ساعدوني .... كيف أقنعهم؟

الكاتب : فادي عدن   المشاهدات : 3,089   الردود : 83    ‏2007-09-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-09-22
  1. فادي عدن

    فادي عدن قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-01-23
    المشاركات:
    5,068
    الإعجاب :
    0

    جائت وحدة الأرض والشعب في 22 مايو 1990م تلبيةً لرغبات وطموحات
    وآمال ملايين اليمنيين في بناء دولة واحدة حُرة وديمقراطية
    وتحكمها أنظمة وقوانين تلبي حاجة الإنسان في العيش الكريم
    في دولة مدنية حديثة تستلهم من معاناة الشعب أسساً لرفعها
    تستصدر القوانين الحامية لحقوقه وحريته وترسم طريق تقدمه
    في كافة نواحي الحياة ..
    في دولة لا يكون فيها للعرف قوة القانون بل وأعظم من القانون
    ويكون فيها الفقير والغني سواء أم القانون
    وتكون حقوق أطراف الشراكة محفوظة وخصوصياتهم مُصانة
    وتجعل من تنوعهم قوة لإستمرار الشراكة في وطن واحد لكل أبنائه
    لا يطغي أحد على أحد ولا يستحوذ زيد على حقوق عمرو ...

    وجائت حرب صيف 1994م التي أنكر مشعلوها أنها حرب ضد الجنوب !
    ذهب القطاع العام المملوك للدولة ويعتبر أحد مرتفعاتها الإقتصادية نهباً للمنتصرين كأفراد وليس كدولة ورُمي بموظفيه وعامليه على قارعة الطريق تحت تسمية العمالة الفائضة ...
    ، وذهبت ثروات الجنوب أيضا غنيمة لأفراد
    وتوزع المنتصرون بينهم كأفراد أراضي الجنوب في مناطقه المهمة وذات المردود الإقتصادي الهام ..
    وتمت السيطرة الكاملة على كل الجهاز الإداري للدولة في الجنوب عن طريق الإحلال الوظيفي فقد شرد الآلاف من وظائفهم لمجرد الشك في ولائهم للمتنفذين المنتصرين وأحلوا بدلهم من ولائه مضمون ..
    لقد أتوا بالمدراء العموم والكتبة الصغار وحتى السعاة ! ...

    كانت الوحدة مقترنة بالديمقراطية وقد صدق بعضنا أن للديمقراطية وجود ولو شكلي
    وراهن بعضنا على شكلية الديمقراطية وعلى عدم رغبة النظام في فضح مساوئه أمام الرأي العام الخارجي ...
    وأعتقد هولاء وأولائك بأن النظام لن يجرؤ على كشف عورته ومخالفة قانون تنظيم المظاهرات الذي أصدره والذي أباح فيه إقامة الإعتصامة دون إستصدار ترخيص مسبق بها شارطاً عدم تحولها إلى مظاهرات ..
    قبلوا بهذا الشرط وأقاموا الإعتصامات السلمية ولكن النظام أبى إلا أن يفضح ديمقراطيته حتى بوضعها الشكلي وقام بقمع هذه الإعتصامات بالعنف مستخدماً الرصاص الحي ضد مواطنين عزل خرجوا للمطالبة بحقوقهم الشرعية في المواطنة والدولة ...
    راهن البعض على تحرك الضفة الأخرى حتى تكون الهبّة شاملة خاصة أن الضفة الشمالية تعاني من وضع مأساوي فهناك أطنان من الحقوق السلوبة منهم ...
    لكن باء الرهان بالفشل ، فما أن ينشب إعتصام هنا أو هناك - بمشاركة بسيطة لا تُذكر من بعض المواطنين الذين يستحقون الوقوف إحتراماً لهم – حتى تخمد ويبرد الأوار ويعود الصمت ليخيّم من جديد ...

    راهن هذا البعض على أحزاب المشترك وبرنامجها ولكنه كان كمن يحطب بليل
    لأن المشترك كما أتضح في ما بعد لا يستطيع أن يتواجد إلا كمعارضة مدجنة ، مقلّم الأظافر ومنزوع الريش ، لم يدافع المشترك عن حقوق و أصوات الذين أأتمنوه عليها وأعترف بعجزه علناً عندما أعلن إعترافه الواقعي بنتائج إنتخابات مزورة
    أقتنع البعض بأن قرار المشترك بالإعتراف بالنتائج المزورة كان بديله الآخر حمام من الدماء ..
    أكتشف البعض أن حجج المشترك كانت واهية ولم تخرج عن كونها تبرير ساذج للعجز الذي تشعر به أغلب القيادات الوسطية أمام هيمنة الكبار على اللعبة وعلى رغبة هولاء الكبار في بقاء المشترك سائراً على الخط المرسوم ! ...

    لقد أثبت الجنوبيون عدم صحة حجج المشترك وخرجوا ليطالبوا بحقوقهم
    وأضطر النظام الذي نهب هذه الحقوق أن يعترف بها وتوقف عند الإعتراف
    ولم يتقدم خطوة بعدها ...
    هذا الإعتراف بالحق الجنوبي المنهوب في جزئيتيه ( الوظيفة والأرض )
    لم يأت بواسطة حوار مع النظام أو تقبيل اللحي بل أتى عبر نضال سلمي دؤوب ومنظم ..
    هذا الإعتراف أتى ليؤكد لكل من لم يشئ الإقتناع بالحق الجنوبي وبالقضية الجنوبية
    أنه كان مخطئاً طوال الفترة اللاحقة لحرب 1994م وأننا لم نكن نطالب بحليب العصفور بل بحق سلبوه منا ...
    أتى هذا الإعتراف ليؤكد للجنوبين أن كل الحق الذي أعترف به النظام أو لم يزل يخفي إعترافه به سيأتي ولكنه سيأتي في آخر الطريق الذي أختاره الجنوبيون
    وهو النضال السلمي الحثيث والمنظّم

    هناك من أخوتنا الجنوبيين من يصر على الدولة المستقلة بسبب فقدانه للأمل في النظام ورغبته ونواياه وقناعته لحل القضية الجنوبية حلاً عادلاً وشاملاً ..
    بعض هولاء الأخوة بنى قناعته منذ الحرب وبعضهم أثنائها وبعضهم الآخر بعدها ..
    هذا البعض الذي بنى قناعته بعدم وجود رغبة عند النظام لحل القضية الجنوبية ولكنه ربط عربته بعربة القوى الوطنية في الضفة الأخرى وعلى العمل المشترك معهم
    من أجل تغيير النظام والعمل على إيجاد نظام قادر على حل جميع المشكلات وأهمها القضة الجنوبية لأنها تمس أساس الوحدة نفسها أولاً وجزءً كبيراً من مساحة وثروة الدولة ثانياً..

    عندما يرى هذا البعض كل هذا الدم الذي تستبيحه أجهزة النظام القمعية في الإعتصامات السلمية ..
    عندما يرى أرواح الشباب الذين في عمر الزهور ترتفع إلى بارئها لمجرد أنها قالت :هذا حقي وأريده ...
    عندما يرى الجرحى في المستشفيات ولا يقدم لهم المساعدة إلا أخوانهم الجنوبيون ولا يرى قافلة علاج ولا حتى شريط دواء يقدمها أخوانهم من الضفة الأخرى!
    عندما يرى الأطباء الجنوبيون وقد فرغوا أنفسهم وضمائرهم لتقديم العلاج والرعايا
    للجرحى في الإعتصامات السلمية ولا يرى طبيباً شمالياً حتى من المقيمين في الجنوب يحرك ساكناً رامياً أثقالاً مثقلة على ضميره ولا أعني هنا الأخوة ذوي الأصل الشمالي الذين ذابوا في الجنوب فهم جنوبيون حتى النخاع بل أعني الوافين بعد الحرب في عام 1994م..
    عندما يرى كل هذا الصمت الذي رسم سحبه فوق سماء الضفة الأخرى وخاصة عند القوى الوطنية ماعدا بعض التصريحات الخجولة ،وكل هذه الإدانة لأصحاب الحق والإشادة بالظالمين عند من باع ضميره أو من وضع يده على قلبه خوفاً على الوحدة!
    وكأن الوحدة صنمهم المعبود بينما الإنسان الجنوبي ضحيتها ! ...

    هذا البعض الذي وصفته حسب الإستطاعة : كيف يقدر على إقناع أخوانه الجنوبيين بأن الوحدة بخير وأن الشركاء في الضفة الأخرى يُرجى منهم الخير؟
    كيف يستطيع أن يقنع أخوانه أن مشروع الوحدة سيعود ليصبح واقعاً من جديد وهو لا يرى من يعمل لإعادة هذا المشروع لطريقه الصحيح؟
    كيف يستطيع أن يقنع أخوانه بترك مشروع الإنفصال أو الإستقلال وهو يرى الإنفصال والممارسات الإنفصالاية تُمارس على جميع المستويات منذ حرب 94 وتزداد في هذه الأيام لتشمل حتى بعض من نعتبره من ضمن القوى الوطنية؟
    كيف يستطيع أن يقنع أخوانه وهو يرى الإتهامات بالإنفصالية ترسو على جبين كل من طالب بحقه أو دعم مطالباً ولو بكلمة أو بحرف؟
    كيف يستطيع أن يقنع أخوانه أن الغزو لم يكن بقصد إحتلال الجنوب ولا الفتاوي التكفيرية كان مقصوداً بها أغلب الجنوبيين إن لم يكونوا جميعهم وهو يرى أغلب من يعرفهم مجردين من الوظيفة ولقمة العيش أو محالون على المعاش القهري؟
    كيف يقنعهم بأن هذه الممارسات ليست تطبيقاً آخر لفتاوي التكفير عن طريق القتل جوعاً؟

    لن يطول تردد هذا البعض الذي أعتبر نفسي منهم
    لهذا أتوجه إليكم راجياً إسعافي بمعجزة ما أقنع بها أخواني الذين يتزايد عددهم
    ويتضائل عدد البعض الذي أقف في وسطهم وأخشى أن يأتي اليوم الذي لا يبقى فيه أحد والسبب الوحيد هو أنتم أخوتي في الضفة الأخرى الذين لم تسعفونا بما نشد به أزرنا ونرفعه كحجة نقنع بها أخوتنا أن التغيير قادم وأن حلم الوحدة سينبعث مجدداً في النفوس وأن الدولة المنشودة سُتبنى بسواعد الجميع وأن الخير سيعم وأن الظلم سيمضي إلى الأبد ..

    ساعدوني قبل أن يفوت الوقت ...
    كيف أقنعهم ؟
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-09-22
  3. فادي عدن

    فادي عدن قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-01-23
    المشاركات:
    5,068
    الإعجاب :
    0
    لا أرجو التثبيت ولكني أطلب عدم الحذف
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-09-22
  5. المطرقه

    المطرقه قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-02
    المشاركات:
    18,247
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2009
    (وبشر الصابرين)...........

    فائق الود
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-09-22
  7. فادي عدن

    فادي عدن قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-01-23
    المشاركات:
    5,068
    الإعجاب :
    0
    بالتثبيت أم بالحذف :) أم بمعجزة ما يجعلها الله على أيدي البشر؟
    مع خالص تحياتي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-09-22
  9. المطرقه

    المطرقه قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-02
    المشاركات:
    18,247
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2009
    اخي الكريم...ان تم تثبيت موضوعك..فلا غرابه..فانت احد الكبار هنا في المجلس..
    وأن تم حذفه...فأنا سأكسر قلمي ولن اعود لهذا المجلس ابدا.

    أما الصبر...فهو وصفه ربانيه..تتحق بها المعجزات
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-09-22
  11. ابوعلي الجلال

    ابوعلي الجلال قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-03-21
    المشاركات:
    10,848
    الإعجاب :
    4
    ليس عليك ان تقنعهم بالوحد هاوبغيرها

    وكل ماعليك ان تقنعهم بان ينسو مشروع الوحده لانه تم في حينه واستجاب القدر لطلب شعب برمته كانت نقله في طريق طويل لم تكن هي بذاتها كل مانطمح اليه في حينه بل كانت مشروع في طريق طويل بما بدايه طريق

    كل ماعليك ان تقول لهم ان طريقم لاياتي في المعالجات هنا وهناك بل في سيطرت الدوله على كل مناحي الحياه حتى لوكانت ضالمه فان التخليد لايكون ومن فعل الخيال

    علينا بدوله النظام والقانون هي التي ستمنح الجميع تلك الحقوق سوى في الشمال اوالجنوب اوالوسط
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-09-22
  13. فادي عدن

    فادي عدن قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-01-23
    المشاركات:
    5,068
    الإعجاب :
    0
    لا أصنف نفسي مع الكبار الله يحفظك
    أنت من ضمنهم على هذا سأبصم بالعشر
    كيف لمثلي ولا في الحلم التطاول إلى مرتبة نالها غيري بجهده الأكبر
    وتواجده الاسبق وحرفه الأبهى ..

    أما الصبر فأنا من المتمسكين به ولا أدري كم سيطول عمر هذا الصبر

    أسعفني بما يساعد على الصبر ببعض الحلول العملية
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-09-22
  15. فادي عدن

    فادي عدن قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-01-23
    المشاركات:
    5,068
    الإعجاب :
    0
    الوحدة جغرافياً موجودة
    لكن في النفوس قد ذهبت وأنت ترى صدى كلماتي هذه
    على الارض وبعضه هنا في المجلس
    ساعدني في هذا


    هل الأرض تبشر بهذا الأمل ؟
    هل هناك ما ينبئ به في الواقع العملي وليس في بحر الأمنيات؟

    مع خالص تحياتي
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-09-22
  17. المازق

    المازق قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-12-25
    المشاركات:
    3,696
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيك اخي العزيز
    كلام من صميم القلب
    نداء لمن يفهم
    لاانكر الى قبل سنوات قليلة جدا كنت وحدوي رغم كل شي ولكن كان للصبر حدود
    لم يبقوا لنا شي واخذوا كل شي كل شي
    وللاسف اخوتي في الشمال
    لايوجد عندهم الحل وباختصار لايريدوا لغيرهم الخلاص
    اين هم وماذا عملوا من اجل حقوقهم اولا ؟؟؟
    يقولون لنا الا الوحدة -- نموت الا الوحدة - ويموت شعب الجنوب الا الوحدة ؟؟
    عزيزي الذي يقهر الكلام المعسل وانهم سيغيروا عبر النظام والقانون والسلطة الحالية والانتخابات ؟؟
    واكثر شي يقهر الجنوبيين ويفرق بين النفوس ان كل ماياتي من حراك وتظاهر واعتصامات من الجنوب من اجل الحياة الكريمة وبعد ان تعب الشعب ولم يراء خراج سوى رجوع دولتة وهويتة __ اخواتنا في الشمال لايعحبهم الحراك الجنوبي ويريدون ان يكون في صفهم ومن تفصيلهم وعلى منهجهم ؟؟
    قلنا كيف تطلبون من مقيد واسير يناضل من اجل كسر قيودة وينال حريتة ان يحرركم ؟؟؟
    تحياتي ايها الرائع الكبير دوما
    ما اجمل ومااروع ماكتبت
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-09-22
  19. أروى بنت اليمن

    أروى بنت اليمن عضو

    التسجيل :
    ‏2006-12-14
    المشاركات:
    134
    الإعجاب :
    0
    اعلم يااخى ان الارض اي ارض في الدنيا لا تعطى خيرها الى لابناءها طال الزمن او قصر .. ارض الجنوب ارض عسيرة مهما اعتقد من احتلها او اغتصبها ولكن الارض تتوقف عن عطائها له حتى يكبر ابنائها ويبلغوا رشدهم . وها قد كبر ابناء الجنوب وبلغوا رشدهم فان الارض هي التى تنطوى مثل طى السجاد من تحت اقدام المحتلين . تحت اي مسمى فان الوحدة قد ضاع املها من النفوس لان الفوارق شاسعه والهوة كبيرة , ولا اعتقد ان السماء تعفى الظالم من المظلوم .
     

مشاركة هذه الصفحة