النائب محمد عبد الاله القاضي: مستعدون لنشر وثائق تدين ناهبي الوطن

الكاتب : المرهب   المشاهدات : 770   الردود : 9    ‏2007-09-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-09-23
  1. المرهب

    المرهب عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-05-17
    المشاركات:
    1,100
    الإعجاب :
    0
    النائب القاضي: مستعدون لنشر وثائق تدين ناهبي الوطن





    هدد البرلماني محمد عبد اللاه القاضي – عضو كتلة الحزب الحاكم البرلمانية, عضو اللجنة العامة - بنشر وثائق تدين من وصفهم بناهبي الوطن والمتاجرين بثرواته, وقال القاضي مقرر لجنة التنمية والنفط في البرلماني, نحن على استعداد للكشف عن الأسماء والوثائق والإدلة التي تدين نهبي الوطن وثرواته, في رده على خبر نشره إعلام الحزب الحاكم"المؤتمر نت" بشأن محاكمة القاضي في أمسية رمضانية مساء السبت من قبل ابناء دائرته الانتخابية (17/أمانة العاصمة) بسبب ما وصفه الخبر لخيانته للتنظيم.

    وأضاف البرلماني القاضي في تصريح لـ"الصحوة نت" من يخونوا الوطن هم من أبرموا صفقات النفط والغاز المشبوهة واستلموا عمولاتها واستثمروها بالخارج".

    وكان إعلام الحزب الحاكم نشر خبرا عن أمسية رمضانية لفرع المؤتمر الحاكم في الدائرة الانتخابية (17/أمانة العاصمة), اوضح فيه بأن أعضاء وقيادات المؤتمر في الدائرة طالبوا ممثل الدائرة بمجلس النواب محمد عبدالله القاضي عضو اللجنة العامة بتحديد موقفه التنظيمي عقب انتمائه إلى مجلس التضامن الوطني وشغله رئيساً لمجلس شورى المجلس وتوضيح المبررات الدوافع التي أدت إلى انخراطه في المجلس المذكور الذي تدور حوله العديد من الشبهات وعلامات الاستفهام حول ماهية الهدف والقصد من وراء إنشائه.

    واكد مؤتمريو الدائرة 17 في امسية رمضانية جمعتهم السبت - بحسب الخبر بأنهم لن يسمحوا لأي شخص كائن من كان بأن يستغلهم كسلم عبور لتمرير وتحقيق مصالح وأهداف شخصية مشددين في احاديثهم على ان أعضاء المؤتمر الشعبي العام في الدائرة بكافة مستوياتهم وتكويناتهم التنظيمية قد منحوا أصواتهم وثقتهم للمؤتمر الشعبي العام وليس لشخص محمد عبداللاه القاضي ولن يكونوا في يوم من الأيام لعبة لمن يسعون إلى الأضرار بمبادئ وأهداف المؤتمر الشعبي العام وميثاقه الوطني من أجل تحقيق مصالح فردية وشخصية لا تخدم التنظيم والوطن.

    وكان النائب القاضي وعدد من نواب الحاكم تصدوا مع نواب المعارضة في البرلمان للكثير من الصفقات المشبوهه في قطاعات الغاز والنفط.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-09-23
  3. Rashad.01

    Rashad.01 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-09-04
    المشاركات:
    1,963
    الإعجاب :
    0
    كيدهم في نحرهم
    وأنقلب السحر على الساحر
    وأبشروا بالفرج القريب إن شاء الله يا أهل اليمن من سرطان الفساد والمفسدين​
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-09-23
  5. المنسـي

    المنسـي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-03-14
    المشاركات:
    49,862
    الإعجاب :
    4
    موت يحماااااااااااااااااااار !!
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-09-24
  7. Kami5000

    Kami5000 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-07-16
    المشاركات:
    307
    الإعجاب :
    0
    [grade="8B0000 FF0000 FF7F50"]
    سارق

    يهدد

    السرق[/grade]



    [​IMG]
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-09-24
  9. العندليب

    العندليب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    39,719
    الإعجاب :
    4
    المصدر يا المرهب !!
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-09-24
  11. Kami5000

    Kami5000 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-07-16
    المشاركات:
    307
    الإعجاب :
    0
    [grade="8B0000 FF0000 FF7F50"]على فكرة عرفت معلومة حلوة

    عمارة مستشفى مغربي الذي بطرق عصر

    طلعت حق القاضي...

    قلوا ما شاء الله لا أحد يمرعها [/grade]


    :D :D
    :D
    :D


    [grade="8B0000 FF0000 FF7F50"]والرجل عند وجهه نظر صحيحة

    أسرق و أستثمرها في البلاد

    مش تفحط بها الى الخارج

    ولا غريمك القاضي....من تشارع[/grade]
    [​IMG]
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-09-24
  13. العندليب

    العندليب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    39,719
    الإعجاب :
    4
    هههههههههه
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-09-25
  15. المرهب

    المرهب عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-05-17
    المشاركات:
    1,100
    الإعجاب :
    0
    كروت من سنحان :محمد عبداللاه محمد القاضي


    ? عبدالباسط القاعدي:




    السيرة الذاتية- عضو اللجنة العامة للمؤتمر الشعبي العام.
    - ممثل الدائرة 17 في البرلمان عن المؤتمر منذ 2003م.
    - أب لخمسة أولاد.. عبدالله- 19 عاما، عادل- 18 عاما ، صهيب- 14 عاما ، عمر- 13 عاما ، مهيب- 5 أعوام.
    - بكر أبيه الذي أنجب 8 ذكور، 4 إناث.
    - حاصل على بكالوريوس إدارة أعمال، وسياسة واقتصاد من أمريكا.
    - يجيد اللغة الإنجليزية.
    - مقرر لجنة التنمية والنفط.
    يوجد في كتلة المؤتمر البرلمانية نواب قليلون يرسمون معالم طريقهم بالكفاح، ويسجلون باستمرار انحيازهم لمصلحة ناخبيهم، وهم بذلك يتقاطعون مع توجهات حزبهم، مع ما ينالهم من التجريح الذي يصل أحيانا إلى الشتيمة، ومن هؤلاء محمد عبداللاه القاضي مقرر لجنة التنمية والنفط، التي ما إن تنتهي من نبش الفضيحة الأولى حتى تخرج علينا بثانية.
    لم يستطع الولاء الحزبي والانتماءات الضيقة أن تؤثر في أداء القاضي داخل البرلمان لأنه دوما يمتلك حسا وطنيا يجعله في حالة تخط مستمر لكل ما من شأنه أن يعمل على صب انحيازاته في أطر ضيقة، لتنتقل إلى مربع اليمن الكبير.
    سألته ما صحة الحديث الذي يدور عن خلافات داخل سنحان بشأن تقاسم الأدوار بشأن الحكم، فأجاب:»ربما أن التباين في وجهات النظر وفي كيفية التعامل مع قضايا كثيرة هي نقطة خلاف، ولكل منا وجهة نظره في الكيفية التي تعالج بها قضية ما، وقد تؤدي هذه الرؤية إلى نوع من التعصب للرأي».


    وحين أكدت عليه مرة أخرى سؤالي بشأن الخلاف حول تقاسم السلطة قال: «نحن بعيدون عن تقاسم السلطة، وعملنا في البرلمان دستوري وقانوني» ونحن خارج السلطة بالمعنى الذي تتخيله ووالدي قد شارك في السلطة في حقبة من الزمن وكان له دور في ترسيخ دعائم الأمن والاستقرار والحكم، ومعروف عنه أنه من الأشخاص الذين لا يرضون بالخطأ، وأعتقد أنه سيكون كرت من الكروت التي تستخدم.
    ربما يريد ضيفنا التهرب من الإجابة عن بعض الاستفسارات، لكني لم أفلته وقد سألته هذه المرة عن حقيقة الخلاف الحاصل بين المنتمين للقبيلة التي تحكم اليمن (سنحان)، فكان التالي: «وجه الخلاف أن هناك من يكون متحمساً في موقع عمل معين، ومنهم من يكون بدون عمل، وهناك بعض الناس يطبل ويجامل عند اتخاذ قرار معين ويقول أنه قرار صائب في الوقت الذي يكون فيه قرارا خاطئا، وقد ربانا والدي على أن نقر الصحيح ونرفض الخطأ مهما كان، ونحن لا نستطيع أن نجامل أو نداهن أو نتملق».، وأضاف: «لسنا جزءاً من السلطة وليس لنا دور فيها، وخلال تجربتي العملية في كل المراكز التي تقلدتها كانت أغلبها من خلال المشاركة الشعبية وليس لها علاقة بالقرارات، ولا أحس أني جزء من السلطة، ومن يطرح هذا الكلام مخطئ، لأنه ربما يستند لطبيعة علاقتنا التي يحكمها انتماؤنا لمنطقة واحدة».
    محمد عبداللاه القاضي رجل من سنحان لكنه غير مرغوب فيه، من قبل مراكز الحكم، لأسباب يعلمها المخرج، يقول:»غرس فينا والدنا منذ نعومة أظفارنا حب الوطن والأخلاق».


