في ذكراها 45 .. ماذا بقي من ثورة سبتمبر؟؟؟

الكاتب : الدقاري   المشاهدات : 447   الردود : 6    ‏2007-09-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-09-26
  1. الدقاري

    الدقاري عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-04-19
    المشاركات:
    312
    الإعجاب :
    0
    ثورة الشعب الأبيه..
    هل كان لزاما على الشعب ان يقوم بثورته في 26 سبتمبر 62م ؟
    الذين عايشوا عهد الإمامة وبالذات ممن أتيحت لهم في ذلك الوقت فرصة الإطلاع على ما يحدث في العالم من تقدم متسارع يقولون كان لا بد للشعب أن ينهض بهذه الثورة لكي يعيش حياته أسوة بشعوب الأرض .
    كان حكم الإمام متخلفا وظلاميا بامتياز ..
    لا تعليم .. لا صحه .. لا رفاهية .. لا صناعه.. لا تجاره .. لا سفر ولا احتكاك مع العالم ..
    كانت عقلية الإمام ترى أن الاحتكاك مع العالم هو مثل الاحتكاك بمريض ينتقل مرضه بالعدوى ..
    لذا حرص على أن لا يصاب شعبه بمرض العلم والمعرفة والتنوير..
    لذا فقد كانت الثورة ضرورة لشعب أراد أن يعيش وان يحيا ..
    وكانت الخمس السنوات الأولى من عمر الثورة .. والتي ترافقت مع تواجد مصر بجيشها وأساتذتها وخبراءها سنوات مجيده .. حملت معها العلم والمعرفة والتحديث ..
    بنيت المدارس .. والمستشفيات .. وتم إحضار آلاف المدرسين والأطباء .. وتحملت مصر تكاليف ذلك كله .. وفي مواقع المواجهة كان جيش مصر العروبة يقاتل ويحمي ويستشهد ..
    ثم تعرضت مصر لهزيمة حزيران 67م .. ومعها واجهت الثورة اليمنية أولى انتكاساتها عندما اضطرت مصر لسحب جيشها ليكون في مواجهة إسرائيل .
    تمثلت هذه لانتكاسة بحركة نوفمبر 67 التي قادتها القوى التقليدية من مشايخ وقوى متنفذه وقبليه لم ترق لها خطوات التحديث التي كان يشهدها المجتمع في كل مناحي الحياة .. وخلال عمر حركة نوفمبر الذي استمر لمدة سبع سنوات أعادت القوى التقليدية والقبلية سيطرتها وتغلغلها في كل مفاصل النظام وسيطرت بشكل خاص على القوات المسلحة والأمن .. وهكذا عاد الظلام يرخى سدوله على اليمن مجددا ..
    سبع سنوات مظلمة مرت على اليمن ..
    ثم فجأة .. ومن وسط هذا الظلام يظهر إبراهيم الحمدي رجل وطنية وثقافة وإنسانية وانتماء .. حاملا معه مشروعا وطنيا نهضويا يقوم على مفهوم بناء مجتمع العدل وسيادة القانون والمواطنة المتساوية والتقدم والتطوير ..
    وسرعان ماانقضت عليه قوى التخلف المشائخيه والقبلية فاغتالته واغتالت معه آمال اليمنيين في تحقيق أحلامهم في حياة حرة وكريمة ..
    لقد مثل اغتيال الشهيد الحمدي انتكاسة كبرى للثورة اليمنية .. وعلى إثرها تم التراجع عن جميع الخطوات والمفاهيم التي أسس لها الشهيد .. وشمل التراجع جميع المجالات .. حيث عادت المفاهيم القبيلة المتخلفة لتحكم قبضتها على مفاصل الدولة والمجتمع..
    الذين ورثوا تركة الحكم من إبراهيم الحمدي .. اعتبروها غنيمة وفيد تسري عليها قوانين القبيلة المتخلفة من سلب ونهب .. وزعت المناصب كإقطاعيات يشترى بها ولاء المتنفذين وولائهم .. وهي لهم مدى الحياة طالما استمر ولاؤهم .. ويعاقبون بالإبعاد عنها إذا تسرب الشك إلى هذا الولاء ..
    استخدمت موارد الدولة كوسيلة لشراء الذمم .. كما استخدمت أدواتها القهرية لإخراس أي صوت يرتفع بالاحتجاج أو الشكوى..
    أصاب التدهور كل مناحي الحياة .. التعليم.. والصحة.. ومستوى المعيشة .. والأمن ..
    وتعرض المواطن للظلم .. والنهب .. والقتل .. والتمييز..
    ومع أن الوحدة حملت معها بعض الأمل في قدرة قوى التنوير والتطوير على استلام زمام المبادرة مجددا ..
    لكن الغلبة كانت مرة أخرى لقوى التخلف والقبلية والفيد والنهب والسلب ..
    فما الذي بقي من الثورة إذا ..؟؟
    لا شيء ..
    اللهم الا علمها ونشيدها .. واحلام تدغدغ مخيلة اجيال من شبابها .. عسى ان يعود للثورة يوما ما ما افتقدناه من وهجها والقها .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-09-26
  3. صالح عوض

    صالح عوض عضو

    التسجيل :
    ‏2007-02-24
    المشاركات:
    214
    الإعجاب :
    0
    والله انها كانت أكبر غلطه هذه الثوره
    ويمكن إنها ذنوبه التي جعلتنا في هذه المحن
    لوكان الإمام موجود لما وجد سارق ولا فاسق ولا متعيبط
    لأنه الكل في الكل لا مستند على عصابة ولا محتاج من يقف الى جنبه
    إنه امام الكل
    رحمةالله عليه

    ورمضان كريم
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-09-26
  5. الدقاري

    الدقاري عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-04-19
    المشاركات:
    312
    الإعجاب :
    0
    اخي صالح .. لا اعتقد ان الثورة كانت غلطه .. فحكم الإمام كان رجعيا ومتخلفا .. وكون ما وصلنا اليه الآن هو اسوأ من حكم الإمام لا يبرر بدائيته في ادارة الدوله .. مقارنتنا يجب ان تتم مع ما يجب ان يكون ..وليس مع ما هو كائن .. تقديري لكم .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-09-27
  7. ابو رائد

    ابو رائد قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-01-22
    المشاركات:
    3,595
    الإعجاب :
    0
    بقى اسمها للتاريخ.........


    والله من وراء القصد
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-09-27
  9. اللواء العاشر

    اللواء العاشر عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-07-11
    المشاركات:
    349
    الإعجاب :
    0
    كل ما تبقى من ثورة سبتمبر المنهوبة هو ستة اهداف تكتب على واجهة بعض الصحف الحكومية ولاتمت للواقع بصلة .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-09-27
  11. الدقاري

    الدقاري عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-04-19
    المشاركات:
    312
    الإعجاب :
    0
    بقي اسمها صحيح اما مضامينها وتطبيقها ففي ذمة التاريخ .. المشكله ان من يحكمون اليوم هم من فرغ الثورة من كل مضمون شعبي وتقدمي .. ومع ذلك فهم يتبجحون ليل نهار ان شرعيتهم بالحكم يستمدونها من هذه الثورة ومبادئها واهدافها .. باعتبارها احد الثوابت الوطنيه التي يعتبر تجاوزها خط احمر .. يتكلمون هكذا وهم واقفون خلف هذا الخط .. بس من يجرؤ على محاسبتهم ..آه يا زمن العجايب ... تقديري لكم يا بو رائد !!!!!!!!
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-09-27
  13. الدقاري

    الدقاري عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-04-19
    المشاركات:
    312
    الإعجاب :
    0
    نظام بجح ووقح .. يرفع شعارات الثورة واهدافها ومبادئها .. ويعمل عكس ذلك تماما .. الثورة عندهم اناشيد .. واحتفالات .. وخطب .. ليس اكثر .. والله ان الواحد يحزن على الشهداء الذين اخلصوا نياتهم وقدموا حياتهم دفاعا عن الثوره .. ايمانا منهم بانها الغد الأفضل للأجيال القادمة .. ثم ياتي هؤلاء ليتاجروا بدمائهم ويحولونها الى ارصدة وممتلكات وعقارات .. ونخيط وهنجمة على عباد الله .. اما الأجيال التي قامت الثورة من اجلهم ففي الشوارع بين جائع .. وجاهل .. حسبنا الله ونعم الوكيل .. تحياتي لك ايها اللواء العاشر.
     

مشاركة هذه الصفحة