فضائيتنا والقافلة النفّاثة .... أنخ ياحادي العيس ..!

الكاتب : الهاشمي اليماني   المشاهدات : 671   الردود : 8    ‏2007-09-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-09-22
  1. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    القافلة النفّاثة ... يعني قافلة لها سرعة الطائرات النفاثة ، هي قافلة المذيع الشاب محمد الردمي بفضائيتنا اليمنية والتي لاتبخل علينا أحيانا بما يدع للإستغراب لحد الإستنكار ... أنخ ياحادي العيس ... أو خفف السرعة بلغة المرور ..
    ياقلبي تسلى على * ساجي الطرف ظبي الخلا
    وأنتي ياسحابه ... أبرقي
    ياخلي دلا بي دلا * كلك ياعيوني حلا
    وينك ياعسل مشرقي
    خلك في المحبة حنب * وينك يالغصين الرطب
    بألك بر هاجر نقي
    ( من حمينية القمندان " حالي ياعنب رازقي " المصدر :ديوان المصدر المفيد )
    ومن طرائف القوافل ، يقال أن فشاران إتفقا أن يذهب الأول ليفشر ويأتي بعده الثاني ليبرر .. قال الأول في محضر من الناس ، أنه شاهد برحلته قافلة من الجمال مربوط أحدها للأخر ، فهبط من السماء طائر الحدأة وأنشب مخالبه بزمام الجمل الأول من القافلة وحلق عاليا ومعه بقية جمال القافلة .. من البديهي أن لايصدقه أحد .... وأتى زميله فاستوقفه الناس ليحدثوه عن فشر سابقه ،، أجابهم : هذا محال وهذا فشر كيف بحدأة تطير بقافلة من الجمال ..؟ ثم قال : ولكنني رأئيت أقتاب عليها حمولات جمال تهبط من السماء ...
    بالطبع لايمكن إسقاط النكتة على البرنامج ولكنها من قبل الإستطراد .... ويمكن لنا مقارنة وضع البرنامج بطرف أخرى ... ففي شوارع مدنية كان مجموعة من الناس يحملون نعشا ويركضون بسرعة ... وتسائل أحد المارة عن سبب الجلبة فقيل له " جنازة " فعاد متسآئلا ... ترى من أين سرقوها ...؟
    والسرعة أو الإستعجال له بالأدب اليمني الساخر حيزا كبيرا .. كان أحدهم يتظور جوعا وتم تقديم الطعام وأراد أحدهم إلهائه بتوجيه سؤال عن قصة سيدنا يوسف ... أجابة الرجل بإيجاز وحسم " ضاع ولقيوه " ..
    لاشك أن العجلة التي يتسم بها المذيع الشاب الوسيم ، وسائر إعلاميينا حيث يوجهون السؤال ويصيغون بالسؤال ثلثي الجواب وتعليمات إلتفافية لسبك الجواب .. وما يلبث من وجه له السؤال أن يجد نفسه مقاطعا من قبل السائل وقبل أن يعطي نصف الإجابة وكأنه يتكلم نيابة عنه .... يألهي ،،، لاتورطنا ..
    وكثيرا هي المقابلات التي تتحول إما لصورة صوتية أو لما يشبه تعليقا على كرة قدم ..
    وفي يافع أناخت القافلة ولم تنخ ... كالعادة .. ولست أعلم إن كان من يسير القافلة قد عرف أم لم يعرف أنه وقع بين جبال شامخة من التراث اليمني طريفه وتليده ... ناطحات سحاب حجرية من الأمام ، ويحى عمراليافعي يرقب من قمة ( حيد المنيفي ) الجبل وبأسفل الجبل ينتظره عبد الله هادي سبيت وبقية مما ترك القمندان ... حمله الفنان فضل ناصر ، والذي لم يعطى الفرصة رغم تودده الفاضح وبلسان سبيت " باحبك – حتى لانت ما تسمع والله والنبي ماأرجع ) ..
    وكانت القافلة قد مرت مرورها الغير موصوف بديار ذي يزن بشبوة ، وناطحات السحاب الطينية ... ولمحات من بومهدي .
    أنخ ،،، ياحادي العيس .... فيحي عمر اليافعي ، هناك أكثر من رسالة دكتوراه باليمن والهند عن تلك العبقرية ، وكذا لحج قمندانها وسبيتها ... وهنيهات لاتفي ولاببيت من قصائدهم ناهيك بدورهم وبيئتهم ..
    الا ليت القافلة تنتظر لنعرف حمولتها .. أبخورا أم لبانا أم توابل ... ...
    أم عقيقا كفؤادي يتلضى ... والعقيق الحر في شفتيك ..​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-09-22
  3. Alshihab

    Alshihab عضو

    التسجيل :
    ‏2006-09-27
    المشاركات:
    69
    الإعجاب :
    0
    لاحول ولا قوة الا بالله ايش فيك كل هذا سرد ومافيش من الموضوع الا جزء بسيط شكلك تعبان خذ لك حبه ونام:)
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-09-22
  5. أبو مقصو

    أبو مقصو قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-03-10
    المشاركات:
    4,121
    الإعجاب :
    0
    أعرف من بتكلم يا بطل

    هذا أستاذنا الكبير الهاشمي اليماني :)

    أشكرك استاذي على هذا المقال الرائع ، وجاري القراءة
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-09-22
  7. حامد سعيد

    حامد سعيد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-11-14
    المشاركات:
    4,168
    الإعجاب :
    0
    سرد ولا أروع منه :) ... تحفه فنيه في مقاله خفيفه لطيفه تفتح الشهيه للقراءه والتأمل... تعبيرات عده إمتزجت بالتنقل الرشيق الممتع لتنتقد بطرافه وبسخريه لاذعه مستتره هروله بعض الإعلاميين في تقديم مادتهم البرامجيه وكأنهم حسب رأي مبدعنا الكاتب إمتداد لتراث يمني يؤمن بالهروله وسرعه

    الطرح الساخر ولكنه يعيب عليهم التصنع الملازم لهذه السرعه وإخلالها لثمره البرنامج بالإضافه لإرباكها للضيف !! هل يريد القول صاحبنا الهاشمي وإن وجد للسرعه أثر في تراثنا السابق الباسق الجميل الذي تلقاه الناس بشرق اليمن وغربه وجنوبه وشماله بالقبول الحسن والإقبال على ترديده حتى

    اللحظه لكن ما يحدث الأن من سرعه ممثله بالفضائيه النفاثه لا يمت للإبداع بصله ولا يترجم لغه يعيها الأخرون ويستفيدون منها !! تآملات أروع ما فيها سلاسه السرد اللطيف الرائع والممتع المتنقل برشاقه بين البساتين اليمنيه الفنيه لينقل لنا من بستان الماضي الجميل عبقه وشذاه رغم سرعه دقاته إلا أنه حافظ على جماله وسحره وإبداعه ... أمتعتنا فعلا بهذه الرائعه الأدبيه ... كل التحيه والتقدير :) .​
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-09-22
  9. keep it real

    keep it real قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2007-05-16
    المشاركات:
    6,524
    الإعجاب :
    0
    ماشاء الله عليك ايها الهاشمي اليماني ابدعت...
    عجبني جواب الاخ على سؤال قصة يوسف (قال ضاع ولقيوه):D:D
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-09-23
  11. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003
    أن تكون مذيعا تعني أنك مثقف ..

    العزيز : الهاشمي اليماني ..

    يبدو أن الإستعجال يصاحبك من التلفزيون إلى هذا الموضوع كحال الذي دخل يعقب ولم يفهم ( ليت شعري لماذا عقب؟! ) ..

    يجب أن يكون المذيع ملما بما يتكلم عنه وأن يقرأ أو يسأل حتى عابري السبيل عن المنطقة التي يتحدث عنها وإلا أصبح كالذي يعزي في حفل زفاف ..

    تحياتي لك ولنقاء قلبك ​
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-09-23
  13. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    أشكر حضوركم الكريم سيدي ،، القضية ليست لها خلفية بالثقافة اليمنية ،،، والتي حدث بها منحنيات خلال نصف قرن أي الأخير .. الثقافة اليمنية الحوارية كانت تعطي حيزا للسماع وللكلام .. أما ما نرى فهو هرولة وله جذور غجرية ،،، عبر التعليم المصري .. ولكن لايجب أن نعلق كل الشطحات على الغجر فهم شعب مهمش .. وأي مجتمع مهمش يمكن أن تنشاء به الكثير من المثالب .. ولعل الأجيال القادمة باليمن ستكن أكثر سؤا وربما أسواء مما نتصور فالفقر المنتشر يعيق كل تنمية فكرية كما أن البيان الذي يتجه للهبوط لايبشر بخير ويعكس الإقتصاد سلبياته ويسقطها على المجتمع بكل تأكيد .. ولذلك عندما نتتبع خطط المحتلين الأجانب لقهر أي أمة ،،، كانوا يفقرونها ثم ينقضون على مثلها وثقافتها ... أنظر لما فعل الإنجليز في فترة من الأيام السابقة لإفقار بعض الممالك الهندية التي لم تخضع لهم .. ثم محاولة إفقار الصين ونشر الفوضى والكسل بها عبر تجارة الأفيون ... وهم من بداء حصار اليمن قبل ثلاثة قرون ونشروا ما بإستطاعتهم للنيل من الخلفية التاريخية لليمن وتشويهها والإستعانة بارث الخصومة اليمنية الأموية لتثبيت مزاعمهم ... وحاليا لاأرى إلا أن الطابور الخامس الذي ساعد الإنجليز ... أو ربما مندوبين عنه هم من يسير الدفة .. وبالتالي نمت بين جعودنا الطفيليات وهرولنا .... ولاذا تأتى ولاذا حصل ... وكانت قمة المطاف الإفقار من كل شئ ، ماديا ومعنويا وثقافيا .... والمنشار يواصل والتبشير من الداخل يتواصل .. وأعتقد أن المثقفين أو البعض قد توصلوا لقناعات حول الموضوع المصيري الشائك ..
    تحياتي وشكري وتقديري وإحترامي للحضور الكريم الرائع ..
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-09-23
  15. اليافعي المالكي

    اليافعي المالكي عضو

    التسجيل :
    ‏2007-06-02
    المشاركات:
    216
    الإعجاب :
    0
    خارج النص
    وان عدتم عدنا
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-09-23
  17. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    الحبيب سمير محمد : أعتقد أن هناك تعمد للتجهيل ،،، هناك تكريس للجهل ... قبل أسبوع قال الموسيقار جابر علي أحمد ، خلال برنامج الوان ... قال أن الفنون اليمنية جائت بها الدولة الأيويبية ثم خليفتها الرسولية ... أتعرف ماذا يعني ذلك : يعني أننا باليمن صفر وأن الترك أو الكرد هم من أعطونا ثقافة وفنونا ...؟؟ يالله العجب ،،، إذا هذا هو رأي السلطة .. لاسباء ولاحمير ولاحضرموت ولاذوريدان وكل هؤلاء ... لم يتركوا إرثا ثقافيا ...؟؟ دعوة للتأمل ..!! وبالرغم أن مساهمة المناطق التي كانت الدولة الرسولية الأيوبية تحكمها لاتوازي عشرة في المأئة من التراث المدرك المدون ... لكن يجب محاربة الإمامة الزيدية حتى بنفي حضارة اليمن وإنكار تراثه ..
    الفنون اليمنية قديمة قدم حضارة اليمن وكانت هناك مسارح أما بالهواء الطلق أو بالمدن أو بمحطات السفر وبطرق قوافل اللبان والبخور والحرير .. حيث تثبت الحفريات أن الغناء والرقص والترفيه كان كما هائلا بالحضارة اليمنية القديمة .. بل كانت هناك ديانات يمنية قديمة تجل من الترفيه تعبدا ..
    الزج بمئات الجهلاء ليقدموا الوطن والبعض منهم تترك له الشاشة إما لقربه من المسئول الفلاني أو لأنه يملك أنفا أقنى .. أما الثقافة والعلم والموهبة فآخر شئ ... المثقف متوفر بالساحة ولكنه بسلة المهملات ... أما سمعت عن العمالقة أمثال عبد القادر خضر ، ومحمود علي الحاج ... إنهم يقبعون بزاوية النسيان ... بينما ( الأستاذ علي حسن سلوكه ) يتربع على شاشة التلفزيون ..

    مع خالص الإحترام وأزكى التحيات ..
     

مشاركة هذه الصفحة