الأدلة التي تثبت إن السيستاني مشترك في اللعبة ضد العراق والعراقيين..!

الكاتب : قاهر الدجال   المشاهدات : 512   الردود : 4    ‏2007-09-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-09-23
  1. قاهر الدجال

    قاهر الدجال عضو

    التسجيل :
    ‏2007-09-22
    المشاركات:
    14
    الإعجاب :
    0
    هناك مثل عراقي قديم أو حكمة عراقية قديمة فيها بعد فلسفي وهي ( إذا كان كبير البيت على الدف ناقرا فشيمة أهل البيت الرقص والطربُ) وهذا ينطبق على مريدي وأحباب وأصدقاء السيستاني، والذين أغلبهم من الفرس أو من المتصاهرين معهم ،والذين لديهم عقدة النقص التي زرعت الحقد في قلوبهم على العرب والعروبة والعراقيين،ولهذا نهلوا الإنغماس في مستنقع الإحتلال والتخاذل والتآمر على الإسلام وعلى مدرسة ونهج أهل البيت عليهم السلام، والتي تنادي بالوحدة والمحبة والتآخي ونبذ الفتنة والضغينة والأحقاد،وتجسيد الحوار نهجا إجتماعيا وسياسيا، وهنا نمر على بعض الجرائم والأخطاء وملفات الفساد والمحسوبية، وكلها تدور على مقربة من السيستاني ومكاتبه ومقراته ولكنه يتفرج ولم يحرك ساكنا ،لأنه يريد ذلك ونحن نعلم بأن هناك مثل قديم يقول ان (السكوت من علامات الرضا) ولكن بنفس الوقت هناك ثقافة دينية محمدية تقول (إن الذي يسكت عن قول الحق فهو شيطان أخرس) لهذا فالعراق يعج بالشياطين ومنذ دخول الإحتلال ومداهنة السيستاني له ولحد الآن، مع الإحترام والتقدير الى المرجعيات الدينية والسياسية والوطنية والقبلية الشريفة ،وهنا نعطي بعض الأدلة، ونعتذر ربما أنها غير متسلسلة تاريخيا، وذلك لصعوبة فرزها فهي كثيرة جدا وتحتاج الى مجلدات ،ولكننا نعطي بعضها وذلك للتاريخ:
    - دعم السيستاني للتزوير في الإنتخابات والإستفتاء:
    أولا:
    هنا نعطي صورة عن فتوى السيستاني حول الإنتخابات العراقية في ظل الإحتلال، والتي هي غير شرعية حيث لا يجوز الإنتخاب شرعا وقانونا تحت حراب الإحتلال، خصوصا وإن من قررها ووضع منهجيتها وطريقتها ومراقبتها وفرزها هو المحتل ودوائره الخاصة، لذا ففتوى السيستاني هي مباركة لخطوات ورغبات المحتل والعملاء ،خصوصا وإن الفتوى فيها أمر وجزم أن يكون الإنتخاب الى جهات معينة باللمز، وطبعا التي تدور في فلك السيستاني وهي قائمة الأئتلاف الموحد برئاسة عبد العزيز محسن الحكيم الطابطبائي الأصفهاني والتي حملت الرقم (555) وهو الرقم الذي تحمله سورة المنافقون في القرآن الكريم ــ يا سبحان الله ــ وكذلك حملت شعار(الشمعة) وهو رمز زرادشتي قديم واليكم رابط الفتوى وهو:
    http://www......com/uploads/be545233a7.jpg
    ثانيا:
    وعن السؤال الذي طرحه الناس حول شرعية قانون إدارة الدولة العراقية، والذي أصبح كتابا مقدسا للسياسيين العراقيين الذين يسكنون المنطقة الخضراء( السجن الأخضر) علما إن الذي كتبه هو اليهودي نوح فليدمان، وكان مستشارا في وزارة العدل الأميركية، وهو يحمل الجنسية الإسرائيلية أيضا ، ولا زال والده يسكن في إحدى المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية حسب ما نشر في الصحافة الغربية، لذا فهو شرف لهؤلاء أن يكتبه هذا اليهودي أي يكتب طريقة تعبدهم في الميدان السياسي والحكومي والأخلاقي، لذا فيشيد به علي السيستاني ويعتبره ضمانا واليكم رابط الفتوى:
    http://www......com/uploads/da34682ab4.jpg
    ، والغريب بأن معظم فتاوى السيستاني تخرج من مكتبه في مدينة ( قم) الإيرانية ــ أنظر نهاية السهم الأحمر ــ والسؤال لماذا لا تخرج من المقر الرئيسي في النجف الأشرف والذي يُفترض أن يكون فيه السيستاني ،فهل هذا معناه إن المرجعية الشيعية نُقلت وأصبح مقرها مدينة قم، أم إن إبن شقيقة السيستاني جواد الشهرستاني صاحب السلطة والنفوذ على كل شيء هو الذي يقوم بإصدار الفتاوى بالإتفاق مع نجل السيستاني محمد رضا ،وهذا يقودنا للسؤال الأهم : هل أن السيستاني في قم أم في العراق ،وهل هو حي أم ميت، وهل أن الذي موجود الآن في النجف هو النسخة الإنجليزية أم الإيرانية؟... هي أسئلة مشروعة لا يجيب عليها أحد إلا الأيام المقبلة فقط ،حينها سيعرف شيعة العراق بأنهم كانوا يقلدون ويتبعون شخصا وهميا أو خرافيا أو إنجليزيا وهنا الكارثة والصدمة التي يريدها الغرب والصهيونية، أي إحداث الزلزال المدمر في نفوس المسلمين العرب الشيعة ومن هنا ستخرج طوائف شيعية جديدة،وحينها يتم التناحر خصوصا وإن تاريخ المرجعية مر بأزمات الإندساس من قبل غير (المختونين) راجع الحلقات الماضية لتعرف بأن هناك مرجعا شيعيا كان غير مختون، وصّور عند لحظة الإغتسال بأنه عرج الى لسماء والحقيقة انه تم تهريب الجثمان منعا من الفضيحة التي كشفها دفان الموتى في النجف الأشرف وكذلك صاحب المغتسل ،وهي قضية معروفة ،واليكم حادثة مماثلة عن بعض المعممين الذين هم ليسو بعرب وغير مختونين وواجبهم ــ مخابراتي بحت ــ ((فلقد وقف أحدهم في قفص الإتهام مع جواسيس إسرائيل عام 1968، ولقد كشف سره عندما توسط له كبار رجال الدين المسلمين فأمر الرئيس أحمد حسن البكر بأرسال صورة الى الموما اليه أخذت له سرا وهو في الحمام لتثبت بأنه كان ليس من المسلمين) أي تبين أنه غير مختووووووووووووووون ،لذا فما أحوجنا الى ثورة لكشف الملابس الداخلية لهؤلاء كي نعرف الزيف والإندساس، ونعتقد انها الثورة الوحيدة التي ليس بها دماءا ولا هدرا للأموال والممتلكات!!!!..
    ثالثا:
    ينفي علي السيستاني بأنه أصدر فتوى (نعم للدستور) وجاء ذلك بتاريخ 14/10/2005 و على لسان الشيخ محمد حسن الأنصاري وهو من المقربين له حيث قال ( لم تصدر أي فتوى من السيستاني حول الدستور لا سابقا ولا حاليا) فأين الخلل... هل أنه في بريد قم أم بضعف التنسيق بين النجف وقم؟...ماذا يقول السيستاني بهذا الرابط الذي تردد بجميع وسائل الإعلام العراقية والعربية والعالمية ويوميا إنظر الرابط:
    http://www......com/uploads/eaa31f8abf.jpg ،
    ،، لذا فحرصا منا أن نكون بموقف القوي والإبتعاد عن الشخصنة، لأن هناك قراء المانشيت وما أكثرهم وهم يتصيدون بالماء العكر لصالح الكهنوت والعملاء والإحتلال ، لذا نسأل هل أن حقا السيستاني لم يشاهد التلفاز، خصوصا ونحن نعرف أنه لا يقرأ الصحف العربية لمشكلة لديه في اللغة ،ولكن الصورة واضحة وليس لها علاقة بالقراءة ،بل لها علاقة بالعين والنظر، فأين هؤلاء المنتشرين في كل قرية وناحية وقصبة ومحافظة وفي أرجاء العالم وكلهم يلوحون بأختام السيستاني وكلاء له، فلماذا لا يخبروا السيستاني بصورة هذه الصناديق، وأين هو من صورته التي تظهر خلف الحكيم وعادل عبد المهدي والشهرستاني في المؤتمرات الصحفية وهم ينظّرون عن قائمة الشمعة.... لا نعلق إلا بعبارة أنهم يكذبون ويمارسون لعبة كبرى على الشعب العراقي وبعلم السيستاني.
