أحد أئمة الزيدية يوضح سبب ذكر تطهير أهل البيت مع ذكر الأزواج

الكاتب : شيعي معتدل   المشاهدات : 499   الردود : 3    ‏2007-09-21
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-09-21
  1. شيعي معتدل

    شيعي معتدل عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-02-04
    المشاركات:
    2,401
    الإعجاب :
    4
    بسم الله الرحمن الرحيم

    من كتاب
    الإرشاد إلى سبيل الرشاد
    بحث في حكم الاختلاف في الدين

    تأليف
    الإمام المنصور بالله القاسم بن محمد بن علي
    (ت: 1029 هـ)


    حققه وعلق عليه
    محمد يحيى سالم العزان

    الطبعة الأولى
    1417 هـ ـ 1996م
    دار الحكمة اليمانية ـ صنعاء



    قال الإمام المنصور بالله القاسم بن محمد بن علي ص 60 ـ 62 :

    "... قال تعالى: (إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً) [الأحزاب: 33] . ومجيء هذه الآية مع ذكر أزواج النبي صلى الله عليه وآله وسلم على طريقة مجيء قوله تعالى: (إِنَّمَا يَسْتَجِيبُ الَّذِينَ يَسْمَعُونَ وَالْمَوْتَى يَبْعَثُهُمُ اللَّهُ) [الأنعام: 36] ، مع قوله تعالى قبل: (وَإِنْ كَانَ كَبُرَ عَلَيْكَ إِعْرَاضُهُمْ فَإِنِ اسْتَطَعْتَ أَنْ تَبْتَغِيَ نَفَقاً فِي الْأَرْضِ أَوْ سُلَّماً فِي السَّمَاءِ فَتَأْتِيَهُمْ بِآيَةٍ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَمَعَهُمْ عَلَى الْهُدَى فَلا تَكُونَنَّ مِنَ الْجَاهِلِين) [الأنعام: 35] ، وقال تعالى بعده: (وَقَالُوا لَوْلا نُزِّلَ عَلَيْهِ آيَة مِنْ رَبِّهِ) [الأنعام: 37] .
    والوجه في ذلك أنه تعريض بهنَّ بأنهنَّ غير معصومات، كما أنَّ قوله سبحانه وتعالى: (إِنَّمَا يَسْتَجِيبُ الَّذِينَ يَسْمَعُونَ وَالْمَوْتَى يَبْعَثُهُمُ اللَّهُ) تعريض بالذين ذكرهم الله قبلها وبعدها أنهم لا يسمعون، أي لا يعلمون ما يسمعونه من النبي صلى الله عليه وآله وسلم عن الله تعالى، وقد أطبق البلغاء على أنَّ أحسن مواقع (إنما) التعريض كما ذكرته في الآيتين الكريمتين، ويؤيد ذلك تذكير الضمير حيث قال تعالى (إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً) [الأحزاب: 33] ، وقال (يطهركم) بخلاف ما قبل ذلك وبعده، فإنه مؤنَّث .
    لا يقال: إن الله تعالى مريد لمثل ذلك من جميع البشر، لأنا نقول: وهو تعالى مريد لأن يفعل البشر كلهم، لا أنه تعالى يفعله لهم، ألا ترى إلى قوله تعالى: (أُولَئِكَ الَّذِينَ لَمْ يُرِدِ اللَّهُ أَنْ يُطَهِّرَ قُلُوبَهُمْ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ) [المائدة: 41] ، بخلاف أهل البيت عليهم السلام، فإن الآية نص صريح على أنَّه يريد أن يفعل ذلك لهم، حيث قال: (إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً) [الأحزاب: 33] ، ولم يقل إنما يريد لتذهبوا عنكم الرجس أهل البيت وتطهَّروا
    تطهيراً، فإذا أراد شيئاً من فعله سبحانه فَعَله، إذ هو على كل شيء قدير.
    فإن قيل: وما فعله تعالى الذي ذكرتَ؟
    قلتُ وبالله التوفيق: هو عصمته" .


    انتهى ما اقتبسناه من المصدر المذكور رجاء أن تحصل منه الفائدة لأهل البحث والتحقيق..
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-09-21
  3. Umar_almukhtar

    Umar_almukhtar قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-05-28
    المشاركات:
    6,564
    الإعجاب :
    0
    {قَالُواْ أَتَعْجَبِينَ مِنْ أَمْرِ اللّهِ رَحْمَتُ اللّهِ وَبَرَكَاتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ إِنَّهُ حَمِيدٌ مَّجِيدٌ }هود73


    {وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً }الأحزاب33
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-09-21
  5. yonas

    yonas عضو

    التسجيل :
    ‏2007-07-15
    المشاركات:
    174
    الإعجاب :
    0
    جميل جدا ونشكر الزميل فقد كفانا مؤنة البحث والنقل .
    ونرفعه للزميل فريند مييت (احمد )
    فقد اتهمني بالافتراء على الزيدية .؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-09-24
  7. friend-meet

    friend-meet قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2007-04-15
    المشاركات:
    5,636
    الإعجاب :
    1
    الأخ شيعي معتدل:

    السطر الأخير غير كامل وهذا هو السطر الكامل:


    فإن قيل :وما فعله تعالى الذي ذكرت؟

    قلت وبالله التوفيق :هو عصمته, وقد تقدم ذكر حقيقة العصمة في(الأساس).

    فأرجو حتى تكتمل الفائدة للجميع

    أن تبحث لنا ما معنى العصمة عند الامام المنصور من كتابه الذي أشار إليه وهو "الأساس في أصول الدين"


    لكي نعرف مقصود الامام بالعصمة

    كي لا يتوهم المتوهمون
    .
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة