إضاءات /حوار الشيخ عبد المجيد الريمي على قناة العربيه

الكاتب : محتسب   المشاهدات : 437   الردود : 1    ‏2007-09-21
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-09-21
  1. محتسب

    محتسب عضو

    التسجيل :
    ‏2007-05-30
    المشاركات:
    46
    الإعجاب :
    0
    الأحد 04 رمضان 1428هـ - 16 سبتمبر2007م


    إضاءات: الشيخ عبد المجيد الريمي



    الديمقراطية والحزبية بين التأييد والمعارضة
    ألا تكفرون من يشارك في العملية السياسية في الأنظمة الديمقراطية؟
    يجب أن لا تعرض الولاية العامة للاهتزاز
    الريمي: الخروج على الحاكم الظالم حق
    وحدة العالم الإسلامي لها ضوابطها وشروطها
    الخلاف مع الزيدية يقوم على أساس الحوار العلمي





    اسم البرنامج: إضاءات
    مقدم البرنامج: تركي الدخيل
    تاريخ الحلقة: الجمعة 14-9-2007

    ضيف الحلقة: الشيخ عبد المجيد الريمي (رئيس مجلس أمناء مركز الدعوة في اليمن)


    تركي الدخيل: أيها الإخوة والأخوات حياكم الله في حلقة جديدة من برنامجكم الأسبوعي إضاءات, نقدم لكم هذه الحلقة من العاصمة اليمنية صنعاء, ضيفنا اليوم أيها الإخوة والأخوات هو الشيخ عبد المجيد الريمي رئيس مجلس أمناء مركز الدعوة في صنعاء, حياك الله شيخ عبد المجيد.
    عبد المجيد الريمي: الله يحييكم.


    الديمقراطية والحزبية بين التأييد والمعارضة

    تركي الدخيل: الله يحفظكم, شيخ عبد المجيد في بداية التسعينات أصدرتم كتاباً تنتقدون فيه الديمقراطية ولكم موقف مضاد من الحزبية, لكنكم أصدرتم شريطاً أسميتموه شريط الشخصية الإسلامية, قلتم فيه أن الحزبية والتحزب مما أثنى عليه القرآن, استناداً إلى قوله تعالى "أولئك حزب الله", كيف يمكن أن نجمع بين موقفكم المعارض من الحزبية, وبين ما قلته في شريط الشخصية الإسلامية؟
    عبد المجيد الريمي: بسم الله الرحمن الرحيم, الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد.. لا يزال الموقف من الديمقراطية هو الموقف لما تتضمنه الديمقراطية والحزبية من مضار ومفاسد عقدية واجتماعية وأخلاقية, وهذه النظرة ليست تعبير عن رأي شخصي وإنما هي نتيجة لما يُفهم على الأقل من وجهة نظري أنا من كتاب الله ومن سنة رسوله صلى الله عليه وسلم من نصوص تعارض هذا المبدأ..
    تركي الدخيل: إذاً أنتم تعتبرون.. تصلون بحكمها إلى التحريم؟
    عبد المجيد الريمي: هذا هو يعني الذي يظهر, لأن القرآن الكريم ينص في كثير من نصوصه على وجوب تحقيق الحاكمية لله سبحانه وتعالى, مثل قوله جل جلاله "وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله" ومثل قوله تبارك وتعالى "فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم" ومثل قوله جل جلاله "ألا له الحكم وهو أسرع الحاسبين" إلى غير ذلك من الآيات, والديمقراطية تعطي الحكم للشعوب والجماهير في اختيار أشخاصاً سواء في السلطة أو في سلطة التنفيذية أو السلطة التشريعية لا تتحقق فيهم المواصفات الشرعية.
    تركي الدخيل: إذاً هل الطريقة الأنسب في تقديركم أن يتم مثلاً تولي الأشخاص يعني بالاستيلاء على الحكم بالقوة؟ أم ما هي الوسيلة الأنسب في تقديركم إذا كنتم ترون أن الديمقراطية مفسدة؟
    عبد المجيد الريمي: هو الأصل أن ولي الأمر الذي ينطلق من شريعة الله عزوجل ينظر هو والعلماء في مواصفات أهل الشورى, ومواصفات أهل الولايات بشكل عام, والشروط التي اشترطها الشرع فيهم من العدالة والأمانة والتقوى والورع والمعرفة بحسن يعني التصرف فيما يوكل إليهم, ينظر هؤلاء في شروط هؤلاء.. ينظر العلماء والحكام في شروط هؤلاء ثم يرشحونهم لهذه الأعمال, لكن نرجع إلى السؤال الذي طرحته أولاً..
    تركي الدخيل: الديمقراطية موقفكم من الديمقراطية..
    عبد المجيد الريمي: الموقف هو هو والحزبية كذلك, وأما ما ذكرته أنا في شريط الشخصية الإسلامية من قضية أن الله أثنى على الحزبية, فهذا خلاف كان سلفياً خلاف بين السلفيين..
    تركي الدخيل: هذا خلافكم مع الشيخ مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله..
    عبد المجيد الريمي: حيث ظن أو اعتقد أن أي تجمع جمعية أو أي شيء يعتبر حزبية محرمة, فأنا ذكرت أن الحزبية لا تُذم لذاتها وإنما على حسب المبادئ والقيم التي قامت عليها تلك الحزبية, فقلنا مثلاً إن الله عز وجل لا شك أنه في القرآن مدح الحزبية وذمها, أولئك حزب الله أولئك حزب الشيطان, فدل على أنه لم يكره لفظة حزب الحاء والزاي والباء لمجرد هذا, ولكن للخلفية العقدية والأفكار التي..
    تركي الدخيل: هل هذا يعني شيخ عبد المجيد الريمي أنكم تميلون إلى تعيين مثلاً الحاكم لمجلس الشورى وليس انتخابهم من قبل الناس والشعب؟
    عبد المجيد الريمي: هذا هو الأصل, يعني أن ولي الأمر هو الذي يختار, وقد يتخذ وسيلة أو طريقة لجنة أو شيء من هذا القبيل يختارون أشخاصاً..
    تركي الدخيل: لكن لا يُترك الأمر للشارع لا يترك لصناديق الاقتراع..
    عبد المجيد الريمي: والسبب أن الشارع لا يعرف لا يدرك المواصفات الشرعية, وتدخل الحزبية والعصبية والمذهبية وتدخل الفرق الأخرى التي لها آراء تتعارض مع الإسلام, كالفرق الضالة من الرافضة والباطنية وغير ذلك والأحزاب العلمانية وغير ذلك.
    تركي الدخيل: هل رفضكم للديمقراطية يصل بكم إلى تكفير من يستخدم النظام الديمقراطي؟
    عبد المجيد الريمي: هذا مبني على معرفة الشرع أولاً من قبل هذا الشخص, ونقاط الخلاف والوفاق بين الديمقراطية والشريعة, ومعرفته بحجم المخالفة التي في الديمقراطية, فإن كان يجهل المخالفة يعني الأصل هو الإسلام..
    تركي الدخيل: لكن إذا كان يعرف المخالفة..
    عبد المجيد الريمي: وإذا كان يعرف حجم المخالفة وتعمد يعني الإتيان بهذه الأحكام فقد وقع في مناقض لأصول الدين, مناقض الحاكمية مناقض للتشريع لأن التشريع حق الله عزوجل..
    تركي الدخيل: لذلك تصفون النظام الديمقراطي بأنه نظام طاغوتي أنتم في مؤلفاتكم؟
    عبد المجيد الريمي: الطاغوت لفظ عام يُطلق على كل ما تجاوز العبد حده من معبود أو متبوع أو مطاع في غير طاعة الله عزوجل, فقد يكون كفراً وقد لا يكون, يعني ليس من اللوازم إذا أطلق الطاغوت أن يكون مقتضاه الكفر.