    رابعا:
    وهنا شهادة مهمة عن إجتماع خطير سبق عملية الإستفتاء على الدستور، وكان للسيستاني عينا وحضورا به حسب ما نُشر في حينه وأيدته حركة وهج المعارضة ،وكذلك حركة التحرير العراقية ونشر في معظم المواقع العراقية والعربية (( تم عقد إجتماع موسع يوم السبت المصادف 10/9/2005 في تمام الساعة 7 مساءا في مكتب حزب الدعوة الذي يقع في إحد القصور التي تم الإستحواذ عليها في منطقة الجادرية قرب نادي الزوارق العراقي سابقا، ولقد ضم الإجتماع كل من:
    باقر صولاغ خسروي وزير الداخلية من المجلس الأعلى،
    الدكتور وليد الحلي عضو مكتب سياسي في حزب الدعوة،
    صادق فرهود نجم مسؤل مكتب العلاقات الحزبية في حزب الدعوة،
    ثائر الدليمي عضو المؤتمر الوطني بزعامة أحمد الجلبي ،
    مصطفى خورشيد مرزه عن الحزب الدموقراطي الكردستاني،
    حسين حسن مردان عضو المكتب السياسي للإتحاد الوطني الكردستاني،
    صالح عبد الله شريد عن حركة علماء الدين في النجف،
    عبد الكريم حسون أبو كَلل من مكتب السيستاني في بغداد،
    العميد فرحان عبد الحسين غدير من مكتب وزير الداخلية ،
    اللواء نور الدين فاضل الأسدي من المخابرات العامة/ مسؤول محافظة الأنبار،
    غالب برهان صيهود مسؤول عن إجتثاث البعث في منظمة بدر،
    حمدان غريب اللامي آمر إستخبارات قيادة بغداد في منظمة بدر،
    العميد المهندس نوزاد علي مردان آمر كتيبة ذو الفقار من قوات بدر،
    صحن عبد الحسين جعفر الياسري من مكتب المرجع محمد تقي المدرسي
    فأين تبجح السيستاني وجماعته على أنه بعيد عن السياسة وبعيد عن الدهاليز التي تتخادم مع الإحتلال ومع المشروع الطائفي، ولكن الآن نأتي على المقررات التي خرج بها الإجتماع وهي ((العمل على أن تكون نسبة الموافقة على الدستور لا تقل عن 75% ، معالجة الوضع في ما يسمى ــ المثلث السني ــ من خلال إصدار هويات باسماء الأشخاص المسجلين في مكاتب التسجيل في الأنبار وبغداد وصلاح الدين ونينوى وكركوك، ويتم مسبقا إعداد صناديق توضع فيها بطاقات الإقتراع التي تحمل كلمة (نعم) ويتم إستبدال تلك الصناديق بالصناديق المعدة سلفا وبنفس الأسماء المسجلة في مكاتب الإقتراع، ولقد تقرر أن يكون هناك إجتماع آخر في يوم الثلاثاء المصادف 13/9/2005 وفي نفس المكان لمتابعة عمل اللجان التي ستتولى تنفيذ العملية ))..... هل شاهدتم حجم التزوير وحجم المؤامرة عليكم وعلى مستقبلكم يا أبناء العراق.... ولكن لا ندري هل ان الصناديق التي تم إعدادها هي التي جلبتها الشاحنة الإيرانية والتي تم الإعلان عنها أم إن تلك الشاحنة كانت للتمويه، وهناك أخرى قد وصلت بالفعل..!!.
    خامسا:
