ألفُ نُقطَة حِبر ٍ .. وَ نُقطَة

الكاتب : مصطفى عامر   المشاهدات : 491   الردود : 2    ‏2007-09-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-09-26
  1. مصطفى عامر

    مصطفى عامر عضو

    التسجيل :
    ‏2006-04-15
    المشاركات:
    4
    الإعجاب :
    0
    مَنْ سَيشرقُ أولا ً ؟!




    يروي فلان ٌ عن فلان ٍ عن فلان


    أنّ الجمال هنا هطل


    أنّ العيون متاهة العشق التي لا تنتهي .. منذ الأزل !


    أنّي إذا هلّ الهلال .. أرى الجمال ..


    ككهل ٍ ما رواه الماء حتى مات في كفّيه ماء !


    ليت أن ّ قصيدتي قوت الجياع


    ليتها مثل الضياع ِ يَملُّ من وضع القواعد !


    لو تكون كلقمة ٍ في كفّ راع ٍ ما أتى للبيت إلا ّ بعد أن ْجاء المغيب ..


    كيف يأتي و المغيب ؟!


    من سيشرق أولا ً ؟! ..


    الصبحُ يعبث مرّة ً بالقلبِ لكنّي أرى الراعي يقلّب قلبنا في كل حين ..


    مثل الحنين ..!


    يوماً أراه كقبلة ٍ يمَّمْت ُ وجهي نحوها .. لا للصلاة


    لكن لكي أدري بأنَّ الصبح يهوى أن يراني ..


    لكن لكي أدري بأن ّ هاتيكَ الرّوابي القابعاتُ بما وراء النهر تهوى أن تراني ..!


    لست أدري ما رمى الناقوس فيَّ و لم يزل ..


    حينا ً سأل ْ :


    هل الجمال حكاية ٌ عن شهرزادٍ ما أتاها شهريارٌ ألف ليلة ؟!


    هل الجمال مؤمّمٌ كالمومسات على فراش الحاكمين .. ؟!


    هل الجمال معرَّف ًٌ كالمجرمين ..؟!


    ملازم ٌ و مقدّم ٌ و مُشاتِم ٌ .. و غدا ً سجين ؟!


    القلبُ يبحث عن سؤال ٍ للجواب ..


    و القلب فينا كالشراب ...


    مُسكرٌ مثل الكتاب ..


    مقفر ٌ مثل البقايا الباقيات ُ على رؤوس النائمين ..


    و غدا ً أقول ُ : " غدا ً أقولْ "


    الفارسُ المخبوءُ فيَّ و قدّ براه اليأس ُ يهوى أن يراني عنترة.. !


    و العفو عند المقدرة ..!


    و العفو عند المقدرة .. !


    و العفو عند المقدرة ..!



    .​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-09-26
  3. خطاب الكوكباني

    خطاب الكوكباني عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-03-05
    المشاركات:
    395
    الإعجاب :
    0
    ما اجمل ما كتبت اخي الكريم



    تقبل خالص ودي واحترامي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-09-27
  5. مصطفى عامر

    مصطفى عامر عضو

    التسجيل :
    ‏2006-04-15
    المشاركات:
    4
    الإعجاب :
    0

    إن كان ثمّة ما يشي بالجمال هنا .. فهو مرورك الكريم

    ورد ٌ و أكثر .. لكـ َ أيّها الكوكباني


    *
     

مشاركة هذه الصفحة