    عاد ضيفنا من أمريكا نهاية 1993م وكان له دور في الدفاع عن الوحدة، وبعدها عمل في التجارة، كما عين في 95-96 رئيسا لمكتب الإشراف على المؤسسات والهيئات في وزارة الصناعة، وفي 98 عين مديرا لشركة الأدوية، وفي 2000م رشح رئيسا لاتحاد كرة القدم واستمر ثلاث سنوات، ثم قدم استقالته، بعد الخلاف الذي نشأ عقب مشاركة اليمن في خليجي 16، يقول: «وصلت نتيجة الخلافات إلى تقديم استقالتي نظرا لعدم وجود رؤى وخطط وبرامج لدعم الرياضة من قبل الدولة، وقد كانت الخلافات نتيجة لمزايدات، وتقمص أخطاء»، مستغربا في نفس الوقت من تجيير الإنجاز لصالح أشخاص بعينهم مثل ما حدث مع نجاحات منتخب الناشئين حينها، بينما الإخفاقات تحسب عليه.


    ويعد القاضي من مؤسسي جمعية الإصلاح الاجتماعي الخيرية وكان من أعضاء الهيئة الإدارية، في بداية تأسيسها، كما أنه من مؤسسي الجمعية الشعبية التابعة للمؤتمر وعضو فرعها بالأمانة.
    عند تتبعنا لحياة محدثنا سنجد أن كل فترة في حياته لا تخلو من قضية ربما تكون السبب في انتقاله لمرحلة أخرى، وهذا تفسير مقبول للعديد من الاحتقانات التي تضبط إيقاع علاقته مع حزبه في الكثير من القضايا التي طرحت على البرلمان وبالذات القضايا التي تخرج من تحت عباءة لجنة التنمية والنفط التي يشغل منصب المقرر فيها.


    هذه اللجنة التي حملت وزر القضاء على مستقبل عدد من النواب مع حزبهم المؤتمر، كان لها السبق في الانتصار لقضايا تمس مصلحة الوطن في الصميم، يقول القاضي:»من اختصاصات اللجنة الاتفاقيات النفطية والغازية وأيضا المشاركة مع اللجان الأخرى في القروض والإشراف على الاستثمار والمناطق الحرة، وقد راجعنا العديد من القضايا، وعلى سبيل المثال وجدنا أن اتفاقية المنطقة الحرة كانت مجحفة بحق اليمن ولا تلبي طموح استغلال هذا الموقع الهام والحيوي والاستراتيجي، وقد راكمت التزامات تقارب 600 مليون دولار، وكان للجنة موقف بهذا الخصوص».
    وعند الحديث عن لجنة النفط لا ينسى أيا منا موقفها من قطاع 53 التي تحولت إلى رأي عام، وكانت من توصيات المجلس أن لا تتحمل الحكومة أي عبء مقابل تعويض المستثمر بعد إلغاء الاتفاقية، لكن وحسب القاضي فقد تفاجأ النواب في الاعتماد الإضافي الذي يليها بوجود مبلغ 20 مليون دولار كتعويض للمستثمر جراء إلغاء في اتفاقية القطاع 53، كما لا يفوت الحديث عن مشكلة قطاع هنت ودور لجنة التنمية فيها.


    أما اتفاقية الغاز مع توتال وهنت وشركائهما، فلها قصة يطول شرحها وقد اختصرناها في التالي:»بدأت القضية في 1994 حين وقعت الحكومة مع شركة توتال على بدء عملية التسويق بعد ثلاث سنوات من توقيع العقد لكن ذلك لم يتم، ورغم ذلك وافق عليها برلمان 1997-2003م، دون الانتباه حينه لمحتوى الاتفاقية وتحسين شروطها، وعندما عرضت الحكومة ذات القضية من جديد على البرلمان الحالي انبرت لجنة التنمية والنفط للحيلولة دون تمرير الاتفاقية التي مررت لاحقا بعقود مجحفة على اليمن، وباختصار فقد سعرت الوحدة الحرارية وفقا للعقود بـ3 دولار تقريبا بينما سعرها العالمي 17 دولار.
    ولأن الاحتياط الذي تملكه اليمن 10.6 ترليون وحدة حرارية وما سيباع 9.2 ترليون وحدة حرارية، فإن إيرادات المشروع تقدر بـ36 مليار دولار تخصم منها النفقات والتشغيل ورأس المال وتبقى نسبة توزع بين الشركاء، وحصة اليمن منها 23% تقريبا بما يساوي 7 مليار دولار خلال 25 عام.


    وبحسبة بسيطة سنكتشف أن الفارق الذي ستبيعه الشركة ولن تستفيد منه اليمن من سعر البيع، لو افترضنا سعر الوحدة بـ(15) دولار قابلة للزيادة حسب سعر الزمان والمكان فالفارق سيكون خمسة أضعاف (5×36) يساوي (180) مليار دولار سيذهب للشركاء ولن تستفيد منه اليمن شيئاً وهذه جريمة سيسجلها التاريخ بحق الأجيال من قبل من عرض هذه الصفقة في سوق النخاسة وباع ثروات الوطن على استحياء، ومقابل ذلك صاغت لجنة النفط تقريراً تلزم الحكومة فيه بعدم المصادقة على عقود البيع، لكن لم يتم ذلك رغم أن التقرير كان واضحاً ويلزم الحكومة بالرجوع إلى المجلس قبل الموافقة، يقول القاضي:»ورفعت الجلسات وفوجئنا بمحافظ المهرة حينها يفتتح المشروع مع شركة توتال بمبلغ وقدره خمسة مليارات، ونستغرب أن يتم افتتاح مدرسة بقيمة اثنين مليون ريال من قبل أكبر رجل في الدولة، بينما هذا المشروع يفتتح بهذه الطريقة»، لكنه يعلل ذلك بالقول:»ربما السبب أنهم يريدون أن يمرروا الصفقة بدون ضجة إعلامية».
    سقيفة «النفط» الواقعة في منزل محمد عبداللاه القاضي خرج من عباءتها الكثير من قرارات لجنة التنمية والنفط الآنفة الذكر، لتسجل حضورا متميزا للجنة وأعضائها.


    وأنت تتحدث مع القاضي لا يسعك إلا أن تشحذ قلمك حتى لا يفوتك حرف من كلامه، الذي سيسجله التاريخ كشئ يستحق الذكر لشخص ظل معارضا لأداء حزبه، ومتمردا على الانتماءات الضيقة بكل (تفصيلاتها) مسجلا بذلك انتصارا للوطن وفقط.
    القصة يا سادة يا كرام ما زال هناك أشخاص يتجاهلون انتماءاتهم السياسية والحزبية، حين تحضر قضايا الوطن.
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-09-25
  17. روبن هود صنعاء

    روبن هود صنعاء قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-10-13
    المشاركات:
    25,541
    الإعجاب :
    11
    :eek:


    سبحان الله
    سبحان الله
    سبحان الله
    (القاضي) بيهدد ..!!
    سبحان الله
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-09-25
  19. المرهب

    المرهب عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-05-17
    المشاركات:
    1,100
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    طيب وهاك المصدر يا أخ العندليب

    النائب القاضي: مستعدون لنشر وثائق تدين ناهبي الوطن

    http://www.alsahwa-yemen.net/view_ne...07_09_18_58567

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    http://www.alahale.net/details.asp?id=1522&catid=13
     

مشاركة هذه الصفحة