عملية استشهاديّة على ما يُسمّى بـ "مجلس إسناد ديالى "

الكاتب : المرهب   المشاهدات : 316   الردود : 0    ‏2007-09-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-09-29
  1. المرهب

    المرهب عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-05-17
    المشاركات:
    1,100
    الإعجاب :
    0
    عملية استشهاديّة على ما يُسمّى بـ "مجلس إسناد ديالى "

    --------------------------------------------------------------------------------

    بسم الله الرحمن الرحيم

    دولة العراق الإسلامية/ عملية استشهاديّة على ما يُسمّى بـ "مجلس إسناد ديالى "

    الحمدُ لله ربّ العالمين والصّلاة والسّلام على نبيّنا محمّد وعلى آله وصحبه أجمعين.
    أما بعد:

    فقد سبق لوزارة الحرب " حفظ الله وزيرها وجنودها " أن توعدّت حكومة الردّة بضربات موجعة وها هي تفي بجانب من وعودها بعد أن قامت في الأول من رمضان بتصفية المدعو " أبو ريشة "، حيث انطلق مساء يوم أمس الاثنين 12 رمضان 1428 الموافق 24 / 9 / 2007 ، انطلق أحد ليوث كتيبة الاستشهاديّين " كتيبة أبي عمر الكردي رحمه الله " لينغمس بحزامه الناسف وسط تجمّع للمصالحة الوطنية أقامها ما يُسمّى بـ " مجلس إسناد ديالى " وذلك أثناء تجمعهم في أحد أوثان الرافضة في منطقة شفته، وقد مكّن الله أخانا " تقبله الله " من حصاد معظم رؤوس هذا المجلس العفنة، حيث أسفرت هذه العملية المباركة عن هلاك أكثر من 40 بينهم ضباط برتب عالية، منهم " مدير عمليات ديالى " و " مدير نجدة ديالى " و " مسؤول الوقف الشيعي في ديالى "، وجرح أكثر من 50 آخرين بينهم محافظ ديالى، وسنوافيكم بالتفاصيل الكاملة حال وصولها بإذن الله.
    نسألُ الله أن يتقبل أخانا في الشّهداء وأن يُعلي نُزُله في عليّين.


    وتأتي هذه العملية ضمن " غزوة شهيد الأمّة أبي مصعب الزرقاوي - خطّة الكرامة " التي أعلن عنها الشيخ أبو عمر البغدادي " أمير المؤمنين في دولة العراق الإسلامية ".

    اللهم منزل الكتاب ومجري السحاب وهازم الأحزاب، اهزم الروافض الحاقدين والصليبيين المتصهينين ، ومن حالفهم ...
    اللهم اجعلهم وعتادهم غنيمة للمسلمين..
    اللهم دمّرهم وزلزلهم..
    اللهم أنت عضدنا وأنت نصيرنا, اللهم بك نصول وبك نجول وبك نقاتل..

    والله أكبر
    {وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لا يَعْلَمُونَ}

    دولة العراق الإسلامية / وزارة الإعلام



    المصدر: (مركز الفجر للإعلام)
     

مشاركة هذه الصفحة