    ألا تكفرون من يشارك في العملية السياسية في الأنظمة الديمقراطية؟

    تركي الدخيل: إذاً أنتم لا تكفرون أحداً ممن يلجأ أو يشارك في العملية السياسية في الأنظمة الديمقراطية؟
    عبد المجيد الريمي: يعني شخص وخاصة ممن تأول أن الديمقراطية هي بمعنى الشورى أو بهذا المعنى, فالأصل أن الكفر يدرأ بالتأويل ويُدرأ بالاجتهادات التي تُبنى على المصالح والمفاسد وليس تفضيل هذا الحكم على شرع الله عز وجل.
    تركي الدخيل: لكن ألا تعتقدون أن وجهة نظركم هذه التي ترونها يمكن أن تكون أرضية لتكفير الحكومات في العالم الإسلامي؟
    عبد المجيد الريمي: لسنا مسؤولين يعني عمن يتجاوز الحدود الشرعية أو عمن يتجاوز القواعد والضوابط الشرعية فينطلق في التكفير, نحن عندما نضع أو نتكلم حول هذه القضايا نحن في نفس الوقت نضع الضوابط ونبين الضوابط التي في قضية التكفير, وأنه ما كل أحد يمكنه أن يصدر هذه الأحكام أحكام التكفير, وحتى لو صدر الحكم أو الرؤية على فعل أو عمل أنه كفر فليس بالضرورة أن يكفر فاعله, هذا أمر معروف من عقيدة أهل السنة والجماعة.
    تركي الدخيل: طيب يعني كثير من التيارات الإسلامية التي دخلت في العملية الديمقراطية ترى بأن دخولها هو من باب استخدام أخف الضررين, حتى لا ينفرد أحزاب في قولهم غير إسلامية مثلاً بالبرلمانات أو بمجالس الأمة في الدول الإسلامية, كيف تتعاطون مع هذه الرؤية؟
    عبد المجيد الريمي: هذا هو الأساس في دخول بعض الحركات الإسلامية في هذا المجال, لكن هل يعني بقوا على هذه الرؤية أم يعني حدث تطور في الرؤية إلى حد أن يعتبروا أن النظام الديمقراطي هو الشورى, وأنه ليس من باب دفع مفسدة أكبر بارتكاب مفسدة أصغر, لم يصل الأمر إلى هذا الأمر ما انتهى الأمر إلى مثل هذا..
    تركي الدخيل: بل تجاوزه إلى أكثر من ذلك, لو توقفوا عند هذا ما عندك مشكلة أنت..
    عبد المجيد الريمي: لو دخل شخص في مجلس البرلمان بقصد الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وإيشاد الناس حين تقع مخالفة للشريعة إلى وجه المخالفة للشريعة, فهذا يعني قد يكون محل اجتهاد أو نظر بين العلماء.
    تركي الدخيل: رغم أنكم في انتقادكم الديمقراطية في مصنفاتكم أو للحزبية تصفون النظام الديمقراطي بأنه نظام طاغوتي, وفسرتم قبل قليل ما تريدونه بهذه اللفظة, وتصفون النظام الديمقراطي بأنه تحاكم إلى الطاغوت, إلا أنكم في مقابلة أجريت معكم قبل أشهر في جريدة أخبار اليوم أثنيتم على الحكومة اليمنية, رغم أن النظام في الحكومة اليمنية نظام ديمقراطي, كيف يمكن نجمع بين موقفكم هذا وبين رأيكم هذا؟
    عبد المجيد الريمي: لا معارضة لأن النظام الديمقراطي من حيث هو أحسن حالاً من النظام الدكتاتوري, النظام الدكتاتوري الذي يكمم الأفواه ويمنع الناس من الكلام..
    تركي الدخيل: بس القول عفواً للمقاطعة لكن القول برأيكم قد يؤدي في آراء معظم الذين يناصرون الديمقراطية إلى تغذية الأنظمة الديكتاتورية..
    عبد المجيد الريمي: إذا حدث إكمال للصورة كأن يقال مثلاً أن النظام الديمقراطي أحسن حالاً من النظام الديكتاتوري الجبري الذي يكمم الأفواه, ولكن هذا النظام الديمقراطي لا يمثل المقاصد الشرعية, ولا يمثل طبيعة النظام الإسلامي, ولا يمثل يعني صورة العدل الإلهي الذي أراده الله عزوجل من خلال ما شرعه في كتابه وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ولكن حنانيك بعض الشر أهون من بعض هذا هو المنطلق.
    تركي الدخيل: طيب أنتم قبل قليل تتحدثون عن أنظمة ديكتاتورية تكمم الأفواه, بينما أنتم ترون بأن النظام الديمقراطي هو نظام فاسد, مخالفيكم يرون بأنكم لو توليتم مثلاً سلطة أو توليتم الرأي ستكممون أفواه المختلفين معكم, وأن هذا شكل من أشكال يعني الرأي الواحد الذي يمكن أن يسود, كيف يمكن أن نجمع بين القولين؟
    عبد المجيد الريمي: الذي ينظر في طبيعة الخلاف يجد أن بعضه خلاف بين حق وباطل بين خير وشر, بين عقيدة الإسلام وبين ما يضادها..
    تركي الدخيل: بس الجميع يرى أنه على حق يا شيخ, ما فيه أحد يعتقد برأي ويقول أنه على باطل..
    عبد المجيد الريمي: معلش لكن أنا أقول أنه فيه ميزان فيه مرجعية فيه حكم لمعرفة المحق من المبطل, ليس كل خلاف يعني يكون مرفوضاً ولا كل خلاف يكون مقبولاً, كما قال: وليس كل خلاف جاء معتبراً إلا خلاف له حظ من النظر.. فالخلاف في دائرة العلماء في دائرة الدعاة في دائرة الدعاة الله عزوجل في دائرة الفقهاء كما ترى التاريخ الإسلامي مملوء بالخلافات يعني المختلفة في هذه القضايا, لكن فيه معروف وفيه منكر, ونحن مأمورون شرعاً أن نأمر بالمعروف وننهى عن المنكر, فحيثما يكون الرأي يعني منكر كأن يكون فيه تطاول على الشريعة على الرب تبارك تعالى على المعتقدات على الثوابت على.. هذا ما يجوز أن نقول له رأيه ونقره على ذلك, ما دام ملتزم بالشريعة التي تلزمه بأن يتأدب مع الله مع شريعته مع رسله مع يعني ثوابت الدين.
    تركي الدخيل: هل تعتبرون أن الذين يشاركون من الإسلاميين في النظام الديمقراطي يسمحون بهذه التجاوزات التي تفضلتم بها؟
    عبد المجيد الريمي: ليس كل من دخل بهذا يسمح بذلك, ولكن مع مرور الأيام أحياناً تصل إلى مثل هذا, أنا سمعت قبل أيام في الجزيرة تقريباً كذا كلام يتحدث عن أن الله أذن للناس بأن يكفروا, "وقل الحق من ربكم فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر". هذا الحقيقة وضع للآية في غير موضعها, وإلا فما معنى الآيات التي تأمر الناس بالدخول في الإسلام وتكفر المخالف, عشرات الآيات ومئات الآيات يقول فيها..
    تركي الدخيل: تكفر المخالف..
    عبد المجيد الريمي: تكفر المخالف كما في قوله سبحانه وتعالى "لقد كفر الذين قالوا إن الله ثالث ثلاثة بئس ما يأمروكم به إيمانكم إن كنتم مؤمنين" "أفتطمعون أن يؤمنوا لكم وقد كان فريق منهم يسمعون كلام الله ثم يحرفونه من بعد ما عقلوه" إلى غير ذلك من الآيات التي فيها تكفير الرب تبارك تعالى لليهود وتكفيره للنصارى, "قل يا أيها الكافرون لا أعبد ما تعبدون ولا أنتم عابدون ما أعبد".. الآيات, "لي عملي ولكم عملكم" "أنتم بريئون مما أعمل وأنا بريء مما تعملون".
    تركي الدخيل: بس هل التكفير يختلف عن مشيئة أن اختيار الواحد يؤمن أو يكفر أليس كذلك؟ يعني أنت قد تكفّره لكن هو له مشيئته في أن يختار ما يريد؟
    عبد المجيد الريمي: هذا صحيح, لكن في ظل النظام الإسلامي ليس له أن يظهر ما يريد من الكفر, ليس له أن يجاهر ليس له.. وإلا كان المنافقون سيظهرون في زمن الرسول صلى الله عليه وسلم ببرامجهم وآرائهم ومذاهبهم, ويعارضون الرسول صلى الله عليه وسلم ويعارضون صحابة الرسول صلى الله عليه وسلم.
    تركي الدخيل: شيخ عبد المجيد سأجعلك تظهر ما تريد بعد فاصل قصير. فاصل قصير أيها الإخوة نعود بعدها لمواصلة حوارنا في صنعاء مع الشيخ عبد المجيد الريمي رئيس مركز أمناء مركز الدعوة في صنعاء, فابقوا معنا.
    [فاصل إعلاني]
    تركي الدخيل: أيها الإخوة والأخوات حياكم الله مجدداً في إضاءات, لا يزال حوارنا هذه الحلقة مع الشيخ عبد المجيد الريمي, شيخ عبد المجيد أود أن أسألك سبق أن كنت عضواً في مرحلة سابقة في الهيئة العليا لتجمع الإصلاح, جمعية الإصلاح في اليمن تجمع الإصلاح وهو حزب بطبيعة الحال, ثم انسحبت بعد ذلك من هيئة الإصلاح وأصبح من.. عفواً الهيئة العليا لتجمع الإصلاح, أصبحت تنتقد بعد ذلك الإصلاح انتقادات علنية وأحياناً عنيفة, أيضاً كنت مقرباً في خطكم الفكري مع الشيخ مقبل الوادعي ثم أصبح بينكم مفاصلة وردود أحياناً يصفها البعض بأنها عنيفة أيضاً, خلال يعني بضعة عشرة عاماً هل تغير عبد المجيد الريمي؟ أم تغير الناس عليه؟ أم ما هي هذه التحولات كيف تعزو هذه التحولات في تقديرك؟
    عبد المجيد الريمي: في التسعينات لما أُعلن عن الأحزاب وإنشاء الجمعيات وغير ذلك من منظمات المجتمع المدني بسبب يعني دخول البلد في الديمقراطية ونظمها, استُدعينا إلى بيت الشيخ طلاب الحسين الأحمر..
    تركي الدخيل: من استدعاكم؟
    عبد المجيد الريمي: يعني الإخوة العلماء الدعاة, فحضرنا على أساس أنهم كانوا ينوون إنشاء حزب ونحن لم يكن عندنا معرفة بالمآلات بما سيكون الحال, وكان الأمر هو يعني كيف أن الدعاة إلى الله عزوجل يواجهون هذه المرحلة, وكيف ينبغي أن يتعاونوا وكذا فلم يكن عندنا مانع في هذا الإطار..
    تركي الدخيل: وافقتم على الدخول مع الحزب..
    عبد المجيد الريمي: لم يكن صورته أنه حزب لم تكن الصورة أنها حزبية, كان فيه دعوة لحشد طاقات العلماء والدعاة وكذا في التعاون في ظل هذا الوضع..
    تركي الدخيل: كانت المسماه الهيئة العليا لتجمع الإصلاح..
    عبد المجيد الريمي: ما كان هذا لم نكن.. لما خرج..
    تركي الدخيل: البيانات..
    عبد المجيد الريمي: البيان وكذا رأينا هذا.. أما أنك تُدعى إلى بيت مثلاً.. دعينا إلى بيت الشيخ فنجد الكلام عبارة حوارات ولقاءات وكذا ما فيه إعلان عن إنشاء هذا الحزب, حتى أنه قلنا لا يكون حزباً اشترطنا أن لا يكون حزباً, فبعدما ظهر البيان والهيئة التأسيسة وكذا نحن بعد ذلك انسحبنا لكن لم نعلن الانسحاب منه, وإنما يعني اشتغلنا بما نراه أنه نافع ومفيد في الدعوة والتربية والتعليم والدعوة إلى الله عزوجل..
    تركي الدخيل: كان انسحاب هادئ..
    عبد المجيد الريمي: أيو ما في مشكلة, وأيضاً حتى قولك أنه أحياناً يقع هجوم, هو هجوم أحياناً على الأفكار وليس على الأشخاص, والأفكار أحياناً تستدعي أن يبين للناس خطورة تلك الأفكار, فقد تُستعمل بعض الألفاظ وقد يكون فيه خطأ في الأسلوب وفي النقد لا نبرأ أنفسنا, أما قضية الشيخ مقبل فالشيخ مقبل شيخ محدث أولع بعلم الحديث ويحب أن ينشر علم الحديث ومشغول بالعلم, فقلنا له يا شيخ لو توسع الأمر والدعوة في قضية إنشاء العمل الخيري والجمعيات الخيرية وما أشبه ذلك, طبعاً هو كان يخاف في تلك الفترة بالذات حين أُنشأت الأحزاب أن تكون الجمعية أيضاً حزباً سياسياً, فكان موقفه هو المنع, ونحن أيضاً قلنا نستطيع أن نخالفك في هذا ولا مانع من إنشاء جمعية خيرية, ونحن نفهم ماذا نفعل وماذا نبدي ونعيد من هذه الأمور..
    تركي الدخيل: بس يا شيخ لو خلافكم مع الشيخ, الشيخ وصفكم بأنكم خنتم السلفية وانشقيتم عليها, أنتم أيضاً في أشرطة وصفتوه بأنه ضيق الأفق, وأنه ليس لديه مدارك واسعة, يعني ليس الخلاف خلافاً هادئاً مثل ما تفضلتوا أنه مسائل عادية وكان فيها خلاف؟
    عبد المجيد الريمي: الحقيقة الشيخ هو الذي خرّج الخلاف إلى الساحة بشريط سماه البراءة من الحزبية, يعني وذكر في ذلك يعني جمعية الحكمة, فقلنا كيف يتبرأ منا لم نأتِ بشيء يخالف أصول أهل السنة والجماعة, الجمعية الخيرية عندنا فتوى فيها من ابن عثيمين من باز, بل من الألباني جلسنا مع الألباني وحاورناه في هذا, ولم يكن عنده اعتراض على إنشاء الجمعية فقط على يعني إيداع المال في البنوك, وقلنا هذا يعني أحياناً قد يضطر إليه بعض الناس حتى ولو لم يكن في حزب أو في جماعة, أحياناً يكون النظام يفرض ضرورة أن يكون فيه تأمين أو شيء من هذا القبيل في البنك, فقلنا هذا.. يعني وجدنا الشيخ نفسه مؤمن على سيارته يعني الشيخ الألباني نفسه, فالمقصود أنه فيه هناك مصالح عظيمة من إنشاء الجمعيات من خلال الأعمال التي تقوم بها الجمعيات, بناء المساجد كفالة الأيتام والدعاة وطباعة الكتب وما أشبه ذلك, ما ينبغي أن نتوقف عن هذا العمل من أحل..


    يجب أن لا تعرض الولاية العامة للاهتزاز

    تركي الدخيل: جزئية بسيطة جميل, أنتم يعني أشرتم إلى أن الشيخ انتقدكم في جمعية الحكمة واعتبرها حزباً, أنتم أيضاً أشرتم في بداية المقابلة إلى مفاسد الديمقراطية ما تعتقدون أنه يعني مفاسد وأخطاء قد تصل بل تصل إلى التحريم كما قلتم في مسألة الديمقراطية, إلا أن جمعية الحكمة كانت تؤيد الرئيس اليمني في انتخاباته الأخيرة, أليس هذا أيضاً امتداداً للعملية الديمقراطية ودخولاً في ذات اللعبة؟
    عبد المجيد الريمي: أنا لما أتحدث معك الآن أتحدث عن رأي الشخصي, ولا أملك أن أمنع الآخرين من أن يعبروا عن آرائهم حول هذه القضية, الديمقراطية الأحزاب إنما أعبر فيها عن رأيي, فالمشايخ في جمعية الحكمة رأوا أنهم يشاركون, أنا بالنسبة لي أن أرى أن نشتغل بما هو أولى, وكان الأصل في الحكم الشرعي في الإسلام أن ما تعرض الولاية العامة إلى الاهتزاز كل فترة يأتي شخص أو يترشح شخص آخر, من المعلوم في الشريعة الإسلامية أن الشخص يظل حاكماً حتى يموت, فإن قيل أنه قد يكون هناك ظلم قد.. إذا كان ملتزم بأحكام الإسلام لن يكن هناك ظلم, إذا كان ملتزم بالعدل الإسلامي والشريعة الإسلامية يطبقها في المجتمع وعلى نفسه وعلى يعني أفراد المجتمع لن يكون هناك ظلم, ومن ثم نسد باب المنافسات التي يعني تُصرف فيها أموال وتُضيع فيها جهود ويدخلوا الناس فيها في مهاترات وعداءات..
    تركي الدخيل: بس تعتقد أن الموقف مضطرد بين أن يُعتبر النظام الديمقراطي نظام طاغوتي, ثم يتم تأييد الرئيس من خلال نظام ديمقراطي يعني, هذا موقف مضطرد في تقديرك؟
    عبد المجيد الريمي: لأ أقصد أن الإخوة إذا رأوا أن من المصلحة..
    تركي الدخيل: لكنك أنت لا ترى رأيهم؟
    عبد المجيد الريمي: إذا كان يروا أنه من المصلحة أن يختاروا مرشح التجمع أو يختاروا مرشح المؤتمر أو ينشئوا مرشح لهم هذا اجتهاد اجتهادهم لست ملزم بهذه..
    تركي الدخيل: لكن ألا ترى أن تغير رأيك فيما يتعلق بالديمقراطية من القول بأنها شرك الحاكمية وطاغوت العصر, إلى القول بعد ذلك بأن هذا من الاختلاف وأنه مثل القراءة خلف الإمام؟
    عبد المجيد الريمي: لا أنا أعتقد أن هناك فرق بين من يدخل في العملية الديمقراطية ملتزماً..
    تركي الدخيل: أليس هذا قولك القول الأول القول الثاني أن مسألة خلافية اجتهادية..
    عبد المجيد الريمي: ملتزماً بقواعدها ونظمها يرى أنها الخيار الوحيد والأفضل وما أشبه ذلك, وفرق بين من يدخل وهو غير مقتنع أو غير راض أو غير يعني ملتزم بالعملية الديمقراطية ككل, ولكن يدخل يستغل هذه الإمكانات أو هذه الوسائل للدخول لإقامة حجة أو نصح أو ما أشبه ذلك, هناك فرق بين شخص يدخل ملتزم أو بين مؤسسة أو حزب أو جماعة تدخل ملتزمة بقواعد اللعبة الديمقراطية, وخاصة قوانين الأحزاب التي يعني تنشأ, وبين شخص يدخل لا يُكلف أو ليس مكلفاً أو لا يُطلب منه أنه ضروري يلتزم بهذه..
    تركي الدخيل: بس ما فيه أحد يدخل إلا يعني لا بد أن يلتزم بقوانين اللعبة.
    عبد المجيد الريمي: أعتقد أن هناك فرق بين شخص يستغل الأوضاع ويدخل غير ملتزم بقواعد اللعبة, بل يمكن أن يعبر عن رأيه ضد الديمقراطية, يمكن أن يعبر عن رأيه ضد الديمقراطية..
    تركي الدخيل: من خلال الديمقراطية.. ممكن أن يعبر من خلال الديمقراطية ضد الديمقراطية..
    عبد المجيد الريمي: ممكن نعبر الآن في ظل أجواء ديمقراطية..
    تركي الدخيل: طيب في شريط فقه الواقع شيخ عبد المجيد الريمي قلت أن الخروج.. قررتم أن الخروج على الحاكم الجائر حق, وأن الخروج على الحاكم ليس ممنوعاًَ مطلقاً في عقيدة أهل السنة, ألا تعتقد أنه يعني كثير من دعاة المنهج السلفي تجاوزوا هذه المسألة إلى مسألة ضرورة الالتزام بالسماع والطاعة لولي الأمر, كما أن الرأي هذا قد يفتح أيضاً الباب لكثير من الفتنة مثلاً؟
    عبد المجيد الريمي: هذه مسألة فقهية تبحث في السياسة الشرعية, في كتب السياسة الشرعية في الأحكام السلطانية في الإمامة وأحكام الإمامة بشكل عام, طبعاً فيه مباحث حول هذا الموضوع حيث يقسّم الخارجون على النظام إلى أربعة أقسام تقريباً, فمنهم الذين يخرجون مكفرين للمجتمع فهؤلاء الخوارج كالخوارج مثلاً, ومنهم من يخرج بقصد المنافسة على الدنيا والبغي فهذا بغاة, هؤلاء بغاة ولهم حكم آخر, ومنهم من يخرج يعني يريد أن يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر, يرى أن هذا الحاكم مرتكب لمنكر أو معطل للشريعة فخروج من خرج بقصد إزالة المنكر..


    الريمي: الخروج على الحاكم الظالم حق

    تركي الدخيل: وهذا مش حكمه الأخير..
    عبد المجيد الريمي: هذا تقريباً الرسول صلى الله عليه وسلم أذن, قال: على أن تنازعوا الأمر أهله إلا أن تروا كفراً بواحاً, فعندكم فيه من الله برهان. فإذا خرج يراعى فقط المصالح والمفاسد, هل سيستطيع أن يغيّر؟ هل سيستطيع أن يقيم حاكماً عادلاً؟ هل سيستطيع أن يقيم نظاماً إسلامياً؟ فإن امتلك القدرة والأسباب على التغيير فالشريعة تجيز له ذلك, ليش خلص يطاع للحاكم ويُسمع له كيفما كان وعلى أي حال وبأي حكم حكم وبأي..
    تركي الدخيل: من شوي تقول أن الحاكم يحكم طول عمره..
    عبد المجيد الريمي: إيه الحاكم نعم يحكم طول عمره ما دام يحكم بشرع الله عزوجل, فإذا حكم بغير شرع الله حينئذ أهل الحل والعقد الشرع أذن لهم أن يزيحوه ويأتوا بشخص آخر..
    تركي الدخيل: هل تكفرون بعض الأنظمة العربية؟
    عبد المجيد الريمي: نحن لا.. بالنسبة لي أنا لا..
    تركي الدخيل: أنا سألك أنت شخصياً لأنك تقول أنا ما أعبر إلا عن نفسي..
    عبد المجيد الريمي: أيوه لا ليس لي أي نص في هذا لا قديماً ولا حديثاً أنني أتكلم عن يعني نظام معين أنه كافر, أتكلم عن مفاهيم عن أفكار أقول هي كفر, مثلاً الاشتراكية أقول أنه هي كفر العلمانية كفر, الديمقراطية كذلك لأنها تحكيم للجماهير وللآراء وإلغاء لشريعة الله عزوجل, إلغاء للشروط والمواصفات الشرعية في أصحاب الولاية, تسمح فيها لكل أصحاب الأفكار والمفاهيم بحجة حرية الرأي والرأي الآخر, تمنع من تكفير من كفره الله عز وجل لأنهم يمنعون.. فأنظر إليها من هذا, لكن لا أكفر أشخاصاً معينين, بل وحتى مؤسسات أو أحزاب لا أفكر هذا لأني أنا أراعي أيضاً حالة الأمة أنها تبحث في ظل جهل وظل ضياع تبحث لعل الحق هاهنا, فنحن نبين ونبين أحكام الأمور والمقادير الشرعية والمواصفات الشرعية على الآراء والأفكار وليس لنا حينئذ أن نتكلم على أشخاص معينين, لا بد من ورع في هذا الباب ولا بد في نفس الوقت من إقامة الحجة وانتفاء الموانع وتوفر الشروط كما هي.
    تركي الدخيل: من أجل تكفير معين, سنعود لمواصلة الحديث بعد فاصل قصير, فاصل قصير أيها الإخوة والأخوات نعود بعده لمواصلة حوارنا في إضاءات مع الشيخ عبد المجيد الريمي فابقوا معنا.
    [فاصل إعلاني]
    تركي الدخيل: حياكم الله في إضاءات أيها الإخوة والأخوات مجدداً, لا يزال حوارنا هذه الحلقة التي نقدمها من العاصمة اليمنية صنعاء مع الشيخ عبد المجيد الريمي رئيس مجلس أمناء مركز الدعوة في صنعاء, شيخ عبد المجيد أنتم تنكرون على بعض التيارات السلفية - رغم أنكم تنتسبون إلى السلفية - التي تتهم الحركات الإسلامية والجماعات الدعوية أحياناً بالعمالة, وتتهمها في نياتها أنتم تنكرون عليهم ذلك, وتقولون أن هذا محاربة للجمعيات الخيرية التي تبذل الخير, ألا تعتقد أنكم تقعون في نفس المشكلة عندما تنتقدون بعض العلماء من علماء الشريعة كمثل قولك مثلاً أن موقف الفاتيكان خلال حصارالعراق أفضل من موقف علماء الخليج؟
    عبد المجيد الريمي: علماء الخليج كدا أنا قلت بهذا..
    تركي الدخيل: نعم في شريط القضية الفلسطينية..
    عبد المجيد الريمي: لا أدري يعني..
    تركي الدخيل: يعني لو ما قلنا عن علماء الخليج, خلينا نقول نكتب نقول موقف العلماء, موقف الفاتيكان أفضل من موقف بعض العلماء من الحصار في العراق, أليس هذا نفس الموقف الذي انتقدته على بعض من ينكر على الجمعيات الخيرية؟
    عبد المجيد الريمي: أصل المنهج السلفي يقوم على أساس العدل والحكم بالحق ورد الباطل يصدر ممن صدر, حتى لو كان من أفتى بتلك الفتوى الباطلة يعني شخص سلفي أو كذا, يعني الحق مقبول من أي جهة كان والباطل مردود من أي جهة كان, في منهج شيخ الإسلام ابن تيمية أنه كان لما يناقش الفلاسفة والمعتزلة والأشاعرة كان أحياناً يقبل كلام الفلاسفة ضد المعتزلة أو الأشاعرة, ويعني عندما يُخطئ الفلاسفة يقف أيضاً هو مع المعتزلة و الأشاعرة ضد الفلاسفة, بخلاف منهج الإمام الغزالي حيث كان رحمه الله يرى أننا نتوجه جميعاً ضد الفلاسفة, ويرد ما قاله هكذا رداً مطلقاً, فإذا في حصار العراق تقريباً أيام صدام يعني تقريباً إذا كان بعض العلماء ساكت عن ذلك, وأنكر واستنكر يعني الفاتيكان أو أي شخص من الملل الأخرى, فينبغي أن يوجه اللوم لمن يسكت عن مثل هذا لأن الشعب العراقي شعب مسلم يعني يُحاصر يعني يُمنع من رزقه ومن دوائه ومن مصالحه, والمسلمون ينظرون ويتفرجون, وعلماء المسلمون ساكتون منتظرين لأذن من حاكم أو من دولة أو ما أشبه ذلك هذا غير لائق, يجب على أهل العلم أن يقولوا بالحق, لكن أنا لا أذكر بالضبط ماهو السياق أو ما هي المسألة لأن هذا يبدو قديم الكلام, لكن هذا هو..
    تركي الدخيل: بس قدم الكلام لا يعني إلا إذا ترجعت عنه.
    عبد المجيد الريمي: قدم الكلام لا يعني أبداً.. إذا قال اليهودي أو النصراني أو الفاتيكان أو أياً كان كلاماً حقاً وقف مع المسلمين ووقف مع قضايا المسلمين, وسكت بعض العلماء أو أفتى بعض العلماء مثلاً بفتوى ضد يعني هذا الحق الإسلامي أو حق العرب, أعتقد أنه يخطّأ هذا العالم, والحوار إذا كان والنقاش والدعوة إذا كانت تقوم على أساس مجاملة بعضنا بعضاً هذا يعني..


    وحدة العالم الإسلامي لها ضوابطها وشروطها

    تركي الدخيل: جميل, شيخ عبد المجيد أنت أيضاً في صحيفة أخبار اليوم اليمنية قبل بضعة أشهر, كان لك موقف من تمرد الحركة الحوثية في اليمن, قلت: يجب على العلماء أن يقفوا صفاً واحداً لمواجهة هذا المد والعقائد الفارسية المجوسية التي تحمل حقداً عظيماً على أمة الإسلام, فمما لاشك فيه أن الرافضة خطر عظيم يوشك كما هو مشاهد أنهم ما حلوا في أرض وإلا وقامت الفتن والدسائس والمؤامرات, البعض يرى أن هذا الطرح هو تفتيت لوحدة العالم الإسلامي, كيف تعلقون على ذلك؟
    عبد المجيد الريمي: وحدة العالم الإسلامي لها ضوابطها ولها شروطها ولها منطلقاتها, فإذا كان المطلوب وحدة تقوم على أساس أن يتكلم بعض المسلمين في ثوابت الأمة في عقيدتها, مثلاً من الأمثلة على ذلك الرافضة مثلاً تخالف في قضية توحيد الألوهية, فتجيز دعاء القبور والتمسح بها والاستغاثة بها والطواف حول القبور بل يفضلون القبور على الكعبة, كما قال شاعرهم هي الطفوف فطف سبعاً بمغناها فما لمكة معنى مثل معناها. أرض ولكنما السبع الطباق لها دانت وطأطأ أعلاها لأدناها.. وكذلك يقول..
    تركي الدخيل: هل تحاسب كل الشيعة على مقولة أشخاص معينين؟
    عبد المجيد الريمي: ليست هذه محل.. أنا أضرب مثلاً بيت فقط.. من أصولهم مثلاً تكفير الصحابة وهذا موجود في كتبهم, من أصولهم القول بعصمة الأئمة وهذا معناه إعطاء خاصية النبي لشخص عادي يصيب ويخطئ.
    تركي الدخيل: تعتقدون أن الحركة الحوثية تؤمن بهذ الأفكار؟
    عبد المجيد الريمي: وكذلك بغض النظر يعني هل هم زيدية قائمين على أصول الزيدية أم قاموا على الفكر الرافضي؟ الذي يعني يبدو أنه هناك تأثر بالفكر الرافضي, قد يكون جماعة هم معهم الكراهية للدعوة السلفية أو ما يسمى بالوهابية الله أعلم, لكن الأصل أن الزيدية المفروض أن يبتعدوا تماماً عن الفكر الاثنى عشري بل وعن التعاون معهم لانهم يحملون الاثنا عشرية تحمل أيضاً تكفير الزيدية أصلاً..


