد منهم مات ابدا ولاتقم على قبره انهم كفروا بالله ورسوله وماتوا وهم فاسقون )) ( التوبة : 84 ) . قال الهادي بعد ذكره لهذه الاية : فنهي رسوله عن الصلاة عليه , والوقوف على قبورهم , وحرم عليه الاستغفار لهم , ولم ينهيه عن ذلك الا في غوي هالك عنده , معذب شقي , ثم اخبر ان المرتابين الذين هم في ريبهم يترددون , والتردد فهو شك , والشك فلا يكون في حق الا من اهل الفجور والفسوق , ومن اضل عند الله ممن تخلف عن الحق وهو يعرفه ))
    وشرح بقية الايات التي ذكرها وهي في المنافقين منزلا اياها على اهل اليمن الذين لم يقاتلوا معه . فحكم عليهم بالنفاق الاكبر المخرج من الاسلام , ثم بعد ذلك يسمونه الهادي للحق ؟! فاي حق هذا
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-10-03
  7. Umar_almukhtar

    Umar_almukhtar قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-05-28
    المشاركات:
    6,564
    الإعجاب :
    0
    هولاء اشد شبها باليهود فهم يقدسون البشر على حسب عرقهم

    ولا يستحون من الكذب على الله والتقول على الله لما لم يقل
    فاخترعوا الامامة وعبدوا بها ال البيت
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-10-03
  9. الحر الأشقر

    الحر الأشقر عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-09-20
    المشاركات:
    287
    الإعجاب :
    0
    وحيد ابوه

    يعجني الأستدلال وهذا كلام خطير...يعني بان الرجل كان ظل مظل

    لاحول ولاقوة الا بالله
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-10-03
  11. العندليب

    العندليب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    39,719
    الإعجاب :
    4
    تقصد ( ضال مضل )



    الصراخ على قدر الألم .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-10-03
  13. العندليب

    العندليب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    39,719
    الإعجاب :
    4
    نشهد أن لا إله إلا الله وأن سيدنا محمداً رسول الله
    آمنا بالله , ما شهدنا إلا بما علمنا رسول الله .


    الإمامة ثابتة بنص الكتاب والسنة ... :)
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-10-03
  15. الضفدع كـامل

    الضفدع كـامل عضو

    التسجيل :
    ‏2006-09-23
    المشاركات:
    159
    الإعجاب :
    0
    ثابته بمكرد

    قال بالكتاب والسنة
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-10-03
  17. العندليب

    العندليب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    39,719
    الإعجاب :
    4
    ما فهمت !

    هل تكتب بجدية ... أم أنك مستهتر كإسم معرفك !
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-10-03
  19. وحيدابوه

    وحيدابوه عضو

    التسجيل :
    ‏2007-04-02
    المشاركات:
    144
    الإعجاب :
    0
    الهادي يغنم اموال اليمنيين كما تغنم اموال الكفار :
    قال ابن عمه في (( سيرة الهادي )) ص 84 : وقال اي الهادي : (( إن هذا السلب الذي أخذتموه لكم حلال وهو غنيمة فهبوه لي , حتى ارده على القوم لأتألفهم به , فهو اصلح للاسلام )) . وقال ايضا ص ( 186 ) وهو يتحدث عن اخذ الهادي الغنيمة : (( ثم امرهم بجمع ما وقع في ايديهم من الغنائم , ثم قسمه على سهام الله تعالى , فاخذ هو الخمس وقسم الباقي على اصحابه للفارس سهمين والراجل سهم , وهي اول غنيمة غنمها وقسمها )) .
    وقال ايضا ص ( 355 ) : (( ووقع الجيش الخولاني الذي جعله الهادي اعزه الله قلبا على نعم بني الحارث , فاخذوا منها نعما كثيرة وغنموا غنائم كثيرة , وطردت بنو الحارث في رؤوس الجبال )) .
    ولاتغتر اخي القاريء بما قاله الهادي كما في (( مجموع رسائله )) ص ( 174 ) : (( وفي هذا تكذيب للخوارج الذين يحكمون في فساق الموحدين بحكم الكفار , فيسبون ذراريهم ويغنمون اموالهم بالجهل منهم والتعسف في دين الله )) . فقوله : ( ويغنموا اموالهم بالجهل منهم وتعسفا في دين الله ) اصاب في ذلك وليت الهادي ترفع عن هذا الجهل والتعسف الذي يذم به الخوارج وأنى له ذلك ؟! وهو مبتلى بكثير مما عليه الخوارج والروافض والمعتزلة , فيالله كيف يكون امام هدى من كان هذا حاله ؟!
    واين الهادي للضلال من سيرة امير المؤمنين علي بن ابي طالب رضي الله عنه حينما قاتل البغاة والخوارج المارقين ؟! فقد صحت عنه الآثار انه اعلن قائلا : (( لايجهز على جريحهم ولايتبع مدبرهم ولاتغنم اموالهم )) وعلى هذا قام اجماع المسلمين .
    قال ابن شهاب الزهري : (( هاجت الفتنة واصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم متوافرون, فاجمعوا انه لايقاد احد ولايؤخذ مال على تاويل القرآن الا ماوجد بعينه )) , وقال العلامة ابن قدامة في (( المغني )) ( 12/ 254 ) : (( فاما غنيمة اموالهم وسبي ذريتهم فلا نعلم في تحريمه بين اهل العلم خلافا )) , وقال الامام الشوكاني في (( نيل الاوطار )) ( 8 / 3666 ) : (( قال في لبحر : ولايجوز سبيهم ولا اغتنام اموالهم ما لم يجلبوا به اجماعا لبقائهم على الملة )) , وقال في ( السيل ) ( 4 / 559 ) : (( البغاة مسلمون , فاموالهم معصومة بالعصمة الاسلامية , فمن ادعى ان شيئا منها قد خرج عن العصمة الاسلامية فعليه الدليل )) .
    فيالله كم بلغ من الظلم لاهل اليمن هذا الذي يدعي انه جاء ليهديهم للحق ؟؟! فاي حق هذا !!
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة