السامعي معلقا على اتهامات المصدر الامني: ابناء شرعب معروفون بغيرتهم ولا يحتاجون لمن يحرضهم على من يق

الكاتب : المرهب   المشاهدات : 661   الردود : 3    ‏2007-09-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-09-21
  1. المرهب

    المرهب عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-05-17
    المشاركات:
    1,100
    الإعجاب :
    0
    السامعي معلقا على اتهامات المصدر الامني: ابناء شرعب معروفون بغيرتهم ولا يحتاجون لمن يحرضهم على من يقتل أبناءهم بدم بارد
    19/09/2007 م - 07:33:24

    سلطان السامعي
    تعز - الاشتراكي نت: خاص
    ______________________________

    قال النائب الاشتراكي والشخصية الوطنية المعروفة سلطان السامعي إن الذين يقفون وراء المصدر الأمني يعيشون حالة من الهوس والتخبط بسبب اتساع مساحة الاحتجاجات الشعبية ضد إدارتهم للدولة بالفساد والاستبداد والتي تكاد تعصف بالوطن وبأمنه واستقراره وهو ما دفعهم إلى "البحث عن أشخاص وأطراف يحملونها أخطاءهم وما يقترفه بعض عساكرهم من جرائم قتل كما حصل للشيخ عبد السلام القيسي .
    جاء ذلك ردا على اتهام المصدر الأمني المزعوم ضد سلطان السامعي ومحمد قحطان بالوقوف وراء تحريض المئات من أبناء منطقة شرعب السلام احتجوا بالسلاح بعد مقتل شيخهم عبد السلام القيسي واحد أبنائه على أيدي عناصر من الأمن المركزي بمدينة تعز مساء الثلاثاء.
    وأضاف السامعي أن ما يثير السخرية والغضب أيضا أن المصدر الأمني يحاول أن يقول للناس إن أبناء شرعب لا غيرة لديهم وما كان لهم أن يتحركوا لولا محمد قحطان وسلطان السامعي وكأن دم شيخهم من الماء.. وكأن قتل إنسان اعزل وابنه على قارعة الطريق وبدم بارد لا يكفي لكي يغضب الناس ويطالبون بتقديم القتلة إلى العدالة.
    وذكر السامعي في تصرح خاص بالاشتراكي نت السلطة ومصدرها الأمني، بغيرة وشجاعة أبناء منطقتي شرعب والمخلاف قائلا " إذا أحب المصدر الأمني أن نذكره فسنقول له بان أبناء شرعب والمخلاف معروفون بعزتهم وقوتهم ولا يحتاجون إلى من يحرضهم في حالة وقوع الظلم عليهم أوعندما يسفك دم شيخهم وولديه بدم بارد ظلما وعدوانا في هذا الشهر الكريم ،... وعلى هذا المصدر أن يعيد بذاكرته إلى نهاية السبعينات وسيعرف من هم أبناء شرعب وهذا للتذكير فقط حتى لا يحصل خلط في الأمور من قبل هذه المصادر الأمنية المجهولة وغير المسؤولة".
    وأشار السامعي في تصريحه إلى أن الهدف من ذكر اسمه والى جانبه القيادي الإصلاحي قحطان هو التحريض قائلا " اما اذا كان الغرض من ذكر اسمينا (قحطان والسامعي) هو التحريض ضدنا وهو أمر واضح وجلي فعلى المصدر الامني ان يعيد حساباته وان يفكر الف مرة قبل الإقدام على مثل هذه الأعمال الصبيانية التي يعرف بدايتها ولا يعرف نهايتها".
    وكشف السامعي عن تلقي احد مشايخ تعز اتصالا قبل حادثة اغتيال القيسي تضمن تحذيرات من إمكانية تصفيته هو والسامعي، واضاف " لقد أراد المصدر أن يقول لنا بان الدور عليكم خصوصا بعد أن تلقى احد مشايخ تعز قبل أيام مكالمة من احدهم ابلغه فيها انه وسلطان السامعي وشخصيات أخرى بحدود العشرة من تعز سيتم تصفيتهم".
    وحول موقفه من حملة تنظيم حمل السلاح ومنعه في المدن ختم السامعي تصريحه " نحن مع هذا القرار ونتمنى أن تكون السلطة جادة في هذا الأمر وليس للاستهلاك الإعلامي كما نتمنى ان تبدأ هذه الحملة من كبار مسؤولي ومتنفذي السلطة حتى تثبت السلطة جديتها، وكل ما نخشاه ونحذر منه هو أن يجعل من هذه الحملة غطاء لتصفية الحسابات ضد كل من لا ترغب السلطة بوجودهم او بمواقفهم".
    وكان القيادي في الإصلاح واللقاء المشترك محمد قحطان قد سخر من اتهامات المصدر الأمني معتبر أنها نكتة سياسية ومضيفا "لو كنا نريد التأجيج لحولنا شرعب إلى معضلة أشد من معضلة مران بصعدة ".
    وكانت وسائل إعلام السلطة والحزب الحاكم قد نشرت بيانا زعمت انه لمصدر امني مسؤول جاء فيه" كشف مصدر امني مسئول في محافظة تعز عن توافر معلومات تفيد بتورط قيادات وعناصر تابعة لأحزاب اللقاء المشترك على رأسهم محمد قحطان(إصلاحي) وسلطان السامعي (اشتراكي) وآخرين في تحريض الأهالي على الفتنة التي حدثت في شرعب السلام على خلفية الحادث الجنائي الذي وقع مساء أمس الثلاثاء في منطقة عصيفرة بمحافظة تعز"
    يذكر ان عناصر من الامن المركزي قتلت مساء الثلاثاء الشيخ عبد السلام القيسي واحد ابنيه بالاضافة الى جرح احد مرافقيه بشبهة وجود اسلحة غير مرخصة وهو ما ثبت خلافه ما ادى الى تطور الاحداث بدخول المئات من منطقة شرعب الى تعز ومطالبتهم بتقديم العناصر المتورطة بالحادث إلى العدالة قضلا عن حدوث اشتباكات في منطقة شرعب بين المواطنين وعناصر الأمن ما أدى إلى مقتل جندي واحتجاز قرابة 50عنصرا امنيا تم إطلاق سراحهم لاحقا .
    http://www.aleshteraki.net/news.php?action=view&newsID=2870
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-09-21
  3. لبيب الشرعبي

    لبيب الشرعبي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-10-23
    المشاركات:
    578
    الإعجاب :
    0
    القارئ لاعلام الحزب الحاكم وخصوصا المؤتمر نت في هذه الفترة يلاحظ انه اعلام يصنع ويؤجج ازمات ، اعلام لامسؤل كانه اعلام حزب سنة اولى معارضة .

    فمن المعروف ان اعلام الحزب الحاكم يكون اعلاما هادئا يهدئ من اي توتر حاصل .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-09-21
  5. طارق-عثمان

    طارق-عثمان كاتب صحفي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-09-18
    المشاركات:
    4,332
    الإعجاب :
    2
    اخي المرهب
    كل عام وانت بخير
    كررنا كثيرا ان الاخبار المنقولة مكانها قسم الاخبار اليمنية .. حماية للمجلس من سيل المنقولات الجارف
    واذا كان ولابد فيجب ان يتناول العضو الخبر بالتحليل ويبدي فيه رايه حتى تنمو لدين القدرة على الكتابة وقراءة ما بين السطور ... انا اسف موضوعك سيغادر الى صفحة قسم الاخبار
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-09-22
  7. yemen-1

    yemen-1 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-09-19
    المشاركات:
    1,710
    الإعجاب :
    0
    قام أكثر من ألف وخمسمائة شخص من أولياء دم الشيخ القتيل عبدالسلام حمود خالد ومن أبناء قبائل شرعب يتقدمهم الشيخ حمود سعيد المخلافي وشقيق المجني عليه مقبل حمود خالد بالتجمع بأسلحتهم النارية بعد صلاة التراويح يومي أمس وأمس الأول بهدف الضغط على الجهات المختصة بسرعة تقديم المتهمين إلى العدالة.

    وعلى صعيد آخر صرح لـ«الأيام» الأخ حمود خالد الصوفي، وزير الخدمة المدنية والتأمينات، بأن زيارته إلى مدينة تعز تأتي لتقديم العزاء في مقتل الشيخ عبدالسلام حمود خالد لما كانت تربطه به من صداقة وطيدة، الى جانب متابعة القضية، نافيا أن يكون قد كلف من قبل فخامة الأخ رئيس الجمهورية على رأس لجنة لمتابعة القضية، ومشيرا إلى أنه إذا كشف التحقيق عن أي خيوط حسب توقعه سيتم ملاحقة الجناة وضبطهم، منوهاً بأن الدولة قائمة بواجباتها تجاه القضية وأن فخامة الأخ رئيس الجمهورية سبق أن قام بتقديم العزاء هاتفيا إلى أبناء الشيخ عبدالسلام حمود خالد، كما نفى عرض أي مساعدة مالية لأبناء المجني عليه والمصابين.

    وأضاف الأخ حمود خالد الصوفي قائلا: «إن ما أشيع عن أن الرئيس قام بعرض درجات وظيفية وسيارة هذا أمر يثير الشفقة ولا يستحق التعليق عليه».. موضحا بأن «هؤلاء المفترشين على الأرض لا يمثلون أولياء الدم وهناك عملية تخريب ذهنية تتم في البلد»، لافتا إلى أن هذه القضية« واحدة من القضايا المتأثرة هنا وهناك ويجب ألا تخلط الأوراق وتستغل دماء الآخرين في تحقيق أهداف ومآرب سياسية».

    وفي أثناء وجود أحمد وغمدان، نجلي الشيخ القتيل عبدالسلام، في مجلس الوزير نفيا إقامة أي اعتصام، مشيرين إلى أن «هؤلاء الموجودين هم ضيوف ومعزون ولا يستبعد أن يكون من له أبعاد يريد أن يحققها وأن يصطاد في الماء العكر».

    موضحين أن الغرماء مقبوض عليهم، ومطالبين الجهات المختصة بكشف من يقف وراءهم ودوافعهم لارتكاب هذه الجريمة، معربين عن شكرهما لفخامة الأخ رئيس الجمهورية على اتصاله واهتمامه الشخصي بالقضية.
     

مشاركة هذه الصفحة