سباق الرئيس مع المعارضة الجنوبية

الكاتب : نصير المقهورين   المشاهدات : 341   الردود : 2    ‏2007-09-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-09-25
  1. نصير المقهورين

    نصير المقهورين قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-05-24
    المشاركات:
    4,648
    الإعجاب :
    0
    السباق لاخير للرئيس مع المعارضة الجنوبية

    لاشك ان تداعيات الازمات المتلاحقة التي يعاني منها الوطن من جراء السياسات التي يقودها الرئيس قد اوصلتنا جميعا الى مأزق كل ما نتمناه ان لا يكون فيه اي مزيد من سفك الدماء

    كل مراقب يمكنه ان لايخطئ في تشخيص ما نتج عن حركة المتقاعدين الجنوبيين التي سارت بشكل تصاعدي ومنظم عكست خبرة قيادتها من العسكريين في تنظيم انفسهم وفي التعامل مع وسائل الاعلام وكذلك قدرتهم في مواجهة سياسات النظام الامنية ومحاولات شق هذه الحركة بتقديم اغراءات لبعض هولاء العسكريين الا ان تلك المحاولات وسياسات القمع الامنية التي مورست ضدهم دفعتهم الى مزيد من النشاط وكذلك كسرت حاجز الخوف والتردد التي لدى قوى المعارضة الرسمية التي نظمت مهرجاناتها تباعاا ولكنها لم تكن تشكل اي هاجس سياسي او امني للنظام برغم التجييش الاعلامي لها حتى من قبل اعلام السلطة

    اثمرت نضالات العسكريين الجنوبيين عن تحشييد قوى كبيرة في الجنوب وخرجت مدن عرف عنها الهدؤ كالمكلا عن طورها وسالت فيها الدماء وسقط ضحايا القمع الامني الا ان كل هذا في لم يثني هذه القوى عن تحركاتها وبدات حملة الاعتقالات والتهديد بتهم لا يمكن ان تصمد امام الحقيقه التي يحاول النظام ان يخفيها وهي ان التهم بالخيانه لم تعد تنطلي على احد والعالم كله ينظر ويتابع ما يعتمل من حراك سياسي وحقوقي في الجنوب

    ظهر الرئيس مرتبك في كل قراراته فكم من اللجان وكم من الحلول المجتزاه والمبتوره قدمها لمحاولة امتصاص نتائج هذا الحراك فكم من اللجان شكلت من يوم 7يوليو 2007م وكم من وزراء كلفوا بمهام وكم من قرارات باعادة العسكريين وتوجت بتشكيل لجنة الثلاثين برئاسة سالم صالح محمد والتي لم يسمع عنها اي شي منذ تشكيلها الا خبر انهم بدون سيارات

    واليوم قدم الرئيس نقاطه العشر وفيه كثير من التنازلات التي يحاول فيها امتصاص مرة هذا الحراك السياسي وسقط هيبة الدولة والرئيس شخصيا في هذه الازمة جعلت كثير من القوى المتنفذة في الشمال تحاول ان تتنصل من اي التزامات للرئيس بل وبدات تفكر جديا في كيفية التخلص من الرئيس قبل ان تصل ازمة الجنوب الى مستويات اخرى خصوصا مع ظهور اهتمام دولي بها واقليمي فهذه القوى حققت لنفسها مكاسب وامتيازات في الجنوب لا يمكن ان يستوعب تفكيرها ان تخسرها واذا وضعت مصالحها في كفة او بقاء الرئيس فانها حتما ستهتم بمصالحها وليذهب الرئيس الى الجحيم

    لقدبدا الرئيس يحس بوطأة الاحداث وبدا فعلا يشعر انه ليس مهدد بالسقوط في فخ الجنوب فقط ولكنه مهدد بالسقوط من قبل القوى التي رباها على الفساد مقابل ان تضمن له الولاء في مناطق كثيره

    لهذا نراه اليوم واقع بين نارين الخوف من المتنفذين الذين بدوا يتحللون من التزاماتهم للرئيس ومن تحول قضية الجنوب الى مسالة حق تقرير المصير كما طالب بذلك السياسي عبدالله سلام الحكيمي

    واصبح السؤوال اليوم من يسبق اولا التنقذين في التخلص من الرئيس وتقديم انفسهم على تحقيق مطالب جنوبية بما يضمن لهم بعض من مصالهم ام الجنوبيون الذين يبدون انهم يسيرون وفق خط تصاعدي نحو اعادة التفكير في كل منظومة الوحدة وحتى تقرير المصير
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-09-25
  3. عثمان الزهر

    عثمان الزهر قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-09-13
    المشاركات:
    10,292
    الإعجاب :
    1
    على الشاويش التنحي وتسليم نفسة الى اقرب شرطة
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-09-25
  5. نصير المقهورين

    نصير المقهورين قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-05-24
    المشاركات:
    4,648
    الإعجاب :
    0

    لن يكون هذا بعيدا كل المؤشرات تجعل هذا الامر اصبح منظور ولكننا نظل نتمنى ان يتم سلميا دون اراقة الدماء
     

مشاركة هذه الصفحة