الخطر الاخطر

الكاتب : قاهر الدجال   المشاهدات : 556   الردود : 2    ‏2007-09-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-09-28
  1. قاهر الدجال

    قاهر الدجال عضو

    التسجيل :
    ‏2007-09-22
    المشاركات:
    14
    الإعجاب :
    0
    الحمد لله الذي علّم بالقلم علم الإنسان ما لم يعلم والحمد لله الذي هدانا سواء السبيل وجعلنا من السائرين على نهج الأئمة المعصومين والأصحاب المنتجبين وصلى الله على حبيبه ونبيّه أشرف الخلق أجمعين وعلى آله الطيبين الطاهرين وأصحابه الغر المحجّلين .

    أما بعد نحن المسلمون نمر بمرحلة مهمة وخطيرة يجب علينا أن نقف ونصمد أمام هذه الأخطار المحدقة بنا من كل حدب وصوب حيث كشف الغرب البربري الصليبي المجرم أنيابه ضد الأمة الإسلامية معلناً العداء والحرب عليها عسكرياً واقتصادياً وفكرياً كما نلاحظ ما يمر به الشعب العراقي المسلم من ظلم الحصار الجائر حيث لا غذاء ولا دواء ولا تكنولوجيا ولا فكر ولا أمان واعتداءات متكررة بأساليب مختلفة , تارة عاصفة الصحراء وأخرى ثعلب الصحراء وربما ثالثة ورابعة ... ثعبان الصحراء أو عقرب الصحراء أو ... اللهم احفظنا بحفظك واسترنا بسترك , وأيضاً نشاهد الظلم على المسلمين في أوربا , في يوغسلافيا , وكذلك في أفغانستان وفي لبنان والسودان ونستطيع القول أن في كل بقعة من بقاع الأرض يوجد فيها مسلم نجد الظلم منصبّ عليه بوسائل تختلف باختلاف الأيدي الجانية ولكي نقاوم ونتصدى لهذه الحملة البربرية الصليبية ولكي نحقق النصر والفوز علينا أن نحصّن أنفسنا فكرياً وعقائدياً حتى لا ننجرف مع التيارات المنحرفة والمتخاذلة السائرة في ركاب القوى الشريرة إذن علينا أن نعمق ارتباطنا الحضاري العقائدي الإسلامي ولنؤسس جذوراً عميقاً لا يمكن اجتثاثها .

    فلو راجعنا صفحات التاريخ لوجدنا نفس الصراع والعداء لكن بأساليب أخرى تتناسب مـع العصر والوسائل المتوفرة في ذلك الزمان , فعلينا أن نكيّف أنفسنا مع كل ظرف ووسيلة وقدوتنا في ذلك أئمتنا(عليهم السلام) حيث نراهم جابهوا وتصدوا للكفر بأساليب مختلفة كل حسب ظرفه وعصره ولكن جهادهم يصب في هدف واحد هو رقي الإنسانية والوصول بها إلى الحياة الحرة الكريمة والأخلاق السامية والفوز بالجنان والحياة السعيدة في الآخرة بعد رضوان الله تعالى , فلو كان الإمام الحسن(عليه السلام) في عصر الإمام الحسين(عليه السلام) لفعل الإمام الحسن نفس الفعل ولقاد الثورة ضد الطاغية يزيد ولو كان الإمام الحسين(عليه السلام) بدل الإمام الرضا(عليه السلام) لفعل نفس ما فعله الرضا(عليه السلام) . هذا وبالتوكل على الله تعالى شرعت بكتابة الحلقة الأولى من سلسلة بحوث تتناول جوانب من سير المعصومين(عليهم السلام) والتي تصب في خدمة هذا الهدف الذي أسميته(الحصانة الذاتية من الهجمات المعادية) أوضح من خلالها أن للائمة(عليهم السلام) هدفاً مشتركاً واحداً بالرغم من اختلاف الوسائل التي سلوكها علماً أن كل الوسائل التي سلكوها هي وسائل شرعية وأخلاقية ولم يرد في فعلهم أو تفكيرهم أن الغاية تبرر الوسيلة كما يرفع هذا الشعار القوى الكافرة , وفي المقابل أبيّن الهدف المشترك عند أهل الكفر وانهم ملة واحدة ووسائلهم مختلفة .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-09-30
  3. امير بيحان

    امير بيحان عضو

    التسجيل :
    ‏2007-09-20
    المشاركات:
    229
    الإعجاب :
    0
    مشكور وجزاك الله خير
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-10-01
  5. ابو رائد

    ابو رائد قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-01-22
    المشاركات:
    3,595
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]
     

مشاركة هذه الصفحة