متى تكون الحكومة جادة في التغيير؟

الكاتب : عبدالرزاق الجمل   المشاهدات : 880   الردود : 14    ‏2007-09-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-09-28
  1. عبدالرزاق الجمل

    عبدالرزاق الجمل كاتب صحفي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    11,560
    الإعجاب :
    0
    متى تكون الحكومة جادة في التغيير؟



    أمور كثيـرة تُـظهر أن الحـكومة قادرة علـى فرض قـراراتـها في القضايا المعقدة إن أرادت غـير أن هذه الإرادة لن ترى نور التطبيـق إلا عندما يكـون مصبها في الصالح الحكومي قبل الصالح العام أو عندما تستشعر الحكومة أنها ستتضرر قبل الشعب.
    السلاح جزء لا يتجزأ من حياة المواطن اليمني في المدن والأرياف وقضايا الثأر زادت من تعقيدات القضاء على هذه الظاهرة وهيبة أصحاب النفوذ المربوطة بحرسهم المدججين بالسلاح تجعل من القضاء عليها أمرا في غاية الاستحالة فالحكومة ليست مستعدة لتأزيم علاقتها مـعهم وعليهم تقوم غير أن سلبيات الظاهرة باتت أهم من إيجابيات خدمـات أصحاب النفوذ.
    القات قضية لا تبعد عن السلاح من ناحية التعقيد وإن كانت من حيث الضرر العام تتجاوز ظاهرة السلاح بمراحل لأن ضرر هذه الظاهرة يطال تفاصيل الحياة العامة في جميع جوانبها بينما يقتصر ضرر السلاح على نقاط معينة فبرغم الانتشار المخيف له إلا أن اليمن من أقل الدول في العالم عنفا لما تتمتع به من نسيج اجتماعي مترابط ومتجانس لكن
    لماذا بقيت قرارات الحكومة حول القات حبرا على ورق؟

    بالتأكيد لأن بقاء هذه الشجرة يصب في صالحها ولأنها أيضا تسهل على المواطن ابتلاع أزماتها وعدم الاكتراث لما يشهده الوضع من تطور هو أول من يلامسه ولهذا أستبعد كثيرا من سلطة أدمنت الفساد أن تقضي على مثل هذه الظاهرة ولو كان القضاء أحد شروط ضمها إلى دول مجلس التعاون الخليجي لكنها ستنهيها من الوجود إن هددت كيانها ولو ليوم واحد .
    على الشعب إذن أن ينتظر تهديد أية ظاهرة للسلطة حتى تقضي عليها وعلى المعارضة أن تناقش مثل هكذا ظواهر من زاوية ضررها على النظام لا على الشعب لأن الشعب آخر من تفكر الحكومة في قضاياه.
    كيف يمكن أن نناقش جميع القضايا من زاوية ضررها على الحكومة على المدى القريب والمتوسط والبعيد؟
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-09-28
  3. عبدالرزاق الجمل

    عبدالرزاق الجمل كاتب صحفي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    11,560
    الإعجاب :
    0
    للرفع بعد أن كاد يغادر الصفحة الأولى
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-09-28
  5. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    أخي الكريم

    انت جاوبت على تساؤلك والحقيقة تقول بان اي تغيير باليمن لن يحدث خاصة ماكان له صلة بمصالح الشعب اليمني والنظام ربما ليس مستعدا لتقديم اي تضحيات في سبيل هذا

    تحياتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-09-28
  7. سانتحر غداً

    سانتحر غداً عضو

    التسجيل :
    ‏2007-09-05
    المشاركات:
    141
    الإعجاب :
    0
    بإختصار ستكون هنالك حكومة جادة في التغيير عندما يكون هنالك حكومة أصلاً؟؟

    الوضع الأن طافح بالمركزية و الحكومة بحد ذاتها شكلية إلى حد كبير ، فقراراتها لا يمكن أن تمرر بدون رضا و لي الأمر و هذا يؤدي بطبيعة الأمر إلى روتين طويل و ممل حتى في القرارات التي تتخذ بشكل جيد. هذه أحد الأسباب والتي أعتبرها أنا الأهم و لن يتغير الوضع حتى تكون لها صلاحيات واسعة و الأهم تطال الجميع كي لايحدث تفكك في العقد الإجتماعي كما هو الحال الأن.

    شكراً لموضوعك القيم.​
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-09-28
  9. الأطلال

    الأطلال قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2007-06-11
    المشاركات:
    52,297
    الإعجاب :
    1
    لا أرى فيـــ الموضوعــ ما يستحق التثبيتــ

    عدا عبارة على المدى القريبــ والبعيــــد والمتوســــط

    وإن رأى أخيـــ سرحانــ عكس ذلكــــ

    المهم أن الحكومـــة جادة في التغييــر

    وقادرة على تطبيقـــ قراراتها وفرضــ إرادتها متى ما أرادتــــ

    محبتيــــ
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-09-28
  11. عبدالرزاق الجمل

    عبدالرزاق الجمل كاتب صحفي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    11,560
    الإعجاب :
    0
    أهلا سرحان
    نعم الحكومة ليست مستعدة لتنفيذ أي قرار في صالح الشعب إلا حين يكون القرار
    في صالحها أيضا
    تمنينا أن نجد صرامة مثل هذه في قضايا الفساد لكننا لم نجد ولن نجد مطلقا فبقاء
    الفساد يخدم الحكومة صدقني على الشعب الآن أن لا يطالب الحكومة بأن تخلصه من
    الفساد بل عليه أن يتخلص منه هو
    تحياتي لك عزيزي سرحان
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-09-28
  13. عبدالرزاق الجمل

    عبدالرزاق الجمل كاتب صحفي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    11,560
    الإعجاب :
    0
    هذا موضوع كنت كتبته في السابق هنا

    لماذا لا نطالب بدولة أولا ؟
    يوجه الكثير من الكتاب انتقاداتهم حول الأوضاع التي تمر بها اليمن إلى الحكومة اليمنية ممثلة
    بالأخ الرئيس غير أن كل تلك الانتقادات توجه إلى جهة وهمية لا وجود لها على أرض الواقع
    لأن مفهوم الدولة يعني مجموعة النُظُم والقوانين التي تُديرها المؤسسات الخاصة حسب مهامِها
    التي يحدِدُها القانون في مشارب الحياة المختلفة ولو ناقشنا أداءَ كلِ مؤسسة من قسم الشرطة-
    المؤسسة الصغيرة في حلقة مؤسسات أخرى تابعة لوزارة الداخلية – إلى أعلى مؤسسة حكومية
    من حيتُ الالتزام بالقوانين لوجدنا أن كلَ هذه المؤسسات تُـدار بطرق عشوائية لا يحكمها القانون
    وإنما عوامل خارجة عنه لها علاقة بالقبيلة وبنوع البيئة اليمنية المتناقضة ثم إن صلاحية أي مؤسسة
    تنتهي عند أخرى أكبر ولو من خارج دائرة اهتمامها أو عند شخصية ذات مكانة بظهر قبلي
    أو عسكري وكل تلك الصلاحيات تنتهي عند سلطة الرئيس .
    فإذا كانت الدولة عبارة عن مجموعة المؤسسات وهذه المؤسسات تدار من خارج قوانين الدولة
    المفترضة فهذا يعني أن الدولة هي مجموعة الفوضى الخارجة عن القانون وأننا حين نطالبها
    بالإصلاح إنما نطلب من الفوضى إصلاح ما خلفته من فوضى .... أليس الأجدر بنا أن نطالب
    بدولة أولا لنطلب منها الإصلاح ثانيا ؟


    تحياتي لمرورك أخي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-09-28
  15. عبدالرزاق الجمل

    عبدالرزاق الجمل كاتب صحفي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    11,560
    الإعجاب :
    0
    أولا الحكومة لاترى أن الوضع متأزم حسب كلام الرئيس عن المعارضة
    من أن ما يقومون به لا يتجاوز المكايدات السياسية فكيف سيأتي التغيير؟

    ثانيا لا أختلف معك في أن الحكومة قادرة على التغيير متى ما أرادت لكنها
    لا تريد أن تغير وهنا المشكلة
    ثالثا إرادة الحكومة تظهر حينما تشم عن بعد ألف سنة ضوئية كما يقول أحمد
    مطر أن مصالحها ستتأثر وأنه لابد من التغيير
    يا أخي نريد أن يكون التغير من واقع مسئوليتها كحكومة تجاهنا كشعب لا غير
    تحياتي
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-09-28
  17. ابومصعب الأثري

    ابومصعب الأثري عضو

    التسجيل :
    ‏2006-06-07
    المشاركات:
    10
    الإعجاب :
    0
    الحكومة جادة في سحب السلاح لتجريد المواطن من الدفاع عن نفسة ( طلبات أمريكية ) أما القات فلا لأنهم يريدون الشعب أن يكون مخدر لا تتجاوز طموحه المقيل :rolleyes:
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-09-29
  19. المطرقه

    المطرقه قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-02
    المشاركات:
    18,247
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2009
    الرغبه في التغيير ان وجدت...فيجب توافر القدره على التغيير (بحكمه).

    نقاط التفتيش على السلاح..كلنا نلمس جديتها...والهدف هو منع السلاح من المدن.
    لان المدن هي مركز التقاء الناس لقضاء حوائجهم...وهذا برايي يحسب للحكومه.

    تبقى مسأله القات..وهي مسأله شديده التعقيد..لكن حلهالاليس مستحيلاً..
    كما ان الحل لا يأتي بصفه صدمه...لان القات اصبح وسيله لكسب الرزق لدى معظم الفلاحين
    ومروجي تلك السلعه..

    نحن نأمل..بأن تتحلى الحكومه بالحمه والرغبه في آن معاً..لحل مشاكلنا..
    لكننا ايضاً يجب ان نسهم في حل (مشاكلنا)..

    فائق الود...
     

مشاركة هذه الصفحة