الثورة الرابعة

الكاتب : ابوهاشم79   المشاهدات : 342   الردود : 1    ‏2007-09-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-09-25
  1. ابوهاشم79

    ابوهاشم79 عضو

    التسجيل :
    ‏2006-05-09
    المشاركات:
    6
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم
    باشرتنا صحيفة الثوره يمنا هذا الثلاثاء 25/9/2007م بمانشيت عريض عن الثوره الرابع والذي كان بطلها سيادة فخامة الزعيم الرمز الملهم الصالح الفذ علي عبدالله صالح وذالك عبر التعديلات القانونيه والمزمع خلال الفتره القادمه غير انها غير حقيقة ولا دل الا على تخبط كبير عند القياده ليست حقيقيه لان الاصلاحات السياسيه تاتي من ايمان بحقوق المواطن المهدوة والمسلوبه بالطرق المغلوطه باسم الديمقراطية والتي تم تفصيلها على مقاس الزعيم صحيح انها تاتي ضمن مايسمى اصلاحات غير انها لاترتقي الى حاجيات وضرورات المواطن اليمني ان الاصلاح السياسي ياتي اولا باعتراف بوجود خلل كبير يعتري هذا النضام الحالي ومعرفت هذا الخلل من اين ياتي وماهو موطنه ومن ثم تاتي الاصلاحات مع اشراك لكافة شرائح الشعب باتخاذ تلك الاصلاحاتعبر الاحزاب السياسيه ومنضمات المجتمع المدني وغيرها من مكونات المجتمع اليمني بالاضافة الى تغليب مصلحة المواطن فيه واصلاح اوضاعه الاقتصادية والاجتماعية والصحية والتعليميه وغيرها واهم مافي الاصلاحات جدية القضاء على الفساد المستشري في الدوله وتقديم الفاسدين للعداله ومعاقبتهم لا كما يحصل الان مكافاتهم وتوزيعم كسفراء وينقلون من مكان الى اخر ومن فساد الى فساد اكبر برجو ان تشعر الحكومة اولا بالمواطن وما يحدث له من انتهاك لحقوقه وممتلكاته وتهتم بماهو مناط بها ولما تم لاجله ترشيحها وانتخابها وهي لخمة المواطن
    عموما نتمنى ان ترى اقل شيى هذه القرارات حيز التنفيذ لا ان تعمل على شان الشله والعصبه الابناء واخوه والله من وراء القصد
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-09-25
  3. رجل نبيل

    رجل نبيل عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-08-24
    المشاركات:
    1,507
    الإعجاب :
    0
    اخي الكريم
    لو صدقت النوايا
    انها بالفعل ثورة رابعه
    ولظروف اليمن نحتاح الي اصلاح سياسي شامل اولا يتواءم مع حجم المعضلات التي نعاني منها في كافة المجالات وايجاد منظومة متماسكه للحكم بدلا من الحكم حسب الاهواء ولمصالح ضيقه عصبيه بعيدا عن المصالح العليا للوطن
    ان كان الرئيس بالفعل سيقود هذه الثوره على بركة الله وسنقف معه وسيقف كل المحبين للوطن دون انتظار مصلحه انيه ضيقه وسيكون التغيير بادنى كلفه على كاهل الوطن والمواطن

    والبوصله ستكون المواطن البسيط لا الاحزاب ان احس هذا المواطن بتغيير جدي نحو الافضل سينكشف من يدعي قدرتهم على قيادة الشارع حيث لن يجدوا من يركبوه للوصول الى مبتغاهم

    اما ان كان كل الموضوع مجرد تكتيك من رجل التكتيك فوالله اني ارى اليمننه كمصطلح اخطر من الصومله والعرقنه قادم فلن ينفع لاتعديلات حكام ولا صراخ مشترك

    فهل نعي؟
     

مشاركة هذه الصفحة