    الخلاف مع الزيدية يقوم على أساس الحوار العلمي

    الخلاف مع الزيدية يقوم على أساس الحوار العلمي
    تركي الدخيل: أنتم ما موفقكم من الزيدية؟
    عبد المجيد الريمي: الزيدية.. المذهب الزيدي يقوم على أساس فتح باب الاجتهاد, وخرج منه علماء مجددون مصلحون مثل الجلال ومثل محمد بن إبراهيم الوزير ومثل محمد بن إسماعيل الأمير ومحمد بن علي الشوكاني, والحمد لله علماء الزيدية نذهب ونسرح ونأتي ونجيء في القرى والمناطق..
    تركي الدخيل: لا تختلفوا معهم في خلاف أصول..
    عبد المجيد الريمي: يعني يأتي الكلام على ذلك.. نصلي خلف بعضنا البعض, المسائل الفرعية في الغالب عند العامة ليست هي محل الخلاف, بالنسبة لأصول الزيدية هي أصول المعتزلة, فالخلاف مهو شيعي سني لأنه فيه ناس من أهل السنة أصولهم معتزلة, فيه ناس يعني بشكل عام ممن ينسبوا إلى مذهب أهل السنة بشكل عام كالزمخشري وغيره عبد الجبار الهمذاني أبو الحسين البصري هؤلاء من المعتزلة, فأصول الزيدية هي أصول المعتزلة في الأسماء والصفات في القضاء في العدل والتوحيد كما يسمى, وكذلك في الوعيد والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر هي أصولهم وأهل السنة يختلفون معهم, لكنه اختلاف يقوم على أساس الحوار العلمي والمناقشة ولا يصل إلى حد سفك الدماء والحقد هذا التاريخي..
    تركي الدخيل: بينما مع الأثنى عشرية تعتقد أنه يجب أن يصل إلى سفك الدماء؟
    عبد المجيد الريمي: أنا سمعت أمس خطاب لواحد رافضي يقول الوهابي كالكلب, اقتلوا الوهابي افعل.. هذا لا يمكن أن يقوله الزيدي..
    تركي الدخيل: السلفيون لا يقولون بأن الرافضي أيضاً كافر ويجب.. يعني أطروحات السلفية تجاه الرافضة ألا تساهم..
    عبد المجيد الريمي: تجاه الرافضة أو تجاه الصوفية تتكلم عن عقائد عن أعمال, لكن ترى أن هذا الأصل فيه الإسلام له حق الإسلام وحق الإخوة..
    تركي الدخيل: ترى أن أيضاً حتى الشيعي من تسميه بالرافضي تجتمع معه بالإسلام وله حقوقه؟
    عبد المجيد الريمي: عوام الشيعة نعم هم الأصل فيهم إن شاء الله الانتساب إلى الإسلام, وقد يقوموا في الواحد منهم ناقض من نواقض الإسلام يحتاج إلى إقامة الحجة وتوفر الشروط وانتفاء الموانع, لكن هذه الأصول التي ذكرتها القول بالعصمة القول بتحريف القرآن, القول بجواز دعاء غير الله هذه كلها الحقيقة نواقض للدين نواقض للإسلام, بس يعني يجري الحوار نفضّل الحوار..
    تركي الدخيل: لكن حديثكم شيخ عبد المجيد عن العقائد الفارسية المجوسية في الجريدة كان في إطار الحديث عن التمرد تمرد الحركة الحوثية..
    عبد المجيد الريمي: على أساس أن الحركة الحوثية متأثرة بالفكر الإيراني, وهناك من يذهب للدارسة في إيران ويرجعو ويحملون هذه الأفكار.
    تركي الدخيل: هل تقاتلون أنتم السلفيين في جبهات القتال الحوثيين؟
    عبد المجيد الريمي: الحقيقة أن الدولة قائمة بهذا الأمر, ونحن نقوم على جانب كبير وهو جانب توعية الناس وتحذيرهم من هذه الأفكار وهذه المفاهيم وحسبنا هذا الأمر.
    تركي الدخيل: الدولة قايمة بالواجب ما تحتاجون أنتم..
    عبد المجيد الريمي: أظن أن الدولة يعني تقوم بهذا الواجب وهو شأنها, شأنها لأنها هي المسؤولة عن كل ما يقع في البلد.
    تركي الدخيل: وأنتم وش موقفكم من هذا..
    عبد المجيد الريمي: قبل الأحداث وبعدها موقفنا رفض هذه الأفكار من زمان, نتكلم على العقائد الاثنى العشرية من خلال الدروس من خلال الخطب من خلال يعني المواعظ, نتكلم على أساس أنها منطلقات فكرية وعقدية, لسنا منتظرين للدولة تقول شيئاً هذا أصل يعني يفرضه علينا ديننا ورسالتنا في الدعوة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
    تركي الدخيل: ألا ترون أن فتنة طائفية تقوم الآن يعني تشتد بشكل عنيف في العالم العربي والإسلامي؟
    عبد المجيد الريمي: هذا صحيح ونخشى أن تكون أميركا تغذي هذه الطائفية, ولهذا فاننا نقول للمسلمين بشكل عام الشيعة والسنة اتقوا الله, ولا يستجركم العدو إلى أن تدخلوا في صراع لا يعلم مداه إلا الله عز وجل, تحاوروا حكموا كتاب الله وسنة الرسول صلى الله عليه وسلم.