    جميع الأدلة التي نعطيها في هذه الحلقة هي على مقربة وبإشتراك جماعة السيستاني،لذا فإن السيستاني مع الإحتلال ومع المجموعات في المنطقة الخضراء، وأنه يمارس دور خطير في تدمير الخط الشيعي العلوي في العراق، وكذلك فهو يمارس دورا خطيرا في تدمير قيم الإسلام والشعب العراقي،فهو الداعم الى جميع عمليات التزوير والفساد في العراق من خلال سكوته وإشتراك وكلاءه وممثليه ورجاله في الطبخات كلها..... فيقينا أنه كان على علم بلعبة (الكهرباء) التي مورست على مدينة البصرة وبغداد والهدف كي يتم إعداد الصناديق ووصول الشاحنات التي كانت محملة بصناديق الأصوات الداعمة لقائمة الشمعة ورقم 555 من إيران ، حيث نشرت صحيفة (السفير) بتاريخ 15/10/2005 خبرا بعنوان ــ بغداد والبصرة بلا كهرباء ــ وجاء في سياق الخبر (قبل ساعات فقط من الإستفتاء على الدستور تعرضت شبكات الكهرباء في بغداد والبصرة الى هجومين أديا الى حرمان المدينتين من التيار الكهربائي) ..فهل هذا صدفه؟ والجواب: لا وألف لا .
    سادسا:
    أين كان السيستاني إذا كان يدعي الحياد والوطنية والإسلامية من عمليات التزوير ففي يوم 21/12/2005 قامت القوات الأميركية في مدينة واسط/ الكوت بعمليات مداهمات وتفتيش في المدينة، وأعتقلت عددا من الأشخاص بعضهم من المسؤولين ومنهم فاضل جاسم عضو مجلس المحافظة والقيادي في المجلس الأعلى للثورة الإسلامية، وجاء التحقيق حول قضية دخول بطاقات إنتخابية مزورة عن طريق الحدود الإيرانية العراقية، ولقد عثرت على أدلة تثبت تورط الجانب الإيراني وقوى سياسية مقربة في عملية التزوير..... فهل كان السيستاني نائما وقتها ولم يسمع بهذا؟.
    سابعا:
    اعلن السيد حسن كريم مدير مركز شباب البياع للإستفتاء في منطقة البياع في بغداد في 16/10/2005 وفي تصريح لوسائل الإعلام ومنها وكالة الأخبار العراقية ( إن بعض المراقبين في المركز ممن ينتمون الى فيلق بدر قاموا بملأ الكثير من الإستمارات بإشارة نعم بدلا من المواطنين الذين تخلفوا عن الإقتراع بعد الإنتهاء من عملية الإستفتاء وغلق الأبواب، ولقد قام آخرون من مجاميع منظمة بدر بإحضار صناديق أخرى لم تكن في المركز أصلا وإستبدلوها بالصناديق التي لم يتمكنوا من تزوير إستماراتها).... فهل هؤلاء رجال دين وأحزاب إسلامية أم هم شياطين يمارسون عمليات مافيوية لا علاقة لها بالدين والأخلاق والأمانة؟.
    ثامنا:
    لقد نشرت ( رويترز) في 15/10/2005 خبرا بعنوان ( ثلث الناخبين في المنطقة الخضراء يرفضون الدستور) فكيف إذن كانت نسبة التصويت في النجف 97% وفي الموصل 88% وهكذا بقية المحافظات ، فلقد نشرت رويترز ( قال مسؤولون في المنطقة الخضراء إن نحو ثلث الناخبين في مركز إقتراع يستخدمه مسؤولو الحكومة في المنطقة الخضراء المحصنة في بغداد قالو (لا) للدستور العراقي... وقال مسؤولو الإستفتاء أنه من بين 696 قال 438 (نعم) بينما قال 248 (لا) وكانت عشر بطاقات باطلة..)) فإذا كان الأمر في المنطقة الخضراء ــ وكر العملاء ــ هكذا التصويت، فكيف يعقلها عاقل أن تكون في المدن بنسبة 90% أو 80% أو حتى 60% ؟
    تاسعا:
    لقد صرح ضابط أميركي في 22/10/2005 بما يلي (الدستور رفض بنسبة 1 ــ12 في نينوى، وأن الأصوات في محافظة نينوى والتي هي محافظة الحسم لم تعد ولم تضاف) ولقد كشف المحلل السياسي (غاريث بورتر) من معهد السياسة الدولية معلومات خطيرة عن الإستفتاء على الدستور بالإستناد الى معلومات حصل عليها من ضباط الإرتباط الأميركي مع لجنة الإنتخابات في نينوى / الموصل..وقال أن هناك أصوات كثيرة لم تحصى وأن هناك عمليات مشبوهة رافقت الإستفتاء من تزوير ومصادرة أصوات وأرقام متضاربة جدا، بحيث إن هناك دلائل تشير الى إن الدستور قد رفض تماما في نينوى بنسبة 1 ـ 12 .... ولقد نشرت (آي بي أس) في 19/10/2005 النتائج الأولية للتصويت في نينوى إن النتيجة تظهر الآن بأنها كانت مضللة جدا(تزوير)،ولقد حصلت وكالة (أي بي أس) من مسؤول أميركي في الموصل على إن الحقيقة تقول إن الدستور قد رفض من قبل شريحة واسعة جدا...... فماذا يسمي السيستاني صمته عن كل هذا التزوير؟
    عاشرا:
    في يوم 15/10/2005 إتصل المواطنون بوسائل الإعلام وهم من منطقة أبو غريب وقالوا أنهم تجمهروا عند أحد مراكز التصويت بالقرب من مصانع البان ابو غريب بإنتظار وعد بتضمين أسمائهم قوائم التصويت منذ الصباح الباكر، ولكنهم رفضوا بعذر أنهم لم يشتركوا في الإنتخابات الماضية..وقال المواطن ( حسين الشمري) إن أهالي أبو غريب يريدون التصويت بــ (لا) ولكنهم لم يتمكنوا من التصويت...... أما في منطقة التاجي في بغداد أكد مسؤول المفوضية العليا للإنتخابات في منطقة هور الباشا في منطقة التاجي الشيخ ( محمد أحمد الغالب) بأن أهالي المنطقة مصرون على التصويت بــ (لا) بالرغم من وجود الكثير من المعثرات وذلك في 15/10/2005 بإتصال مع وكالة الأخبار العراقية..... أما في الطارمية فلقد أكد ( علي المشهداني) مسؤول المجلس البلدي في الطارمية لوسائل الإعلام بأن عامة المواطنين الذين تمكنوا من الوصول الى مراكز التصويت التي وضعت بعيدا عن عدد كبير من سكان المنطقة صوتوا بـ (لا)...... ولقد كشفت شبكة ( عين) والتي تنحصر مهامها في مراقبة الإنتخابات والإستفتاء حيث قالت ( إن عملية الإستفتاء تضمنت خروقات في عملية الإستفتاء وأعطت تقريرا مفصلا) علما إن شبكة عين فتحت دورات تدريبية لأعضاء منظمات المجتمع المدني بهدف تدريبهم على المراقبة في عملية الإستفتاء وكان عددهم 13000 مراقب ووزعوا على 6200 مركز انتخابي في البلاد واسمها يرجع الى الكلمة (Election Information Network)..
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-09-23
  3. النجاح

    النجاح عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-02-13
    المشاركات:
    1,823
    الإعجاب :
    1
    جزاك الله خيراً ولي عودة أن شاء الله تعالى .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-09-24
  5. رعد السيد

    رعد السيد عضو

    التسجيل :
    ‏2007-09-22
    المشاركات:
    9
    الإعجاب :
    0
    الفرس لا زالوا ينهشون بنا الى ظهور القائم
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-09-24
  7. الجوكر

    الجوكر مشرف الكمبيوتر والجوال مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-01-26
    المشاركات:
    54,688
    الإعجاب :
    8
    بـاركـ الله بــكـ فيــكـ أخــي الـحبيـب قاهر الدجال ,,


    أكمـــل باركـ الله فيــكـ فنحن لموضوعــكـ متابعيـن



    الجوكر
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-09-24
  9. keep it real

    keep it real قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2007-05-16
    المشاركات:
    6,524
    الإعجاب :
    0
    ينقل للقسم العربي....
     

مشاركة هذه الصفحة