قصيدة العروس للشاعر ناصر القحطاني

الكاتب : مكحل الظبي   المشاهدات : 550   الردود : 0    ‏2007-09-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-09-25
  1. مكحل الظبي

    مكحل الظبي عضو

    التسجيل :
    ‏2006-01-11
    المشاركات:
    38
    الإعجاب :
    0

    العروس


    خـويـة درب عـمــري مـاخـذانـي دونـهــا النـسـيـان
    وأنـا يـا اهـل الملامـه مـا رغبـت العيـش وحـدانـي

    + + + + +

    ابـي لـي مهـره ماعسـفـت صغـيـره وبـنـت حـصـان
    ابـوهــا الـلــي يـفــك المشـكـلـه ويـزبــن الـجـانــي

    + + + + +

    واخوهـا لا تـعـزوى باسمـهـا فــزوا لـهـا العـربـان
    يـحـق لـهـا الفـخـر فـــي قـولــة آل فـــلان جـدانــي

    + + + + +

    أبـيـهـا فـــي بـحــر عـشـريــن لا زود ولا نـقـصــان
    أبيهـا اقصـر طويلـة والوصـوف اشـكـال والـوانـي

    + + + + +

    أبي الجبهه كما الصبح وكما القوس اسود الحجان
    وابـيـهـا نـاعـسـات ونرجـسـيـه ســــود الاعـيـانــي

    + + + + +

    ابـي رمــش كـمـا ريــش يغـطـي الثـلـج فـالاوجــان
    وابــي جـفـن يشـيـل الـرمــش طـربــان وكـسـلانـي

    + + + + +

    ابــي خـــد كـمــا ورد تـنّـمـى فـــي طـــرف بـسـتـان
    وابـي خـشـم صغـيـر ومـثـل حــد السـيـف شامـانـي

    + + + + +

    ابـي البسمـه كمـا البـرق وثناياهـا كـمـا المـرجـان
    شـفـاهــا جـمـرتـيـن وفـمــهــا خــاتـــم سـلـيـمـانـي

    + + + + +

    ابــي شـعـر مـثـل ذيــل الـفـرس لا طـبّـت الـمـيـدان
    او الـشــلال لامـــن بـــات لـيـلــه بــيــن الامـتـانــي

    + + + + +

    ابــي جـيـد ســـوات ابـريــق فـضــه نـاتــق مـلـيـان
    وصــــدر كــنــه مــرايــه عـلـيـهـا طــلــع رمــانــي

    + + + + +

    ابـي ظهـر كمـا الـجـدول وقــدّ مـثـل غـصـن الـبـان
    وخـصـر مـثـل مـجـدول الاعــلان وجـسـم رويـانــي

    + + + + +

    ابـيـهــا نـابـيــة ردف وبــطـــن ظــامـــر جــوعـــان
    ابـيـهـا مـدمــج ســـاق وقـدمـهـا لــســان ثـعـبـانـي

    + + + + +

    ابيـهـا بـنــت عـــز مـــن رغـدهــا يـنـعـم الفـسـتـان
    ابــي الـرقـه وابــي الـدقـه لـهـا باطـرافـهـا شـانــي

    + + + + +

    ابي المشيه كما اللـي طالـع مـن المعركـه كسبـان
    وابيـهـا تــرش مـــع خطـواتـهـا مـســك وريـحـانـي

    + + + + +

    ابـي صــوت الــى مـنـي سمعـتـه كــن فـيـه الـحـان
    يـدغـدغ مسمـعـي ويثـيـر كــل السـحـر فـاشـجـانـي

    + + + + +

    ابيهـا حـب واخـلاص وهواجيـس وفــرح واحــزان
    ابيـهـا مـثـل مــا دكـتـور اهـالـي العـشـق وصـانــي

    + + + + +

    ابـيـهـا لــوحــة مــــا صـورتـهــا ريــشــة الـفـنــان
    ابـيـهـا جـوهــره مـــا جـابـهــا قــاصــي ولا دانــــي

    + + + + +

    ابيـهـا تنتـصـر لــي مـــن زمـــان حـطـنـي نـيـشـان
    وتبـشـر بـالـغـلا الـلــي مـالـفـى بـــه واحـــد ثـانــي

    + + + + +

    مـهـرهـا قـلــب وشـعــر يـهــز الـقـلـب والـوجــدان
    وألبـسـهـا القـصـيـد وتـصـبـح اوزانــــي وقـيـفـانـي
    + + + + +

    ابي اللي فات واللي فـات صعب ومن لـقـى العنـوان
    يــرد الـعـلـم ولا افـضــل ابـقــى اعـيــش وحـدانــي
     

مشاركة هذه الصفحة