    تركي الدخيل: أليست هذه دعوة للوحدة الإسلامية التي تحدثنا عنها قبل قليل؟
    عبد المجيد الريمي: الوحدة الإسلامية من أنكرها كافر, الوحدة الإسلامية بس على أي أساس تقوم هذه الوحدة؟ هل على أساس اسكت عني وأنا أسكت عنك؟ أم على أساس تعالوا نجلس ونتحاور ونشوف أين الحق ونحكم كتاب الله وسنة رسوله؟
    تركي الدخيل: يعني أنت ترى أن الحوار يجب لنقض أفكارهم أفكار الطرف الآخر؟
    عبد المجيد الريمي: إذا عندهم شي يعني ضد أفكارنا يطروحوا مثلما طُرح كثير من المناظرات في مجلة المستقبل.. في قناة المستقلة كان حوار جيداً, يسمع الناس ويشوفوا إيش أساس الخلاف وعناصر الخلاف وكيف يمكن معالجة هذا الخلاف.
    تركي الدخيل: المجتمع اليمني مجتمع متعدد سواء قبلياً أو مذهبياً, هناك الزيدية هناك السنة الشوافع هناك أيضاً صوفية وهناك سلفية, ألا تعتقد أن هذه.. هل تعتقد أن هذه التعددية مصدر ثراء بالنسبة لليمن أم أنها جانب سلبي في تقديرك؟
    عبد المجيد الريمي: أما المذهبية كون الشخص يتمذهب بمذهب الشافعي وهذا بمذهب الحنيفة أو هذا بمذهب زيد بن علي بدون عصبية, بدون يعني محاولة فرض الرأي لمجرد أنه مذهب لا لأنه له حجة أو له دليل, لا شك أن التمذهب السلفيون لا يعترضون أصلاً على أصل التمذهب, فتجد السلفية مثلاً في دول الخليج حنابلة في الفقه مثلاً, ولكنهم يرجح الراجح مثلاً..
    تركي الدخيل: بس فيه شافعية أيضاً في الخليج وفيه أحناف وفيه مالكية..
    عبد المجيد الريمي: وفي اليمن كذلك وفي الأحناف وإن كان بشكل قليل, وفي شافعية وفي زيدية وليس بيننا وبينهم إلا الإخوة.
    تركي الدخيل: هذا فيما يتعلق بالمذاهب الفقهية لكن فيما يتعلق مثلاً بالصوفية؟
    عبد المجيد الريمي: الخلاف العقائدي فهذا أعتقد أنه خطير ولا يجوز أن يُقر, ولا يجوز أن يسكت عنه, ولكن البحث عن أساليب ووسائل معالجة مثل هذا الخلاف لا يؤدي إلى يعني تفرق المسلمين وتمزقهم وتقاتلهم, ويعني بث الخلاف والعداوة فيما بينهم.
    تركي الدخيل: مع أنك تقول أنه يجب أن يقال لهم يُفضح أخطاءهم..
    عبد المجيد الريمي: يبين أخطاءهم نعم يبين, والأسلوب يمكن أن يقال اتقوا الله يا معشر المسلمين, إخواننا مثلاً في المذهب الشيعي لماذا لا تحكموا الكتاب والسنة؟ لماذا لا تفردوا الله تبارك وتعالى بالعبادة لا تدعو غير الله لا تذبح لغير الله, لا تنذر لغير الله لا تستغيث بغير الله عزوجل, أثبت ما أثبته الله لنفسه من الصفات والأسماء, حكّم كتاب الله, لا تجعل كلام البشر مثل كلام الله معصوم تطيعه كطاعة الله.
    تركي الدخيل: جميل, سؤالي الأخير الشيخ عبد المجيد الريمي هل ترى أنه يجب أن يؤطر الناس على الآراء على السلفية؟
    عبد المجيد الريمي: مش كل الآراء السلفية, فيه أصول قواعد سلفية هي قواعد أهل السنة والجماعة.
    تركي الدخيل: يجب أن يجبر الناس عليها؟
    عبد المجيد الريمي: قواعد منهج الصحابة والتابعين ومن جاء بعدهم من الأئمة الأربعة, بمعنى أنها الدين المشترك, أنها الأصول التي لا يجوز التفريط فيها, فيجب على الأقل على ولاة الأمر أن يتبنوا هذا المنهج, إذا بقي من الطوائف من الفرق في المجتمع من يعتقد هذه العقائد, يبقى أن يُستعمل معهم أساليب الدعوة بالحكمة والموعظة الحسنة, ولكن وجه الدولة وجه الحكم يجب أن يكون منطلقاً من أصول أهل السنة والجماعة والله أعلم.
    تركي الدخيل: شيخ عبد المجيد الريمي شكراً لك. شكراً لكم أنتم أيها الإخوة والأخوات على متابعة هذه الحلقة من إضاءات, حتى ألقاكم في حلقة مقبلة هذا تركي الدخيل يحييكم من العاصمة اليمنية صنعاء ويترككم في رعاية الله وحفظه والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-09-21
  3. عمـــــر

    عمـــــر مشرف_المجلس الإسلامي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-06-15
    المشاركات:
    12,652
    الإعجاب :
    1
    رفع الله قدر الشيخ عبد المجيد

    ورفع قدرك اخي محتسب​
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة